القائمة الرئيسية

الصفحات






أدوية علاج تورم القدمين | الأسباب والمضاعفات

الأطراف السفلية هي من المناطق الشائعة الإصابة بالتورم بسبب سحب السوائل بالجاذبية داخل جسم الإنسان. إلا أن احتفاظ الجسم بالسوائل عن طريق الجاذبية هو ليس السبب الوحيد الكامن وراء تورم الكواحل والرجلين. الإصابات وما يتبعها من اتهاب من الممكن أن يسبب احتباس السوائل والتورم.


عند تورم الكاحل أو الأطراف السفلية سيبدو الجزء السفلي من الجسم أكبر حجمًا من الطبيعي. كما يجعل المشي أكثر صعوبة وأيضًا مؤلم كون الأنسجة وجلد القدم يبدو ضيق وشديد التوسع. وقد لا يكون سبب تورم القدمين شيء خطير في الحقيقة.

أسباب تورم القدمين


لو كنت تقف كثيرًا أو كنت مسنًا أو قودت العربة لفترة طويلة من الممكن أن تتورم قدميك وهذه مجموعة من الحالات الطبية التي من الممكن أن تتسبب في تورم القدمين أو الكواحل:

  • السمنة
  • مشاكل الشرايين التي تسبب رجوع الدم إلى القلب
  • الحمل
  • التهاب المفاصل الروماتويدي
  • تجلط الدم بالقدم
  • الفشل القلبي
  • فشل الكلى
  • عدوى بالرجلين
  • فشل الكبد
  • تورم العقد اللمفاوية نتيجة انسداد بالنظام اللمفاوي أو غير ذلك.
  • جراحة سابقة بالرجل أو القدم أو الكاحل أو الحوض أو الركبة أو الورك

تعاطي هذه الأدوية:

  • مضادات الاكتئاب
  • حاصرات قنوات الكالسيوم مثل المواد الفعالة: نيفيديبين وفيراباميل وأميلوديبين
  • الإستيرويدات
  • الأدوية الهرمونية بما فيها أدوية منع الحمل وتثبيت الحمل

تورم الكاحل والقدم من الممكن أن يكون بسبب التهاب بسبب إصابة حادة أو مزمنة، والحالالت التي تسبب هذا النوع من الالتهاب قد تشمل:

  • التواء الكاحل
  • التهاب العظام الناشيء عن تآكل العظام (التهاب المفصل التنكسي أو الداء المفصلي التنكسي أو الفُصال العظمي)
  • النقرس
  • كسر القدم
  • انقطاع ورم أخيل

تورم القدمين أثناء الحمل


الكواحل والرجلين من الشائع أن يتورما في أثناء الحمل بسبب عدد من العوامل:

  • الاحتفاظ بالسوائل على نحو طبيعي
  • الضغط على الشرايين بسبب ارتفاع وزن وضغط الرحم على الأعضاء المحيطة
  • تغيرات هرمونية
قد يميل التورم إلى التعافي بعد الولادة والتورم الخفيف قد ينقضي بنفسه بعد ولادة الطفل والراحة الكافية.

أدوية علاج تورم القدمين


من الممكن تقسيم طريقة علاج تورم القدمين إلى:

  1. الرعاية المنزلية
  2. العلاج الطبي

الرعاية المنزلية

علاج تورم الكاحل أو الرجلين في المنزل من الممكن عن طريق هذه الوسائل:

  • الراحة: لا تقف عى كاحلك أو قدميك حت تتعافى من التورم أو تتلقى الرعاية الطبية.
  • الثلج: ضع الثلج على المنطقة المتورمة بمجرد ما تستطيع ربع أو ثلث ساعة ثم كرر ذلك كل ثلاث لأربع ساعات.
  • الرباط الضاغط: لف كاحلك أو قدمك دون أن تكون لفة محكمة لكي لا تعيق الدورة الدموية باستعمال الرباط الضاغط أو الشراب المخصص.
  • ارفع كاهك ورجلك أعلى من مستوى صدرك (قلبك) باستعمال مخدتين مثلًا، بهذه الطريقة ستتحرك السوائل بعيدًا عن رجلك.

العلاج الطبي

سيخمن طبيبك السبب الكامن وراء الأعراض عن طريق مجموعة من الفحوصات التي قد تتصمن الآتي:

  • فحوصات الدم
  • الأشعة السينية
  • رسم كهربي للقلب
  • فحص للبول

لو كان السبب الكامن وراء التورم هي حالة صحية كفشل القلب الاحتقاني، قد يصف الطبيب أدوية مدرة للبول. وتقوم الأخيرة بالتأثير على الكلى وحثها على اخراج السوائل، أما لو كان السبب هو حالة صحية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، فقد يتجه العلاج إلى الوقاية والسيطرة على هذه الحالة.

قد يكون سبب التورم إصابة تتطلب إعادة موضعة العظم أو شادة أو جراحة لإصلاح المنطقة المصابة، قد يصف الطبيب أيضًا مسكنات أو أدوية مضادة للالتهاب لا تحتاج وصفة طبية لأن التورم مؤلم ومن ضمن هذه الأدوية:

  • نابروكسين
  • أيبوبروفين
بعد العلاج، إذا حدث أي من التالي تواصل مع طبيبك فورًا:

  • أصبح التورم لديك أشد سوءًا
  • لديك صعوبة بالتنفس
  • تشعر بالدوخان أو أغمى عليك
  • التورم لا يقل مع العلاج

علاج انتفاخ القدمين عند الحامل


تورم القدمين لدى الحوامل وانتفاخهم عادة ما يتعاف بعد الولادة. لكن من الممكن اتباع هذه الوسائل للواية من انتفاخ القدمين في أثناء الحمل وفقًا لhealthline:

  • تجنب الوقوف لفترات طويلة من الزمن
  • اجلس مع قدميك مرفوعتين
  • النوم على جانبك الأيسر
  • الحفاظ على روتين تمريني يصفه الطبيب
لا تقللي من شرب الماء لو كانت قدميك متورمتين أثناء الحمل فأنتِ تحتاجين كمية كبيرة من السوائل أثناء الحمل بما يصل إلى 10 أكواب يوميًا. ولو كان التورم مؤلم، عليكي زيارة الطبيب لفحص ضغط الدم، فقد يحتاج الطبيب لفحص وجود تجط دموي والسيطرة على بعض الحالات التي تتطلب ذلك مثل تسمم الحمل preeclampsia.

مضاعفات تورم القدمين


المضاعفات الناشئة من تورم الرجلين أوالكاحل من الممكن أن تشمل:

  • زيادة في التورم
  • احمرار أو سخونة
  • ألم مفاجيء لم يكن متواجد سابقًا
  • ألم بالصدر استمر من دقيقة لثلاثة دقائق.
  • الشعور بالدوخة والإغماء
  • التوهان
لو أن أيًا من هذه الحالات ظهرت من الضرور تلقي المشورة الطبية فورًا، لفحص وتقييم ثم تحديد الحالات الطبية الكامنة وراء هذه الأعراض ثم تحديدالإجراءات المناسبة.
هل اعجبك الموضوع :