القائمة الرئيسية

الصفحات






علاج الإمساك في المنزل للكبار

بعض أسباب هذا الميل تشمل سوء التغذية ، ونقص السوائل الكافية في النظام الغذائي ، وقلة ممارسة الرياضة ، واستخدام بعض الأدوية لعلاج الحالات الطبية الأخرى ، وعادات الأمعاء السيئة.

بالإضافة إلى ذلك، هناك جوانب نفسية والعديد من كبار السن قلقون للغاية بشأن حركات الأمعاء والإمساك بشكل وهمي مرضي. غالبًا ما يكون هناك نقص في الاهتمام بتناول الطعام يُلاحظ في كبار السن غير المتزوجين أو الأرامل. وهذا يؤدي إلى الإفراط في استخدام الأطعمة الجاهزة ، والتي تميل إلى أن تكون منخفضة الألياف.


قد يؤدي فقدان الأسنان إلى زيادة صعوبة تناول وجبات منتظمة. لذلك يختار العديد من كبار السن الأطعمة اللينة والمعالجة والقليلة الألياف.

يعاني العديد من كبار السن من سلس البول وسلس الإجهاد. قد يأخذون سوائل غير كافية لتجنب التبول. السوائل أيضًا تعاني من نقص في النظام الغذائي إذا كان كبار السن لا يتناولون وجبات منتظمة أو متوازنة. يضيف الماء والسوائل الأخرى حجمًا كبيرًا إلى البراز ، مما يخفف الإمساك ويجعل البراز لينًا.

سبب رئيسي آخر للإمساك لدى كبار السن هو الراحة في الفراش لفترات طويلة أو النوم في الفراش على سبيل المثال ، بعد وقوع حادث أو أثناء المرض. قد تساهم قلة الحركة والتمارين الرياضية في حدوث الإمساك.

قد تؤدي الأدوية الموصوفة للعديد من الحالات الطبية إلى الإمساك بين كبار السن. تشمل بعض هذه الأدوية مضادات الاكتئاب ومضادات الحموضة التي تحتوي على الألومنيوم أو الكالسيوم ومضادات الهيستامين ومدرات البول والأدوية المضادة لمرض باركنسون.

الخوف من الإمساك أمر شائع بين كبار السن وهذا يؤدي في بعض الأحيان إلى الاعتماد بشكل كبير على المسهلات المنشطة. تتشكل هذه العادة وتبدأ حركات الأمعاء في الاعتماد على المسهلات وبمرور الوقت ، تفشل الآليات الطبيعية في العمل دون مساعدة الأدوية. يمكن أن يؤدي الاستخدام المعتاد للحقن الشرجية أيضًا إلى فقدان حركات الأمعاء الطبيعية.

تشمل أعراض الإمساك المزمن عند كبار السن:
  • صعوبة التبرز والإخراج أقل من ثلاثة مرات أسبوعيًا
  • انحشار البراز وتصلبه
  • الضغط على النفس لإخراج البراز
  • الشعور بانسداد فتحة الشرج بالبراز
  • الشعور بعد خروج كل البراز بعد الإخراج

مضاعفات الإمساك المزمن


وفقًا لمايو كلينك، تشمل مضاعفات الإمساك المزمن:

  • تورم العروق في فتحة الشرج فيما يعرف بالبواسير
  • تشققات الشرج
  • انسداد الأمعاء
  • سقوط الشرج وهي حالة تتدلى فيها الأمعاء من فتحة الشرج

أسباب الإمساك المزمن وصعوبة الإخراج في الكبار


ليس بالضرورة أن يكون سبب الإمساك المزمن أو صعوبة الإخراج هو أمر وحيد، في الأغلب يكون سبب الإمساك وصعوبة الإخراج مجموعة من الأمور الكامنة أو العادات الحياتية الخاطئة.

علاقة الدايت بالإمساك

النظام الغذائي السيء وقلة الحركة البدنية هي أشهر أسباب الإمساك. فقبل التفكير بأي أسباب أخرى يجب مراجعة كل من النظام الغذائي (خاصة في حالى اتباع دايت جديد أو قلة الأكل) ومقدار الحركة البدنية. كل من التالي يعبر عن ممارسات خاطئة تشمل الدايت والحركة:

  • نظام غذائي غني بالأطعمة المصنعة عالية السكر والدهون أو منتجات الألبان واللحوم
  • قلة الألياف وانخفاض شرب المياه والسوائل
  • قلة التمارين الرياضية
  • تأخير دخول الحمام
  • استهلاك مرتفع للكافيين (كما في القهوة والكولا والشاي وغير ذلك)
  • الكحوليات

الأسباب الكامنة

لا يعني المعاناة من الإمساك بالضرورة التأثر بمرض كامن لأن التشخيص الكامل يحتاج فحوصات تشخيصية كاملة للوصول للتشخيص الأمثل. خاصة ما لو كنت تعاني من الأعراض التالية:

علاقة قصور الغدة الدرقية بالإمساك

الغدة الدرقية لها تأثير كبير على معدل الأيض بالتالي النشاط وعمليات الجسم جميعها، وهي الغدة الصغيرة في مقدمة الرقبة التي تنتج هرمونات متخصصة ما إذا فشلت في ذلك فمن الممكن أن تسبب أيض بطيء وبالتالي انخفاض في سرعة عملية الهضم ككل مما يعني انحشار البراز والإمساك. بالإضافة للإمساك تعبر الأعراض التالية والتي ترافق قصور الغدة الدرقية عن قصور الغدة:

  • التعب المزمن
  • التأثر الشديد بانخفاض الحرارة
  • الجلد الجاف
  • اكتساب الوزن
  • دورة شهرية غير منتظمة لدى النساء
  • ضعف الشعر والأظافر
  • مشاكل الذاكرة
  • وجه منتفخ

عن طريق تحليل للدم عن وظائف الغدة الدرقية يمكن تحديد وجود المشكلة من عدمه وحدتها. وتعالج الحالة باستعمال دواء بديل هرموني عن هرمون الغدة الدرقية يعرف بالليفوثيروكسين levothyroxine.

علاقة مرض السكري بالإمساك

يعد مرض السكري مشكلة هرمونية يقل فيها أو ينعدم انتاج الإنسولين بالجسم. بسبب سوء وظيفة أو نقص الإنسولين يحدث بمرض السكري ارتفاع في سكر الدم مما قد يسبب تأثر وتضرر في الأعصاب المحكمة بالجهاز الهضمي، وتشمل الأعراض الأخرى:

  • العطش الدائم
  • تكرار البول خاصة عند النوم
  • التعب المزمن
  • خسارة الوزن
  • تأثر النظر

علاقة الإمساك بمتلازمة القولون العصبي

السبب الرئيس وراء متلازمة القولون العصبي غير معروف وتحت الدراسة، وقد يحدث في بعض الناس ما يعرف بمتلازمة القولون العصبي المتعلق بالإمساك. ومن المهم تشخيص حالة القولون العصبي مبكرًا وتشمل الأعراض الأخرى للقولون العصبي المرافقة للإمساك:

  • تقلصات وآلام البطن
  • الانتقاخ وامتلاء البطن بالغاز
  • الإسهال المفاجيء المتكرر
  • تبرز المخاط

مجموعة من الحالات الأخرى

من الممكن أن يسبب احتباس البراز أو الإمساك بعض المشاكل النفسية مثل:

  1. متلازمة القلق العام
  2. الاكتئاب
عدم خروج البراز أو الإمساك من الممكن أن يحصل نتيجة مشاكل أشد خطورة مثل مشاكل النظام العصبي أو حتى المشاكل التي يمكن أن تسد الأمعاء مثل حالات الأورام لكن في أغلب هذه الحالات لا يكون الإمساك هو العرض الوحيد، وتشمل هذه الحالات:

  • ارتفاع الكالسيوم في الدم
  • التصلب المتعدد
  • مرض باركنسون
  • انسداد الأمعاء
  • أورام الأمعاء
  • السكتة الدماغية وإصابات العمود الفقري


تفاعلات الأدوية


قد لا يكون الإمساك ناتجًا بالفعل عن حالتك الطبية، بل عن الأدوية المستخدمة لعلاج الحالة. من المعروف أن الأدوية التالية تسبب الإمساك:

  • المسكنات الأفيونية، مثل الكوديين والمورفين
  • حاصرات قنوات الكالسيوم لارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب
  • عوامل مضادة للكولين تستخدم لعلاج تقلصات العضلات
  • الأدوية المستخدمة لعلاج الصرع
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات
  • الأدوية المستخدمة لعلاج مرض باركنسون
  • مدرات البول، التي تساعد الكلى على إزالة السوائل من الدم
  • مضادات الحموضة لحمض المعدة، وخاصة مضادات الحموضة الغنية بالكالسيوم
  • مكملات الكالسيوم
  • مكملات الحديد لعلاج فقر الدم
  • عوامل مضادة للإسهال

الوقاية من الإمساك المزمن في الكبار

من الممكن أن تقلل النصائح الغذائية التالية على الوقاية من الإمساك المزمن:

  • اشرب العديد من السوائل
  • كن نشيطًا بدنيًا عن طريق التمارين الرياضية المنتظمة
  • تحكم بمستويات الإجهاد النفسية
  • لا تتجاهل رغبة دخول الحمام
  • تناول أطعمة غنية بالألياف سيلي ذكرها فيما بعد
  • اشرب مزيد من الماء
  • تجنب الأطعمة المصنعة

علاج الإمساك في المنزل للكبار


يجب على المسن القيام ببعض التغييرات على نمط حياتك وانظر ما إذا كانت تؤدي إلى أي تغييرات إيجابية في الأمعاء. فمثلا:

  • أضف المزيد من الأطعمة الغنية بالألياف في وجباتك مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • تناول مكملات الألياف مع كوب كبير من الماء كل يوم.
  • مارس بعض أشكال النشاط البدني لمدة 30 دقيقة كل يوم، حتى لو كانت مجرد نزهة طويلة.
  • استخدم الحمام بمجرد الرغبة.
  • تجنب الكحول والكافيين.
إذا لم تؤد التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة إلى حل مشاكل الأمعاء، فقم بزيارة طبيبك لإجراء المزيد من الاختبارات التشخيصية:
  • خذ لحظة للتفكير في أي أعراض أخرى لديك قد يرغب طبيبك في معرفتها، مثل التعب أو الشعر الخفيف أو التغيرات في وزنك. اسأل طبيبك إذا كان أي من أدويتك يمكن أن يسبب تغيرات في حركات الأمعاء.
  • في حين أن الإمساك المزمن لا يعني دائمًا أن لديك حالة كامنة أخرى، سيرغب طبيبك في إجراء بعض الاختبارات التشخيصية للتأكد فقط.
  • إذا تم تشخيصك بمشكلة طبية أخرى، فلا تقلق. سيضعك طبيبك في خطة علاجية في أقرب وقت ممكن.
  • إذا كنت تشعر بالاكتئاب أو القلق مؤخرًا وتعتقد أنه قد يكون له تأثير على عملية الهضم لديك، فحدد موعدًا للتحدث مع معالج.

تغيير نمط الحياة


  • تناول أطعمة مرتفعة في الألياف مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة
  • من الممكن أن يصف الطبيب مكملات الألياف
  • مارس نوع من الحركة اليومية على الأقل لنصف ساعة ولو كان مجرد تمشية
  • لا تأخر الحاجة للتبرز.
هل اعجبك الموضوع :