القائمة الرئيسية

الصفحات






رجيم الفواكه للتخلص من الوزن الزائد | خسارة كيلو جرام باليوم

رجيم الفواكه هو نظام تابع للنظام النباتي ويعمل على أساس أن يتناول متبعه أغلب سعراته الحرارية من الفواكه. ويُعد رجيم الفواكه هو من أشد الأنظمة الغذائية تحديدًا وصعوبة، وهناك خطر كبير بأن يصيب متبعه بسوء التغذية، وبغض النظر عن القيمة الغذائية لأغلب الفواكه فإنها لا تزال غير كافية.


رجيم الفواكه يعني أن الفواكه الطازجة عليها أن تشكل 50-75% من الأطعمة التي يتم استهلاكها. ويعد رجيم الفواكه من أشد أنواع الأنظمة الغذائية صرامة وصعوبة، كما أنه بعض ممارسي هذا النظام قد يتناولوا ما يعادل 90% من غذائهم من الفواكه.

رجيم الفواكه لا يعد حديث العهد، إلا أنه أشتهر مؤخرًا ربما بسبب الحركة الشهيرة في أنظمة الغذاء التي تدعو إلى تناول الأطعمة غير المطبوخة أكثر.

كيف تتبع رجيم الفواكه؟


حتى تتبع رجيم الفواكه، ينبغي أن تتناول نسبة 50-75٪ من السعرات الحرارية على الأقل من الفاكهة النيئة مثل الموز والبابايا والعنب والتفاح والتوت.

ويكون الباقي 50٪-25٪ متحصل عليها من المكسرات والبذور والخضروات والحبوب. ومع ذلك، قد يتناول متبعي رجيم الفواكه الصارمين ما يصل إلى 90٪ من الفاكهة و 10٪ فقط من المكسرات والبذور.

عادة ما يدور النظام الغذائي للفاكهة حول مجموعات الفاكهة السبع هذه:

  • الفواكه الحامضية: الحمضيات، التوت البري، والأناناس
  • الفواكه خفيفة الحامضية: الكرز والتوت والتين
  • الفاكهة الحلوة: الموز والعنب والبطيخ
  • الفواكه الزيتية: الأفوكادو، جوز الهند، الزيتون
  • فواكه النباتية: الفلفل ، الطماطم ، الخيار ، القرع
  • المكسرات: البندق ، الكاجو ، اللوز ، الفستق ، الجوز
  • البذور: عباد الشمس، بذور اليقطين (القرع)

الأطعمة المسموحة في رجيم الفواكه

يشجع هذا النظام تناول مجموعة متنوعة من الفاكهة مثل الموز والكمثرى والتفاح والبرتقال والتوت. تشمل الفاكهة النباتات كذلك مثل الطماطم والخيار والفلفل والأفوكادو والقرع والزيتون.
 

المكسرات والبذور تعتبر أجزاء من ثمار النباتات لذلك متبعو رجيم الفاكهة يتناولون بقية وجباتهم الغذائية بأطعمة مثل بذور عباد الشمس والجوز واللوز.
 

لا ينصح باتباع نظام غذائي يحتوي على نسبة 100٪ من الفاكهة. وعليه يُنصح بتناول الخضروات، تحديدًا الخضراوات الورقية.
 

يمكن لممارسي رجيم الفاكهة شرب ماء جوز الهند وعصائر الفاكهة الطازجة والماء. ويُسمح بشرب بالقهوة.

الأطعمة الممنوعة في ريجيم الفواكه


لا يمكن تناول أي بروتين حيواني وهذا يشمل البيض والدواجن ولحم البقر.
 

لا يُسمح بمنتجات الألبان في النظام الغذائي للفواكه. من الممنوعات تناول الحليب أو الزبادي أو الجبن أو أي منتج آخر من منتجات الألبان الحيوانية.

لكن من الممكن أن يشرب بديل اللبن مثل لبن اللوز أو الكاجو أو جوز الهند بدلاً من حليب البقر أو الماعز.
 

الحبوب ومنتجات الحبوب غير مسموح بها في النظام الغذائي للفاكهة كالأرز والقمح.
 

لا ينبغي تناول أي نوع من الدرنات أو البطاطس.

الفاصوليا والبقوليات ممنوعة في رجيم الفواكه بما في ذلك الحمص والعدس والبازلاء وفول الصويا والفول السوداني.

الأطعمة المصنعة غير مسموح بتناولها في رجيم الفواكه وعمومًا المعلبات واللحم المصنع غير مشمول في الحميات التي تعتمد على فكرة الطعام النيء مثل رجيم الفواكه.


فوائد رجيم الفواكه

تشتهر الفواكه بخصائصها الصحية، بما في ذلك المحتوى العالي من مضادات الأكسدة والتركيز العالي من الفيتامينات والمعادن والمغذيات النباتية والألياف.
 

تحتوي الفاكهة أيضًا على الكثير من الماء. يمكن أن يساعد تناول مثل هذه الكميات الكبيرة من الفاكهة في تجنب الجفاف والعمل على ترطيب الجلد والجسم.
 

نظرًا لأن الفاكهة تُعد في أغلبها قليلة الدسم ومليئة بالماء فإن تناول الكثير من الفاكهة كفيل بإحداث الشبع في مقابل سعرات حرارية قليلة نسبيًا.

في النظام الغذائي القائم على الفاكهة ستحتاج إلى تناول كميات كبيرة من الطعام لتلبية متطلبات السعرات الحرارية مما يعزز الشبع بشكل فعال.

أضرار نظام الفواكه


على الرغم من احتواء الفواكه على العديد من العناصر الغذائية لكنها لا تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها للحصول ولكي يكون نظامك الغذائي نظام غذائي صحي ومتوازن.

تحتاج أجسامنا إلى البروتين والدهون وهما مغذيان رئيسيان قد لا تستطيع تستهلك كمية كافية منه في رجيم الفواكه.

علاوة على ما سبق الاستغناء عن الحبوب يعرضك لخطر نقص فيتامين B، والامتناع منتجات الألبان والخضروات يمكن أن يعرضك لخطر نقص الكالسيوم، ويمكن أن يؤدي ترك المنتجات الحيوانية إلى نقص فيتامين B12.


بالإضافة إلى أن المضاعفات مثل فقر الدم، والتعب، واضطرابات المناعة، وهشاشة العظام من الممكن أن يسببها هذا النظام الغذائي.

هناك خطر في احتمال وقوع مضاعفات صحية بسبب النظام الغذائي المعتمد على الفواكه.


بالإضافة إلى أن رجيم الفواكه يُعد خطيرًا على مرضى السكري لأن تناول مثل هذه الكميات الكبيرة من الفاكهة يمكن أن يرفع مستويات السكر في الدم ويؤثر على حساسية الأنسولين.

يمكن أن يكون النظام الغذائي القائم على الفاكهة أيضًا خطيرًا للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات البنكرياس والكلى. في بعض الحالات النادرة قد يحدث حالة من التجويع في متبعي رجيم الفواكه فتقع حالة الحماض الكيتوني الشديد
 

رجيم الفواكه يعد من الأنظمة الغذائية شديدة الصرامة. ومن المحتمل أن يصبح تناول الفاكهة فقط مملًا ثم يؤدي إلى الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة الأخرى.

تمامًا مثل أي نظام غذائي صارم آخر، هناك خطر في الإفراط في تناول الطعام وربما اضطرابات الأكل المرضية.

من المرجح أن يعود أي وزن تم فقده في النظام الغذائي للفاكهة بمجرد التوقف عن اتباع النظام الغذائي.

ت\ارتفاع نسبة السكر في الفاكهة يمكن أن يعرضك لخطر الإصابة بتسوس الأسنان. يمكن لبعض الفواكه الحمضية، مثل البرتقال والأناناس، أن تؤدي إلى تآكل مينا الأسنان إذا تم تناولها كثيرًا.

  
هل اعجبك الموضوع :