القائمة الرئيسية

الصفحات






علاج التهاب النخاع الشوكي والعصب البصري والأسباب

التهاب النخاع والعصب البصري (NMO)، المعروف كذلك بمرض ديفك، هو حالة قَلِيلة حيث يتلف الجهاز المناعي النخاع الشوكي وأعصاب العين (الأعصاب البصرية). يُحتمَل أن يؤثر مرض التهاب النخاع والعصب البصري على أي شخص في أي عمر، ولكنه أكثر شيوعًا بالنساء زيادة على الرجال.

أعراض التهاب النخاع والعصب البصري

سيعاني جميع شخص من أعراض متباينة، والتي يُحتمَل أن تتراوح من خفيفة إلى شديدة. قد تشمل تلك الأعراض: 
  • ألم في العين
  • خسارة البصر
  • تظهر الألوان باهتة أو أقل إشراقًا
  • ضعف في الذراعين والساقين
  • ألم في الذراعين أو الساقين  -  يوصف بأنه حاد أو حارق أو ناري أو مخدر
  • زيادة الحساسية للبرد والحرارة
  • تشنجات عضلية ضيقة ومؤلمة في الذراعين والساقين
  • التقيؤ
  • المثانة والأمعاء والتَعْقِيدات الجنسية
  • عند جِمَامٌ من الأفراد المصابين بالتهاب النخاع والعصب البصري، يتورم النخاع الشوكي ويصبح متهيجًا (ملتهبًا). وهذا ما يسمى بالتهاب النخاع المستعرض.

يمكن كذلك أن يلتهب العصب البصري الممتد من العين إلى المخ  -  وهي حالة تسمى التهاب العصب البصري. قد يعاني شَطْر  من الأفراد فقط من التهاب النخاع المستعرض أو التهاب العصب البصري، ولكن إذا كان لديهم جسم مضاد محدد مُتعلِق بالتهاب النخاع والعصب البصري (AQP4) في دمائهم، فسيُقال إنهم يعانون من اضطراب طيف التهاب النخاع والعصب البصري (NMOSD).

أسباب التهاب النخاع الشوكي والعصب البصري

التهاب النخاع الشوكي والعصب البصري NMO هو حالة من أمراض المناعة الذاتية. وهذا يعني أن جهاز المناعة في الجسم يتفاعل بشكل شاذ ويهاجم الأنسجة السليمة، مما يتسبب في ظهور أعراض التهاب النخاع والعصب البصري.

على نحوٍ دَارِج لا يكون التهاب النخاع والعصب البصري موروثًا، ولكن رُبَّمَا يكون لدى شَطْر  من الأفراد المصابين بالتهاب النخاع والعصب البصري تاريخ من اضطرابات المناعة الذاتية في العائلة ورُبَّمَا يكون لديهم حالة مناعة ذاتية أخرى.

قد يؤثر التهاب العصب البصري على قدرتك على القيادة. لديك التزام قانوني بإخبار وكالة ترخيص السائقين والمركبات (DVLA) بأي حالة طبية رُبَّمَا تؤثر على قيادتك.

انتكاس التهاب النخاع والعصب البصري (NMO)

يُحتمَل أن يكون التهاب النخاع والعصب البصري لمرة واحدة أو الانتكاس. رُبَّمَا يعاني شَطْر  من الأفراد من نوبة واحدة فقط من التهاب العصب البصري أو التهاب النخاع المستعرض، مع تعافي جيد وعدم وقوع انتكاسات أخرى لمُدَّة طويلة.

ولكن إذا كان التهاب النخاع والعصب البصري شديدًا جدًا، يُحتمَل أن يتَبَنَّى ذلك المزيد من الهجمات. يُحتمَل أن يستغرق الانتكاس من عدد من الساعات إلى أيام حتى يتطور. يُحتمَل أن تكون الهجمات غير متوقعة ولا يُفهم تمامًا سبب اندلاعها.

متى تحصل على معاونة طبية
راجع طبيبًا عامًا إذا كان لديك أي من أعراض مرض التهاب النخاع والعصب البصري.

سيحيلك الطبيب العام إلى طبيب أعصاب (متخصص في الحالات التي تؤثر على الأعصاب )لإِنجاز مزيد من الاختبارات لإقْرار التشخيص واستبعاد أي حالات أخرى ذات أعراض مشابهة، كمثل التصلب المتعدد.

ستخضع لفحص التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ والحبل الشوكي واختبارات الدم. رُبَّمَا يكون لديك كذلك ثقب في أسفل الظهر، حيث يتم تخلص من عينة من السائل المحيط بعمودك الفقري باستخدام إبرة رفيعة واختبارها.

علاجات التهاب النخاع والعصب البصري

لا يُعتَر على علاج لمرض التهاب النخاع والعصب البصري، ولكن يُحتمَل أن تُعِين العلاجات في تلطيف الأعراض ومنع الانتكاسات المستقبلية وإبطاء تقدم الحالة.

قد يتم وصف لك: 

  1. المنشطات لاِنقاص الالتهاب
  2. دواء لتَعْوِيق جهازك المناعي وتلطيف الأعراض، كمثل الآزوثيوبرين أو الميكوفينولات أو الميثوتريكسات
  3. ريتوكسيماب، وهو نوع حَدِيث من الأدوية لاِنقاص الالتهاب
  4. يُحتمَل أن تُعِين تقنيات إعلى نحوٍ دَارِج التأهيل، كمثل العلاج الطبيعي، كذلك في حالة أنك تشكو من تَعْقِيدات في حركتك.

العلاجات ومجموعات المُؤَازَرَة متوفرة.

تشخيص التهاب النخاع الشوكي والعصب البصري

قد يكون من المُستعصي تشخيص مرض التهاب النخاع والعصب البصري، حيث تظهر عليه علامات وأعراض تشبه غالبًا تلك الموجودة في أمراض أخرى، كمثل: 

  • التصلب المتعدد (MS )
  • التهاب الدماغ والنخاع الحاد المزيل للميالين (ADEM )
  • الذئبة الحمامية الجهازية (SLE )
  • اضطراب النسيج الضام المختلط (MCTD )
  • بعض الالْتِهَابات الفيروسية
  • التهاب مُتعلِق بسرطان يسمى الإضْطِرَاب العصبي البصري المقترنة بالأورام
يُحتمَل أن تُعِين الاختبارات اللاحقة في استبعاد الحالات الأخريات.

  1. تحاليل الدم:  تلك الاختبارات للكشف عن الأجسام الخصيم NMO IgG.
  2. اختبار البزل القطني، أو البزل الشوكي:  يجمع هذا كمية صغيرة من السوائل من الدماغ والحبل الشوكي. ستشير النتائج إلى وجود مستويات عالية من خلايا الدم البيضاء ووجود بروتينات محددة مُتعلِقة بالتهاب النخاع والعصب البصري أو غيره من الحالات.
  3. فحص التصوير بالرنين المغناطيسي:  يُحتمَل أن يُظهر هذا الفحص تلفًا وآفات على الأعصاب أو حولها. اختبارات التصوير بالرنين المغناطيسي للأشخاص المصابين بمرض التهاب النخاع والعصب البصري (NMO) التغييرات المُتعلِقة بالتهاب العصب البصريمصدر موثوقمصدر موثوق،  وسوف تظهر آفات تتكون من ثلاثة أجزاء أو زيادة على الحبل الشوكي. هذا النوع من آفات الحبل الشوكي يُسهل على الطبيب استبعاد مرض التصلب العصبي المتعدد.

علاج التهاب النخاع الشوكي والعصب البصري

يُحتمَل أن يُعِين العلاج الطبيعي في زيادة الحركة وتلطيف الانزعاج.
لا يُعتَر على علاج لمرض التهاب النخاع والعصب البصري. على النقيض مما سبق، هناك علاجات يُحتمَل أن تُعِين في شَطْر  من الأعراض بالإضافة إلى تواتر وشدة الانتكاسات.

وتشمل تلك: 

  • الستيرويدات:  رُبَّمَا يصف الطبيب المنشطات، كمثل حقن ميثيل بريدنيزون. كان المريض يأخذ دورة من المنشطات بواسطة الفاه بعد الحقن.
  • العلاج بتبادل البلازما، أو فصادة البلازما:  يُعطى هذا العلاج على نحوٍ دَارِجً للأشخاص الذين يعانون من التهاب النخاع والعصب البصري والذين لم يستجيبوا للعلاج بالستيرويد. يقوم تبادل البلازما بإزالة الأجسام الخصيم التي تسبب الالتهاب من الدم. يتم تخلص من الدم وفصل خلايا الدم عن البلازما. يتم إرجاع خلايا الدم المخففة بالبلازما الطازجة أو البديل إلى مجرى الدم.

منع الانتكاسات:  إذا كان من الممكن قمع الجهاز المناعي للمريض، تقل فرص الانتكاس على نحو جسيم. أزاثيوبرين (AZT )، دواء يثبط نشاط المناعة، يوصف أحيانًا. رُبَّمَا يصف الطبيب مزيجًا من أزاثيوبرين والمنشطات.

يُحتمَل أن يسبب أزاثيوبرين البقايا الجانبية اللاحقة: 
  • التقيؤ
  • إسهال
  • حمى
  • ضغط دم منخفض
  • دوخة
  • التهاب رئوي
  • التهاب القولون
  • خسارة الشعر
  • التهاب البنكرياس

السيطرة على أعراض التهاب النخاع الشوكي والعصب البصري

يمكن وصف عقار كاربامازيبين المضاد للاختلاج للألم وتَعْقِيدات المسالك البولية وتشنجات العضلات والتصلب. غالبًا ما يستعمل الكاربامازيبين مع الأفراد المصابين بأمراض أخرى مزيلة للميالين.

إعلى نحوٍ دَارِج تأهيل
يمكن كذلك توفير العلاج الطبيعي وإعلى نحوٍ دَارِج التأهيل والتنقل والمعاونات البصرية للمعاونة في إعلى نحوٍ دَارِج الوظيفة وتلطيف الانزعاج إذا كان الضرر دائمًا ويعاني الشخص المصاب بالتهاب المفاصل الروماتويدي من إعاقات مستمرة.

مضاعفات التهاب النخاع الشوكي والعصب البصري

يُحتمَل أن يؤدي التهاب النخاع والعصب البصري إلى مجموعة من الفعاليات في أنظمة متباينة، بما في ذلك: 

  1. تَعْقِيدات في التنفس:  تحدث نتيجة ضعف العضلات. بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من التهاب النخاع والعصب البصري الحاد، رُبَّمَا تصبح العضلات ضعيفة جدًا بحيث تتطلب تهوية صناعية.
  2. الاكتئاب:  الإجهاد النفسي الناشئ عن التعايش مع مرض التهاب النخاع والعصب البصري، خاصة إذا كانت الأعراض شديدة، رُبَّمَا يؤدي لالاكتئاب السريري.
  3. ضعف الانتصاب والجنس:  رُبَّمَا يصادَفَ شَطْر  من الرجال تَعْقِيدات في تحقيق الانتصاب أو الحفاظ عليه. رُبَّمَا يصادَفَ جميع من الرجال والنساء صعوبات في تحقيق النشوة الجنسية.
  4. هشاشة العظام:  العلاج بالستيرويد طويل الأمد رُبَّمَا يؤدي لهشاشة العظام. تظهر مسام صغيرة في العظام، مما يجعلها ضعيفة وعرضة للكسر.
  5. الشلل:  يمكن للأشخاص الذين يعانون من التهاب النخاع والعصب البصري الذي يلحق أضرارًا بالغة بالحبل الشوكي أن يسببوا شللًا في الأطراف.
  6. خسارة البصر:  يُحتمَل أن يقع خسارة دائم للرؤية نتيجة تلف شديد في العصب البصري.
  7. تتَّكَل احتمالية وقوع مضاعفات وتوقعات الشخص المصاب بالحالة على شدة الهجوم الأولي وعدد الانتكاسات. يساهم كذلك العمر الذي يمر به الشخص بتجربة الحالة لأول مرة.

يؤدي انتكاس التهاب النخاع والعصب البصري على نحوٍ دَارِجً إلى خسارة البصر الدائم أو الشلل أو ضعف العضلات في غضون خمسة سنوات. يُحتمَل أن يكون فشل المسالك التنفسية نتيجة لهذه الحالة قاتلاً لدى خمسة وعشرون إلى خمسون بالمائة من الأفراد المصابين بالتهاب النخاع والعصب البصري.
هل اعجبك الموضوع :