القائمة الرئيسية

الصفحات






الكوليسترول لا يسبب أمراض القلب

مستويات الكوليسترول المرتفعة بالدم تُعرف بأنها من عوامل الخطر المسببة لرفع احتمالية وقوع أمراض القلب. ولعقود، كان الناس يعتقدوا أن الكوليسترول الغذائي (الذي يتم تناولها في الطعام) يرفع من مستويات الكوليسترول ويسبب أمراض القلب.



هذه الفكرة كانت نتاج عقلاني مما كان متوفرا من الأدلة العلمية في هذا الوقت الى ان الادلة الحديثة لا تؤيد هذا الابداع في هذا المقال سننظر بشكل أقرب بخصوص الكوليسترول الغذائي دوره في التحكم في مستويات كوليسترول الدم الإصابة بأمراض القلب.

ما هو الكوليسترول؟


الكوليسترول عبارة عن مادة شمعية مشابها للدهون تخلق بشكل طبيعي داخل الجسم العديد من الناس يعتقدون أن الكولسترول مضر الى انه مهم لوظائف الجسم

الكوليسترول يلعب دورا في في بناء الجدر الخلوية لكل خلايا الجسم. محتاج الجسم وايضا اللي صناعه الهرمونات و فيتامين دي. هذا بالاضافه الى مجموعه من الوظائف الاخرى التي يحتاج الجسم الى الكولسترول للقيام بها وعليه فإنه لا يستطيع العيش بدون امداد الكوليسترول من الغذاء.

الجسم يصنع كل الكولسترول الذي يحتاجه بينما يمتص كمية قليلة من الكولسترول من الأغذية التي تتناولها في نظامك الغذائي وتلك الأغذية فشمل صفار البيض واللحم ومنتجات اللبن كامل الدسم

الكوليسترول والليبوبروتين

عندما يتحدث الناس عن الكولسترول وعلاقته بصحة القلب لأنهم ليسوا بالضرورة يتحدثون عن الكوليسترول فقط الحقيقه من يشيرون الى الليبوبروتين وهي مواد تقوم بنقل الكوليسترول في الدم

يصنع الليبوبروتين من تكتل دهني من الداخل ومن الخارج تصنع من البروتين ولا انواع عديده الى ان اشهر انواعها المتعلقة بصحة القلب هي الليبوبروتينات قليلة الكثافة وعالية الكثافة.

الليبوبروتينات قليلة الكثافة


تشكل 60 الى 70% من جميع الليبوبروتينات بالدم هي مسؤولة عن نقل جزيئات الكولسترول خلال الدم ويشار إليها عادة بالكوليسترول الضار كونها قد تمر بها بتصلب الشرايين بالاضافة الى تكتل الصفائح الدموية والدهون المكلسمة فيما يعرف بـ البلاك plaque داخل الشرايين عندما يتم نقل كمية كبيرة من الكولسترول استعمال الليبوبروتينات قليلة الكثافة فإن هذا يرتبط بارتفاع احتمالية الإصابة بامراض القلب في الحقيقة كلما زادت نسبة الليبوبروتينات التي تحدد الكولسترول كلما زاد الخطر

هناك أنواع مختلفة من الليبوبروتينات قليله الكتاب هو بشكل أساسي فإنها تنقسم تدخل حجمها هيتم والصحه على اساس انها صغيره او متوسطه او كبيره وتشير الدراسات أن الناس الذين لديك بشكل عام جزيئات صغيرة من البيج بروتينات في الدم لديهم خطورة إصابة اعلى بأمراض القلب مما هو في الناس الذين لديهم جزيئات أكبر حجما من الليبوبروتينات في الدم.

إلا أن حجم جزيئات الليبوبروتينات ليس هو اهم العوامل التي تؤثر على صحة القلب لكن اهم العوامل وتلك الجزيئات في ما يعرف بمقياس الليبوبروتينات LDL P. وبشكل عام كلما ازداد عدد الليبوبروتينات كلما زاد خطر وقوع مرض قلبي.

الليبوبروتينات عالية الكثافة


الليبوبروتينات عاليه الكثافه تقوم بالتقاط الكوليسترول الزائد في الجسم ثم تعيدوا إلى الكبد حيث يتم استعماله أو التخلص منه. بعض الأدلة تدعم ان الكوليسترول عالي الكثافة يقي من تراكم البلاك بداخل الشرايين.

يتم وصف الكوليسترول من هذا النوع من الكوليسترول النافع هذا ان نقل الكولسترول استعمال هذا النوع من الليبوبروتينات يرتبط احتمالية أقل في الإصابة بأمراض القلب.

كيف يؤثر الكوليسترول الغذائي على مستويات كوليسترول الدم؟


كمية الكوليسترول الغذائية التي تتناولها من نظامك الغذائي وكمية الكولسترول في الدم ومش شيئان مختلفان تماما.

على الرغم من أنه من المنطقي قول ان تناول المزيد من الكولسترول من الممكن ان يرفع مستويات كوليسترول الدم الى ان هذه ليست هي الطريقة التي تتم بها الأمور

الجسم يقوم بتنظيم كمية الكوليسترول بشكل محكم في الدم عن طريق التحكم بإنتاج الكوليسترول

عندما يقل كبريت الكولسترول التي نتناولها من نظامك الغذائي فان الجسم يقوم بتصنيع المزيد من الكولسترول بينها عندما تتناول كميات أكبر من الكولسترول داخل نظامه الغذائي يقوم الجسم بتصنيع الكوليسترول بشكل القلب نتيجة لهذا الأطعمة عالية الكوليسترول لها تأثير لطيف جدا على مستويات كوليسترول الدم في أغلب الناس الأصحاء.

إلا أنه في بعض الناس الأطعمة مرتفعه الكولسترول ترفع مستويات كوليسترول الدم لديهم او ليه الناس يشكلون 40% من السكان ويعزى هذه الخاصية بهؤلاء الناس إلى الجينات

وعلى الرغم من ان الكوليسترول الغذائي يرفع من مستويات الليبوبروتينات قليلة الكثافة في هؤلاء الاطفال الى انه لا يعني الله يرفع احتمالية في وقوع أمراض القلب

وهذا يرجع الى ان جزيئات الليبوبروتينات قليلة الكثافة تاكس زياده في جزيئات الليبوبروتينات قليلة الكثافة الكبيرة اول متوسط فاكر حقيقة هؤلاء الناس يكون لديهم جزيئات الليبوبروتينات كبير وبالتالي تكون احتمالات وقوع أمراض القضيب بالنسبة اليهم أقل.

على الرغم من أن بعض الناس ترتفع لديهم مستويات كوليسترول الدم عند تناولهم الإقامة وارتفاع الكوليسترول الى أن هؤلاء الناس تظل احتمالية وقوع أمراض القلب بالنسبة إليهم ليست عاليه بالمقارنه بيقولك الذين لا ترتفع لديهم مستويات كوليسترول الدم بمجرد تناول الاطعمه عاليه الكولسترول

علاقة الكولسترول الغذائي بأمراض القلب


وعلى عكس اعتقاد الكثيرين فإن امراض القلب لا تسبب بشكل رئيسي بسبب الكولسترول العديد من العوامل تنقرض في امراض القلب بما يشمل الالتهاب والجهد التأكسدي وارتفاع ضغط الدم والتدخين

وبينما توفر امراض القلب مقودة بالليبوبروتينات التي تحمل الكوليسترول في الدم الى أن الكوليسترول الغذائي وحده لديه تاثير بسيط في أمراض القلب وعلى الرغم من ذلك الطبخ عالي بحرارة للاطعمه عالية الكوليسترول من الممكن ان يسبب في تكون الأوكسيسترول.

ويُنّظر العلماء أن ارتفاع مستويات الأوكسيسترول في الدم من الممكن ان يساهم في وقوع أمراض القلب الى ان الادله ليس كافية في تدعيم هذه الاستنباطات.

هل يجب عليك تجنب الأطعمة عالية الكوليسترول؟


لسنوات كان الناس يخبرون أن الاستهلاك العالي للأطعمة عليه الكوليسترول يسبب امراض القلب.

إلا أن الدراسات الأخيرة قد وضحت أن الأمر غير متعلق بالاستهلاك الغذائي للكوليسترول.

العديد من الأطعمة عالية الكوليسترول وقبر من ضمن أكثر الأطعمة قيمه غذائيه على الكوكب هذه الأطعمة تشمل اللحم البقري والبيض ومنتجات اللبن كامل الدسم بالإضافة الى زيت السمك والمحار والسردين والكبد.

العديد من هذه الأطعمة تعتبر مرتفعه في الدهون المشبعة الي انا الدراسات تقترح ان استبدال الدهون المشبعه مع الدهون العديده غير المشبعة يقلل احتمالات الاصابه بامراض القلب.

الدور المحتمل للدهون المشبعة في تطوير الاصابه بامراض القلب يعتبر أمر شائك.

تقلل مستويات كولسترول الدم


ان كنت تعاني من ارتفاع نسبة كولسترول الدم فان لتقليل مستويات الكوليسترول في الدم عليك اتباع مجموعة من التغيرات تغييرات على نمط الحياة.

هذه التغييرات تشمل خسارة الوزن الزائد والذي بامكانه عكس حالة ارتفاع كولسترول الدم

بالاضافة الى ان الدراسات اظهرت ان خسارة الوزن المتوسطه تستطيع تقليل الكوليسترول و خطورة الاصابة بأمراض القلب في الناس الذين يعانون من الوزن الزائد بما يعادل 5 إلى 10% من الاحتمالية التي توجد في من لم يخسروا هذه النسبه من وزنهم.

هذا بالاضافة الى ان العديد من الأطعمة بإمكانها تقليل الكوليسترول وهذه الأطعمة تشمل الافوكاتو هل فاصوليا المكسرات هو الاطعمه المصنعه عن طريق فول الصويا والفواكه والخضروات الورقية.

إضافة هذه الأطعمة الى نظامك الغذائي بإمكانها تقليل الكوليسترول وتقليل تبعيا احتمالية الإصابة بأمراض القلب.

بالاضافة الى ان البقاء نشيطا هو من العوامل المهمة لتقليل كولسترول الدم وتقليل احتمالية الاصابه بامراض القلب وهذا طرق للعديد من الدراسات البقاء نشيطا يشمل التمرينات الرياضية وحتى التمشيه كل يوم بينما نمط الحياة الذي يتسم بالركود والجلوس الطويل والراحة يرتبط بزيادة الوزن ارتفاع احتمالات الإصابة بأمراض السكري والضغط وامراض القلب.
هل اعجبك الموضوع :