القائمة الرئيسية

الصفحات






عملية الفتاق في الخصية للاطفال

الفتق الإربي يحدث بالقرب من منطقة الفخذ، بين البطن والفخذ. غالبًا يمكن ملاحظة في الأطفال تورمًا في كيس الصفن. وبالنسبة للأطفال الإناث فعلى الرغم من أن الفتيات ليس لديهن الخصيتين، إلا أن لديهن قناة إربية ويمكن أن يصبن بالفتق أيضا.



حوالي 3-5 ٪ من الأطفال الأصحاء المولدون بين الأسبوع السابع والثلاثين والأربعين يولدون مصابين بالفتق الإربي. أما في الأطفال الخدج (المولودين فيما يسبق ذلك)، فتوجد زيادة في الإصابة بشكل كبير ما يصل إلى 30٪ من الزيادة عن أقرانهم. إذا لم يتم علاج الفتق الإربي، يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة.

ما هو الفتق الإربي (الفتاق في الخصية للاطفال)


أثناء نمو الطفل في الرحم، تنمو الخصيتان أولا في بطنه. ثم أثناء تطوره، تنتقل خصيتيه عن طريق نفق إلى كيس الصفن. (وهذا النفق موجود أيضا في الفتيات). في بعض الأطفال، لا ينسد هذا النفق (وتسمى هذه الحالة نتوء غمدي خصوي processus vaginalis)، نتيجة انفتاح هذا النفق تنشأ فتحة من البطن إلى القناة الأربية حيث يمكن أن تصبح قطعة من الأمعاء أو المبيض محاصرة.

عندما يحدث هذا، فإن الأعضاء خلف البطن يمكن أن تمر وتدخل إلى الفخذ وهذا يشنل السوائل أو الأمعاء أو الأنسجة الأخرى. ولتجنب ذلك وعلاجه والوقاية من المضاعفات المحتملة، تتم عملية جراحية لعلاج الفتق الإربي.

أعراض الفتق الأربي عند الرضع الذكور


الفتق الإربي عند الرضع والأطفال (الفتاق في الخصية للاطفال). يمكن أن يحدث في أي عمر ويكون أكثر شيوعا في الأطفال حديثي الولادة ثم من الممكن ألا يكون ملحوظًا لعدة أسابيع أو أشهر بعد الولادة.

عندما يكون لدى الطفل فتق إربي، يظهر عادة كانتفاخ مرئي في الفخذ أو كيس الصفن. هذا الانتفاخ عادة ما يظهر ويختفي. فقد يظهر بعد أن يجهد طفلك أو يبكي. وقد تختفي وتصغر أثناء الليل بينما يكون الطفل مسترخيا.

إذا أصبح الانتفاخ ظاهرًا بارزًا وثابت حتى عندما يسترخي الطفل، فقد يعني ذلك أن الأعضاء التي تنخت من تجويف البطن محاصرة داخل كيس الفتاق. وهذا ما يسمى بالفتق المحاصر وهي حالة تتطلب عناية طبية فورية. ومن المحتمل أن يعاني الطفل من الألم أو القيء. وقد يصبح الانتفاخ أكثر ضيقًا أو أحمر اللون عندما يحدث هذا.

إذا تم منع إمدادات الدم من محتويات الفتق، فتعرف حالة الفتاق باسم فتق مختنق. وتشمل أعراضه الألم الشديد، والتقيؤ، ونقص الشهية، والاحمرار والكدمات حول الانتفاخ، وأحيانا الحمى والبراز الدموي، وهي حالة تتطلب عناية طبية فورية.

تشخيص الفتق الإربي (فتاق الخصية) في الأطفال


يمكن للطبيب تشخيص الفتق الإربي من خلال ما يلاحظه عند فحص الطفل أي مشاهدة انتفاخ في الفخذ عندما بكاء الطفل واختفاءه عندما يكون الطفلك مرتاحًا.

إذا كان الانتفاخ موجودا دائما وكان الطبيب قلقا من أنه قد يكون كتلة وليس فتقا، فيمكن إجراء الموجات فوق الصوتية للمساعدة في إجراء التشخيص الصحيح. ومع ذلك، الموجات فوق الصوتية ليست ضرورية دائما.

علاج الفتق الإربي


هناك حاجة لعملية جراحية لإصلاح الفتق الإربي. بمجرد ملاحظة الفتق، سيحيل طبيب الأطفال الطفل لجراح الأطفال أو طبيب المسالك البولية للأطفال لإجراء العملية. وسيتم تحديد موعد الجراحة لإغلاق النفق. ويعتمد توقيت الجراحة على شدة الأعراض ونوع الفتق. فمثلا سيحتاج الفتق المحاصر إلى العناية به على الفور.

عملية الفتق الإربي عند الأطفال


في جراحة إصلاح الفتق (عملية الفتاق)، يتم إجراء شق صغير عادة بالقرب من الانتفاخ ويتم دفع محتويات الفتق مرة أخرى إلى البطن. ويتم إغلاق النفق الأربي من حيث تخرج أعضاء البطن (كيس الفتق).

إذا تم اللجوء إلى جراحة المنظار: سيتم إجراء جروح صغيرة على البطن مما يسمح بإدخال المنظار والأدوات لرؤية الفتق وإصلاحه. إذا كانت الأمعاء محاصرة في الفتق (محاصرة أو مخنوقة): سيضمن الجراح أولا أن إمدادات الدم إلى الأمعاء لم يتم قطعها لفترة طويلة. فلو كان كذلك سيزيل قطعة صغيرة من الأمعاء ويخيطها معا مرة أخرى. هذه الجراحة عادة ما تستغرق ما بين نصف ساعة لساعة.

مضاعفات عملية الفتق الإربي عند الأطفال


ستتلقى تعليمات محددة للمتابعة مع الجراح عندما يعود الطفل إلى المنزل بعد الجراحة، إلا أن هناك بعض المضاعفات أو المشاكل التي تتطلب الرجوع للطبيب بسرعة:

  1. النزيف أو التصريف من الجرح
  2. احمرار حول الجرح
  3. ارتفاع درجة الحرارة
  4. القيء
  5. التبول أكثر من المعتاد أو أقل

قد يؤدي وجود فتق إربي في أحد الفخذ إلى زيادة فرصة حدوث فتق على الجانب الآخر. وسوف يتحدث الجراح معك حول كيفية معالجة هذا الاحتمال.

بعد إصلاح الفتق الإربي، معظم الأطفال لن يصابوا به مرة أخرى. ولكن نادرا ما يعود الفتق، وسيحتاج الجراح إلى رؤية طفلك مرة أخرى.
هل اعجبك الموضوع :