القائمة الرئيسية

الصفحات






وسائل مضمونة لعلاج الصداع في المنزل

الصداع حالة شائعة جدًا وتظهر على صويرة الألم وعدم الراحة في الرأس أو الرقبة. سبعة أشخاص من كل عشرة أشخاص يعانون من صداع واحد على الأقل كل عام.


يمكن أن يكون الصداع خفيفًا في بعض الأحيان وقد يسبب ألمًا شديدًا يجعل من الصعب التركيز في العمل وأداء الأنشطة اليومية الأخرى.

لحسن الحظ، وفقًا لhealthline يمكن السيطرة على معظم حالات الصداع من خلال الأدوية وتغيير نمط الحياة. فيما يلي مجموعة من علاجات الصداع التي من الممكن تنفيذها بالمنزل لعلاج الصداع.

التدليك


ينتج الصداع في بعض الأحيان عن التوتر في الجزء العلوي من الجسم بسبب إجهاد العضلات من أوضاع الوقوف أو الجلوس أو الاستلقاء السيئة أو حتى روتين تمارين رياضية متعب.

قد يستطيع التدليك تقليل الألم المزمن وكذلك تخفيف توتر العضلات الذي يسبب الصداع.

هناك أنواع عدة من التدليك (السويدي، والذي يستهدف الأنسجة الأعمق، الشياتسو وغيره) ومن الممكن اللحوء إلى ممارس مختص بالتدليك يمكنه معالجة نقاط الألم الخاصة بك بشكل فعال.

الكمادات الساخنة أو الباردة


بالنسبة للصداع الناشيء عن التوتر العضلي يمكن أن توفر الكمادات الساخنة  والباردة قدر من الراحة عليه.

بالنسبة للكمادات الباردة، يمكن وضع الثلج في كيس بلاستيكي مغطى بقطعة قماش رقيقة لتجنب إيذاء بشرتك.

ضع كيس الثلج على جبهتك أو خديك، وحيثما كان أكبر مصدر للألم.

يجب ألا يزيد استعمال الكمادات الباردة عن 10 دقائق في المرة الواحدة.

بالنسبة للكمادات الساخنة، يمكنك شراء كيس حراري من أي من الصيدليات. أو باستعمال قربة ماء ساخن.

العطور


العلاج بالروائح يتم دراسته من حيث الآن التي من الممكن أن تؤديب بها بعض الروائح إلى استجابات إيجابية وحتى علاجية في الدماغ.

تم الإبلاغ عن أن بعض الروائح تعمل على تهدئة وتقليل حدوث الصداع. وتشمل هذه خلاصة النعناع، وزيت الكافور، وزيت اللافندر.

وهي متوفرة بسهولة في العديد من متاجر أدوات التنظيف المحلية والمتاجر الصحية المحلية أو عبر الإنترنت.

تمارين التنفس


يحتمل تخفيف الصداع المرتبط بالتوتر بتمارين التنفس المنتظمة التي تساعد على تخفيف الضغط على العقل وارخاء العضلات.

أولًا اذه لمكان هادئ به كرسي مريح في منزلك أو مكتبك أو أي مكان آخر حيث لن يتشتت انتباهك.

خذ أنفاسًا بطيئة ومنتظمة، واستنشق لمدة خمس ثوان ثم اخرج الزفير لمدة خمس ثوان. وحينما تسترخي يقل شد في العضلات.

يمكنك أيضًا تجربة أسلوب الاسترخاء التدريجي من خلال التركيز على كل مجموعة عضلية رئيسية في جسمك. بدءًا من أصابع قدميك فأعلى.

شرب السوائل والترطيب


يمكن أن يساهم الجفاف في حدوث صداع، ولكن يمكن تجنبه بسهولة. هذا سواء عن طريق شرب كوب ماء أو أكثر (حوالي 4-3 لتر على مدار اليوم) أو باستهلاك المشروبات الرياضية التي تحتوي على المعادن الذائبة التي تعمل على الترطيب.

ولكن مثلما توجد مشروبات يمكن أن تقلل من الصداع، فهناك مشروبات يحتمل أن تسبب الصداع.

شرب الكثير من القهوة أو الكثير من المشروبات الغازية المليئة بالكافيين يمكن أن يؤدي إلى الصداع.

من الممكن استبدال مشروبات القهوة بمزيج خفيف من نصف كوب قهوة محتوية على كافيين ونصف آخر قهوة منزوعة الكافيين.

يمكن أن يؤدي الكحول ، وخاصة النبيذ الأحمر ، إلى الجفاف الذي يسبب الصداع.

النوم


نسمع الكثير عن المشاكل الصحية الناتجة عن قلة النوم أو عدم الحصول على الحد الأدنى من النوم في الليل.

هذا من المحتمل أن يتسبب في صداع مزمن. لكن حتى بعد معرفتك أنك بحاجة إلى مزيد من النوم ربما تتجاهل النوم بالفعل ثم تستمر بمهام يومك.

هذه عدة وسائل يمكنك من خلالها تحسين مقدار ونوعية نومك:


  • التزم بجدول نوم. اذهب إلى الفراش واستيقظ في الأوقات العادية.
  • تجنب المنشطات - مثل الكحول والسكر والنيكوتين والكافيين - في الساعات التي تسبق النوم. حيث أنها تمنع من النوم وتجعلك مستيقظًا في الليل بالإضافة إلى إدرار البول.
  • اختر نشاطًا قبل النوم. كقراءة كتاب جيد أو حمام ساخن.


تغيير النظام الغذائي


بعض الأطعمة تساهم في الصداع.

من الممكن تدوين الأطعمة والمشروبات التي تتناولها يوميًا أو على وجه التحديد بعد أن تعاني من الصداع.

تجنب تلك الأطعمة التي دونت لبعض الوقت ولاحظ ما إذا كان الصداع سيقل.

تشمل الأطعمة التي يمكن أن تسبب مشاكل:

  • الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشوكولاتة والقهوة والكولا والشاي.
  • الأطعمة التي تحتوي على الغلوتامات أحادية الصوديوم وهي مادة حافظة وتستخدم تقليديا في الوصفات الآسيوية.
  • الأطعمة التي تحتوي على النترات مثل السجق واللانشون والبيبروني الصداع.
  • الأطعمة التي تحتوي على التيرامين الناتج عن تحلل حمض أميني يسمى التيروزين ويوجد في أطعمة البيتزا والجبن المعتق.


مغلي الأعشاب


الدفء والراحة اللذان يوفران لكوب بخار من شاي الأعشاب يجعله وسيلة ممتازة للاسترخاء في الليل.

هذه الخواص المهدئة يمكن أن يكون لها تأثيرات مسكنة للألم.

من الممكن أن تتعارض الأعشاب فتتفاعل مع الحالات الطبية والأدوية، فمن المهم مراجعة الطبيب قبل شرب هذا الشاي.

تشمل الأطعمة المفضلة للاسترخاء البابونج والزنجبيل والهندباء.

الزنجبيل


الزنجبيل كان مشتهرًا كدواء استخدام في الأدوية العشبية في الصين لأكثر من 2000 عام. كما أنه شائع في الطب الهندي والعربي منذ العصور القديمة. يفيد الزنجبيل شعبيًا في علاج لـ:


  • الصداع
  • آلام المعدة
  • الغثيان
  • التهاب المفاصل
  • أعراض البرد والانفلونزا
  • مشاكل بالأعصاب


الزنجبيل يعرف كمضاد للالتهابات ومضاد للفيروسات ومضاد للفطريات والبكتيريا.

في دراسة عام 2014 في أبحاث العلاج بالنباتات أن فوائد مسحوق الزنجبيل يمكن مقارنتها بدواء سوماتريبتان وهو دواء شائع للصداع النصفي، ولكن مع آثار جانبية أقل.

يمكن لمعظم الناس تحمل جذر الزنجبيل الطازج أو المجفف أو مكملات أو مستخلص الزنجبيل. احرص على عدم الجمع بين مكملات الزنجبيل ومخففات الدم بسبب التفاعلات الدوائية المحتملة.

شاي البابونج

يحمل شاي البابونج العديد من الخواص العلاجية منها:
  • استحثاث النوم
  • تقليل الغازات
  • تقليل حمض المعدة وبالتالي يخفف من أعراض عُسر الهضم
  • مضاد للالتهابات
  • مسكن للآلام
    مضاد للتجلط (يساعد على سيولة الدم)
وجب ذكر أن المرضى الذين يتعاطون دواء مضاد للتجلط لا يجب أن يشربوا شاي البابونج كي لا يصبح الدم شديد السيولة.
يمكن تناول شاي البابونج بمجرد ظهور أعراض عسر الهضم لتخفيفه
هل اعجبك الموضوع :