القائمة الرئيسية

الصفحات






الفرق بين حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز

كل من حساسية اللاكتوز أو عدم تحمل اللاكتوز وحساسية منتجات الألبان يتم الخلط بينهما نتيجة تشابهما الكبير. فيعتقد الكثير من الناس أنهم نفس الشيء. لكن اختلاف كيفية الحدوث وتأثير كل من هما على الجسم يوضح تباينهما.


تعتبر حساسية منتجات الألبان من أكثر أنواع الحساسية تغلغلًا عند الأطفال.

طفلين من كل مئة أصغر من سن أربع سنوات مصاب بحساسية اللبن. وعليه فهو أكثر انتشارًا عند الأطفال.

الفرق بين حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز


بالنسبة لحساسية اللاكتوز (عدم تحمل اللاكتوز) ففيه لا ينتج الجسم اللاكتاز وهو الإنزيم اللازم لهضم سكر اللاكتوز.

وهو نوع من السكريات وهو السكر الموجود في الحليب.

نتيجة لعدم وجود الإنزيم لا يتم الهضم الطبيعي للاكتوز في المعدة والأمعاء الدقيقة وينتقل اللاكتوز غير المهضوم إلى القولون وفيه يتم تكسيره بواسطة البكتيريا ويسبب الانتفاخ والغازات. قد يكون الأمر غير مريح ، لكنه ليس خطيرًا.

تشيع حساسية اللاكتوز عند البالغين حيث وفقًا لwebmed يصاب به حوالي 30 مليون أمريكي بحلول سن العشرين. وينتشر أكثر لدى الأشخاص ذوي الأصول الآسيوية أو الأفريقية أو الأمريكية الأصلية ويقل في الأصول الأوروبية الشمالية أو الغربية.

بالنسبة لحساسية منتجات الألبان فتتعلق بالجهاز المناعي وفيها يتفاعل الجسم مع البروتينات الموجودة في الحليب ومنتجات الألبان الأخرى كمواد غريبة وغازية للجسم.

يطلق الجهاز المناعي موادًا تسبب أعراض الحساسية. وتتراوح حدة رد الفعل التحسسي بين أن يكون خفيفًا (طفح جلدي) إلى أن يكون حادًا (صعوبة في التنفس وفقدان الوعي).

أعراض حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز


قد تكون بعض أعراض عدم تحمل اللاكتوز وحساسية الألبان متشابهة:




أما حساسية منتجات الألبان فتسبب تفاعلًا في أجزاء أخرى من الجسم، بما في ذلك الجلد والرئتين:


  • طفح جلدي
  • قشعريرة
  • تورم ، غالبًا في الشفتين والوجه
  • صفير مع التنفي
  • ضيق الحلق
  • صعوبة في البلع
  • قد يكون هناك دم في البراز خاصة عند الأطفال.


الحساسية المفرطة هي رد فعل تحسسي خطير يهدد الحياة وغالبًا ما يبدأ بعد دقائق من تناول طعام لديك حساسية منه ويمكن أن يحدث بعد ساعات. عادة ما ينطوي على أكثر من عرض واحد في أكثر من عضو بالجسم في نفس الوقت.

في حالة كنت مصاب بحساسية شديدة أو أو كنت أصبت بحساسية مفرطة في الماضي يجب عليك الكلام مع الطبيب حول استعمال حقنة الإبينفرين لإبطاء أو إيقاف رد الفعل التحسسي.

عوامل ترفع احتمالية الإصابة بحساسية الحليب


تزداد احتمالية إصابتك بحساسية الألبان في هذه العوامل، كما أن هذه العوامل مؤشرة على الحساسية في الرضع:


  • لديك حساسية أخرى
  • الإكزيما
  • يعاني الوالدين أو كلاهما من حساسية للطعام أو حساسية أخرى مثل حمى القش أو الإكزيما أو الربو
  • صغر السن حيث تعتبر حساسية الحليب أكثر شيوعًا عند الأطفال.


مع كبر العمر تقل احتمالية تفاعل الجهاز الهضمي مع الحليب، إلا أنه يزداد احتمال إصابتك بعدم تحمل اللاكتوز (حساسية اللاكتوز).

تشخيص حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز


أولًا سيسأل الطبيب مجموعة أسئلة حتى يلم بتاريخك الطبي لفهم الأعراض وكيف يتفاعل جسمك مع منتجات الألبان. ثم سيتم اختبارك للتأكد مما إذا كانت الأعراض بسبب عدم تحمل اللاكتوز أو حساسية منتجات الألبان.

اختبار عدم تحمل اللاكتوز


اختبار تحمل اللاكتوز: فيه يتم شرب سائل غني باللاكتوز.

وبعد حوالي ساعتين يتم قياس كمية الجلوكوز (السكر) في مجرى الدم.

وإذا لم يرتفع مستوى الجلوكوز بالدم فهذا دليل على عدم هضم اللاكتوز في المشروب.

اختبار التنفس بالهيدروجين: ستشرب سائلاً يحتوي على الكثير من اللاكتوز.

بعدها يتم قياس كمية الهيدروجين في النفس على فترات منتظمة.

فلو كنت لا تهضم اللاكتوز، فسيتم تكسيره في القولون ويخرج الهيدروجين الذي يمكن اكتشافه في أنفاسك.

اختبار حموضة البراز: يمكن للرضع والأطفال الذين لا يمكن اختبارهم بطريقة أخرى اختبار برازهم بحثًا عن حمض اللاكتيك الناجم عن تحلل اللاكتوز غير المهضوم في القولون.

اختبار حساسية الحليب


اختبار وخز الجلد: يتم وضع قطرة صغيرة من السائل تحتوي على مسببات حساسية الألبان تحت الجلد على ساعدك أو ظهرك. إذا ظهرت نتوءات مرتفعة محاطة بجلد أحمر مثير للحكة، فمن المحتمل أن تعاني من حساسية من منتجات الألبان

وهناك أيضًا فحص للدم الذي يقيس كمية بعض الأجسام المضادة في دمك.

إذا كان لا يزال هناك شك في وجود حساسية ولكن لم يتم تأكيدها ، فقد يطلب منك طبيبك إجراء اختبار عن طريق الأكل. سيتم إطعامك أطعمة مختلفة قد تحتوي أو لا تحتوي على الحليب بكميات متزايدة لمعرفة ما إذا كنت تتفاعل مع الأطعمة التي تحتوي على الحليب.

التعايش مع عدم تحمل اللاكتوز


السيطرة على مرض عدم تحمل اللاكتوز قد تكون سهلة عن طريق الحد من كمية منتجات الألبان.

ويمكن تناول منتجات الآيس كريم والحليب قليلة اللاكتوز، أو حتى تناول مكملات إنزيم اللاكتيز عند تناول منتجات الألبان لمساعدة جسمك على هضم اللاكتوز.

التعايش مع حساسية الألبان


إذا كنت تعاني من حساسية تجاه منتجات الألبان، فستحتاج إلى تجنب جميع منتجات الألبان والأطعمة الأخرى التي تحتوي على منتجات الألبان.

يجب الحفاظ على سلامتك عن طريق قراءة ملصقات الأطعمة لمعرفة ما إذا كانت تحتوي على الحليب أو المكونات التي تحتوي على الحليب.

توجد بروتينات الحليب في العديد من الأطعمة الغير متوقعة.

فتحتوي بعض أنواع التونة المعلبة ومشروبات الطاقة وحتى العلكة على بروتينات الحليب.

ويلزم الامتناع عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة قليلة من اللاكتوز إذا كنت تعاني من حساسية الحليب. حيث لا تزال تحتوي على بروتينات الحليب التي يمكن أن تسبب الحساسية.
هل اعجبك الموضوع :