القائمة الرئيسية

الصفحات






علاج الجفاف عند الأطفال في المنزل

يتَبَنَّى الأطفال حميةً أو نظامًا غذائيًا سائلًا خالصًا خلل الشهور القليلة الأولى من حياتهم، سواء كنت ترضعين طفلك من ثدييك أو ترضعينه من الببرونة.
حتى بعد ذلك، رُبَّمَا يكون طفلك أو رضيعك مُتعلِقين بشكل دائم بببرونة الرضاعة أو الثدي لذلك، رُبَّمَا يكون من المفاجئ أن يصاب الأطفال أحيانًا بالجفاف، تمامًا كمثل البالغين.

يعني الجفاف أن طفلك فقد الكثير من الماء ولا يمكنه شرب ما يكفي من السوائل (الحليب) لتعويضه على الفور. بسبب صغر أحجام أجسام الرضع فيَسهُل على الرضع والأطفال الصغار خسارة الماء والجفاف. في الحالات الجَسِيمة، يُحتمَل أن يكون الجفاف خطيرًا على الأطفال إذا تُرك دون علاج.

أعراض الجفاف بالأطفال

يُحتمَل أن تختلف علامات وأعراض الجفاف تبعًا لمقدار خسارة الماء الذي يشكو منه طفلك. رُبَّمَا تكون متباينة كذلك في الأطفال حديثي الولادة والرضع والأطفال الصغار. تشمل العلامات الرائِجة للجفاف بالأطفال حديثي الولادة ما يلي:

  • بقعة ناعمة غائرة في أعلى الرأس
  • النوم لمُدَدٌ طويلة (زيادة على المعتاد حتى بالنسبة للطفل!)
  • العيون الغائرة
  • البكاء مع قليل من الدموع أو بدون دموع
  • عدم الراحة
  • برودة أو تغير لون اليدين والقدمين
  • جلد متجعد
تشمل العلامات الرائِجة للجفاف بالرضع والأطفال الصغار ما يلي:
  • لا تحِس بالرغبة في اللعب
  • متعب أو غريب الأطوار
  • حفاضات جافة لمدة ستة ساعات أو أكثر
  • العيون الغارقة
  • البكاء مع دموع قليلة أو بدون دموع
  • جفاف الفم
  • الإمساك أو التبرز الصعب أو الأقل (إذا كان الجفاف ناتجًا عن عدم شرب كمية وافية من الماء)
  • برودة الاطراف
  • تسارع التنفس
  • تسارع ضربات القلب

أسباب الجفاف بالأطفال

عند الأطفال حديثي الولادة

غالبًا ما يشكو الأطفال حديثي الولادة من شَطْر  من الفعازل عندما يتعلمون لأول مرة طريقة نَوْل الحليب. رُبَّمَا يصادَفَون كذلك عُسر في بلع الحليب وهضمه.

تعتبر تَعْقِيدات الإمساك بالحلمات ونَوْل الحليب أمرًا دارِجًا لدرجة أنه واقعًا، تلك شَطْر  من الأسباب التي تجعل الأطفال يخسرون الوزن في الأسبوع الأول من حياتهم. لذا فإن شَطْر  من أسباب الجفاف بالأطفال حديثي الولادة هي:
  • عدم تمسك الطفل بالحلمة بشكل صحيح
  • انخفاض كمية حليب الثدي في البداية
  • عدم قدرة الطفل على اِرْتِشَاف الحليب من الحلمة أو الببرونة بشكل كافٍ
  • الطفل يبصق أو يتقيأ كثيرا
  • عدم توازن حليب الثدي بشكل صحيح أو خليط من الماء والأملاح (سبب قَلِيل جدًا للجفاف بالأطفال حديثي الولادة)
يشكو الأطفال الأكبر سنًا والأطفال الصغار من أسباب متشابهة جدًا للجفاف. من المرجح أن يصابوا بالجفاف عندما يشعرون بتوعك.

يُحتمَل أن تؤدي الأنفلونزا وفيروسات المعدة وعدم تحمل الطعام أو الحساسية إلى نوبة مؤقتة من الجفاف. تشمل أسباب الجفاف بالرضع والأطفال الصغار ما يلي:
  • إسهال
  • التقيؤ
  • الرَشْح عرقي
  • حمى
  • ارتفاع درجة الحرارة

علاج الجفاف عند الأطفال في المنزل

تتَّكَل علاجات وعلاجات الجفاف لدى طفلك الصغير على السبب وعمر طفلك.

الرضاعة الطبيعية بانتظام

إذا لم يكن طفلك حديث الولادة يلتصق به بشكل صحيح، فاستمري في محاولة الرضاعة الطبيعية على مُدَدٌ منتظمة. دعي طفلك يابغِي الإمساك به ثم يأخذ استراحة عندما يحِس بالتعب. بغي الإرضاع مجددًا بعد خمسة عشر دقيقة أو نحو ذلك. سيتعافون من الأمر قريبًا!

الرضاعة بالببرونة أو القطارة

إذا كان طفلك حديث الولادة غير قادر على الرضاعة الطبيعية أو لم تنتِج ما يكفي من الحليب بعد، فجرّب طرقًا متباينة لإخراج الحليب. احصلي على حليب الثدي أو اصنعي حليبًا صناعيًا للأطفال. استعمل ببرونة أو قطارة معقمة أو ملعقة صغيرة لإطعام طفلك الحليب بلطف.

عينة من الفورميلا المختلفة

يعد البصق وحتى التَقَيُّؤ أمرًا طبيعيًا للأطفال بسبب كونهم يألفّون على هضم الحليب. في حالة أنك ترضعين لبنًا صناعيًا، فجربي فورميلا متباينة لمعرفة ما إذا كان طفلك يحبها بشكل أفضل. رُبَّمَا تكون قادرًا على معاونة طفلك على البصق بشكل أقل بتبني تلك النصائح.

ملابس خفيفة للطفل

إذا كان طفلك الرضيع أو الصغير يرَشْح عرقي ليلًا أو خلل النوم، فارتدي ملابس تجَوِّزَ بمرور الهواء، واختاري فراشًا أخف وزنا، واخفضي درجة الحرارة لمنع ارتفاع درجة الحرارة في الليل.

للارتفاع بالحرارة، استحم بالاسفنجة

إذا كان رضيعك أو طفلك الدارج يشكو من الارتفاع بالحرارة، يمكنك محاولة وضعها في الماء الفاتر باستخدام الإسفنج. ضع في اعتبارك كذلك تلك النصائح للمعاونة في خفض الارتفاع بالحرارة.

اعطِ الطفل حلوى مثلجة

يمكنك خداع طفلك ليحصل على المزيد من السوائل بواسطة تركه يمتص الحلوى المثلجة. اصنع نوعًا خاليًا من السكر بواسطة تجميد الفاكهة المهروسة والعصير.

قدم الأطعمة المرتفعة السوائل

يمكنك كذلك السماح لهم بأكل مياههم. إذا كان رضيعك أو طفلك الصغير منزعجًا بأمر شرب الماء أو الحليب، فقدم له ثمر الفاكهة والخُضَار المرتفعة العصارة كمثل البطيخ أو البرقوق أو الخيار.

يُحتمَل أن يصاب الرضع والأطفال الصغار بالجفاف بسرعة نتيجة صغر حجمهم. الأطفال حديثو الولادة لديهم معدة صغيرة جدًا لدرجة أنهم لا يستطيعون حمل الكثير من الحليب في وقت واحد. اتصل بطبيبك إذا لاحظت أي أعراض للجفاف. يُحتمَل أن تصبح جادة بسرعة.

أَبْلَغ طبيبك على الفور إذا كان طفلك حديث الولادة غير قادر على الرضاعة من الثدي أو الببرونة أو إذا لم يكن قادرًا على حبس الحليب ويقذف ويتقيأ كثيرًا. رُبَّمَا يكون لديهم حالة صحية أصلية تمنعهم من شرب الحليب بشكل طبيعي.

قد يوصي طبيبك بمقابلة أخصائي الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة. يمكنهم معاونة طفلك على اللتصاق بالشرب والشرب بشكل صحيح.

إذا كان لديك مولود حَدِيث أو طفل أصغر من ثلاثة شهور، فاتصل بطبيبك على الفور إذا كانت درجة حرارة المستقيم لديهم 100.4 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية) أو أعلى. إذا كان رضيعك أو طفلك  يتقيأ، فاتصل بطبيبك دائمًا.

بالنسبة للجفاف الجَسِيم، رُبَّمَا يتطلب طفلك إلى العلاج في المستشفى. سيتم إعطاؤهم سائلًا بببرونة أو أنبوب ينتقل من أنفهم إلى معدتهم. رُبَّمَا يحصلون كذلك على سائل من أنبوب يدخل في الوريد (IV).

قد يوصي طبيبك بمحلول إلكتروليت كمثل بيدياليت Pedialyte لطفلك الأكبر سنًا. يشتمل هذا النوع من الفورميلا على أملاح إضافية وعناصر مغذية أخرى يحتاجها الرضع والأطفال الصغار عندما يخسرون الكثير من الماء.
سيتحقق طبيبك كذلك من صحتهم، بما يشمل التنفس وضغط الدم والنبض ودرجة الحرارة للتأكد من أن الجفاف لم يسبب أي آثار جانبية.

الوقاية من الجفاف بالأطفال

لن تتمكني دومًا من وقف طفلك أو طفلك من الإصابة بالجفاف قليلاً. يقع، كمثل الإسهال والتَقَيُّؤ المقذوف يحدث! ولكن يمكنك المعاونة في وقف جفاف طفلك من أن يصبح شديد الفَدَاحَة.

تذكري أن معدة المولود الحَدِيث بحجم حبة العنب تنمو ببطء أكبر قليلاً. هذا يعني أنه لا يمكنهم شرب سوى بضع ملاعق صغيرة من الحليب في جميع مرة ويحتاجون إلى الكثير من الوجبات المنتظمة. سيتطلب مولودك الحَدِيث إلى تسع وجبات في مدة أربعة وعشرون ساعة.

قد يكون من المُستعصي الدَوَام على رأس جميع الوجبات وكل شيء آخر في البداية. تتَبَنَّى كمية الحليب التي يحصل عليها طفلك الصغير بواسطة جدول التغذية.

نفس القدر من الأهمية هو ما يخرج من الطرف الآخر. يُعد مقدار ما يتغوط طفلك أو يبلل حفاضه علامة جيدة على كمية الماء التي تدخلها. احصِلي عدد المرات التي يتعين عليكِ تغيير حفاضه.

تحقق كذلك من شكل أنبوب طفلك. رُبَّمَا تعني البراز المائي أو المتفجر جدًا أن طفلك يشكو من الإسهال ويخسر الماء. رُبَّمَا تعني البرازات القاسية والجافة أن طفلك يشكو من الجفاف قليلاً. يعني كلا النوعين من البراز أن الوقت رُبَّمَا حان لإعطاء طفلك تغذية إضافية أو أكثر.
هل اعجبك الموضوع :