القائمة الرئيسية

الصفحات






مكملات غذائية لعلاج النقرس | علاجات بديلة للنقرس

النقرس هو نوع من أمراض التهاب المفاصل يقع نتيجة فرط حمض يوريك في الدم، والذي يسبب تراكم البلورات في الأنسجة الرخوة والمفاصل.

تحتد أعراض النقرس  فجأة ويقع ألم واحمرار وتورم في المفاصل.


ويمكن أن يؤثر على مفصل واحد في وقت واحد أو عدة مفاصل، وخصوصا في مفصل إصبع القدم الكبير.

نظرًا لأنه مؤلم للغاية ويمكن أن يزداد سوءًا بمرور الوقت ، فإن العديد من المصابين بالنقرس يتوقون إلى إيجاد طرق لمنع حدوث النوبات ، فضلاً عن توفير علاج فعال لنوبات احتداد الأعراض.

تتوفر أدوية للنقرس معتمدة طبيًا ويتم وصفها من قبل الأطباء، إلا أن في هذا المقال سنتناول بعض أنواع المكملات الغذائية التي يظهر حولها ادعاءات حول فعاليتها في علاج النقرس.

مكملات غذائية لعلاج النقرس


هذه المكملات يدعي البعض أنها أسلوب أكثر طبيعية لعلاج نوبات النقرس أو منع حدوثها في المقام الأول، ربما عليك التفكير في هذه الخيارات العلاجية البديلة.

قبل شراء المكملات أو استعمالها ينبغي استشارة الطبيب أو الصيدلي فقد لا تستطيع تجربتها في حالة تفاعلها مع أي أدوية أخرى تتناولها بالفعل.

فيتامين C والنقرس


فيتامين سي أو حمض الأسكوربيك هو فيتامين أساسي يساعد جسمك على بناء الأنسجة السليمة وإصلاحها والحفاظ عليها كما أنه مضاد للأكسدة حيث يعمل على التخلص من الشوارد الحرة من الجسم والتي يمكن أن تسبب الضرر أو السرطان أو رفع احتمالية الإصابة بأمراض مزمنة.

تظهر الأبحاث أن فيتامين سي يمكن أن يكون مفيدًا في الوقاية من النقرس.

في دراسة على الفوائد المحتملة لفيتامين C في مجموعة رجال لا يعانون من تاريخ مرضي من النقرس.

وجد الباحثون علاقة بين تناول فيتامين سي وخطر الإصابة بالنقرس. حيث كلما كانت الجرعة أعلى ضمن النطاق المعتاد أظهرت فائدة أكبر بالنسبة لمرضى النقرس من الجرعة الأقل.

تشير أبحاث أخرى إلى أن جرعة فيتامين سي الصغيرة لا تساعد مرضى النقرس بالفعل.

في دراسة عام 2013 كانت الجرعة اليومية بمقدار 500 ملليغرام من فيتامين سي لا تقلل من مستويات اليوريت بشكل ملحوظ.

يعد فيتامين سي آمنًا، ومن السهل الحصول عليه. سواء المكملات الغذائية من العديد من الصيدليات أو زيادة كمية الفواكه والخضروات الغنية بفيتامين سي في نظامك الغذائي.

لبن البودرة خالي الدسم


في مراجعة علمية عام 2014 لبحث استعمل مسحوق الحليب الخالي من الدسم لمعالجة أعراض النقرس.

وفقًا للبحث، كان استهلاك مسحوق الحليب الخالي من الدسم لم يعالج النقرس لكن ظهر منه تحسنات.

الأشخاص الذين أضافوا مسحوق الحليب الخالي من الدسم إلى نظامهم الغذائي تعرضوا لنوبات نقرس أقل بمعدل 2.5 مرة سنويًا

أشارت دراسة أخرى عام 2012 أن الأشخاص مرضى النقرس الذين استخدموا مسحوق الحليب خالي الدسم بدا لهم أنهم يعانون من ألم أقل.

علاج النقرس بالأعشاب


هذه مجموعة من المستخلصات العشبية والأعشاب التي من الممكن أن ترتبط بتحسين حالة مريض النقرس

مستخلص البروميلين


البروميلين هو مستخلص من نبات الأناناس ويعتقد أن له خصائص مضادة للالتهابات. ويستخدم لعلاج التهاب المفاصل والتهاب الجيوب الأنفية وأنواع الالتهابات الأخرى.

لا يزال البحث محدودًا جدًا وقد تكشف المزيد من الأبحاث عن فائدة البروميلين في مساعدة الأشخاص المصابين بالتهاب النقرس.

مكملات زيت السمك


غالبًا ما يوصي الخبراء بأحماض أوميغا 3 الدهنية  في مكملات زيت السمك لتعزيز صحة القلب. إلا أنه يظهر لها فائدة أيضًا بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من النقرس لأنها تقلل الالتهاب.

ولا يمكن تناول السمك فقط فتحتوي بعض أنواع الأسماك على مستويات عليا من مركبات تسمى البيورينات، والتي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم أعراض النقرس حيث ترفع مستويات حمض البوليك.

لكن زيت السمك المقطر لا يحتوي غالبًا على هذه البيورينات.

الزنجبيل


غالبًا ما يتم الإِارة للزنجبيل بسبب تأثيراته المضادة للالتهابات. فحصت دراسة قدرة الزنجبيل الأحمر في تخفيف الآلام.

ووجد الباحثون أن الكمادات المصنوعة من الزنجبيل الأحمر يمكن أن تخفف بعض الألم المصاحب لمرض النقرس.

إلا أن الدراسة كانت صغيرة ومحدودة للغاية. وهناك حاجة إلى مزيد من البحث حول إمكانات الزنجبيل كعلاج للنقرس.

خلاصة أوراق الجوافة


تشتهر الجوافة بخصائصها المضادة للأكسدة والالتهابات. وهناك ادعاءات بأن لها فوائد للجهاز الهضمي والجهاز المناعي.

تشير بعض الأبحاث إلى أن هذا المستخلص قد يكون له أيضًا خصائص مضادة للنقرس.

علاجات أخرى


هناك أدوية متاحة لعلاج نوبات النقرس ، بالإضافة إلى أدوية منع النوبات.

قد تكون بعض هذه الأدوية أكثر ملاءمة لك من غيرها. بينما من الممكن ألا تتحمل بعض الآثار الجانبية، وقد تكون لديك حالة صحية تسبب استياءًا للأعراض فينبغي الحديث مع الطبيب بخصوص أفضل الخيارات بالنسبة لاحتياجاتك الخاصة.

متى يكون النقرس خطيرًا؟

بالنسبة لكثير من الناس، يعتبر النقرس مرضًا تدريجيًا وليس مفاجئًا. فقد تبدأ في ملاحظة نوبات تهيج متكررة أو أعراض أكثر حدة مع الوقت.

ربما تحتاج الحديث لطبيبك في حالة احتداد النوبات. وإذا تُركت نوبات النقرس دون علاج، فقد تؤدي في النهاية إلى تلف دائم في المفاصل.

أيضًا عدم تحمل الآثار الجانبية للدواء الذي تتناوله من الأسباب الجيدة لزيارة الطبيب.

لديك الكثير من الخيارات عندما يتعلق الأمر بالوقاية من النقرس وعلاجه، بما في ذلك بعض الفيتامينات والمكملات، بالإضافة إلى العلاجات السريرية.
هل اعجبك الموضوع :