القائمة الرئيسية

الصفحات






كيتو دايت للنساء | هل هو ضار؟

تعتبر الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات مرتبطة علميًت وعند ذكرها بين الناس بخسارة الدهون وتحسين عمليات التمثيل الغذائي وتشير لذلك الدراسات.


على الرغم من الفوائد التي تأتي مع نظام الكيتو إلا أن البعض يصفه بكون نظام غير مستديم ويعلل ذلك ربما لأنه:
  • من الصعب اتباعه لأولئك الذين يعتادون على نظام غذائي غني بالكربوهيدرات (ويعتبر الأرز أو الخبز أو البطاطس هي من ثوابت نظامهم الغذائي).
  • يعاني بعض متبعي الكيتو في البداية مما يعرف بأنفلونزا الكيتو دايت وهي حالة تشمل أعراضها الإرهاق والنفس الحامضي وأوجاع بالعضلات ويعزوها متبعي نظام الكيتو إلى الانتقال من استهلاك الكربوهيدرات كمصدر أساسي للطاقة إلى استهلاك الدهون كمصدر أساسي.
  • قد يُعتبر غير مناسب للسيدات والحوامل وهذا ما نحن بصدد الحديث عنه في هذا المقال.

اضرار الكيتو دايت للنساء

تشمل أضرار الكيتو دايت للنساء:
  1. يؤثر على افراز الهلامونات لدى النساء
  2. يؤثر على الدورة الشهرية وقد يجعلها غير منتظمة
  3. يؤثر على الغدة الدرقية

الكيتو دايت يضر بافراز الهرمونات لدى النساء

يتم تنظيم الهرموات الأنثوية بواسطة ثلاث غدد:
  • تحت المهاد - hypothalamus: يقع في الدماغ
  • الغدة النخامية - pituitary gland: تقع في الدماغ
  • الغدة الكظرية - adrenal gland: تقع في الجزء العلوي من الكلى
تتواصل الغدد الثلاثة ببعضها بشكل معقد للحفاظ على توازن الهرمونات. يُعرف هذا نظام التواصل السابق ذكره لثلاث غدد بمحور الغدة النخامية - الغدة الكظرية.
محور الغدة النخامية - الغدة الكظرية مسؤول عن تنظيم:
  • مستويات الإجهاد
  • المزاج والعواطف
  • الهضم 
  • الجهاز المناعي
  • الدافع الجنسي 
  • التمثيل الغذائي
  • مستويات الطاقة وغير ذلك.
هذا النظام الغدي يتأثر بمدى التغيير في مستويات الامداد بالطاقة وخسارتها:
  • مثل تناول السعرات الحرارية
  • التوتر
  • التمرينات (الشاقة وغيرها)
الإجهاد الطويل سواء كان عبارة عن:
  • توتر
  • نقص في السعرات الحرارية 
  • خسارة سريعة للوزن
  • التمارين الشاقة المتكررة
وغير ذلك سيعمل على:
  • فرط إنتاج هرمونات الكورتيزول والنورادرينالين
  • حالة من عدم التوازن في الافراز الهرموني والطلب من محور النخامية - الكظرية
  • الضغط على منطقة ما تحت المهاد والغدة النخامية والغدد الكظرية
قد يؤدي هذا الضغط المستمر في نهاية المطاف إلى خلل في محور الغدة النخامية - الغدة الكظرية، والذي يشار إليه جدليًا باسم "إجهاد الغدة الكظرية"
تشمل أعراض هذا الاختلال:
  • التعب
  • ضعف جهاز المناعة
  • قصور الغدة الدرقية
  • الالتهاب والسكري
  • اضطرابات المزاج
تشير تحاليل بعض الدراسات إلى أن الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات ترفع مستوى الكورتيزول ("هرمون الإجهاد")، مما يجعل المشكلة أسوأ. وهذا الارتفاع المذكر كان أعلى بالمقارنة بأنظمة غذائية أخرى.

الكيتو دايت يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية وانقطاع الحيض

انقطاع الطمث لدى النساء يعرف بأنه غياب الدورة الشهرية للمرأة لمدة 3 أشهر أو أكثر، وغالبًا ما يكون راجع إلى حالة في طب النساء تعرف باسم "انقطاع الطمث تحت المهاد" أي بسبب اختلال التواصل بين تحت المهاد وباقي غدد محور الناخمية - الكظرية.
انقطاع الطمث تحت المهاد يحدث نتيجة:
  • قلة السعرات الحرارية
  • قلة الكربوهيدرات
  • فقدان الوزن
  • الإجهاد
  • ممارسة الكثير من التمارين الرياضية
يحدث انقطاع الطمث بسبب:
  • انخفاض مستويات بعض الهرمونات كأمثال هرمون المبايض، الذي يبدأ الدورة الشهرية.
  • وينتج عن ذلك انخفاض متتابع في افراز هرمونات أخرى كانت تالية في الترتيب للهرمون السابق مثل هرمون الجسم الأصفر (LH) والهرمون المنبه للجريب (FSH) والإستروجين والبروجسترون والتستوستيرون.
يمكن أن تؤدي هذه التغييرات إلى إبطاء بعض الوظائف في منطقة ما تحت المهاد، وهي منطقة الدماغ المسؤولة عن إطلاق الهرمون.
هذا بالإضافة إلى تأثير الليبتن، وهو هرمون تربطه الدراسات بانتظام الدورة الشهرية، ونتيجة لانخفاض استهلاك الكربوهيدرات تهبط مستويات هرمون الليبتن مما سيؤثر على الدورة الشهرية.
ولكن هذا لا يعاني أن كل النساء الذين يتبعن نظام الكيتو سيعانون من مشاكل بالدورة الشهرية ففي إحدى الدراسات من بين 20 فتاة مراهقة تتبع الكيتو دايت لستة أشهر. عانى 45٪ من مشاكل الدورة الشهرية و 6 فقط من انقطاع الحيض.

الكيتو دايت يضر بإفراز الغدة الدرقية

للغدة الدرقية هرمونين لهما دور كبير في التمثيل الغذائي ومعدل ضربات القلب والتنفس والجهاز العصبي والتحكم في درجة الحرارة ومستويات الكوليسترول والدورة الشهرية:
  • هرمون الغدة الدرقية (T4)
  • ثلاثي يودوثيرونين (T3)
عند خفض تناول الكربوهيدرات والسعرات الحرارية عموما ينشط هرمون rT3 والذي يثبط عمل هرمون T3، بالتالي قد يسبب ذلك مشاكل عديدة منها:
  • زيادة الوزن
  • الإعياء
  • قلة التركيز
  • انخفاض المزاج
وغير ذلك.
في هذه الدراسة، كانت مستويات T3 انخفضت بنسبة 47 ٪ على مدى أسبوعين لدى الأشخاص الذين يتبعون الكيتو دايت. على النقيض، الأشخاص الذين يستهلكون نفس السعرات الحرارية ولكن من ضمنها 50 جرامًا من الكربوهيدرات يوميًا لم يواجهوا أي تغييرات في مستويات T3.

النظام عالي الكربوهيدرات منخفض الدهون

ختامًا، قد لا يكون الكيتو دايت مناسبًا لكل النساء قولًا واحدًا وربما يناسب بعضهم، إلا أن بعض فئات النساء قد تحتاج إلى تناول 100-150 جرامًا من الكربوهيدرات يوميًا مما لا يتوافق مع الكم المسموح من الكربوهيدرات في الكيتو دايت وهو 20-30 جرامًا، وهذه الفئات تشمل مثالًا لا حصرًا:
  • النساء شديدي النشاط والذين يتمرنون ويستأنفون بعد فترات من الراحة تمارينهم
  • قصور الغدة الدرقية الغير مستجيب للعلاج
  • من يعانون من صعوبة اكتساب أو فقد الوزن
  • عدم انتظام الدورة الشهرية
  • الحمل والرضاعة
سواء تناولت النساء من هذه الفئات 100-150 جرامًا من الكربوهيدرات ضمن عدد السعرات الكلي المسموح أو زادت عن تلك الجرامات لكن ضمن عدد السعرات الكلية فسيختبرون تحسن في مستويات الطاقة والمزاج وانتظام بالدورة وربما كذلك فقدان الوزن.
هل اعجبك الموضوع :