القائمة الرئيسية

الصفحات






علاج ارتجاع المريء بالأعشاب | في المنزل

تظهر أعراض ارتجاع المريء على هيئة حرقة في الحلق ومرارة في الفم وقد يحدث غثيان وقيء حتى، ولكن لا تُعد هذه الأعراض بالضرورة مُشخصة لمرض الارتجاع المعدي المريئي، هذا لأنه لكي توصف هذه الأعراض على أنها مرض ارتجاع المريء فلابد أن تتكرر زيادة عن مرتين أسبوعيًا.


مرض الارتجاع المريء هو حالة مرضية مزمنة تؤدي إلى تهيج بطانة المريء وتورمها، تترواح أعراض ارتجاع المريء من العادية حتى الشديدة كصعوبة البلع والإدماء.

أعراض ارتجاع المريء


يظهر ارتجاع المريء عند البالغين على هيئة الأعراض:

  • كحة بدون مخاط
  • شعور بحرقان في الصدر
  • مرارة في الفم
  • غثيان
  • كثرة التجشؤ

ويظهر ارتجاع المريء عند الأطفال على هيئة الأعراض:

  • تجشؤ وحازوقة
  • البكاء والترجيع أو البصق بعد الأكل
  • صوت صرير بالصدر
  • صعوبة في اكتساب الوزن ورفض للأكل

الفئة الأكثر عرضة للأصابة بارتجاع المريء


  • الحوامل
  • السمنة المفرطة
  • المسنين
  • ويمكن أن يقع في أي عمر حتى في الأطفال حديثي الولادة

أسباب ارتجاع المريء


  • بسبب استرخاء العضلة العاصرة المريئية السفلية وبقائها مفتوحة سامحة لحمض المعدة بدخول المريء. يحدث إحساسًا بحرقان أو نار أو التهاب في منتصف البطن وأحيانًا يصل الألم إلى الرقبة والحنجرة نتيجة ارتجاع الحمض.
  • لو ارتجع الحمض ووصل للفم، سيؤدي إلى إتلاف الأنسجة وحتى اصابة الأسنان على طول الطريق. في بعض الأحيان يتم شفط الحمض إلى القصبة الهوائية والرئتين، مما يسبب مشاكل هناك أيضًا.

علاج ارتجاع المريء


يشمل علاج المريء:
  1. تغيير نمط الحياة والحركة والتغذية.
  2. أدوية علاج ارتجاع المريء.
  3. الجراحات لعلاج ارتجاع المريء نهائيًا.

وسنتحدث هنا عن الأعشاب التي يمكنها تحسين أعراض ارتجاع المريء.

علاج ارتجاع المرئ بالاعشاب


الأعشاب قد تفيد في تقليل حمض المعدة وتخفيف الأعراض وعندها السماح للمريء بأن يتماثل للشفاء وبالتالي تقوية عضلة المريء. ولكن يجب التحذير من أن بعض الأعشاب قد تتعارض مع بعض الأدوية فإن كنت تتناول أدوية عليك طلب المشورة الطبية أولًا، هذا بالأضافة إلى طلب المشورة في حالة استعمال أي صورة من الطب البديل لعلاج ارتجاع المريء.

شاي البابونج


شرب كوبًا من شاي البابونج قبل 30 دقيقة إلى ساعة من النوم قد يعمل على موازنة مستويات الحموضة بالمعدة. كما يعمل شاي البابونج كمهديء، وهذا مفيد كون الإنفعال والتوتر يساهم في رفع إفراز الحمض وتسبيب حرقة المعدة.

شاي البابونج يمكن شراءه على هيئة أكياس، أو يمكن تجهيزه عن طريق غلي الماء، مع تقليب بتلات البابونج لمدة 45 ثانية. فتصفى وتشرب كشاي في كوب محلوط سواء بالعسل أو الليمون على النحو المفضل.

مغلي الزنجبيل


شاي الزنجبيل مفيد وفعال للعديد من أمراض المعدة، سواء آلام المعدة الشائعة إلى الغثيان إلى الارتجاع الحمضي المزمن كما ذكرنا في مقالنا عن عسر الهضم. ولتحضير مغلي تازنجبيل يمكن ترك شرائح جذر الزنجبيل على نار هادئة لمدة 30 دقيقة. ويكون للزنجبيل أكبر فعالية عند تناول كوب منه قبل الوجبة.

صودا الخبيز


تعمل صودا الخبيز على:
  1. معادلة حمض المعدة بمجرد نزولها إلى المعدة
  2. تحسين أعراض سوء الهضم الناشئ عن زيادة حمض المعدة

الأعراض الجانبية لصودا الخبيز


  • الإمساك
  • الإسهال
  • التشنجات العضلية
  • الترجيع

وفقًا لهذه الدراسة، لا يجب أن تتناول كوب الماء المخلوط بنصف معلقة صغيرة من صودا الخبيز لأكثر من سبع مرات إذا كنت تحت سن الستين، أم لمن هو أعلى من سن الستين فلا ينبغي أن يتعدى أكثر من ثلاث مرات.


علاج ارتجاع المريء في المنزل


يتم علاج ارتجاع المريء باستعمال كل من تغييرات نظام الأكل والحركة والأدوية والجراحات، إلا أنه هناك عدد من الأمور التي يمكنك القيام بها بنفسك أو حتى بمنزلك قد تساعد على علاج ارتجاع المريء.

  • خسارة الوزن
  • تسجيل الأطعمة التي تسبب سوء الأعراض
  • تقليل الأكل مع عدم الإستلقاء بعده مباشرة
  • تناول الأطعمة التي تخفف من أعراضك
  • امتنع عن التدخين الإيجابي والسلبي
  • الأعشاب المهدئة لارتجاع المريء
  • تجنب الملابس الضيقة

وسيتم تناول كل منها بوضوح في هذا المقال، فأكمل القراءة.

خسارة الوزن


الوزن الزائد يلحقه ضغط زائد من الدهون على منطقة المعدة، وفي حالة زيادة الضغط داخل المعدة سيؤدي ذلك إلى عصرها وإخراج الحمض لأعلى إلى المريء.

تسجيل الأطعمة التي تزيد الأعراض سوءًا


عادة ما يعطي الناس انطباعات مختلفة عن الأطعمة التي تزيد عندهم حدة أعراض مرض الارتجاع المريئي، إلا أن هناك مجموعة من الأطعمة المعروفة بزيادتها لأعراض ارتجاع المريء، ومنها:

  • صلصة الطماطم
  • الأطعمة عالية الدهون
  • النباتات والفواكه الحمضية
  • مصادر الكافيين كالشاي والقهوة والصودا
  • النعناع كونه يرخي عضلة المريء وكذلك البصل والثوم
  • الخمور

يمكنك تدوين الأطعمة التي ساءت أعراضك بعد تناولها كذلك.

تقليل الأكل وعدم الإستلقاء


عند تناول كمية قليلة من الطعام في كل وجبة مع زيادة عدد الوجبات فهذا يعمل على:

  • تقليل الضغط داخل المعدة
  • تحسين الهضم
  • تقليل خطر ارتجاع الحمض للمريء

كذلك لا يجب الإستلقاء مباشرة بعد الأكل، وإن كنت تريد الإستلقاء فليس قبل ساعتين من آخر وجبة، ويستحسن أن تكون رأسك وظهرك مرفوعين.

تناول الأطعمة المهدئة لارتجاع حمض المعدة


عند تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل:

  • التين
  • الزيتون
  • البقوليات
  • الشمام
  • الجزر
  • القرنبيط
  • الموز

والأطعمة الغنية بالبروتين مثل:

  • اللحم الأحمر
  • الدجاج
  • الكبدة المشوية وأعضاء الحيوان
  • السمك
  • البيض
  • الجبن القريش

فإن ذلك سيعمل على زيادة شعور الشبع وتحسين الهضم. وعلية تخفيف أعراض الإرتجاع المريئي.

امتنع عن التدخين الإيجابي والسلبي

التدخين يعمل على إرخاء عضلة المريء السفلية، مما سيسبب ارتجاع الحمض من المعدة للمريء ثم للحلق إلى الفم. وفي العموم الاستمرار على التدخين يعمل زيادة أعراض مرض الإرتجاع المريئي ويكون من الصعب الإستمرار بالتدخين وعلاج المرض معًا.

تجنب الملابس الضيقة

ارتداء الملابس الضيقة خاصة الأحزمة والبناطيل الضيقة يسبب زيادة في الضغط المعدي مما قد يزيد من مرات ارتجاع المريء.
هل اعجبك الموضوع :