القائمة الرئيسية

الصفحات






ماذا يحدث إذا توقفت عن الأكل | صيام الماء

هل تسائلت ماذا يحث إن لم تأكل ليوم واحد؟

قد تظن الإجابة بسيطة نسبيًا، لكن الصيام لمدة 24 ساعة له تأثير مضاعف معقد في الجسم.


الصوم وإن كان مرتبطًا لدى الناس بالشعائر الدينية مثل صوم رمضان. وقد اشتهر أحد أشكال الصيام المعروف باسم الصيام المتقطع شعبية كبيرة كأداة لإنقاص الوزن.

درست العديد من الدراسات فوائد ومخاطر الإقلاع عن الطعام ليوم واحد ، بما في ذلك كيفية تأثيره على فقدان الوزن.

ماذا يحدث في صيام الماء؟


تشير الدراسات إلى أن الصيام قد يساعد في إنقاص الوزن.

الجسم بحاجة إلى الطاقة ومصدر الطاقة الأساسي هو السكر المسمى الجلوكوز والذي يأتي من تناول الكربوهيدرات، بما فيها الحبوب ومنتجات الألبان والفواكه وبعض الخضروات والفول وحتى الحلويات.

الكبد والعضلات يخزنان الجلوكوز وإطلاقه في مجرى الدم كلما احتاجه الجسم.

أثناء الصيام،  بعد حوالي 8 ساعات سيستخدم الكبد آخر احتياطياته من الجلوكوز. وهنا يدخل الجسم في حالة تخليق السكر، مما يشير إلى انتقال الجسم إلى وضع الصيام.

أظهرت الدراسات أن حالة تخليق السكر ترفع السعرات الحرارية التي يتم حرقها بالجسم.

مع عدم وجود الكربوهيدرات، ينتج الجسم الجلوكوز الخاص به باستخدام الدهون بشكل أساسي.

لكن في النهاية عندما ينفد الجسم من مصادر الطاقة هذه أيضًا. يصبح وضع الصوم هو وضع التجوع أو المجاعة وهي حالة عالية الخطورة.

عندها يتباطأ التمثيل الغذائي للشخص، ويبدأ الجسم في حرق الأنسجة العضلية للحصول على الطاقة.

بالنسبة لأولئك الذين يصومون 24 ساعة فهذا آمن عمومًا عند عدم تناول الطعام لمدة يوم ما لم تكن هناك ظروف صحية أخرى.

هل يمكن للصيام أن يعزز فقدان الوزن؟


يبدو أن الصيام يمكن أن يساعد في إنقاص الوزن. لكن ومن خلال الدراسات فإنه لا يصلح بالنسبة للجميع.

قد تشمل فترات صيام الشائعة مدة 12 ساعة أو 16 ساعة، بالإضافة إلى صيام 24 ساعة. حيث بعض الأنظمة الغذائية تسمح للناس شرب الماء فقط أثناء الصيام بينما يسمح البعض الآخر بأي مشروبات خالية من السعرات الحرارية.

الصيام ليس بالضرورة أفضل من أي طريقة أخرى لإنقاص الوزن بما في ذلك تقليل السعرات الحرارية اليومية بكميات قليلة.

في دراسة كان الأشخاص المصابون بالسمنة والذين صاموا بشكل متقطع لمدة 12 شهرًا وزنًا أكبر بقليل من أولئك الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا بطريقة تقليدية ، لكن النتائج لم تكن ذات دلالة إحصائية.

مدد الصيام ليس لها علاقة بتأثيراته الجسدية بقدر ما تتعلق بكيفية ملاءمته لأسلوب حياتي مناسب.

في نفس الدراسة السابقة أن الذين صاموا كانوا أكثر عرضة للتخلي عن متاعب إنقاص الوزن مثل حساب السعرات الحرارية للطعام من أولئك الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا بطريقة تقليدية.

الصيام قد يكون من الصعب الحفاظ عليه بمرور الوقت.

يتفق بعض خبراء الصيام على أنه من السهل عرقلة نجاحات إنقاص الوزن عن طريق الإفراط في تناول الطعام بعد فترة الصيام.

يمكن أن توفر أيام الصيام أيضًا إحساسًا زائفًا بالأمان، مما يؤدي إلى تجاهل الناس عادات الأكل الإيجابية في أيام عدم الصيام.

فوائد أخرى للصيام


بالإضافة إلى المساعدة في إنقاص الوزن، فإن عدم تناول الطعام ليوم واحد يمكن أن يكون له فوائد صحية أخرى.

في الأبحاث كان الصيام العرضي لمدة 24 ساعة يمكن أن يحسن صحة القلب والأوعية الدموية.

أظهر كلام بعض الأبحاث المجرية على الحيوانات أن الصيام يمكن أن يساعد في محاربة أنواع معينة من السرطان أو حتى المساعدة في الحفاظ على الذاكرة.

يساعد شرب الكثير من الماء خلال الصيام في الحد من آلام الجوع.

شرب كمية كافية من الماء ضروري للحفاظ على الصحة اليومية، سواء أكان الشخص يأكل أم لا.

توصي العديد من السلطات الصحية بشرب ثمانية أكواب من الماء يوميًا.

عند الصيام لمدة 24 ساعة، يستهلك بعض الأشخاص مشروبات أخرى مثل الشاي أو القهوة السوداء أو المشروبات المحلاة الخالية من السعرات الحرارية.

المخاطر


على الرغم من أنه آمن بشكل عام إلا أن قضاء يوم دون تناول الطعام قد يكون محفوفًا بالمخاطر بالنسبة لبعض الأشخاص، بما في ذلك:


  • مرضى السكري
  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ من اضطرابات الأكل
  • الأشخاص الذين يستخدمون الأدوية التي يجب عليهم تناولها مع الطعام
  • الأطفال والمراهقون
  • الحامل أو المرضع


ما هي الطريقة الأكثر أمانا للإفطار؟


وفقًا لمجلة medicalnewstoday، فإن هذه مجموعة من النصائح لكسر الصيام:


  • شرب الماء.
  • تناول وجبة صغيرة حيث تناول وجبة كبيرة مباشرة بعد الصيام يمكن أن يجهد الجهاز الهضمي.
  • امضغ الطعام جيدًا امضغ كل قضمة 30 مرة على الأقل.
  • تناول الأطعمة المطبوخة التي يسهل هضمها مثل الخضار المطبوخة بدلاً من النيئة.
  • إن تجربة أطعمة جديدة بعد الصيام يمكن أن تجعل عملية الهضم أكثر صعوبة وقد تجعل الشخص يشعر بالمرض.


إن قضاء يوم دون تناول الطعام آمن بشكل عام ويمكن أن يكون مفيدًا بعدة طرق، بما في ذلك كأداة لإنقاص الوزن.

لا يساعد الصيام في إنقاص الوزن أكثر من الأساليب التقليدية الأخرى ويمكن أن يكون من الصعب الالتزام به على المدى الطويل.
هل اعجبك الموضوع :