القائمة الرئيسية

الصفحات






أعراض السكتة الدماغية وأمراض القلب | كل ما تحتاج معرفته

أمراض القلب تعتبر واحدة من الأسباب الرائجة للوفاة خاصة لدى الرجال. وبالنسبة لرابطة القلب الأمريكية، فإن أكثر من واحد في كل ثلاثة رجال لديه مرض قلبي بأمريكا.

إلا أن أمراض القلب هي مصطلح واسع يشمل:

  • الفشل القلبي
  • مرض الشريان التاجي
  • اضطرابات القلب
  • ألم الصدر (نوبة قلبية)
  • مجموعة أخرى من إصابات العدوى القلبية ومشاكل في انتظام ضربات القلب بالإضافة إلى العيوب الخلقية.
على الرغم من أن مشاكل القلب شديدة الخطورة إلا أنها لا يكون لها بالضرورة أعرض تحذيرية، وعليه من الممكن أن يصاب المرء بمرض قلبي بدون علمه وينشغل بروتين الحياة اليومية.


عليك معرفة الأعراض المبكرة لأمراض القلب بالإضافة للعوامل التي ترفع احتمالية الإصابة بأمراض القلب، لكي تستطيع تلقي العلاج المبكر وتجنب مشاكل صحية أخرى أشد خطورة.

أسباب أمراض القلب


العديد من الرجال يكون لديهم معدل خطورة مرتفع للإصابة بأمراض القلب. وتصرح رابطة القلب الأمريكية أن في العام 2013، ظهر أن فقط ربع الرجال في الولايات المتحدة قد اتبعوا إرشادات تصف جدول منظم للتمرين والأنشطة الجسمانية في الحد المناسب. وأن 73% من الرجال في الولايات المتحدة من سن العشرين فأعلى يعتبروا زائدي الوزن أو مصابين بالسمنة المفرطة.

وما يقدر بـ 20% من الناس يدخنون مما يعمل على تضييق أوعيتهم الدموية، الأمر الذي يهيئ لحدوث بعض أعراض أمراض القلب.

العوامل الأخرى التي ترفع من احتمالية وقوع أمراض القلب:

  • نظام غذائي غني بالدهون المشبعة
  • إدمان الخمور
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول
  • مرض السكري
  • مرض ارتفاع ضغط الدم
وفقًا لمركز السيطرة والوقاية من الأمراض، ما يقرب من نصف الأمريكيين سواء الرجال أو النساء لديهم ثلاثة عوامل أو أكثر ترفع من احتمالية وقوع أمراض القلب.

الأعراض المبكرة لأمراض القلب


غالبًا ما تكون العلامة الأولى لمرض القلب هي النوبة القلبية أو حدث خطير آخر. ولكن هناك بعض العلامات المهمة التي يمكن أن تساعدك في التعرف على وقوع مشكلة بعضلة القلب قبل أن تصل إلى ذروتها.

في المراحل المبكرة لأمراض القلب يُحتمل ظهور من ثم انتفاء مجموعة من الأعراض التي تبدو وكأنها مجرد انزعاج عرضي. فكمثال قد يظهر عدم انتظام بضربات القلب، والذي يمكن أن يسبب:


  • صعوبة في التنفس بعد مجهود بدني معتدل كصعود الدرج
  • شعور الإنزعاج (خاصة في المسنين والنساء) أو ضغط على الصدر (كالفيل) يستمر لمدة 30 دقيقة إلى بضع ساعات
  • ألم مفاجيء في الرقبة والفك
  • تسارع أو تباطؤ نبض القلب أو غير منتظم بشكل ملحوظ
  • دوخة أو إغماء


غالبًا ما يتم الإشارة إلى مرض القلب الذي يشمل الأوعية الدموية من خلال:


  • الذبحة الصدرية أو النوبة القلبية أو ألم الصدر الحاد
  • ضيق التنفس
  • ألم وتورم وشعور بالوخز والتنميل (فقدان الإحساس) والبرودة والضعف في الأطراف
  • التعب الشديد
  • اضطراب نبضات القلب


هذه الأعراض تؤشر إلى تضيق الأوعية الدموية الحاصل بسبب مثلًا تراكم الدهون والصفائح الدموية وتكلسمها فيما يعرف بالبلاك plaque، وهذا يعيق القلب توزيع الدم المؤكسج في جميع أنحاء الجسم.

بالإضافة إلى الأعراض المذكورة أعلاه، يمكن أن تشمل أمراض القلب الناتجة عن التهاب القلب (إصابة عدوى) السعال الجاف والحمى والطفح الجلدي.

قد تشير مجموعة من عوامل الخطر أيضًا إلى مرض قلبي وشيك. فيزداد خطر الإصابة بأمراض القلب بشكل كبير إذا كنت مصابًا بداء السكري وارتفاع ضغط الدم.

العلامات الشائعة للنوبات القلبية والسكتة الدماغية


تحدث النوبة القلبية عندما يصل مرض القلب إلى النقطة التي يتوقف فيها الدم عن التدفق إلى عضلة القلب. أكثر علامات النوبة القلبية شيوعًا عند الرجال هو الشعور بالإنزعاج أو الألم أو الكبت (الضغط الشديد) في الصدر.

لا يُعد ألم الصدر وحده هو علامة على الإصابة بالنوبة القلبية، ولكن من الممكن الشعور بعدم الراحة فقط من ثم قد ينتشر في ذراعيك أو ظهرك أو رقبتك أو بطنك أو فكك.

أثناء النوبة القلبية، قد يكون لديك:


  • ضيق في التنفس
  • التعرق الغزير
  • الدوخة


تشمل أعراض السكتة الدماغية فقدان الإحساس والضعف الذي يحدث فقط في جانب واحد من الجسم. فقد يحدث التنميل في الوجه أو الذراعين أو الساقين. وتشمل أعراض السكتة الدماغية ما يلي:


  • صعوبة الكلام أو صعوبة فهم الآخرين
  • عدم التوازن أو فقدان تناسق الأعصاب مع العضلات
  • تبدل الرؤية
  • الصداع شديد


هذه التغييرات السابقة هي خطيرة جدًا ويجب الانتقال لغرفة الطواريء مباشرة عند وقوعها.

ختامًا نذكر نقلًا عن مركز مكافحة والوقاية من الأمراض إن 50% من الرجال الذين يتوفون من أمراض الشرايين التاجية لا يدركون المرض قبل وفاتهم بسبب انتفاء الأعراض. تعد معرفة علامات النوبة القلبية أو السكتة الدماغية أحد أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها لحماية صحة قلبك. تعتمد قدرتك على التعافي بناء على سرعة تلقيك العلاج لها.

من الضروري تقليل عوامل الخطر لمرض القلب سواء كانت لديك أعراض أم لا، والالتزام بنظام غذاء صحي واتباع الرياضة وزيادة الحركة وتقليل الدهون المشبعة.
هل اعجبك الموضوع :