القائمة الرئيسية

الصفحات






علاج ارتجاع المريء بالعسل وقشر الرمان

 مرض ارتجاع المريء أو ما يعرف بالجزر المعدي المريئي (GERD) أو الارتجاع الحمضي، هو حالة طبية مزمنة ترتجع فيها محتويات المعدة إلى المريء، مما يؤدي إلى أعراض أو مضاعفات. وتشمل الأعراض تذوق طعم الحمض في الجزء الخلفي من الفم، والشعور بحرقة ورائحة فم كريهة، وآلام في الصدر ومشاكل في التنفس. وتشمل المضاعفات التهاب المريء وتضيق المريء ومريء باريت.


تشمل عوامل الخطر الرافعة لاحتمالية الإصابة: السمنة والحمل والتدخين وفتق الحجاب الحاجز وتناول بعض الأدوية. وقد تشمل بعض أدوية مضادات الهيستامين وحاصرات قنوات الكالسيوم ومضادات الاكتئاب والحبوب المنومة. يرجع ارتجاع الحمض إلى ضعف إغلاق العضلة العاصرة المريئية السفلية، والتي تقع عند التقاطع بين المعدة والمريء.

قد يشمل التشخيص بين الحالات التي لا تستجيب للعلاج الأولي تنظير المعدة أو الجهاز الهضمي العلوي أو مراقبة درجة الحموضة في المريء أو قياس الضغط في المريء. كما تشمل خيارات العلاج تغييرات نمط الحياة والأدوية  وأحيانا الجراحة لأولئك الذين لا يتحسنون مع العلاجات الأولية.
 
أمثلة تغييرات نمط الحياة عدم الاستلقاء لمدة ثلاث ساعات بعد تناول الطعام، ووضع مخدات خلف الرأس في السرير، وفقدان الوزن، وتجنب الأطعمة التي تؤدي إلى الأعراض، والتوقف عن التدخين. كما تشمل الأدوية مضادات الحموضة، حاصرات مستقبلات H2، مثبطات مضخة البروتون ومحفزات خروج الطعام من المعدة.

غربيًا يتأثر ما بين 10 و 20٪ من السكان بالارتجاع المعدي المريئي. أما الارتجاع المعدي المريئي العرضي دون أعراض أو مضاعفات مزعجة فهو أكثر شيوعا.

علاج التهاب المريء بالعسل


قد يعمل العسل بعدة طرق للمساعدة في علاج أعراض ارتداد الحمض. يشير مقال نشرته المجلة الهندية للأبحاث الطبية إلى العديد من الفوائد الرئيسية:

  1. العسل مضاد للأكسدة وينظف الجذور الحرة. قد يحدث الارتجاع جزئيًا بسبب الجذور الحرة التي تتلف الخلايا المبطنة للجهاز الهضمي. العسل قد يمنع الضرر عن طريق إزالة الجذور الحرة.
  2. قد يعمل العسل على تقليل التهاب المريء.
  3. يسمح نسيج العسل بتغطية الغشاء المخاطي للمريء بشكل أفضل.
على الرغم من الادعاءات السابقة، تم إجراء المزيد من الاحتياجات البحثية الرسمية لتقييم فعاليتها الحقيقية كعلاج لارتداد الحمض.

علاج ارتجاع المريء بالعسل


في مراجعة بحثية نشرتها المجلة الطبية البريطانية، اقترح الباحثون أن طبيعة العسل اللزجة قد تساعد في تقليل الأحماض. ورأى أحد أعضاء فريقهم أن حصول راحة من أعراض حرقة المعدة يقع بعد تناول ملعقة صغيرة من العسل العادي.

إذا كنت لا ترغب في تناول ملعقة صغيرة من العسل بمفرده ، يمكنك مزجه مع كوب من الماء الدافئ أو الشاي. قد يمنحك شرب كوب من الحليب أو تناول بعض الزبادي نفس التأثير المهدئ.

مخاطر علاج التهاب المريء بالعسل

يمكن أن يستهلك معظم الناس العسل مع وجود أي آثار جانبية ضارة. إلا أن العسل قد يؤثر على:
  1. مستويات السكر في الدم، فإذا كنت تعاني من مرض السكري أو انخفاض نسبة السكر في الدم أو تتناول أدوية تؤثر على نسبة السكر في الدم، فاسأل طبيبك قبل تجربة هذا العلاج المنزلي.
  2. يجب عليك أيضًا أن تسأل طبيبك عن تناول العسل إذا كنت تتناول أدوية أو في حالة الحمل أو الرضاعة. ولا ينبغي إعطاء العسل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 شهرًا.
  3. إذا كان لديك حساسية من العسل ، فلا يجب أن تجربته لعلاج التهاب المريء وإذا لاحظت أي آثار جانبية غير عادية، يجب عليك التوقف عن الاستخدام وطلب العناية الطبية.

علاج ارتجاع المريء بالرمان

إن الرمان يحتوي على درجة حموضة تقريبية تبلغ 3.065، ويعتبر الرمان حامضيًا جدًا. لذلك لا يمكن استعمال الرمان لعلاج ارتجاع المريء، بل في الحقيقة فيجب التفكير مرتين قبل تناول الرمان مع التهاب المعدة أو الارتجاع. إذا كان يجب أن تأكل الرمان، فحاول أن تأكل قليلاً في اليوم الواحد.

تذكر أن الجميع مختلفون في تقبلهم لعلاج ارتجاع المريء. بل من الممكن وجود أسباب بالإضافة إلى الأس الهيدروجيني تجعل الرمان من الأطعمة غير المحبذة لارتجاع المريء.

علاج ارتجاع المريء بقشر الرمان

أشارات إحدى الدراسات أن مركبات البوليفينول الموجودة في دقيق قشر الرمان يتم إطلاقها في خطوات الهضم المعوية المختلفة ويمكن أن تمارس نشاطًا حيويًا بعد امتصاصها، بشكل أساسي كمركبات مضادة للأكسدة للوقاية من أمراض الإجهاد التأكسدي. بالإضافة إلى ذلك، يساهم إنتاج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة أيضًا في تحسين الآثار الصحية.

على الرغم من أن عملية هضم دقيق قشر الرمان كما أشارات الدراسة السابقة، تقلل من تركيز البوليفينول والخصائص المضادة للأكسدة، يمكن استخدام هذا المنتج المشترك في صناعة الأغذية كمكون محتمل لتطوير طعام وظيفي يعزز الفوائد الصحية.

في الطب العربي التقليدي، يستعمل قشر الرمان في حالات التهاب المعدة والمريء وحرقة المعدة ويستخدم أيضًا لمشاكل القولون والبكتيريا والطفيليات التي تنشأ في القولون على صورة مجففة مطحونة جيد مثل البودرة الناعمة.

طبقًا للوصفة التقليدية يجب تناولهه مع ملعقة طعام من العسل كل صباح ومساء وعند النوم مع ملاحظة أنه لا يجب ابتلاعها بسرعة، ويجب أن تستغرق 3 دقائق في كل ملعقة لإعطائها فرصة للتمرير والالتصاق بالأنسجة المتأذية بالمريء وسيعمل غطاء يحمي المريء من تأثيرات الارتجاع.

يدعي الذين يقومون بهذه التجربة العشبية لفترة طويلة حوالي 3 أشهر أنها كانت لها نتيجة جيدة. إلا أننا لم نستطع الوصول لأبحاث علمية كافية تصف فعالية هذه الطريقة.

اطعمة واعشاب أخرى لعلاج ارتجاع المريء

الأعشاب قد تفيد في تقليل حمض المعدة وتخفيف الأعراض وعندها السماح للمريء بأن يتماثل للشفاء وبالتالي تقوية عضلة المريء. ولكن يجب التحذير من أن بعض الأعشاب قد تتعارض مع بعض الأدوية فإن كنت تتناول أدوية عليك طلب المشورة الطبية أولًا، هذا بالأضافة إلى طلب المشورة في حالة استعمال أي صورة من الطب البديل لعلاج ارتجاع المريء.

عشبة النعناع

يستخدم النعناع تقليديا للتخفيف من:
  • نزلات البرد
  • الصداع
  • عسر الهضم
  • غثيان
  • مشاكل في المعدة
أظهرت بعض الأبحاث أيضًا تحسنًا في الأعراض لدى الأشخاص المصابين بارتجاع المريء الذين يتناولون زيت النعناع. من الجدير بالذكر ألا تتناول أبدًا مضادات الحموضة وزيت النعناع في نفس الوقت. هذا يمكن أن يزيد في الواقع من خطر الإصابة بحرقة المعدة.

مغلي الكراوية

الكراوية هو نوع من التوابل الفريدة التي استخدمت لفترة طويلة في الطبخ والأدوية العشبية. نكهته ترابية مريرة قليلاً شبيهة بعرق السوس والكزبرة واليانسون والشمر. يمكن استخدامها كاملة أو مطحونة في كل من الأطباق الحلوة والمالحة، مثل الخبز والمعجنات والكاري واليخنات.

عند استخدامها طبيًا، يمكن تحويل الكراوية إلى شاي أو تناولها كمكمل غذائي. يمكنك أيضًا تطبيق زيوتها الأساسية على بشرتك. في الواقع ، تشير بعض الأبحاث الجديدة إلى أن المركبات العطرية المسؤولة عن طعمها المميز قد توفر أيضًا فوائد صحية ، مثل تحسين الهضم.

شاي البابونج

يُعرف البابونج منذ فترة طويلة بأنه مضاد للالتهابات. قد يقدم شرب كوب من شاي البابونج نفس فوائد تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الأسبرين.

من الممكن أن تساعد تأثيرات البابونج المضادة للالتهابات. في تخفيف التهاب المريء الناشيء عن ارتجاع الحمض من المعدة إلى المريء.

وفقًا لمراجعة علمية في عام 2006، فإن المستحضر العشبي الذي يحتوي على مستخلص البابونج يقلل من حموضة المعدة بالإضافة إلى مضاد للحموضة التجارية. كان المستحضر أيضًا أكثر فعالية من مضادات الحموضة في منع فرط الحموضة الثانوية. ومع ذلك، لم يكن البابونج هو العشب الوحيد في التحضير. هناك حاجة إلى مزيد من الدراسة لتحديد ما إذا كان سيكون لها نفس التأثير من تلقاء نفسها.

الإجهاد هو سبب شائع لارتداد الحمض. استعرضت دراسة أجريت عام 2015 مدى انتشار عوامل نمط الحياة المرتبطة بمرض الجهاز الهضمي (GERD). ارتجاع المريء هو شكل أكثر شدة من ارتجاع الحمض.

أفاد المشاركون في الدراسة أن "الشعور بالتوتر المستمر" هو العامل الأول الذي جعل أعراضهم أسوأ. من الناحية النظرية، قد يساعد شرب شاي البابونج في تقليل التوتر. لذلك قد يساعد أيضًا في تقليل أو منع نوبات ارتداد الحمض المرتبطة بالتوتر.

عروق الصباغين

عروق الصباغين نبات يستعمل في صناعة الدواء. يستخدم عروق الصباغين الكبيرة لمشاكل مختلفة في الجهاز الهضمي بما في ذلك اضطراب المعدة والتهاب المعدة والأمعاء ومتلازمة القولون العصبي (IBS) والإمساك وفقدان الشهية وسرطان المعدة والأورام الحميدة المعوية واضطرابات الكبد والمرارة.

تشير بعض الأبحاث إلى أن تناول مزيج عشبي يحتوي على كمية كبيرة من عروق الصباغين وأوراق النعناع ، والبابونج، والكراوية، وعرق السوس، ونبات الخردل، والترنجان المخزني، وحشيشة الملاك، والسلبين المريمي عن طريق الفم لمدة 4 أسابيع، يؤثر بفعالية على ارتجاع المريء وآلام المعدة والتشنجات والغثيان والقيء.

الكركم

يمكن تناول مسحوق الكركم مباشرةً أو استعماله في الطبخ، إلا أن الكمية المنصوح بها لعلاج قرحة المعدة ليست قليلة فإن لم تكن تتناول مغلي الكركم أو تستعمله في كل وصفات طعامك فربما لا تكون تستهلك منه الكمية المناسبة، ونتيجة لذلك بعض المكملات الغذائية التي تستعمل مستخرج الكركم ربما تكون ذات نفع بالغ.

إحدى المشكلات الأخرى التي تتعلق بفعالية الكركم عند تناوله هو أن مادة الكركمين بالكركم يتم امتصاصه بشكل ضعيف من الجهاز الهضمي، وقد كان هناك عدد من الوسائل التي جُرِبت لزيادة قدرة الجسم على امتصاص الكركمين، إلا أن أيًا منها ليس معمولٌ به حاليًا.

إحدى الوسائل التي تعزز امتصاص الكركمين هي أن يتم امتصاصه مع الببرين وهي مادة توجد بشكل شائع في الفلفل الأسود. الكركم والفلفل الأسود غالبًا ما يجتمعوا معًا في المكملات الغذائية لزيادة امتصاص وفعالية الكركم. وعند استعمال مكملات الكركم، فينبغي اختيار المكملات التي تحتوي على مستخرج الفلفل الأسود أو الببرين ضمن المكونات.

الحلبة

الحلبة هي مصدر فريد لألياف الجالاكتومانان المزيلة للروائح الكريهة المنتجة من الحلبة. تم استخدام الحلبة بشكل تقليدي في العديد من التطبيقات الطبية ومؤخراً تم التحقيق في منافعها بتعمق أكبر. ويُعزى معظم تأثيرات الحلبة إلى تركيبتها الجزيئية.

تشير دراسة سريرية إلى أن الحلبة لها تأثير حسن يخفف من الأعراض المرتبطة غالبًا بارتجاع حمض المعدة. في هذه التجربة السريرية العشوائية الخاضعة للمراقبة التي استغرقت مدة أسبوعين، تم تحديد الأشخاص الذين يعانون من عرض حرقة المعدة بمتوسط ​​3-8 مرات في الأسبوع.

ثم عشوائيًا تم تقسيمهم لمجموعات تتلقي الحلبة أو دواءًا وهميًا أو دواء الرانيتيدين المضاد للحمض لمدة أسبوعين، وبعد أسبوع واحد من الفترة الأساسية قبل - توصيف علاج أعراض الحرقة. تم تعمية العلاج الوهمي ومجموعات الحلبة فقط.

تم توجيه جميع الأشخاص إلى تناول الحلبة قبل 30 دقيقة من أكبر وجبتين في اليوم وجعل الوجبة الأخرى وجبة خفيفة. تم استخدام أعراض حرقة المعدة المبلغ عنها ذاتيًا لتقييم نشاط كل مجموعة علاج.

بعد أسبوعين من تناول الحلبة، كان الأشخاص  المتناولون للحلبة يعانون عن أعراض حرقة أقل حدة وأيامًا أقل مع أعراض مقارنة بأعراضهم قبل بدء تناول الحلبة. كانت النتائج التي تم الإبلاغ عنها مع الحلبة مماثلة لتلك التي شوهدت مع علاج الرانيتيدين.

على الرغم من أن الأشخاص في مجموعة الدواء الوهمي قد عانوا أيضًا من انخفاض في الأعراض بعد أسبوعين. ومع ذلك، لم يكن تأثير الدواء الوهمي كبيرًا مثل العلاج باستخدام الحلبة.

تشير هذه الدراسة إلى أن الحلبة قد توفر الراحة في الأشخاص الذين يعانون من أعراض ارتداد الحمض ، على الرغم من أن هناك حاجة لمزيد من البحث.
هل اعجبك الموضوع :