القائمة الرئيسية

الصفحات






تنزيل حصى الكلى | علاج الحصوات بالكلى

شرب الكثير من السوائل هو أمر حيوي لتنزيل حصى الكلى والوقاية من تشكل حصى جديد. نزيل السوائل السموم كما تساعد على تحريك الحجارة والحصى عبر المسالك البولية.

على الرغم من أن الماء وحده قد يكون كافيا في بعض الحالات إلا أن إضافة نبات وأعشاب معينة يمكن أن يكون مفيدا على حد سواء. اشرب كوب واحد من الماء مباشرة بعد شرب أي علاج ذو نكهة. مما يساعد على تحريك المكونات العلاجية على طول النظام الخاص بك.


تحدث إلى الطبيب قبل البدء بأي من العلاجات المنزلية التي سنذكرها حيث يمكن للطبيب تقييم ما إذا كان العلاج المنزلي مناسب أو ما إذا كان يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات إضافية. وبالنسبة للحوامل والمرضعات فتجنب استخدام أي علاجات قبل استشارة طبيب النساء.

يمكن أن يساعد زيادة كمية المياه في تسريع تنزيل حصى الكلى. تناول 12 أكواب من الماء يوميا بدلا من المعتاد. يجب أن تستمر في شرب 8 إلى 12 كوبا من الماء كل يوم. فالجفاف هو واحد من عوامل الخطر الرئيسية لحصى الكلى يمكن معرفة حالة الجفاف بالجسم عند طريق لون البول والطبيعي هو أن يكون أصفر شاحب بينما البول الأصفر الداكن البول هو علامة على الجفاف.

عصير الليمون لعلاج حصوات الكلى


يمكنك إضافة عصير الليمون إلى الماء كونه يحتوي على السترات، وهي مادة كيميائية تمنع تشكل أحجار الكالسيوم. والسترات على حد سواء تكسر الحجارة الصغيرة، مما يسمح لهم بالمرور بسوعة أكبر.

ستكون هناك حاجة إلى قدر كبير من الليمون لإحداث تأثير كبير لكن القليل منه يمكن أن يساعد قليلا. حيث عصير الليمون له العديد من الفوائد الصحية الأخرى. فهو يساعد على منع نمو البكتيريا ويوفر فيتامين C.

عصير الريحان لعلاج حصوات الكلى


الريحان يحتوي على حمض الخليك الذي يساعد على كسر حصى الكلى والحد من الألم. وهو علاج تقليدي للاضطرابات الهضمية والالتهابات. هناك مضادات أكسدة والعوامل المضادة للالتهابات في عصير الريحان مما يساعد في الحفاظ على صحة الكلى.

يشمل استعمال أوراق الريحان الطازجة أو المجففة عمل الشاي ثم اشرب عدة أكواب في اليوم. ويمكن أيضا شرب عصير الريحان الطازج في عصارة أو إضافته إلى عصير. يجب عدم استخدام عصير الريحان الطبي لأكثر من 6 أسابيع في كل مرة. الاستخدام الموسع قد يؤدي إلى:

  • انخفاض السكر في الدم
  • انخفاض ضغط الدم
  • زيادة النزيف

هناك القليل جدا من الأبحاث حول مدى فعالية الريحان لحصى الكلى، ولكن له خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات.

خل التفاح لعلاج حصوات الكلى


خل التفاح يحتوي على حمض الخليك. حمض الخليك يساعد على إذابة حصى الكلى. بالإضافة إلى أنه يمكن أن يساعد في تخفيف الألم الناجم عن حصى الكلى. هناك العديد من الفوائد الصحية الأخرى من خل التفاح.

وجدت إحدى الدراسات المختبرية أن خل التفاح كان فعالا في المساعدة على تقليل تكوين حصى الكلى لكن هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات. ولكن بسبب العديد من الفوائد الصحية الأخرى ، ربما هناك القليل من المخاطر.

أضف ملعقتين كبيرتين من خل التفاح إلى كوب ونصف أو كوبين من الماء ثم اشرب هذا الخليط على مدار اليوم. يجب ألا تستهلك أكثر من كوبين من هذا الخليط يوميا. يمكنك أيضا استخدامه على السلطة مباشرة.

إذا تم تناوله بكميات أكبر، يمكن أن يؤدي خل التفاح إلى انخفاض مستويات البوتاسيوم وهشاشة العظام. يجب على مرضى السكري توخي الحذر عند شرب هذا الخليط، ومراقبة مستويات السكر في الدم بعناية طوال اليوم.

يجب أن لا تشرب هذا الخليط إذا كان موصوف لك:

  • الأنسولين
  • الديجوكسين (Digox)
  • مدرات البول ، مثل السبيرونولاكتون (Aldactone)

 بغض النظر عما إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بحصوات المرارة  أو غير ذلك، فمن الأفضل أن تحافظ على وزن جسمك وتتناول غذاءًا منخفض الدهون والكوليسترول، ومعتدل في السعرات الحرارية وغني بالألياف.

وما عدا ذلك هو يعد غذاءًا صحيًا للمرارة، ولباقي أعضاء الجسم:

  • الفواكه
  • الحبوب كاملة (خبز قمح كامل، الأرز البني، شوفان، شوفان حبوب)
  • اللحوم والدواجن والأسماك الخالية من الدهون
  • منتجات الألبان قليلة الدسم


هناك أنواع معينة من الأطعمة اعتبر أن لها قدرة على منع مشاكل المرارة أو تقليل الأعراض. فأظهرت بعض الفحوصات أن شرب الإسبريسو المحتوي على الكافيين قلل من خطر الإصابة بحصوات المرارة كما وجد في أحد الاستقصاءات، أن السيدات اللواتي تناولن حصة واحدة من الفول السوداني على أي حال يوميًا احتمالية أقل بنسبة 20٪ لتكون حصى المرارة لديهن مقارنة بالنساء اللائي توقفن عن تناول الفول السوداني في فترة وجيزة.

إلا أنه مازالت الدلائل غير قاطعة حتى الآن حول نفع هذه الأطعمة بالنسبة لحصى المرارة.

نظام غذائي  لعلاج حصوات الكلى


تتضمن الوجبات في هذا النظام الغذائي أطعمة أقل من التي تحتوي على نسبة عالية من الأكسالات. فتشمل الأطعمة الغنية بالأكسالات أنواعا معينة من الفواكه والخضروات والمكسرات والحبوب والبقوليات. ينصح معظم مقدمي الرعاية الصحية بالحد من تناول الأكسالات إلى أقل من 40-50 ملغ يوميا.

لتنفيذ النظام الغذائي قليل الأوكسالات يجب أن يكون النظام الغذائي من أطعمة عالية البروتين ومنتجات الألبان والأرز الأبيض والفواكه والخضروات منخفضة الأكسالات.

قد يوصي بعض مقدمي الرعاية الصحية أيضا: 

  • شرب المزيد من الماء
  • تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالكالسيوم 
  • تقليل تناول الملح 
  • تتضمن الوجبات الغذائية منخفضة كما في أنواع معينة من الفواكه والخضروات والمكسرات والحبوب والبقوليات.
هل اعجبك الموضوع :