القائمة الرئيسية

الصفحات






علاج القولون العصبي نهائيا

يركز علاج القولون العصبي على تخفيف الأعراض حتى تتمكن من العيش بشكل طبيعي قدر الإمكان. ,غالبا ما يمكن التحكم في العلامات والأعراض الخفيفة عن طريق إدارة الإجهاد وإجراء تغييرات في نظامك الغذائي ونمط حياتك مما يشمل:

  • تجنب الأطعمة التي تسبب زيادة في الأعراض
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف
  • شرب الكثير من السوائل
  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • الحصول على قسط كاف من النوم


قد يشير عليك طبيبك بالقيام بتجنب الأطعمة التالية من نظامك الغذائي:

  • الأطعمة المسببة للغازات مثل المشروبات الغازية والكحولية وبعض الأطعمة التي قد تؤدي إلى زيادة الغاز.
  • الجلوتين: حيث وفقًا لمايو كلينك تظهر الأبحاث أن بعض الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي يبلغون عن تحسن في أعراض الإسهال إذا توقفوا عن تناول الغلوتين (القمح والشعير والجاودار) حتى لو لم يكن لديهم حساسية الجلوتن.
  • بعض الناس يولدون حساسون لبعض الكربوهيدرات مثل الفركتوز والفركتانز واللاكتوز وغيرها والاسم العلمي الذي يجمعها هو فودمابز أو أوليجوسكاريد قابل للتخمير، المونوسكاريد والداي سكاريد والبوليولات، وقد عُثِر على الفودمابز FODMAPs في بعض الحبوب والخضروات والفواكه ومنتجات الألبان.

سيساعدك أخصائي التغذية في وضع تعديلات على نظامك الغذائي، لو كانت أعراض القولون العصبي لديك متفاقمة أو شديدة فقد يقترح طبيبك اللجوء للرعاية النفسية خاصة إذا كنت تعاني من الاكتئاب أو إذا كان الإجهاد يفاقم الأعراض. بالإضافة إلى ذلك، سيضع الطبيب خطة علاجية مبنية على ما تعانيه من أعراض ويصف أدوية مثل:

  • مكملات الألياف مثل السيلليوم (Metamucil) فقد يساعد في السيطرة على الإمساك.
  • الملينات: قد يوصي بها طبيبك مثل هيدروكسيد المغنيسيوم أو البولي إيثيلين جلايكول.
  • الأدوية المضادة للإسهال: دون وصفة طبية مثل loperamide لوبراميد للسيطرة على الإسهال.
  • الأدوية المضادة للكولين: مثل الديسيكلومين لتخفيف تشنجات الأمعاء المؤلمة. وهي آمنة بشكل عام ولكنها يمكن أن تسبب الإمساك وجفاف الفم وعدم وضوح الرؤية.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات: هذا النوع من الأدوية يمكن أن تساعد في تخفيف الاكتئاب وكذلك تمنع نشاط الخلايا العصبية التي تتحكم في الأمعاء للمساعدة في تقليل الألم.
  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI) وهي مضادات الاكتئاب مثل فلوكستين أو الباروكستين وتفيد إذا كنت تعاني من الاكتئاب وتعاني من الألم والإمساك.
  • مسكنات الألم: مثل أن قد تخفف Pregabalin البريجابلين أو gabapentin الجابابينتين من الألم الشديد أو الانتفاخ.

أدوية القولون العصبي


تشمل الأدوية المعتمدة لبعض الأشخاص المصابين بالقولون العصبي ما يلي:

  • دواء ألوسيترون Alosetron: يهدف لتهدئة القولون وإبطاء حركة الفضلات في الأمعاء السفلى. لا يمكن وصف هذا الدواء إلا من قبل الأطباء للنساء اللواتي لم يستجبن للعلاجات الأخرى، ولم تتم الموافقة على استخدامه للرجال.
  • دواء إيلوكسادولين Eluxadoline: يمكن أن يخفف من الإسهال عن طريق الحد من تقلصات العضلات وإفراز السوائل في الأمعاء وزيادة قوة العضلات في المستقيم. يمكن أن تشمل الآثار الجانبية الغثيان وآلام البطن والإمساك الخفيف. ارتبط Eluxadoline أيضا بالتهاب البنكرياس، والذي يمكن أن يكون خطيرا وأكثر شيوعا في بعض الأفراد.
  • دواء الريفاكسيمين Rifaximin: هذا المضاد الحيوي يمكن أن يقلل من فرط نمو البكتيريا والإسهال.
  • اللبيبروستون Lubiprostone: يمكن أن يزيد من إفراز السوائل في الأمعاء الدقيقة للمساعدة في مرور البراز. تمت الموافقة عليه للنساء المصابات بالإمساك، ويوصف بشكل عام فقط للنساء المصابات بأعراض حادة لم تستجب للعلاجات الأخرى.
  • دواء الليناكلوتيد Linaclotide: يمكن أن يزيد من إفراز السوائل في الأمعاء الدقيقة لمساعدتك على تمرير البراز. ويمكن أن يسبب ليناكلوتيد الإسهال ولكن تناول الدواء قبل 30 إلى 60 دقيقة من تناول الطعام قد يساعد.

علاج القولون العصبي نهائياً بطريقة طبيعية دون أي أدوية


التغييرات البسيطة في نظامك الغذائي ونمط حياتك غالبا ما توفر الراحة من أعراض القولون العصبي. سيحتاج جسمك إلى وقت للرد على هذه التغييرات. حاول أن:

  • زيادة تناول الألياف: الألياف تقلل الإمساك ولكن أيضا يمكن أن تفاقم الغاز والتشنج. حاول ببطء زيادة كمية الألياف في نظامك الغذائي على مدى أسابيع مع الأطعمة مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والفاصوليا. قد يسبب ملحق الألياف كمية أقل من الغاز والانتفاخ من الأطعمة الغنية بالألياف.
  • تجنب الأطعمة المسببة للأعراض.
  • تناول الطعام في الأوقات الاعتيادية وحاول تناول الطعام في نفس الوقت تقريبا كل يوم للمساعدة في تنظيم وظيفة الأمعاء. إذا كنت تعاني من الإسهال ، فقد تجد أن تناول وجبات صغيرة ومتكررة يجعلك تشعر بتحسن. ولكن إذا كنت مصابا بالإمساك، فقد يساعد تناول كميات أكبر من الأطعمة الغنية بالألياف في نقل الطعام عبر الأمعاء.
  • ممارسة الرياضة بانتظام: تساعد التمارين الرياضية على تخفيف الاكتئاب والإجهاد.

علاج القولون العصبي نهائيا بالأعشاب والطب البديل


دور العلاجات البديلة والاعشاب في تخفيف أعراض القولون العصبي مثير للاهتمام ولكن ينبقي استشارة الطبيب قبل البدء في أي من هذه العلاجات، وتشمل العلاجات البديلة ما يلي:

  • التنويم المغناطيسي: يعلمك مدرب متخصص كيفية الدخول إلى حالة الاسترخاء ثم يوجهك إلى ارخاء عضلات البطن. والتنويم المغناطيسي قد يقلل من آلام البطن والانتفاخ.
  • النعناع. تظهر الدراسات أنه في الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي مع الإسهال، أقراص النعناع المغلفة التي تطلق ببطء زيت النعناع في الأمعاء الدقيقة (زيت النعناع المغلفة المعوية) يخفف الانتفاخ وحاجة التبرز الملحة وآلام البطن وألم تمرير البراز.
  • البروبيوتيك هي بكتيريا "جيدة" تعيش عادة في الأمعاء وتوجد في بعض الأطعمة مثل الزبادي وفي المكملات الغذائية. والدراسات الحديثة تشير إلى أن تناول البروبيوتيك يخفف من أعراض القولون العصبي، مثل آلام البطن والانتفاخ والإسهال.
  • الحد من الإجهاد عن طريق التأمل يمكن أن يساعد في تخفيف التوتر.

علاج القولون العصبي عند النساء


بعض الأدوية تخصص لحالة القولون العصبي الشديد في النساء:
  • دواء ألوسيترون Alosetron: يهدف لتهدئة القولون وإبطاء حركة الفضلات في الأمعاء السفلى. لا يمكن وصف هذا الدواء إلا من قبل الأطباء للنساء اللواتي لم يستجبن للعلاجات الأخرى، ولم تتم الموافقة على استخدامه للرجال.
  • اللبيبروستون Lubiprostone: يمكن أن يزيد من إفراز السوائل في الأمعاء الدقيقة للمساعدة في مرور البراز. تمت الموافقة عليه للنساء المصابات بالإمساك، ويوصف بشكل عام فقط للنساء المصابات بأعراض حادة لم تستجب للعلاجات الأخرى.
هل اعجبك الموضوع :