القائمة الرئيسية

الصفحات






أسباب وعلاج ارتجاع المريء والربو | علاقة ‏الربو ‏بارتجاع ‏المريء

كل من الربو وارتجاع الحمض يقعان معًا غالبًا، ولا يُعلم أيُهما يُسبب الآخر. من المعروف أن الربو يسوء أعراض ارتجاع المريء وبالمثال فإن ارتجاع المريء يسوء من أعراض الربو، والأمر يصبح أشد سوءًا في حالة ارتجاع المريء المعدي المزمن.


الأمر يظهر كذلك في الأطفال كما في البالغين، هذا وجدير بالذكر أن ما يُقدر بنصف الأطفال المصابين بالربو يعانون كذلك من ارتجاع الحمض المريئي المعدي المزمن.

أسباب ارتجاع المريء

عند دخول الطعام للفم ينغلق مسار القصبة الهوائية الذي ينقل الهواء للرئة ويسير الطعام في المريء إلى المعدة، إذ في نهاية المريء توجد عضلات تسمى العاصرة المريئية السفلية، تسترخي العضلة العاصرة المريئية السليمة بشكل كاف للسماح بحركة مناسبة للطعام من المريء إلى المعدة.

في مرضى ارتجاع المريء، تسترخي العضلة العاصرة المريئية السفلية وتظل مفتوحة سامحة لحمض المعدة بدخول المريء. فيسبب ذلك إحساسًا بحرقان أو نار أو التهاب في منتصف البطن وأحيانًا يصل الألم إلى الرقبة والحنجرة.

لو ارتجع الحمض ووصل للفم، سيؤدي إلى إتلاف الأنسجة وحتى اصابة الأسنان على طول الطريق. في بعض الأحيان يتم شفط الحمض إلى القصبة الهوائية والرئتين، مما يسبب مشاكل هناك أيضًا.

أسباب الربو

الربو ينتج نتيجة رد فعل لممر هواء المريض لوجود أشياء معينة في الهواء ومن حولك. هذه الأشياء من الممكن إطلاق عليها اسم مستحِثات الربو.

هذه المستحثات من الممكن أن تسوء من أعراض الربو أو تسببهم في البداية، وهذه مجموعة من الأشياء التي يمكن إطلاق عليها اسم مستحثات الربو:


  • العدوى مثل التهاب الجيوب الأنفية والإنفلونزا والبرد.
  • مستحثات الحساسية مثل الملوثات والعوادم وعث الغبار والعفن.
  • مهيجًَات أخرى مثل الروائح القوية من العطور والمنظفات.
  • تلوث الهواء.
  • تدخين السجائر.
  • قد تعجل التمارين الرياضية من حالة الربو.
  • تغييرات في الجو مثل تغير الرطوبة والحرارة والبرودة
  • ارتجاع المريء المعدي المزمن
  • بعض المسكنات كالأسبرين.
  • الكبريتيتات من حوافظ الطعام كما في الجمبري والمخلل والفواكه المجفف وعصير الليمون المعلب.


الفئات الأكثر عرضة للربو


  • الفئات الذين يعيشون في جو أكثر تلوثًا من غيرهم.
  • إن كان الأمر وراثي وظاهر في الوالدين مثلا.
  • الجينات.
  • العرق، فإن الربو شائع في السُمر أو الأفريقيين الأمريكيين.
  • الرجال أكثر عرضة للإصابة بالربو من غيرهم.
  • الوظائف التي يكثر فيها التعامل مع الملوثات والهواء الملوث كالعمل مع الفحم أو المواد الإسمنتية.
  • حالات يكون فيها الجسم أكثر عرضة وأكثر ضعفًا كالسمنة والحساسية وعدوى الرئة.


أعراض ارتجاع المريء في البالغين

يظهر ارتجاع المريء عند البالغين على هيئة الأعراض:

  • كحة بدون مخاط
  • شعور بحرقان في الصدر
  • مرارة في الفم
  • غثيان
  • كثرة التجشؤ


أعراض ارتجاع المريء عند الاطفال

ويظهر ارتجاع المريء عند الأطفال على هيئة الأعراض:

  • تجشؤ وحازوقة
  • البكاء والترجيع أو البصق بعد الأكل
  • صوت صرير بالصدر
  • صعوبة في اكتساب الوزن ورفض للأكل
لمراجعة المزيد عن أعراض المريء الشديدة الحادة والمزمنة اطلع على مقالنا.

أعراض الربو


هناك ثلاثة أعراض متعارف عليها للربو ويتفرع منها أعراض أخرى:

  • إعاقة مجرى الهواء: في حالة الربو العضلات حول مجرى الهواء تشتد وتضيق الممر ككل فيصعب على الهواء أن يمر.
  • الالتهاب والتضخم: الربو يسبب التهاب وتورم الأنابيب الهوائية في الرئة مما قد يؤذي الرئة.
  • تهيج ممر الهواء: مرضى الربو تكون ممر الهواء لديهم أكثر حساسية وعرضة للتهيج وأن يضيق من غيرهم من الناس.


ويمكن أن تظهر أعراض أخرى تتفرع من الأعراض السابقة وهي مثالًا لا حصرًا:

  • السعال سواء بعد الإستيقاظ أو ليلًا
  • صوت صفير مع التنفس
  • قصر النفس
  • شعور ضغط على الصدر وألم وانغلاق بمسارات الهواء في الصدر
  • مشاكل في النوم بسبب انقطاع النفس.
  • يمكنك مطالعة موضوعنا عن اضطرابات التنفس أثناء النوم.

علاج ارتجاع المريء والربو


عند حدوث الربو والارتجاع الحمضي معًا ، قد لا تساهم الأدوية بالشكل المطلوب للتحكم بالأعراض سواء الربو أو ارتجاع المريء، هذا يشمل أعراض السعال وضيق التنفس والصفير وألم الصدر.

قد يساعد علاج الارتجاع الحمضي المريئي المعدي في تخفيف الأعراض:
وقد يمكن التحكم في ارتداد الحمض باستخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، أو أدوية الحموضة والتي تشمل:

مضادات الحموضة

هي العلاج الأول الذي قد يصفه الأطباء للتحكم وتحفيف أعراض ارتجاع المريء، مضادات الحموضة تلك تتضمن:

  • مالوكس
  • ميلانتا
  • ريوبان
  • رولايدس

تشمل الأعراض الجانبية لمضادات الحموضة:

  • الإسهال
  • الإمساك
  • مغص بالبطن
  • عُسر الهضم

حاصرات مستقبلات الهستامين

تعمل حاصرات مستقبلات الهستامين على خفض تكوين حمض المعدة مسبب ارتياح مؤقت أو عند الحاجة من أعراض ارتجاع المريء، كما يوفر فرصة للمريء وحتى قرحة المعدة بأن تُشفى.
من أدوية حاصرات الهستامين:

  1. سيمتيدين
  2. فاموتيدين
  3. نيزاتيدين
  4. رانتيدينيتم

يجرى وصف مضادات الحموضة لمعادلة الحمض، وحاصرات الهستامين لوقف تكوين الحمض، فعند وصفهم معًا عندما ينتهي مضاد الحموضة من العمل يكون تم وقف تكوين الحمض عبر حاصرات الهستامين.

مثبطات مضخة البروتون proton pump inhibitors

تعمل مثبطات مضخة البروتون على تقليل حمض المعدة، بشكل أعلى كفاءة من حاصرات مستقبلات الهستامين، إلا أنها غير معدة للإستعمال الطويل، حيث تظهر أعراض الهشاشة العظمية على أولئك الذي استعملوها على المدى الطويل.
من أمثلة تلك الأدوية:

  1. إسموبرازول
  2. لانسوبرازول
  3. اوميبرازول
  4. بانتوبرازول
  5. رابيبرازول

قد يساعد أيضًا تجنب مسببات الارتجاع، مثل الأطعمة الدهنية والكحول والتبغ.

إذا لم تكن الأدوية المضادة للحموضة كافية، فقد تكون بحاجة إلى الأدوية الموصوفة. ويجب استشارة الطبيب كنت مصابًا بالربو وتعتقد أنك قد تكون مصابًا بارتجاع الحمض ليحدد العلاجات المتاحة.

أحيانًا، من الممكن أن تسبب أدوية الربو تفاقم ارتجاع الحمض المعدي المريئي. لكن لا يعني ذلك أن تتوقف عن تناول أو استبدال أي من أدوية الربو دون استشارة طبيبك أولاً.
هل اعجبك الموضوع :