القائمة الرئيسية

الصفحات






ارتفاع الضغط المفاجيء | الأسباب والعلاج والتشخيص

ضغط الدم المرتفع يُعد أشهر العوامل المساهمة في وقوع أمراض القلب وهو العامل الذي يمكن الوقاية من أمراض القلب بعلاجه أو السيطرة عليه.


يوجد أكثر من مليار مريض ضغط حول العالم ويصطلح الضغط العالي على أنه قيم ضغط دم انقباضي SBP 130 ملم زئبق أو أكثر (الرقم الأعلى في القياس)، وضغط دم انبساطي DBP (الرقم السفلي) يزيد عن 80 ملم زئبق سواء تحقق واحد من الشرطين أو كلاهما معًا.

نوبة فرط ضغط الدم أو فرط ضغط الدم أو أزمة الضغط العالي وتعرف بـ hypertensive crisis، هي مصطلح عام يشمل حالتين طبيتين معينتين هما:
  • فرط ضغط الدم العاجل أو فرط ضغط الدم الملح
  • فرط ضغط الدم الطاريء

تتسم جميع هذه الحالات، بارتفاع ضغط الدم للحد الذي قد يحدث معه ضرر عضوي.

أسباب ارتفاع ضغط الدم المفاجئ

  • الإفراط في تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية وتناول حبوب منع الحمل وبعض المخدرات مثل الكوكايين والماريجوانا وبعض الأدوية الأخرى يمكن أن يسبب زيادة في ضغط الدم بشكل مباغتةً.
  • النيكوتين في السجائر، يسبب تلف بطانة الأوعية الدموية وتقليل مرونة أوعية الجسم فلا تتكيف مع تغير ضغط الدم، وتسبب عدم مرونة واستجابة الأوعية لارتفاع ضغط الدم المفاجئ.
  • ارتفاع تناول ملح الطعام يراكم الماء وزيادة استهلاك الدهون يؤدي لتراكم الدهون بالأوعية فيسبب هذا تصلب وضيق الأوعية وبهذا يحصُل ارتفاع للضغط.
  • الأمراض النفسية كالرهاب والاكتئاب قد ينتج عنها زيادة في ضغط الدم.
ومن الأسباب الأخرى
  • أمراض الكلى
  • تصلب الجلد
  • الأورام
  • إصابات العمود الفقري
  • الإفراط في شرب السوائل مثل الشاي والقهوة والكحول
  • زيادة الوزن 
  • الألم
  • عدم توازن الهرمونات وكما في الحمل

فرط ضغط الدم العاجل

فرط ضعط الدم العاجل (المُلِح) أو hypertensive urgency، يحدث فيه ارتفاع لضغط الدم قد يصل إلى 180/110 أو أعلى ولكن دون أن يصيب أي عضو ضرر محقق. كما يمكن خفض ضغط الدم خلال بضع ساعات للحد الآمن باستعمال أدوية الضغط.
وفقًا لاتحاد القلب الأمريكي، فإذا وصل ضغط الدم إلى 180/120 أو أعلى:
  • أعد قياس ضغط الدم بعد خمس دقائق فلو كان ضغط الدم مازال مرتفع فانتقل للخطوة التالية.
  • هل تشعر بأي أعراض ممكن ربطها بضرر عضوي مثل: ألم الصدر وقصر النفس وألم الظهر والتنميل والضعف وتأثر الرؤية وصعوبة الكلام؟ إن لم تكن تعاني من أية أعراض فإنه ما تعاني منه غالبًا هو فرط ضغط الدم العاجل.

علاج فرط ضغط الدم العاجل أو الملح

وفقًا لهذا المقال، فإنه لا دليل على أن فرط ضغط الدم الملح أو العاجل يجب أن يخفض بسرعة، كون لا يوجد خطر مثبت على ضرر الأعضاء، والخفض السريع لضغط الدم يُعد خطرًا وهذا يشمل حالى فرط ضغط الدم الملح أو غيره، وعوضًا عن الخفض السريع لضغط الدم (باستعمال الأدوية الوريدية مثلا) فإنه تُستعمل هنا الأدوية الفموية لخفض ضغط الدم بشكل تدريجي في يوم لإثنينفي مثل هذه الحالات من فرط ضغط الدم العاجل.

فرط ضغط الدم الطاريء

فرط ضغط الدم الطاريء أو hypertensive emergency هي حالة يصل فيها ارتفاع ضغط الدم إلى حد خطير قد يقع فيه ضرر عضوي. لمنع الضرر العضوي وخفض ضغط الدم سيتم تحويل المريض إلى العناية المركزة.
الضرر العضوي الناشيء عن ضغط الدم الطاريء يشمل:

  • الجلطة الدماغية (الإدماء من المخ)
  • الفشل القلبي
  • الذبحة الصدرية
  • استسقاء الرئة (تراكم السوائل بالرئة)
  • النوبة القلبية
  • تمزق الأورطة
  • تسمم الحمل

في حالة فرط ضغط الدم الطاريء، لو كنت تشعر بأي أعراض ممكن ربطها بضرر عضوي مثل: ألم الصدر وقصر النفس وألم الظهر والتنميل والضعف وتأثر الرؤية وصعوبة الكلام، فهذا يؤكد تشخيص فرط ضغط الدم والطاريء، وهنا لا يجب اختبار ما إن كان الضغط سينخفض بنفسه من عدمه، ويجب التوصل بالرعاية الصحية الاسعافية، هذا وفقًا لاتحاد القلب الأمريكي.

أعراض فرط ضغط الدم الطاريء

الأعراض التي تشير لحالة hypertensive emergency أو فرط ضغط الدم الطاريء تشمل:
  • الصداع وتشوش الرؤية
  • التوهان
  • الصرع
  • قصر التنفس
  • وجع الصدر
  • الاستسقاء (تراكم الماء في الأنسجة كالقدم مثلا)

تشخيص نوبة فرط ضغط الدم

عادتًا ما سيتضمن التشخيص:
  • التأريخ المرضي: سيسألك موفر الخدمة الصحية عدة أسئلة بخصوص اصابتك بمرض الضغط أو الأمراض المزمنة ثم يسألك عن أعراضك بالترتيب وربما سيستفسر منك ما إن كنت تتناول مشروب عشبي ما من عدمه.
  • الفحص الجسماني: وفيه قد يحاول الطبيب فحص القدمين لاكتشاف الاستسقاء ويفحص العينين لملاحظة الإدماء أو التورم وغير ذلك.
  • بعض الفحوصات والاختبارات التي تشمل: قياس الضغط أكثر من مرة بانتظام، فحص الدم في البول.

علاج فرط ضغط الدم الطاريء

في خضم علاج فرط ضغط الدم الطاريء يكون العلاج مقسم على هيئة أولويات:
  1. الهدف الأساسي هو خفض ضغط الدم بسرعة بقدر الإمكان.
  2. عند وقوع الضرر العضوي يتم علاجه تبعًا للعضو المصاب.
يتم خفض ضغط الدم باستعمال أدوية الضغط عن طريق الوريد للدم مباشرة.
هل اعجبك الموضوع :