القائمة الرئيسية

الصفحات






أخطر أعراض نقص فيتامين د | الأسباب والعلاج

فيتامين د يلعب دورا هاما في عدة وظائف بجميع أنحاء الجسم، بما في ذلك تطوير و تكلس العظام (إنشاء وتنمية العظام). إن التعرض الكافي لأشعة الشمس واستخدام منتجات الألبان المعززة بفيتامين د قد خفضت بشكل كبير من حدوث نقص فيتامين د. إلا أن حالة نقص فيتامين د لا تزال مشكلة شائعة خاصة كبار السن.


فيتامين د


فيتامين د هو فيتامين قابل للذوبان في الزيت وله العديد من الوظائف في الجسم منها أنه:

  • يساعد على امتصاص الكالسيوم والفوسفور من الأمعاء.
  • يثبط إفراز هرمون الغدة الدرقية، وهو هرمون يسبب ارتشاف العظام.

بسبب هذه الوظائف وغيرها فإن فيتامين د يساعد في الحفاظ على مستويات الكالسيوم والفوسفور في الدم طبيعية، وبالتالي يعزز صحة العظام. وقد يكون لفيتامين د فوائد أخرى، مثل تحسين وظائف العضلات والمناعة وهذا تحت البحث.

المصادر الطبيعية لفيتامين د:

  • يصنع في الجلد تحت تأثير أشعة الشمس.
  • تختلف كمية أشعة الشمس اللازمة لتجميع كميات كافية من فيتامين د بالنسبة لعمر الشخص ولون البشرة والتعرض لأشعة الشمس والمشاكل الطبية الأساسية.
  • إنتاج فيتامين د  من الجلد يتناقص مع التقدم في العمر.
  • يحتاج الأشخاص الذين لديهم بشرة داكنة إلى مزيد من التعرض لأشعة الشمس لإنتاج كميات كافية من فيتامين د، خاصة خلال أشهر الشتاء.
  • يتواجد فيتامين د بشكل طبيعي في الأسماك الدهنية وزيت كبد السمك والبيض.
  • في الولايات المتحدة ، يعد حليب البقر المدعم تجاريا أكبر مصدر لفيتامين د الغذائي ، الذي يحتوي على حوالي 100 وحدة دولية ويتم أحيانًا تقوية الحبوب ومنتجات الخبز بفيتامين د.

على الرغم من أن فيتامين د يوجد في زيت كبد سمك القد وبعض زيوت الأسماك إلا أنها تحتوي أيضا على جرعات عالية من فيتامين A. الإفراط في تناول فيتامين A يمكن أن يسبب آثار جانبية خطيرة مثل تلف الكبد وكسور العظام.

اسباب نقص فيتامين دي


كل من نقص التعرض للشمس ونمط الحياة وكبر السن يمكن ان يساهم في خفض مستويات فيتامين دي.

نقص التعرض للشمس


من المهم التعرض للشمس بما ان ضوء الشمس من المصادر الرئيسيه لفيتامين دي، لو بقيت بعيدا عن الشمس لفتره طويله او استعملت كميه كبيره من واقيات اشعه الشمس فان هذه الممارسات من الممكن ان تسبب نقص فيتامين دي

كميه التعرض للشمس التي تحتاجها تعتمد على الطقس الذي تعيش فيه الوقت الذي تتعرض فيه الى الشمس وفصل السنه، اضف الى ذلك انا اولئك الناس الذين يمتلكون جلد خفيف يكونون اسرع في عمليه امتصاص فيتامين د.

ربما تحتاج فتره ربع ساعه الى ثلاث ساعات من التعرض للشمس يوميا لتحظى بالكميه المناسبه لك من فيتامين دي.

النظام الغذائي


كميه قليله من الاطعمه تعتبر غنيه بفيتامين دي، من الممكن تناول هذه الاطعمه لتحظى بكمية كافية من فيتامين دي :


  • السلمون والماكريل وباقي الاسماك الدهنيه
  • زيت كبد السمك
  • دهون الحيوانات
  • الاطعمه المدعمه بفيتامين دي مثل رقائق الذره وعصير البرتقال الصناعي

النباتيون يكون لديهم فرصه في عدم تحصيل كميه كافيه من فيتامين دي في غذائهم

السمنه المفرطه


هناك علاقه بين نقص فيتامين دي وأولئك الذين يعانون من السمنه المفرطه، مرضى السمنه المفرطه يحتاجون الى امتصاص كميه اكبر من فيتامين دي بالمقارنه مع اولئك الذين ينتمون الي فئة وزن صحي.

لو كان مؤشر الكتله الجسم يعادل الثلاثون واكثر فيجب التشاور مع خبير التغذيه للوصول الى قطه غذائيه تساهم في خساره الوزن وتكون هذه الخطه محتويه على كميه اكبر من فيتامين دي

السن


كبر السن يساهم فيه عمليه نقص فيتامين دي، كلما كبر الانسان كلما اصبح الجلد اقل كفاءه في بناء فيتامين دي هذا بالاضافه الى ان كبار السن يتعرضون الى وقت اقل في الشمس وياكلون نظام غذائي لا يحتوي على كميه كافيه من فيتامين دي.

غمقان لون الجلد


ولكن الناس الذي يكون لون جلدهم غامق ياك لديهم كميات اكبر من ماده الميلانين وهي ماده صبغيه طبيعيه تعطي الجسم لونه هو ماده الميلانين تقوم بتقليل امتصاص او تكوين فيتامين دي في الجلد

في عام 2006 تمت دراسه في الولايات المتحده وجد ان نقص فيتامين دي كنا على في الناس الذين هم من اصول افريقيه امريكيه بالمقارنه مع بقيه سكان الولايات المتحده حتى انه طبقًا لمؤسسه كوبر 40% من الافريقيين الامريكيين البالغين بامريكا لديهم نقص في فيتامين دي. 

أخطر أعراض نقص فيتامين د


أخطر أعراض ومضاعفات نقص فيتامين د تشمل:

  • انخفاض كالسيوم الدم
  • انخفاض فوسفور الدم
  • الكساح (تليين العظام أثناء الطفولة) ، ولين العظام (تليين العظام عند البالغين). ومع ذلك، أصبحت هذه المضاعفات أقل شيوعا بمرور الوقت لأن العديد من الأطعمة والمشروبات أضافت فيتامين د.
  • ارتفاع هرمون الغدة الدرقية (الذي يسرع ارتشاف العظام)
  • زيادة خطر السقوط والكسور

وكل هذه الأعراض الخطيرة أو المضاعفات يمكن أن تؤثر بشكل خطير على نوعية حياة الشخص. وبالتالي، فإن علاج نقص فيتامين د مهم للحفاظ على قوة العظام. فقد يحسن العلاج حتى صحة أنظمة الجسم الأخرى كالمناعة والعضلات والقلب والأوعية الدموية لكن هذا تحت الأبحاث.

علاج نقص فيتامين د


هناك العديد من أنواع فيتامين د المتاحة لعلاج نقص فيتامين د. أما الشكلين المتوفرين عادة من مكملات فيتامين د هما أريجوكلسيفرول ergocalciferol (فيتامين D2) والكولي كلسيفرول cholecalciferol (فيتامين D3). يوصى باستعمال فيتامين D3 لأنه هو الشكل الطبيعي للفيتامين وقد يرفع مستويات فيتامين D بشكل أكثر فعالية.

الجرعة الموصى بها من فيتامين D تعتمد على طبيعة وشدة نقص فيتامين د. وينصح بأداء اختبار للدم لمراقبة مستويات الدم من هرمون الكالسيفيدول  بعد ثلاثة أشهر من بدء العلاج. ومن المحتمل تغيير جرعة فيتامين د بناء على هذه النتائج ومستويات الدم من الكاسيفيدول  للتأكد من أن المستويات الطبيعية ناتجة عن الجرعة المعدلة.

الآثار الجانبية لفيتامين دغير شائعة ما لم يصبح مستوى هرمون الكالسيفيدول مرتفعا جدا أي أكثر 100 نانوغرام/مل ويتناول الشخص مكملات الكالسيوم عالية الجرعة. ومع ذلك، من المهم اتباع تعليمات الجرعات عن كثب وتجنب تناول العديد من المنتجات التي تحتوي على فيتامين د كالمالتي فيتامين فيتامين د.
هل اعجبك الموضوع :