القائمة الرئيسية

الصفحات






علاج طبيعي للبواسير بالاعشاب والطب البديل

 البواسير هي أوردة منتفخة في فتحة الشرج والمستقيم. يمكن أن تشمل أعراضها الشائعة:

  • الألم
  • الحكة
  • نزيف المستقيم
هناك نوعان من البواسير هما:
  1. البواسير الداخلية: تحدث في أسفل انبوب الشرج.
  2. البواسير الخارجية: تنشأ في الجلد حول فتحة الشرج.
تعد البواسير الخارجية أكثر النوعين قلة في الراحة من حيث أن الجلد المصاب يصبح متآكل ومتهيج، ولو تكونت جلطة دموية بداخل البواسير الخارجية (الشرايين) سيصبح الألم شديد ومفاجيء. وغالبًا تذوب كتلة الدم المتجلطة تاركة خلفها تكتل من الجلد الزائد والذي يرى حول فتحة الشرج وقد يصبح متهيج وحساس للحكة.
البواسير الداخلية تعتبر عديمة الألم حت لو أدمت، فمن الممكن أن تشاهد دم أحمر واضح يسيل في ورق الحمام مثلًا بعد التبرز. ومن الممكن أن تتدلى البواسير الداخلية أو تخرج خارجة فتحة الشرج مسببة مشاكل محتملة، فعندما تتدلى البواسير من الممكن أن يتجمع فيها كميات قليلة من المخاط وحبيبات صغيرة من البراز القادرة عل التسبب في التهيج والتهاب فتح الشرج pruritus ani. والمسح المتكرر للمنطقة أو حكها للتخلص من التهيج من الممكن أن يزيد الأمر سوءًا.

أسباب البواسير

غالبًا ترتبط البواسير بحالة الإمساك المزمن أو التبرز العنيف أو الجلوس الطويل على الحمام، هذا أن كل ما سبق يتعارض مع تدق الدم من وإلى الشرج مما يسبب مط وتضخم الأوعية الدموية. كما أن ذلك يفسر سبب كون البواسير شائعة في الحمل عندما يزداد الجنين حجمًا في الرحم ويضغط على الشرايين.

وفقًا لجامعة هارفارد هناك دراسة حديثة تشير إلى:

  • مرضى البواسير يميلون لأن يكون لديهم ازدياد في قوة عضلات انبوب الشرج في الراحة على الرغم من ذلك، بمعنى أن العضلات الملساء في انبوب الشرج تميل إلى أن تكون أشد إحكامًا (ضيقًا) حتى بدون التبرز بشكل عنيف.
  • ويزيد الإمساك الأمر سوءًا حيث يرفع من الضغط في أثناء عملية التبرز بسبب ضغط المريض على نفسه لإخراج البراز ونتيحة لذلك يزيد الضغط في انبوب الشرج ويضغط على البواسير (الشرايين) باتجاه العضلات العاصرة للشرج.
  • ختامًا، فإن الأنسجة الضامة التي تبقي وتحمل البواسير في مكانها تضعف مع السن وتسبب تورم البواسير وتادليها.

علاج طبيعي للبواسير: عشب بندق الساحرة

يمكن أن يقلل عشب بندق الساحرة من الحكة والألم اللذان يعدان من الأعراض الرئيسية للبواسير. إن هذا العشب يعتبر مضاد طبيعي للالتهابات، لذا يمكنه أيضًا تقليل التورم. يمكن شراء بندق الساحرة في شكل سائل وتطبيقه مباشرة على البواسير. ويمكن العثور عليه أيضًا في منتجات مثل المناديل والصابون المضادة للحكة.

علاج طبيعي للبواسير: جل الصبار

تم استخدام جل الصبار تاريخيًا لعلاج البواسير وأمراض الجلد المختلفة. يُعتقد أن له خصائص مضادة للالتهابات، مما قد يساعد في تقليل التهيج.

على الرغم من عدم وجود أدلة إكلينيكية كافية على فعالية هلام الصبار للبواسير، إلا إن المركز الوطني لمصادر الصحة المجانية والمتكاملة يسردها على أنها آمنة جدًا للاستخدام الموضعي.

يمكن العثور على الجل كمكون في منتجات أخرى، ولكن يجب استخدام هلام الصبار النقي على البواسير فقط. يمكن أيضًا حصاد هلام الصبار النقي مباشرةً من داخل أوراق نبات الصبار.

يعاني بعض الأشخاص من حساسية من الصبار، وخاصة أولئك الذين لديهم حساسية من الثوم أو البصل. للتحقق من رد الفعل التحسسي:

  1. افرك كمية بحجم عملة معدنية على ساعدك.
  2. انتظر من 24 إلى 48 ساعة. إذا لم يحدث أي رد فعل ، يجب أن يكون آمنًا للاستخدام.

علاج طبيعي للبواسير: حمام دافئ بملح ابسوم

يمكن أن تساعد الحمامات الدافئة في تهدئة التهيج الناتج عن البواسير. يمكنك استخدام حمام المقعدة، وهو حوض بلاستيكي صغير يمكن وضعه فوق مقعد المرحاض. بدلًا من ذلك يمكن أخذ حمامًا لكامل الجسم في حوض الاستحمام الخاص بك.

وفقًا لهارفارد هيلث، فإن أخذ حمام دافئ لمدة 20 دقيقة بعد كل تبرز سيكون أكثر فاعلية. يمكن أن توفر إضافة أملاح إبسوم إلى الحمام مزيدًا من الراحة عن طريق تقليل الألم.

الوقاية من البواسير طبيعيًا

يعد نمط الحياة والتغييرات الغذائية أفضل طريقة للوقاية من البواسير:
  1. الحفاظ على النشاط البدني وتناول الطعام الصحي يساعدان في الحفاظ على انتظام حركات الأمعاء.
  2. تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف (خاصة من النباتات).
  3. اشرب الكثير من الماء للحفاظ على حركة الهضم بشكل صحيح ومنع الإمساك.
  4. يمكن أن يساعد التمرين المنتظم وتجنب الجلوس لفترات طويلة في الوقاية من البواسير.
  5. الطريقة الأكثر فعالية لتجنب الإمساك هي الذهاب إلى الحمام عندما تشعر بالحاجة إلى ذلك بسبب أن تأخير حركة الأمعاء للأمعاء بإعادة امتصاص الماء من البراز. هذا يجعل البراز أصعب عندما تذهب أخيرًا.

طرق فعالة لعلاج البواسير في البيت بكل سهولة

يمكنك في كثير من الأحيان تخفيف الألم الخفيف والتورم والتهاب البواسير باستعمال العلاجات المنزلية.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  • تناول المزيد من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة فهذا يخفف البراز ويزيد من حجمه ، مما سيساعدك على تجنب الإجهاد الناشيء عن الإخراج الذي يؤدي إلى تفاقم الأعراض من البواسير الموجودة.
  • أضف الألياف إلى نظامك الغذائي ببطء لتجنب مشاكل الغازات.
  • استخدام العلاجات الموضعية مثل كريمات البواسير دون وصفة طبية أو الهيدروكورتيزون، أو استخدام مخدر.
  • نقع الجسم بانتظام في حمام دافئ أو حمام. يستمر نقع منطقة الشرج في ماء دافئ لمدة 10 إلى 15 دقيقة مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.
  • تناول مسكنات الألم عن طريق الفم. يمكنك استخدام الأسيتامينوفين أو الأسبرين أو الإيبوبروفين مؤقتا للمساعدة في تخفيف الانزعاج.
  • مع هذه العلاجات، غالبا ما تختفي أعراض البواسير في غضون أسبوع. راجع طبيبك في غضون أسبوع إذا لم تحصل على راحة، أو قبل ذلك إذا كنت تعاني من ألم شديد أو نزيف.

حمام دافئ بملح المغنسيوم

يمكن أن تساعد الحمامات الدافئة في تهدئة التهيج الناتج عن البواسير. يعتبر أخذ حمام دافئ لمدة 20 دقيقة بعد كل عملية تبرز سيكون أكثر فاعلية. ويمكن أن توفر إضافة أملاح المغنسيوم (الملح الإنجليزي)، إلى الحمام مزيدًا من الراحة عن طريق تقليل الألم.

المراهم التي لا تستلزم وصفة طبية


يمكن العثور على المراهم والكريمات التي لا تستلزم وصفة طبية في كل الصيدليات حيث يمكن أن توفر راحة فورية. ويمكن لبعضها أيضًا تقليل التورم ومساعدة البواسير على الشفاء بشكل أسرع. إذا كنت تستخدم كريمًا يحتوي على الهيدروكورتيزون، فلا تستخدمه لأكثر من أسبوع في المرة الواحدة.

مناديل ملطفة

يمكن أن يؤدي استخدام ورق التواليت بعد حركة الأمعاء إلى تفاقم البواسير الموجودة. يمكن أن تساعد المناديل في الحفاظ على نظافتك دون التسبب في مزيد من التهيج. للحصول على دفعة إضافية ، يمكنك العثور على مناديل بمكونات مهدئة ومضادة للبواسير ، مثل البندق الساحر أو الصبار. تأكد من أن المناديل التي تختارها لا تحتوي على الكحول أو العطور أو أي مهيجات أخرى. يمكن أن تؤدي هذه المواد إلى تفاقم الأعراض بدلاً من تخفيفها.

الكمادات الباردة

ضع كمادات الثلج أو الكمادات الباردة على فتحة الشرج لتخفيف التورم لمدة 15 دقيقة في المرة الواحدة. بالنسبة للبواسير الكبيرة المؤلمة، يمكن أن يكون هذا علاجًا فعالاً للغاية. قم دائمًا بلف الثلج داخل قطعة قماش أو منشفة ورقية، ولا تضع شيئًا مجمدًا على الجلد مباشرة.

ملينات البراز

يمكن أن تساعد ملينات البراز أو مكملات الألياف في تقليل الإمساك، وجعل البراز أكثر ليونة وتسهيل حركات الأمعاء. تأتي العديد من ملينات البراز هذه في أشكال مثل المساحيق والكبسولات والسوائل التي تتناولها عن طريق الفم مرة إلى ثلاث مرات في اليوم.

الملابس القطنية الفضفاضة

يمكن أن يساعد لبس القطن الفضفاض (خاصة الملابس الداخلية القطنية) في الحفاظ على منطقة الشرج نظيفة وجافة. هذا يمكن أن يقلل من الأعراض.
هل اعجبك الموضوع :