القائمة الرئيسية

الصفحات






هل الحمل يسبب ألم أسفل البطن؟

آلام المعدة (البطن) أو التشنجات شائعة في الحمل. وعادة لا تعبر عن شيء يدعو للقلق، ولكن يمكن أن تكون في بعض الأحيان علامة على شيء أكثر خطورة يحتاج إلى أن يتم التحقق منه.


هل الحمل يسبب ألم أسفل البطن؟


ربما لا داعي للقلق ما إذا كان الألم خفيفا ويختفي عند تغيير الوضع أو الراحة أو القيام بالتبرز أو تمرير الرياح. لكن إذا كنت تعاني من آلام في المعدة وتشعر بالقلق، فاتصل بمستشفى الولادة. إلا أنه قد تقع آلام غير مؤذية في البطن، بسيطة أو حادة، قد يكون سببها:

  • ألم من امتداد الأربطة حيث تمتد الأربطة لدعم النمو، يمكن أن يبدو هذا وكأنه تشنج حاد على جانب واحد من أسفل البطن
  • الإمساك وهو أمر شائع في الحمل.
  • الرياح المحبوسة
اتصل بالقابلة على الفور إذا كنت تعاني من آلام في المعدة و:
  • نزيف أو بقع دموية
  • التشنج المنتظم أو الشديد
  • إفرازات مهبلية غير عادية بالنسبة لك
  • آلام أسفل الظهر
  • ألم أو حرقان عند التبول
  • الألم شديد أو لا يزول بعد أن تستريح لمدة نصف ساعة إلى ساعة
  • أي من هذه يمكن أن تكون أعراض شيء يحتاج إلى فحص أو علاج على وجه السرعة.

ألم أسفل البطن في الحمل


الحمل خارج الرحم


بسبب زرع البويضة المخصبة خارج الرحم، على سبيل المثال في قناة فالوب. الحمل لا يمكن أن يستمر على قيد الحياة ويحتاج إلى إزالتها في جراحة. والأعراض عادة ما تظهر بين 4 و 12 أسبوعا من الحمل ويمكن أن تشمل:

  • آلام في البطن ونزيف
  • ألم في طرف الكتف
  • عدم الراحة عند التبول أو التبول

الإجهاض


يمكن أن تكون آلام التشنج والنزيف قبل 24 أسبوعا من الحمل في بعض الأحيان علامة على الإجهاض أو الإجهاض التهديدي (فيه تنزف الحامل ولكن يستمر الحمل عادة).

تسمم الحمل


ولكن إذا كان هذا الألم سيئا أو مستمرا، خاصة على الجانب الأيمن، فقد يكون علامة على تسمم الحمل (ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل) الذي يؤثر على بعض النساء الحوامل. يبدأ عادة بعد 20 أسبوعا أو بعد ولادة الطفل مباشرة. تشمل الأعراض الأخرى لتسمم الحمل ما يلي:

  • صداع شديد
  • مشاكل في الرؤية
  • تورم القدمين واليدين والوجه
  • سوف تحتاج إلى مراقبة في المستشفى.

الولادة المبكرة


إذا كنت حاملا أقل من 37 أسبوعا وتعانين من تشنجات أو تشنجات منتظمة في البطن ، فاتصل بالقابلة. قد يكون هذا علامة على الولادة المبكرة ، وستحتاج إلى مراقبتك في المستشفى.

انفكاك المشيمة


عندما تبدأ المشيمة في الابتعاد عن جدار الرحم، وعادة ما تسبب النزيف والألم الشديد المستمر الثابت مثل ألم الانكماش. إنها حالة طارئة في بعض الأحيان لأنها تعني أن المشيمة قد لا تكون قادرة على دعم طفلك بشكل صحيح.

UTI (عدوى المسالك البولية)


التهاب المسالك البولية شائع في المرأة الحامل ويمكن علاجه بسهولة عادة. يمكن أن تسبب آلام في البطن وأحيانا، ألم عند التبول.

ألم أسفل البطن أثناء الحمل في الشهور الأولى


العديد من الحالات الطبية قد تسبب ألم أسفل البطن للحامل خلال الشهور الأولة منها وفقًا لAboutkidshealth الإجهاض الذي يكون شائعًا في الشهور الثلاثة الأولى وأغلب أسبابه تكون مشاكل بالكروموسومات، كما من أسباب الإدماء الأخرى هو الإدماء بع زرع البويضة بالرحم في خلال الشهر الثاني. 

ألم أسفل البطن للحامل في الشهر الأول


توجد حالتان تسببان ألم أسفل البطن من الممكن وقوعها خلال الشهر الأول من الحمل وتعتبر مُنذرة: 

حمل خارج الرحم


واحد من الإعتبارات المهمة خلال الشهر الأول من الحمل، حيث وخلال الأسبوع الثالث إذا حدث وزُرِعت البويضة خارج الرحم سواء في قناة فالوب كما هو شائع أو غيرها، سيؤدي نمو الخلايا إلى تمزيق قناة فالوب، مسببًا إدماء وألم أسفل البطن للحامل خلال شهرها الأول. يتضمن العلاج: 

  • وصف علاج لوقف الحمل
  • القيام بعملية طارئة
  • استئصال قناة فالوب

الإجهاض


    أعلى خطر للإجهاض يعتبر خلال الثلاثة أشهر الأولى، سواء بسبب مشاكل الهرمونات أو المشاكل في الرحم أو بسبب اعتلال كروموسومات الجنين. قد تظهر تقلصات بالبطن وآلام شديدة أو خفيفة وربما لا يكون هناك آلام على الإطلاق وعادة ما ينزل من السيدة تجلط دموي في حجم الليمونة وفقًا لPlannedparenthood. 

    ألم أسفل البطن للحامل في الشهر الثاني


    خلال الشهر الثاني من الحمل، قد يقع الإدماء من المهبل ويتراوح بين نقاط دم خفيفة إلى جلطات دموية مع الإدماء المهبلي, إدماء زرعي هي حالة نزيف تقع خلال الوقت التي تُزرع فيه البويضة المخصبة في الرحم، وهي حالة فسيولوجية طبيعية، ومن أعراضها وفقًا لwebmd

    • تقلصات خفيفة بالبطن
    • صداع
    • إعياء
    • شعور بعد الراحة في البطن
    • الترجيع والغثيان وتقلبات المزاج كسائر أعراض الحمل.
    • كما قد يحدث إدماء من عنق الرحم عند الاتصال الجنسي بسبب حساسية هذه المنطقة خلال الحمل.

    ألم أسفل البطن للحامل في الشهر الثالث


    وفقًا لtommys، إن الآلام المعتدلة والخفيفة خلال الشهر الثالث للحمل عادتًا ما تقع نتيجة اتساع الرحم وانشداد الأربطة الرحمية. كما أن الإمساك وفعل الهرمونات وكذلك الغازات الكثيرة قد تسبب شعور وخز أو كشعور آلام دورة بسيطة. فلا تعد الآلام أسفل البطن مدعاة للقلق لهذه الفترة ما لم تظهر معها أعراض واضحة، كما وحسب هذا المصدر، فإن احتمالات الإجهاض تقل بشدة خلال هذا الشهر. 

    ألم أسفل البطن للحامل في الشهر الرابع


    خلال هذا الشهر والشهر الفائت من المفترض أن تتم الزيارات إلى مقدم الصحة على قدم وثاق لمتابعة مستجدات الحمل، وخصوصًا أنه ألم أسفل البطن للحامل في الشهر الرابع والشهر الثالث كذلك مترافقًا مع:

    • تورم الرجلين والكعبين
    • الصداع
    • اضطراب الرؤية
    • ألم أسفل البطن أو بالبطن

    فقد يحتاج إلى المراعاة الطبية الفورية إذا يشير إلى حالة طبية تعرف بتسمم الحمل ووضع خطة لمجابهتها هذا نقلًا عن preeclampsia.org

    الم اسفل البطن للحامل في الشهر الخامس


    خلال الشهر الخامس، قد تبدأ القدمان والكعبان في التورم كون الجسم بدأ يحمل سوائل أكثر بسبب الحمل، إلا أنه إذا رافق هذا تغييرات في الرؤية وألم بالبطن والصداع فقد يشير ذلك إلى حالة تسمم الحمل التي ذكرناها مسبقًا ويجب إخبار الطبيب المختص بهذه الأعراض فورًا. في نهاية الشهر الخامس، ستقل الأوجاع المنتشرة بالجسم إلا أن قد يظهر ألم بسبب توسع الرحم وضغطه على الضلوع السفلية.

    الم أسفل البطن للحامل في الشهر السادس 


    خلال الشهر السادس قد يشير الشعور بألم حاد أو مطول بالإضافة إلى:

    • أكثر من خمسة انقباضات (آلام) رحمية بالساعة
    • تورم اليدين والوجه
    • ألم في التبول
    • نزول دم أحمر
    • انطلاق ماء صافي مباشرة من المهبل
    • ضغط شديد بمنطقة الحوض

    هذه الأعراض وفقًا لaboutkidshealth قد تعني الإصابة بالحمل السابق لأوانه. وهو أمر بالغ الأهمية ويجب وضعه في الاعتبار. 

    ألم أسفل البطن للحامل في الشهر السابع


    هناك حالتين وفقًا لaboutkidshealth غالبًا ما يصاحبهم ألم أسفل البطن للحامل في الشهر السابع، وهما مثالًا لا حصرًا:
     

    الإدماء والنزيف


    يشير الإدماء الخفيف أو حتى بالغ الشدة مع ألم أسفل البطن إلى عدد من الأمراض منها: 

    • انزياح المشيمة placenta previa : حين تغطي المشيمة كل أو جزء من عنق الرحم، ويمكن ملاحظتها مسبقًا من الأسبوع السادس عشر إلى العشرين في السونار.
    • انفصال المشيمة عن جدار الرحم.
     

    الحمل المبكر


    والذي ذكرناه مسبقًا وتكون أعراضه على هيئة الشعور بألم حاد أو مطول بالإضافة إلى: 

    • أكثر من خمسة انقباضات (آلام) رحمية بالساعة
    • تورم اليدين والوجه
    • ألم في التبول
    • نزول دم أحمر
    • انطلاق ماء صافي مباشرة من المهبل
    • ضغط شديد بمنطقة الحوض 
    هل اعجبك الموضوع :