القائمة الرئيسية

الصفحات






علاج سرطان الرئة بالاعشاب | وجميع العلاجات البديلة

العلاج البديل والعلاج المكمل من الممكن أن تستعمل مع العلاج الطبي الرئيسي لتخفيف أعراض سرطان الرئة على سبيل المثال وتجنب الأعراض الجانبية لأدوية السرطان.


وكما هو واضح لا يُقصد بالعلاج البديل أو التكميلي أن يكون خطة علاجية منفردة، بل يجب أن يُضمن مع العلاج الطبي الرئيسي، حيث يستعمل العلاج التكميلي لجعل المرضى بحالة أفضل أثناء وبعد العلاج السرطاني التقليدي.

لا يوجد دعم علمي من الدراسات المنشورة كافي للعلاج البديل والتكميلي والآراء شائكة بهذا الخصوص، إلا أن العديد من الناس قد حظوا بنجاحات في استعمال العلاج البديل والتكميلي في السيطرة على سرطان الرئة.

العلاجات البديلة لسرطان الرئة


طبقًا للمركز المحلي للعلاجات التكميلية، هناك أدلة علمية على أن بعض العلاجات البديلة تُعد فعالة، إلا أن هناك عدد من المعلومات المنقوصة بخصوص ذلك.

المعلومات التي تشمل كيفية عملها ومدى أمانها وحقيقة فعاليتها غالبًا ما لا تكون موجودة ومتوفرة، استشر طبيبك بخصوص استعمال العلاجات البديلة للتأكد من أمان الخيارات التي تريد تجربتها.

علاج سرطان الرئة بالأعشاب


في الصين، تم استخدام أكثر من 133 مكملًا عشبيًا لعلاج سرطان الرئة. تُستخدم هذه المكملات جنبًا إلى جنب مع العلاجات التقليدية مثل العلاج الكيميائي.

يُعتقد أن بعض المكملات الغذائية تساعد في تخفيف أعراض سرطان الرئة والآثار الجانبية للعلاج. وباستطاعتها حتى قتل الخلايا السرطانية.

تشمل المكملات العشبية الأكثر استخدامًا ما يلي:


  • نبتة استراجالوس: تساعد على تقوية المناعة وإبطاء نمو الأورام والانتشار، وقد يدعم فعالية أدوية العلاج الكيمياوي.
  • نان-شاشن (جذر نبات السيلفرتوب الأمريكي): يعمل كمضاد حيوي لعلاج السعال الجاف بغرض تقليل الالتهاب الناشيء ونفاذية الأنسجة والتخلص من المواد الكيميائية المعززة للسرطان في الجسم.
  • غان كاو (جذر عرق السوس): يعمل كطارد للبلغم ويسرع إفراز المخاط ويساهم في تخفيف السعال وحالة ضيق التنفس
  • بوريا (فو لينغ): يعمل كمدر للبول في المرضى الذين يعانون من احتباس السوائل، ويقلل من البلغم، ويعزز النوم لدى مرضى الأرق.
  • عشب إبرة الثعبان: يُظن أنه قادر على قتل خلايا سرطان الرئة
  • جذر الهليون: يعتقد أنه يقتل ويمنع نمو خلايا سرطان الرئة

غالبًأ لا يكون تناول المكملات العشبية مع العلاجات الطبية الرئيسية لسرطان الرئة لها ضرر. لكن في بعض الحالات، يمكن أن تسبب الأعشاب آثارًا جانبية خطيرة أو مضاعفات. فينبغي استشارة الطبيب قبل تجربة أي مستحضرات عشبية أو مكملات.

العلاج بالإبر


الوخز بالإبر هو من العلاجات الصينية القديمة ويعتمد على تحفيز نقاط معينة في الجسم باستخدام إبر رفيعة جدًا. حيث يهدف هذا العلاج إلى استعادة التدفق الطبيعي للطاقة في الجسم. حيث يُعلى نظرية تقول أن تنافر الطاقة هو السبب الجذري للمرض.

أغلب المصابين بسرطان الرئة يكون لديهم أعراض مشتركة وتظهر إما بسبب مرضهم أو كأعراضًا جانبية لعلاجهم. وتشمل بعض الأعراض الشائعة ما يلي:

  • القلق
  • التقيء والغثيان
  • الألم
  • الاكتئاب
  • تدهور جودة الحياة

يمكن أن يكون الوخز بالإبر فعالًا في السيطرة على أعراض الغثيان والتقيء اللذان يقعان بشكل أكبر بسبب العلاج الكيميائي. وأيضًا قد يكون الوخز بالإبر فعالًا في أن يساعد أيضًا في السيطرة على آلام ما بعد الجراحة.

العلاج العطري

في هذا العلاج تستعمل الزيوت العطرية لاستثارة جزء الدماغ المؤثر على العاطفة. وقد صرحت المؤسسة الوطنية للسرطان في أبحاثها أن الزيوت الأساسية لديها قدرة في محاربة الأمراض.

للزيوت الأساسية أيضًا خواص مهدئة أو منشّطة. ففي عدد من الدراسات كانت لها قدرة في أن تعزز الصحة العقلية والعاطفية من خلال التعديل على هذا الأعراض بصورة إيجابية:

  • الإجهاد العصبى
  • الاكتئاب
  • الألم
  • الغثيان والقيء

تشمل الزيوت الأساسية:

  • الياسمين
  • النعناع
  • زيت الزعتر
  • اللافندر
  • اللبان وهو تأملي
  • إكليل الجبل ويعمل على تسكين الآلام
في دراسة كان لزيت الزعتر القدرة على قتل بعض الخلايا السرطانية بما في ذلك خلايا سرطان الرئة لكن كانت هذه الدراسة في المعامل.

الغذاء المناسب لمرضى سرطان الرئة


لا يوجد نظام غذائي معين لمريض سرطان الرئة. وهناك تباين في احتياجات المريض الغذائية خلال العلاج. إلا أن بعض الأطعمة من الممكن أن تؤثر على أعراض سرطان الرئة لدى المريض.

من المهم لمرضى سرطان الرئة الإبقاء على وزن صحي مع الحصول على الطاقة والعناصر الغذائية الكافية للخضوع للعلاج.

وهذه مجموعة من الإرشادات بخصوص الغذاء المناسب لمرضى سرطان الرئة:

  • تجنب الأطعمة والمشروبات عالية السعرات غير المغذية مثل المشروبات الغازية ورقائق البطاطس.
  • تناول الطعام كلما شعر المريض بالجوع
  • للحصول على قدر كاف من الطاقة فمن الممكن ادخال المشروبات عالية السعرات الحرارية لغذائك إذا لزم الأمر.
  • استعمل الأعشاب والتوابل عند الطهي لجعل الطعام أكثر جاذبية
  • تناول وجبات مسالة أو مهروسة في حالة صعوبة البلع وعد تقبل الأطعمة الصلبة
  • تناول عدد من الوجبات الصغيرة على مدار اليوم بدلاً من ثلاثة وجبات كبيرة
  • تناول مغلي النعناع والزنجبيل لتقليل الغثيان
  • لا تتناول مكملات إلا بعد الحديت مع الطبيب
  • عدم الاستلقاء بعد الأكل (انتظر ساعتين)
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف لتخفيف الإمساك مثل الجزر والبقوليات والتفاح والخضروات والموز.

هل يشفى مريض سرطان الرئة؟

سرطان الرئة هو نوع خطير من السرطان. غالبًا ما يكون مميت، إلا أن مؤخرًا هذا الوضع يتغير ببطء.

فالأشخاص المشخيصين بسرطان الرئة في مرحلة مبكرة يعيشون بأعداد متزايدة. حيث يوجد أكثر من 430،000 شخص تم تشخيص إصابتهم بسرطان الرئة في وقت ما ما زالوا على قيد الحياة حتى اليوم.

كل نوع ومرحلة لسرطان الرئة ذات معدل بقاء مختلف. فمعدل البقاء على قيد الحياة هو مقياس لعدد الأشخاص الأحياء في وقت معين بعد تشخيصهم.

في النهاية يجب أن نذكر أن معدلات البقاء على قيد الحياة بعد تشخيص السرطانات هي مجرد تقديرات، وأن جسم كل شخص يستجيب للمرض وعلاجه بشكل مختلف. إذا تم تشخيص إصابتك بسرطان الرئة، فستؤثر العديد من العوامل على تماثلك للشفاء وجودة حياتك قبل العلاج.
هل اعجبك الموضوع :