القائمة الرئيسية

الصفحات






علاج الأرق | أشعر بالنعاس ولكن لا أستطيع النوم

الأرق هو اضطراب في النوم ويعني وجود صعوبة في الغفول إلى النوم أو البقاء نائما. ويمكن أن تكون حالة الأرق حادة أي قصيرة أو يمكن أن تستمر لفترة طويلة أي مزمنة أو قد يأتي أيضا ويذهب. بالنسبة للأرق الحاد فقد يستمر من ليلة إلى بضعة أسابيع. أما الأرق المزمن فيحدث عندما يحدث على الأقل 3 ليال في الأسبوع لمدة 3 أشهر أو أكثر.


أنواع الأرق


هناك نوعان من الأرق ويعرفان بالأساسي والثانوي.

  1. الأرق الأساسي ومعناه أن مشاكل النوم لا ترتبط بأي حالة أو مشكلة صحية أخرى.
  2. الأرق الثانوي ومعناه وجود مشكلة في النوم بسبب حالة صحية كالربو أو الاكتئاب أو التهاب المفاصل أو السرطان أو حرقة المعدة أو تعاطي المخدرات أو الألم أو استعمال دواء معين.

أسباب الأرق


تشمل أسباب الأرق الأساسي ما يلي:

  • الإجهاد بسبب أحداث الحياة كفقدان الوظيفة أو التغيير أو وفاة حبيب.
  • حركة الأشياء من حولك مثل الضوضاء أو الضوء أو درجة الحرارة.
  • تغييرات معاد النوم مثل الرحلات الجوية الطويلة وتغيير مواعيد العمل وعادات النوم السيئة التي اصبت بها عندما واجهت مشاكل نوم أخرى

أسباب الأرق الثانوي تشمل:

  • المشكلات النفسية مثل الاكتئاب والقلق
  • أدوية لنزلات البرد والحساسية والاكتئاب وارتفاع ضغط الدم والربو
  • الألم أو عدم الراحة في الليل
  • استخدام الكافيين أو التبغ أو الكحول
  • فرط نشاط الغدة الدرقية ومشاكل الغدد الصماء الأخرى
  • توقف التنفس أثناء النوم

عوامل خطر الأرق


الأرق يؤثر على النساء أكثر من الرجال وكبار السن أكثر من الصغار. الشباب والأمريكيين من أصل أفريقي في منتصف العمر لديهم أيضا مخاطر أعلى. وتشمل عوامل الخطر الأخرى:


أعراض الأرق


تشمل أعراض الأرق ما يلي:

  • النعاس خلال النهار
  • التعب
  • الغضب
  • مشاكل في التركيز أو الذاكرة

تشخيص الأرق


سيتم إجراء فحص بدني وستسأل عن تاريخك الطبي وتاريخ نومك. وقد يطلب منك كتابة مذكرات نوم لمدة أسبوع أو أسبوعين، وتتبع أنماط نومك وكيف تشعر أثناء النهار.

علاج الأرق


الأرق الحاد قد لا يحتاج إلى علاج. في حالة كنت من الصعب عليك القيام بالأنشطة اليومية لأنك متعب فقد يصف طبيبك الحبوب المنومة لفترة قصيرة. الأدوية التي تعمل بسرعة ولكن لفترة وجيزة يمكن أن تساعدك على تجنب المشاكل مثل النعاس في اليوم التالي.

لا تستخدم حبوب النوم دون وصفة طبية للأرق. لأنها قد يكون لها آثار جانبية، فقد يقل تأثيرها بشكل أقل مع مرور الوقت. أما بالنسبة للأرق المزمن، ستحتاج إلى حلول للحالات أو المشاكل الصحية التي تبقيك مستيقظا. وقد يقترح طبيبك أيضا العلاج السلوكي المعرفي والذي يمكن أن يساعدك في تغيير الأشياء التي تقوم بها وتجعل الأرق أسوأ وتعلم ما يمكنك القيام به لتعزيز النوم.

مضاعفات الأرق


كل الجسم بحاجة إلى النوم حتى يتمكن من إصلاح نفسه. كما أن بالنسبة للعقل فالأمر حاسم لتعلم وحفظ الذكريات. وقد يصيب الأرق المرء بمضاعفات تشمل:

  • خطر أعلى من المشاكل الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم والسمنة والاكتئاب
  • ارتفاع خطر السقوط في المسنين
  • مشكلة التركيز
  • القلق
  • الغضب
  • بطء رد الفعل مما يمكن أن يؤدي إلى حادث سيارة

الوقاية من الأرق


عادات النوم الجيدة ، كما دعا النظافة النوم ، يمكن أن تساعدك على التغلب على الأرق. وهنا بعض النصائح:

  • الذهاب إلى النوم في نفس الوقت كل ليلة، والاستيقاظ في نفس الوقت كل صباح.
  • لا تأخذ قيلولة خلال النهار، لأنها قد تجعلك أقل نعاسا في الليل.
  • لا تستخدم الهواتف أو الأجهزة الإلكترونية قبل النوم.
  • تجنب الكافيين والسجائر في وقت متأخر من اليوم.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • لا تعمل بالقرب من وقت النوم، لأنه قد يجعل النوم أصعب.
  • الأنشطة تتم ما لا يقل عن 3 إلى 4 ساعات قبل النوم.
  • لا تأكل وجبة كبيرة في وقت متأخر من اليوم.
  • تناول وجبة خفيفة قبل النوم.
  • اجعل غرفة نومك مريحة كأن تكون مظلمة وهادئة وليست دافئة جدا أو باردة جدا.
  • اتباع روتين للاسترخاء قبل النوم. قراءة كتاب أو الاستماع إلى الموسيقى، أو أخذ حمام.
  • لا تستخدم سريرك لأي شيء آخر غير النوم.
  • إذا كنت لا تستطيع النوم ولا تشعر بالنعاس، فاستيقظ وافعل شيئا يجعلك هادئًا مثل القراءة حتى تشعر بالنعاس.
هل اعجبك الموضوع :