القائمة الرئيسية

الصفحات






الوقاية وعلاج الأرق وقلة النوم | كل ما تحتاج معرفته

الأرق هو اضطراب في النوم يعبر إما عن صعوبة في الخلود للنوم أو البقاء نائما. يمكن أن تكون الحالة قصيرة الأمد وعندها يعبر عنها بالوصف "حادة" أو يمكن أن تستمر لفترة طويلة وتوصف عندها بأنها مزمنة، أي قد تأتي وتذهب.


وفقًا لWebMD، يمكن التصريح بأن الأرق الحاد يستمر من ليلة واحدة إلى بضعة أسابيع. أما الأرق المزمن فيقع عندما يصعب النوم على الأقل 3 ليال في الأسبوع لمدة 3 أشهر أو أكثر.

أنواع الأرق


هناك نوعان من الأرق هما الأساسي والثانوي:

  1. الأرق الأساسي ومعناه أن مشاكل النوم لا تحمل سبب صحي كامن أي لا ترتبط بأي حالة أو مشكلة صحية أخرى.
  2. الأرق الثانوي هذا يعني أنك تواجه مشكلة في النوم راجعة لحالة صحية أخرى كامنة مثل الربو أو الاكتئاب أو التهاب المفاصل أو السرطان أو حرقة المعدة؛ أو المعاناة من الآلام أو تعاطي الأدوية أو المخدرات أو حتى شرب الخمور.

أسباب الأرق


من أسباب الأرق الأساسي ما يلي:

  • الإجهاد النفسي المتعلق بوقوع المصائب والمشكلات الحياتية كفقدان الوظيفة أو التغيير في نمط الحياة أو فاة شخص عزيز أو حتى ازعاج الأشياء من حولك مثل الضوضاء أو الضوء أو درجة الحرارة.
  • تغييرات على وقت النوم المعتاد.

أسباب الأرق الثانوي تشمل:

  • أمراض الصحة النفسية مثل الاكتئاب والقلق
  • تناول أدوية نزلات البرد والحساسية والاكتئاب وارتفاع ضغط الدم والربو.
  • الألم أو عدم الراحة أثناء وقت النوم
  • استخدام الكافيين أو شرب السجائر والخمور يمكنك الاستيعاض عن القهوة العادية بمنزوعة الكافيين
  • فرط نشاط الغدة الدرقية ومشاكل الغدد الصماء الأخرى
  • اضطرابات النوم مثل انقطاع التنفس أثناء النوم

عوامل ترفع الإصابة بالأرق


الأرق يؤثر على النساء أكثر من الرجال وكبار السن أكثر من الصغار، وتشمل عوامل الخطر الأخرى:

  • الإصابة بمرض طويل الأجل
  • أمراض الصحة العقلية
  • نوبات العمل الليلية
  • تغييرات مواعيد النوم المتكررة

أعراض الأرق


تشمل أعراض الأرق ما يلي:

  • النعاس خلال النهار
  • التعب
  • الغضب
  • مشاكل في التركيز أو الذاكرة

تشخيص الأرق


يتم التشخيص كالتالي:

  • يجري الطبيب فحص بدني
  • يراجع الطبيب التأريخ الطبي
  • يسأل الطبيب عن عادات النوم
  • قد يشير الطبيب إلى استعمال مذكرات لتسجيل تفاصيل النوم وتتبع أنماطه وكيف تشعر أثناء النهار لمدة أسبوع أو أسبوعين.

علاج الأرق


الأرق الحاد قد لا يحتاج إلى علاج، لو أثر الأرق على القيام بالأنشطة اليومية بسبب التعب، فقد يوصف لك حبوب المنومة لفترة قصيرة.

هذه الأدوية قد يعمل تأثيرها بسرعة ولكن لفترة وجيزة يمكن أن تساعدك على تجنب المشاكل مثل النعاس. إلا أنه لا تستخدم حبوب النوم دون وصفة طبية لعلاج الأرق. لأنها قد يكون لها آثار جانبية، فإنها تميل إلى العمل بشكل أقل مع مرور الوقت.

بالنسبة للأرق المزمن فيتم المشاكل الصحية التي تبقي المريض مستيقظا. وقد يحتاج المرء العلاج السلوكي. وهذا يمكن أن تساعدك على تغيير الأشياء التي تقوم بها ولا تدرك أنها تجعل الأرق أسوأ وماذا يمكنك القيام به لتعزيز النوم.

مضاعفات الأرق


أجسادنا و عقولنا بحاجة إلى النوم حتى يتمكنوا من إصلاح أنفسهم ولتعلم الأمور ولحفظ الذكريات. وعليه من الممكن أن يسبب الأرق:

  • خطر أعلى من المشاكل الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم والسمنة والاكتئاب
  • ارتفاع خطر السقوط ، إذا كنت امرأة مسنة
  • مشكلة التركيز
  • القلق
  • الغضب
  • وقت رد الفعل البطيء الذي يمكن أن يؤدي إلى حادث سيارة

الوقاية من الأرق


  • الذهاب إلى النوم في نفس الوقت كل ليلة، والاستيقاظ في نفس الوقت كل صباح.
  • لا تأخذ قيلولة خلال النهار، لأنها قد تجعلك أقل نعاسا في الليل.
  • لا تستخدم الهواتف أو الكتب الإلكترونية قبل النوم.
  • تجنب الكافيين والنيكوتين والكحول في وقت متأخر من اليوم.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام بما لا يقل عن 3 إلى 4 ساعات قبل النوم.
  • لا تأكل وجبة ثقيلة لكن وجبة خفيفة قبل النوم.
  • اجعل غرفة نومك مريحة.
  • اتبع روتين للاسترخاء قبل النوم.
  • لا تستخدم سريرك لأي شيء آخر غير النوم.
  • إذا كنت لا تستطيع النوم ولا تشعر بالنعاس، فاستيقظ وافعل شيئا هادئًا مثل القراءة حتى تشعر بالنعاس.
هل اعجبك الموضوع :