القائمة الرئيسية

الصفحات






هشاشة العظام في الرقبة | الأعراض والعلاج

يتم تشخيص مرضى هشاشة العظام عادة باستعمال مؤشر الكثافة المعدنية للعظام BMD، بالنسبة لهشاشة عظام الرقبة فقد يظهر أن نتائج اختبار BMD مؤشر الكثافة المعدنية للعظم التي أجريت على أولئك ممن يشتكون بآلام بالرقبة أو شعور بعد الراحة في رقبتهم، أشارت إلى انخفاض درجة كثافة العظام، بالتالي فإن الأعراض التي قد يعانوها في هذه المنطقة والانزعاج الذي يشعرون به في رقبتهم يربطونه بانخفاض كثافة العظام.



هشاشة العظام وآلام الرقبة


أولئك من لديهم آلام في الرقبة وحصلوا على نتائج منخفضة لمؤشر الكثافة المعدنية للعظم، مشاكل وألم الرقبة لديهم ليس نتيجة لهشاشة العظام. إن ألم الرقبة الناشيء عن هشاشة العظام هو في الحقيقة حالة غير موجودة. لهؤلاء المرضى يعد ألم الرقبة سببًا للقلق.

يظهر اختبار ديكسا لكثافة المعادن في العظام BMD قراءات مأخوذة من هذه المواقع الرئيسية بالجسم:

  • العمود الفقري (الفقرات القطنية "عادة الفقرات من الأولى إلى الرابعة")
  • الورك (الجزء العلوي من عظم الفخذ).
  • الفخذ.
رغم أن وجود هشاشة العظام يرفع احتمالية الإصابة بالكسور، إلا أنه لا يعني بالضرورة أن سيكون لديك بالتأكيد كسر، هناك تدابير يمكن اتخاذها للحد من خطر السقوط أو كسر، ومنها:

منع السقوط


إجراء بعض التغييرات البسيطة في المنزل يمكن أن يساعد في تقليل خطر كسر العظام. تحقق من منزلك بحثا عن المخاطر التي قد تنزلق من عليها، مثل الأسلاك الزائدة. تأكد من أن السجاد منبسط وآمن، بالإمكان وضع الحصير المطاطي أمام الأحواض وفي الحمام لمنع الانزلاق.

بالنسبة لمن تعدوا سن الستين أو الخامسة والستين ينبغي إجراء اختبارات البصر العادية واختبارات السمع بشكل روتيني. وقد يحتاج بعض كبار السن إلى ارتداء واقيات خاصة على الوركين لتخفيف السقوط. طبيبك يمكن أن تقدم المساعدة والمشورة حول التغييرات في نمط حياتك.

أكل هشاشة العظام الصحي


ممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع نظام غذائي صحي مهم للجميع، وليس فقط الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام. ويمكن أن يساعد النظام الصحي والتمارين في منع العديد من الحالات الخطيرة، بما في ذلك أمراض القلب والعديد من أشكال السرطان. تأكد من أن لديك نظام غذائي متوازن يحتوي على جميع المجموعات الغذائية لإعطاء الجسم الغذاء الذي يحتاج إليه.

التعافى من كسر العظام


عادة ما تستغرق العظام المكسورة من 6 إلى 8 أسابيع للتعافي. وجود هشاشة العظام لا يؤثر على المدة التي يستغرقها التعافي. وهذا أيضًا يعتمد على نوع الكسر لديك. بعض الكسور تلتئم بسهولة، في حين أن البعض الآخر قد يحتاج إلى مزيد من التدخل.

إذا كان لديك معصم مكسور معقد أو ورك مكسور فقد تحتاج إلى عملية للتأكد من ضبط العظم بشكل صحيح. غالبا ما تكون هناك حاجة إلى استبدال الورك بعد كسور الورك، وقد يفقد بعض الأشخاص القدرة على الحركة نتيجة لضعف العظام.

هشاشة العظام يمكن أن تسبب فقدان استقامة العمود الفقري بسبب كسر في العظام في العمود الفقري. وهذا يعني أن العمود الفقري لم يعد قادر على دعم وزن الجسم ويصبح متحدب.

هذا يمكن أن يكون مؤلما عندما يحدث، ولكن يمكن أن يؤدي أيضا إلى ألم طويل الأجل. قد يكون طبيبك العام أو الممرضة قادرا على المساعدة في ذلك. أثناء عملية الشفاء، قد تحتاج إلى مساعدة أخصائي علاج طبيعي أو معالج مهني حتى تتمكن من الشفاء الكامل قدر الإمكان.

التعامل مع الألم


الجميع يواجه الألم بشكل مختلف، لذلك ما يصلح لك قد تختلف عن ما يعمل لحساب شخص آخر. هناك طرق مختلفة لإدارة الألم ، بما في ذلك:

  • مسكنات الألم
  • الحمامات الدافئة أو الكمادات الساخنة
  • أكياس الثلج والكمادات الباردة
  • تحفيز العصب الكهربائي عبر الجلد (TENS) - يعتقد أن هذا يقلل الألم عن طريق تحفيز الأعصاب
  • تقنيات الاسترخاء
  • التدليك
  • الحجامة لعلاج آلام الرقبة

يمكنك استخدام أكثر من واحدة من هذه التقنيات في نفس الوقت لإدارة الألم – على سبيل المثال ، يمكنك الجمع بين الطب وحزمة الحرارة وتقنيات الاسترخاء.

كيفية النوم لتجنب آلام الرقبة


إذا كنت تعاني من ألم في الرقبة (أو ألم في الظهر أو الكتف) ، فقد تواجه مشاكل في النوم بشكل منتظم. يجب حينها اتخاذ أوضاع النوم التي تدعم مناطق الجسم بالوسائد وغير ذلك لتجنب آلام الرقبة.

تمارين الرقبة لهشاشة العظام


إذا كنت تعاني من هشاشة العظام ، يجب أن تكون حذرا عند القيام بتمارين معينة، خاصة تلك التي تنطوي على الانثناء.

تمارين الإطالة التي تقلل من آلام الرقبة


فقط لأنه لا يوجد شيء مثل هشاشة العظام في الرقبة أو هشاشة العظام آلام الرقبة, هذا لا يقلل من أهمية تحديد سبب آلام الرقبة. ربما يكون لديك ألم في الرقبة بسبب التوتر والقلق أو سوء الوضعية. إليك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لتقليل آلام الرقبة:

تمارين الإطالة (التمدد) لآلام الرقبة


كان لتمارين التمدد أو الإطالة التالية أثر حسن في تخفيف الآلام وتحسين استقامة الجسم. قبل أن تبدأ تمارين التمدد، إليك توصيتان:

  1. قف طويلا متنصبًا، وذلك لأن وضع العمود الفقري الخاص يحب أن ينتصب على طول الطريق حتى قاعدة العنق تمامًا كأن رأسك جالس على كتفيك. أنه أمر بالغ الأهمية حقا عند القيام بتمارين الإطالة.
  2. لا تجلس أو تقف منحنيًا، قف منتصبًا مطولًا القامة وقرب أذنك إلى الكتف قبل أن تبدأ هذه التمارين.

التمرين الأول

دعونا نبدأ مع أول تمرين للحد من آلام الرقبة:

  1. خذ نفسا ثم اخرجه بينما تقرب أذنك إلى كتفك.
  2. لدينا سبع فقرات ونريد أن يكون كل واحد منهم جزءا من الحركة.
  3. قرب الأذن إلى الكتف.
  4. مدد عضلات رقبتك بلطف وأطلها.
  5. تنفس.
  6. اخرج  نفسك واتجه للناحية الأخرى.
  7. اثني فقرة فقرة من الناحية الأخرى للرقبة وقرب أذنك بقدر ما تستطيع إلى كتفك.

أريد أن أشعر بامتداد لذيذ في الجانب الآخر. هذا لا ينبغي أن يكون مؤلما بأي شكل من الأشكال. كنت أعود فقرة واحدة في وقت واحد والعودة في نهاية المطاف إلى الموقف طويل القامة الخاص بك. هذا امتداد كبير لشبه المنحرف العلوي الخاص بك.

التمرين الثاني

هنا هو ثاني تمتد يمكنك القيام به للحد من آلام الرقبة.

  1. ارجع لأول تمتد حيث الأذن تتحرك للكتف.
  2. قبل أن تصل لمرحلة عميقة من التمدد، نحرك الذقن على خط الصدر.
  3. عندما تبدأ التمدد اشعر بالتمدد في عضلة لوح الكتف الخاص بك، وهي عضلة تساعد على رفع لوح الكتف أو شفرة الكتف.
  4. ابدأ بالنزول.
  5. استمر في التمدد 30 ثانية أو أطول.
  6. كرر نفس الشيء على الجانب الآخر, آخر واحدة.
  7. استنشق.
  8. اخرج النفس.
  9. قرب الأذن إلى الكتف.
هل اعجبك الموضوع :