القائمة الرئيسية

الصفحات






عملية الناسور | المضاعفات ونسبة النجاح

الناسور الشرجي عبارة عن اتصال غير فسيولوجي بين بطانة انبوب الشرج والجلد القريب من فتحة الشرج. وأغلب حالات الناسور الشرجي كانت بسبب وجود خراج (تجمع صديدي) تطور في انبوب الشرج، من الممكن أن يُصرف الصديد إلى الجلد بنفسه أو عن طريق عملية.


الناسور يحدث عندما يظل المسار الذي صنعه الصديد الخارج للجلد. إذا نجحت عملية الناسور لن يعاني المريض سواء من أعراض العدوى والألم كذلك.

ما هي عملية الناسور؟


عملية الناسور الجراحية تتم غالبًا تحت تأثير التخدير الكلي. والجراحة عادة تنقضي في ربع ساعة أو ساعة كاملة. ولتقليل خطر الإصابة بسلس البراز (التبرز اللاإرادي) سيشمل العلاج عدة عمليات خلال عدد من الأشهر. ونوع الجراحة التي يحتاجها المريض ترتبط بأي نوع من الناسور هو مصاب به.

  • لو كان الناسور يقع بالجزء السفي من عضلة الشرج العاصرة، سيقوم الجراح بفتح الناسور ويترك الجرح مفتوح حتى يشفى بجانب الأنسجة السليمة.
  • لو كانت فروع الناسور تمر خلال الجزء العلوي لعضلات الشرج العاصرة، الجراح سيضع خياطة خاصة بالناسور ليسمح للصديد بالتصريف خارجًا.
  • لو وصل الناسور لأع عضلات الشرج العاصرة فربما قد يحتاج المريض لأن يتم تركيب فتحة جراحية للقولون colostomy لتصريف البراز إلا أن هذا غير شائع.

مضاعفات عملية الناسور


يمكن تقسيم المضاعفات المحتملة لعملية الناسور إلى مضاعفات عامة ومضاعفات لمنطقة بعينها من الجسم:

مضاعفات عامة

  • الألم
  • النزيف
  • ندبات سيئة الشكل

مضاعفات محددة

  • صعوبة خروج البول
  • خروج ريح لاإرادي
  • براز سائل
  • تبرز لاإرادي

التعافي من عملية الناسور


من المفترض أن تكون قادر على العودة لمنزلك نفس اليوم. عليك الراحة لأول الأيام بعد العملية كما عليك أن تقلل المشي إلا لو كان ضروريًا للمساهمة في شفاء الجرح. وغالبًا ما يحتاج الجرح عدة أسابيع لتشفى كليًا وإلى أن يحين ذلك سوف تحتاج لاستعمال ضمادة.

التمارين الرياضية المنتظمة ستساعد في مساعدتك على الرجوع لأنشطتك الاعتيادية في أقرب وقت ممكن. ولكن قبل أن تبدأ في التمارين الرياضية عليك تلقي المشورة الطبية، يبقى أن نقول أنه في مجموعة صغيرة من الناس قد ينشأ الناسور مجددًا.

الناسور الشرجي


الناسور الشرجي عبارة عن ممر صغير ينشأ بين نهاية الأمعاء والجلد بالقرب من فتحة الشرج. والناسور الشرجي عادة هو نتيجة لعدوى بالقرب من الشرج سببت نشوء تجمع للصديد بالأنسجة القريبة. وعندما يتصرف الصديد يترك مكانه ممر صغير.

الناسور الشرجي من الممكن أن يسبب أعراضًا مثل الشعور بعدم الراحة واهتياج الجلد وعادة لا يتعافى بذاته، وعليه تكون الجراحة ضرورية بأغلب الحالات.

أعراض الناسور الشرجي


تشمل أعراض الناسور الشرجي:

  • تهيج الجلد حول فتحة الشرج
  • ألم متكرر ثابت يسوء عندما تجلس أو تتحرك أو تتبرز.
  • تصريف سيء الرائحة بقرب فتحة الشرج.
  • اخراج الصديد أو الدم في البراز.
  • تورم واحمرار حو فتحة الشرج
  • في وجود تجمع للصديد يكون هناك ارتفاع بدرجة الحرارة
  • صعوبة التحكم بعملية الإخراج 

في نهاية الناسور من الممكن أن تظهر كفتحة في الجلد بالقرب من فتحة الشرج إلا أن هذا من الصعب رؤيته.

علاج الناسور الشرجي


الناسور الشرجي يحتاج علاجه إلى جراحة وغالبًا ما لا يشفى بذاته إن ترك دون علاج. وتشمل خيارات العلاج:

  • فتح الناسور عن طريق شق فتحة على طول الناسور حتى يتعافى الجرح ككل كندبة سطحية.
  • عملية سيتون: يتم هذا الإجراء باستعمال قطعة من خيط جراحي تعرف باسم سيتون في الناسور ويترك بداخله لعدة أسابيع للمساهمة في شفائه من قبل إجراء عملية أخرى لعلاجه.

جميع هذه الإجراءات لها فوائد ومخاطر مختلفة. وهذه الحيثيات من الممكن مناقشتها مع الجراح، وإن العديد من الناس لا يستمر بقائهم في المستشفى لليلة بعد العملية والبعض الآخر ربما يحتاج للبقاء لبضع أيام.

هل اعجبك الموضوع :