القائمة الرئيسية

الصفحات






ألم في وسط القفص الصدري | ثقل بالصدر وضيق تنفس

في بعض الحالات، يمكن أن تسبب إصابة الصدر، مثل الحروق أو الكدمات، ألم الصدر أو التنفس. في حالات أخرى، قد لا يكون السبب واضحًا وستحتاج إلى زيارة الطبيب لإجراء فحص. يمكن أن تختلف الحالات التي تسبب ألم الصدر أو التنفس بشكل كبير في شدتها وتشمل أمراضًا قصيرة المدى بالإضافة إلى مشكلات أكثر خطورة في الرئتين أو القلب.



 أسباب ألم في وسط القفص الصدري

فيما يلي مجموعة من الأسباب المرضية التي يمكن أن تسبب آلام في الصدر أو ألم مع التنفس:

ثقل بالصدر وضيق تنفس

يمكن أن يشير ألم الصدر المفاجئ أو غير المبرر إلى الإصابة بنوبة قلبية. تكون فرص النجاة من النوبة القلبية أكبر كلما بدأ العلاج الطبي الطارئ في أقرب وقت. وفقًا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، إلى جانب ألم الصدر وعدم الراحة، فإن الأعراض الرئيسية للنوبة القلبية هي:

  • الدوار
  • ضعف عام
  • ألم في الفك أو الرقبة أو الظهر
  • عدم الراحة في الذراع أو الكتف
  • ضيق في التنفس

قد تعاني النساء من أعراض أخرى لأزمة قلبية، بما في ذلك غير المبررة أو غير العادية:

  • إعياء
  • غثيان
  • التقيؤ

ألم الصدر وارتفاع درجة الحرارة الأسباب والعلاج

هناك عدد من الحالات الصحية التي قد تسبب الحمى وألم الصدر، بما في ذلك:

  1. متلازمة الضائقة التنفسية الحادة
  2. الأنفلونزا
  3. التهاب شعبي
  4. التهاب رئوي
  5. التهاب عضل القلب
  6. التهاب التامور (غشاء بالقلب)

متلازمة الضائقة التنفسية الحادة

متلازمة الضائقة التنفسية الحادة (ARDS) هي حالة رئوية حادة تحدث عندما تمتلئ الشعب الهوائية في الرئة بالسوائل. هذا بالتبعية سيعمل على تقليل كمية الأكسجين أو زيادة كمية ثاني أكسيد الكربون في مجرى الدم. يمكن أن تمنع متلازمة الضائقة التنفسية الحادة أعضاءك من الحصول على الأكسجين الذي يحتاجونه للعمل، ويمكن أن تؤدي في النهاية إلى فشل الأعضاء.

تصيب متلازمة الضائقة التنفسية الحادة بشكل شائع الأشخاص في المستشفيات الذين يعانون من مرض شديد. يمكن أن يكون سببه تضرر جسدي خطير كالحوادث والكسور والجروح المفتوحة. تحدث الأعراض عادةً في غضون يوم أو يومين من المرض أو التضرر الجسدي الأول، ومن الأعراض ضيق التنفس الشديد واللهاث. متلازمة الضائقة التنفسية الحادة هي حالة طبية طارئة وحالة محتملة تهدد الحياة.

عادةً ما تكون متلازمة الضائقة التنفسية الحادة من مضاعفات حالة أخرى. تزيد هذه العوامل من خطر الإصابة بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة:

  • العمر فوق 65 سنة
  • أمراض الرئة المزمنة
  • تاريخ من تعاطي الكحول أو تدخين السجائر
  • يمكن أن يكون متلازمة الضائقة التنفسية الحادة حالة أكثر خطورة للأشخاص الذين:
  • الإصابة بما يعرف بالصدمة التسممية toxic shock
  • كبار السن
  • الفشل كبدي
  • تعاطي الكحول

تظهر أعراض متلازمة الضائقة التنفسية الحادة عادةً بين يوم إلى ثلاثة أيام بعد الإصابة أو التضرر الجسدي. تشمل الأعراض الشائعة لمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة ما يلي:

  • تنفس شاق وسريع
  • التعب العضلي والضعف العام
  • ضغط دم منخفض
  • تغير لون الجلد أو الأظافر
  • السعال الجاف والقرصنة
  • حمى
  • الصداع
  • نبض متسارع
  • تشوش ذهني

علاج متلازمة الضائقة التنفسية الحادة

يتم العلاج عن طريق التدخلات الطبية المتمثلة في الأكسجين والتحكم في السوائل وجهاز التنفس الصناعي وبعض الأدوية الموصوفة وأيضًا التمارين التي تساعد على تحسين قدرة الرئة.

  1. الهدف الأساسي من علاج متلازمة الضائقة التنفسية الحادة هو التأكد من أن الشخص لديه ما يكفي من الأكسجين لمنع فشل الأعضاء. قد يقوم الطبيب بالتحكم في الأكسجين بواسطة قناع الأكسجين. أو باستخدام جهاز تنفس صناعي لدفع الهواء إلى الرئتين وتقليل السوائل في الأكياس الهوائية.
  2. التحكم في تناول السوائل هي استراتيجية أخرى لعلاج متلازمة الضائقة التنفسية الحادة. يمكن أن يساعد ذلك في ضمان توازن مناسب للسوائل. إذ من الممكن أن يؤدي الإفراط في السوائل في الجسم إلى تراكم السوائل في الرئتين. ومع ذلك، فإن القليل من السوائل يمكن أن يتسبب في إجهاد الأعضاء والقلب.
  3. غالبًا ما يتم إعطاء الأشخاص المصابين بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة أدوية للتعامل مع الآثار الجانبية. وتشمل هذه الأنواع التالية من الأدوية:
  • مسكنات الألم لتخفيف الانزعاج
  • المضادات الحيوية لعلاج العدوى
  • مخففات الدم لمنع تكون الجلطات في الرئتين أو الساقين
قد يحتاج الأشخاص الذين يتعافون من متلازمة الضائقة التنفسية الحادة إلى إعادة تأهيل رئوي. هذه طريقة لتقوية الجهاز التنفسي وزيادة قدرة الرئة. يمكن أن تشتمل هذه الطريقة على التدريب على تمرينات الرئة، وتغيير نمط الحياة، وفرق الدعم للمساعدة في التعافي من متلازمة الضائقة التنفسية الحادة.

الانفلونزا

  • صداع
  • ألم عضلي
  • ألم بالصدر عند التنفس بعمق
  • سعال
  • انسداد الأنف
  • تعب، قشعريرة
  • التهاب في الحلق
  • ضغط أو ألم في الصدر أو البطن
  • حمى (ليس كل المصابين بالإنفلونزا يعانون من الحمى)

علاج الإنفلونزا:

  • الراحة
  • السوائل
  • الأدوية المضادة للفيروسات

التهاب شعبي

التهاب الشعب الهوائية هو عدوى في الغشاء المخاطي يبطن أنابيب الشعب الهوائية التي تحمل الهواء من وإلى رئتيك. وتشمل أعراض الالتهاب الشعبي السعال وحمى طفيفة وانزعاج في الصدر وتعب وإفرازات مخاطية وقشعريرة وضيق في التنفس.

علاج الالتهاب الشعبي:
  • دواء السعال
  • الاستنشاق بمحلول ملحي
  • المضادات الحيوية (إذا كان التهاب شعبي بكتيري)
  • مرطبات

الالتهاب رئوي

الالتهاب الرئوي هو التهاب في الرئتين ناتج عن عدوى فيروسية أو بكتيرية. ومن أعراض الالتهاب الرئوي ارتفاع درجة الحرارة والسعال وضيق التنفس وألم في منتصف القفص الصدري عند التنفس والشعور بالتعب والغثيان وقشعريرة.

علاج الالتهاب الرئوي:
  • الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية (OTC) مثل الأسبرين أو الأيبوبروفين أو الأسيتامينوفين
  • السوائل
  • الراحة
  • المضادات الحيوية (إذا كان التهاب رئوي بكتيرية)
  • العلاج بالأكسجين

التهاب عضلة الفلب

تشمل أعراض التهاب عضلة القلب:
  • ألم في الصدر
  • والتعب
  • واحتباس السوائل
  • عدم انتظام ضربات القلب
  • ضيق في التنفس
  • الصداع
  • الحمى
  • آلام المفاصل
  • التهاب الحلق.
علاج التهاب عضلة القلب:
  • حاصرات بيتا (ميتوبرولول، كارفيديلول)
  • مثبطات إنزيم تحويل الأنجيوتنسين) (ACE) إنالابريل، ليسينوبريل)
  • حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2 (ARBs) (فالسارتان، لوسارتان)
  • مدرات البول

التهاب التامور

هو التهاب في الكيس يحيط بالقلب. وتشمل أعراضه، الألم في الصدر (في الوسط أو في الجانب الأيسر) وألم في السفر إلى الكتف والرقبة وخفقان في القلب والإرهاق وحمى حفيفة وسعال وتورم (الساق أو البطن).

علاج التهاب التامور:
  • الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل الأيبوبروفين أو الأسبرين، الكولشيسين
  • مضادات الالتهاب الكورتيكوستيرويدية

التهاب المريء

مرض ارتجاع المريء أو ما يعرف بالجزر المعدي المريئي (GERD) أو الارتجاع الحمضي، هو حالة طبية مزمنة ترتجع فيها محتويات المعدة إلى المريء، مما يؤدي إلى أعراض أو مضاعفات. وتشمل الأعراض تذوق طعم الحمض في الجزء الخلفي من الفم، والشعور بحرقة ورائحة فم كريهة، وآلام في الصدر ومشاكل في التنفس. وتشمل المضاعفات التهاب المريء وتضيق المريء ومريء باريت.

يظهر ارتجاع المريء عند البالغين على هيئة الأعراض:

  • كحة بدون مخاط
  • شعور بحرقان في الصدر
  • مرارة في الفم
  • غثيان
  • كثرة التجشؤ

ويظهر ارتجاع المريء عند الأطفال على هيئة الأعراض:

  • تجشؤ وحازوقة
  • البكاء والترجيع أو البصق بعد الأكل
  • صوت صرير بالصدر
  • صعوبة في اكتساب الوزن ورفض للأكل

مرض مريء باريت

لا يحمل مريء باريت أعراض خاصة به، وعادة ما يكون مرضى مريء باريت مصابون بارتجاع الحمض المعدي المريئي، وبالنسبة للمريض ومقدم الحدمة الصحية فإن أهم الأعراض التي يلاحظونها على مريض مريء باريت هي في الحقيقة أعراض ارتجاع المريء الشديد، تواصل مع مقدم الرعاية الصحية عند حدوث أي من الأعراض التالية:

  • ألم الصدر وأعلى البطن
  • قيء مدمم أو قيء أسود كالقهوة
  • صعوبة البلع
  • إخراج براز قطراني أسود أو قطراني

هذه مجموعة من الأعراض الشائعة لالتهاب المريء التآكلي:
  • صعوبة الأكل والبلع
  • ألم مع البلع
  • ألم بالصدر تحديدًا خلف عظمة القص
  • تعلق الطعام بالمريء
  • حرقة المعدة
  • ارتجاع الحمض

هل اعجبك الموضوع :