القائمة الرئيسية

الصفحات






علاقة صعوبة البلع وسرطان الحنجرة | كل ما تحتاج معرفته

صعوبة البلع تعني مشاكل في كرور الطعام والسوائل في الرقبة، بعض الناس من الممكن أن يصابوا بالسعال أو الاختناق أو قطع النفس أثناء محاولتهم للبلع أما الآخرين فقد يشعروا بأن الطعام قد تعلق بالرقبة.


أسباب مشاكل البلع


أحد الأسباب التي تؤدي لصعوبة البع هي السرطانات، خصوصًا سرطانات الفم والرقبة أو الحنجرة أو المريء، فإن السرطان النامي في هذه الأجزاء من الجسم قد يُضيق من هذه الممرات.

من الممكن أن تتسبب بعض المشكلات الصحية والأمراض الباطنية المزمنة مثل ارتجاع المريء والتهاب المريء التآكلي ومريء باريت في نهاية الأمر إلى سرطان البلعوم والمريء.

من الممكن أن تتسبب بعض العلاجات للسرطان بصعوبة في البلع وهذه العلاجات تشمل:

  • العلاج الإشعاعي.
  • الجراحة
  • العلاج الكيماوي إلا أنه نادرًا ما يسبب هذا العلاج صعوبة البلع

أيضًا بعض الأعراض الجانبية من علاج السرطانات قد تتسبب في مشاكل البلع:

  • التليف وهو عبارة عن تجرح وتصلب في الرقبة أو المريء أو الفم.
  • العدوى التي تصيب الفم أو المريء، من الممكن أن تقع بعد العلاج الكيماوي والإشعاعي.
  • التورم والتضيق بالرقبة أو البلعوم، من الممكن أن يقع بعد العلاج الإشعاعي أو بعد الجراحات.
  • التغيرات الخلوية للفم والفك والرقبة أو حتى المريء بعد الجراحة.
  • التهاب الغشاء المخاطي وهو عبارة عن تقرح وألم أو التهاب بالرقبة والفم أو المريء.
  • جفاف الحلق والذي قد يقع بعد العلاج الإشعاعي أو الكيماوي.

عوامل ترفع الإصابة بسرطان الحنجرة


  • تدخين التبغ
  • شرب الكحوليات
  • النقص الغذائي
  • العوامل الجينية
  • الفيروسات

أعراض سرطان الحنجرة


  • ألم مع البلع
  • ألم بالأذن
  • ظهور تكتل ما (ورم) بالرقبة
  • بحة الصوت

مراحل سرطان الحنجرة

يتم تحديد مراحل سرطان الحنجرة عن طريق نظام TNM ويُفسر كالآتي:

  1. الورم: إلى أي مدى نما الورم داخل الحنجرة وما يجاورها، وهل أثر على حركة حبال الصوت؟
  2. العقد الليمفاوية: هل وصل السرطان للعقيدات الليمفاوية بالقرب من الحنجرة بالرقبة؟ وكم عددهم وكم حجمهم؟
  3. الانتشار السرطاني للمناطق البعيدة: وهذه المناطق تشمل الرئة والكبد والعظام.

يتم جمع المعلومات السابقة لتحديد المرحلة العامة لسرطان الحنجرة. وتعتبر هذه السرطانات بطيئة النمو وعليه فسيكون هناك وقت كافٍ غالبًا للاستشارة الطبية عن طريق جراحي وأخصائي الأشعة وأطباء السرطانات.

علاج صعوبة البلع

تخفيف الأعراض الجانبية هو جزء مهم من علاح ورعاية مريض السرطان. مما يُعرف بالعلاج التدعيمي الذي يهدف لتخفيف الأعراض الحالية عوضًا عن علاج السبب الكامن.

العديد من الناس يستفيدوا من بدء علاجة صعوبة البلع قبل أن يبدأ علاج السرطان نفسه، خاصةً لمن لديهم سرطان بمنطقة الرقبة، ويتضمن العلاج:

  • طبيب التخاطب: من الممكن أن يساعد هذا الطبيب على مساعدة المرضى في استعمال عضلات الفم والرقبة، بحيث يُعلم الوسائل المساعدة على البلع وتجنب الاختناق والترجيع.
  • الأدوية: فقد يصف الطبيب أدوية تساعد على تسكين آلام البلع، فبعض الأدوية تخفض من الالتهاب والألم والأخرى تعالج عدوى الفم والبلعوم والمريء.
  • أنبوبة تغذية: في بعض الأحيان تكون مشاكل البلع خطيرة وتعيق الأكل المنتظم، مما يجعل الأطباء يلجأوا إلى استعمال أنبوبة خلال الأنف أو البطن إلى المعدة مما يسهل وصول الطعام والمشروبات حتى يتحسن البلع.

نصائح لأولئك الذي يعانون من صعوبة البلع


بعض الوسائل العلاجية من الممكن أن تصلح للبعض بصورة أفضل من الآخرين، وهذا يتعلق بحدة وسبب مشاكل البلع

حاول تجربة أكثر من نوع من الطعام وأكثر من وسيلة للأكل، وخمن أيُها هو الأفضل بالنسبة لك، وتذكر أن تأكل نظام غذائي غني بالمغذيات. فطعامك لابد أن يحتوي على السعرات والبروتين والفيتامينات والمعادن.

هذه هي النصائح:

  • تناول أطعمة ناعمة وسلسة كالزبادي أو البودنج.
  • اهرس الأطعمة أو اخلطها أو بلل الأطعمة الجافة بالمرق أو الصلصة أو الزبدة أو الحليب.
  • استخدم ماصة لشرب السوائل والأطعمة اللينة.
  • تناول الطعام عندما يكون بارد أو بدرجة حرارة الغرفة لتقليل الألم.
  • اجعل قضماتك صغيرة وامضغها ببطء وبشكل كامل.
  • تناول وجبات صغيرة متكررة.
  • تجنب الأطعمة التي تحتاج إلى الكثير من المضغ.
  • اجلس منتصبًا عند الأكل أو الشرب.
  • اختر الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والبروتين إذا كنت تفقد الوزن مثل البيض والحليب المخفوق والمخفوقات.
  • تجنب الأطعمة الجافة أو الخشنة أو الصلبة.
كما ومن الممكن أن يحتاج مريض صعوبة البلع لأي سبب بما فيه السرطانات أن يحول على طبيب تغذية لمتابعة حالته.
هل اعجبك الموضوع :