القائمة الرئيسية

الصفحات






كيف أعرف اني مصاب باضطراب ثنائي القطب؟

الاضطراب ثنائي القطب هو حالة صحية إدْراكية تنزوي عن حالات مزاجية مُرتفِعة ومنخفضة بشكل ملحوظ. الارتفاعات هي مُدَدٌ من الهوس أو الهوس الطفيف،  فِي الوَقْتِ الَّذِي مُدَدٌ الانخفاض هي مُدَدٌ الاكتئاب . رُبَّمَا تختلط كذلك التغيرات في المزاج،  لذلك رُبَّمَا تحِس بالبهجة والاكتئاب بالتزامن.
يقدر المعهد الوطني للصحة الإدْراكية أن 4 بالمئة من الذين تخطوا سن البلوغ في الولايات المتحدة يعانون من اضطراب ثنائي القطب في وقت ما.

تظهر الأعراض على نحوٍ دَارِج بين سن ثمانية عشر إلى تسعة وعشرون عامًا،  ولكن يُحتمَل أن تحدث في أي عمر،  بما يشمل سنوات الطفولة والمراهقة. قد يكون من المُستعصي تشخيص الاضطراب ثنائي القطب،  ولكن هناك علامات أو أعراض يمكنك البحث عنها.

أعراض الاضطراب ثنائي القطب

تتنوع علامات وأعراض الاضطراب ثنائي القطب. يمكن كذلك أن يكون سبب جِمَامٌ من تلك الأعراض نتيجة حالات أخريات،  مما يجعل تشخيص تلك الحالة أمرًا صعبًا. يحدد الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات الإدْراكية،  الإصدار الخامس (DSM-خمسة) معايير تشخيص الاضطراب ثنائي القطب.

أنواع اضطراب ثنائي القطب

هناك أربعة أنواع رائِجة من الاضطراب ثنائي القطب. يعد الاضطراب ثنائي القطب من النوع الأول والثاني أكثر الأنواع شيوعًا.

ثنائي القطب من النوع الأول

للإصابة باضطراب ثنائي القطب من النوع الأول،  ينبغي أن يشكو الشخص من نوبات الهوس. ولكي يعد ما حدث نوبة هوس،  ينبغي أن:

  1. تشمل التحولات في المزاج أو السلوكيات التي تختلف عن سلوك الشخص المعتاد
  2. أن تكون حاضرًا جُلّ اليوم،  يوميًا تقريبًا أثناء النوبة
  3. تحدث على الأقل أسبوع،  أو أن تكون شديدة لدرجة أن الشخص يتطلب رعاية فورية في المستشفى
  4. عادةً ما يشكو الأفراد المصابون بالاضطراب ثنائي القطب من نوبات اكتئابية كذلك،  على الوجه الآخر النوبة الاكتئابية ليست مطلوبة لإِنجاز تشخيص الاضطراب ثنائي القطب من النوع الأول. لتشخيص الاضطراب ثنائي القطب من النوع الأول،  ينبغي ألا يكون لدى الشخص حالة أخرى يُحتمَل أن تفسر الأعراض.

ثنائي القطب من النوع الثاني

ينطوي الاضطراب ثنائي القطب من النوع الثاني كذلك على حالات مزاجية مرتفعة ومنخفضة،  ولكن من المرجح أن تهيمن أعراض الاكتئاب،  وأعراض الهوس أقل حدة. يُعرف هذا النوع الأقل شدة من الهوس الطفيف.

لتشخيص الاضطراب ثنائي القطب من النوع الثاني،  ينبغي على الشخص:

  1. عانوا من نوبة واحدة على الأقل من الاكتئاب الشديد
  2. تعرضت لنوبة واحدة على الأقل من الهوس الطفيف
  3. ليس لديه حالة أخرى يُحتمَل أن تفسر الأعراض
  4. اضطراب دوروية المزاج
  5. اضطراب دوروية المزاج ينزوي عن تغيرات في المزاج وتحولات مماثلة للاضطراب ثنائي القطب الأول والثاني،  على الوجه الآخر التحولات رُبَّمَا تكون أقل دراماتيكية. يشكو الشخص المصاب باضطراب دوروية المزاج من أعراض الهوس الطفيف ونوبات الاكتئاب على الأقل سنتان،  أو سنة للأطفال والمراهقين.

الاضطراب ثنائي القطب غير المحدد

الاضطراب ثنائي القطب الذي لم يعُينه بخلاف ذلك هو زُمْرَة عامة للأشخاص الذين يعانون فقط من أعراض الاضطراب ثنائي القطب التي لا تتطابق مع الفئات الثلاث الأخرى. الأعراض لا تكفي لتشخيص واحد من الأنواع الثلاثة الأخرى.

كيف أعرف اني مصاب باضطراب ثنائي القطب؟

هل شعرت يومًا بأن مستوياتك العاطفية أعلى من مستويات الآخرين،  وأن مستوياتك المتدنية أقل؟ إذا كان الأمر كذلك،  سل طبيبك عن إِخْتِبَار الاضطراب ثنائي القطب . تلك الحالة،  التي تسمى كذلك الاكتئاب الهوسي،  هي حالة شديدة التطرف.

يُحتمَل أن تعمل في العائلات. آلية العمل عقلك وحتى هيكله رُبَّمَا يظهر كذلك. يُحتمَل أن يُعِينك التشخيص والعلاج المناسبان في التنفيذ حياتك وتجرِبة مزيد من الاستقرار.

نوبات الاكتئاب

يظهر الاكتئاب ثنائي القطب بطرق متباينة لأناس مختلفين. رُبَّمَا يكون لديك مشكلة في النوم . أو رُبَّمَا تنام كثيرًا وتجد عُسر في الاستيقاظ. يُحتمَل أن تظهر أصغر القرارات ضخمة. يُحتمَل أن تؤدي مشاعر الفشل أو الوِزْر أو الخسارة العميقة إلى إثارة الأفكار الانتحارية .

علامات أخريات للبحث عنها:

  • تشعر أنك لا تستطيع التلذذ بأي شيء.
  • تجد تشتت الانتباه.
  • أنت تأكل القليل جدًا أو كثيرًا.
  • أنت مرهق وتحركاتك تظهر بطيئة.
  • ضعف الذاكرة
لتشخيص الاضطراب ثنائي القطب،  ينبغي أن يكون لديك جِمَامٌ من أعراض الاكتئاب التي تجعل من المُستعصي عليك أداء وظائفك يوميًا لمدة أسبوعين على الأقل.

نوبات من الإثارة والطاقة المفرطة

هذا هوس . إنها انتشاء يتتعدي "السعادة" أو "البهجة". شَطْر  من الأفراد لديهم شائع أن،  والبعض الآخر قَلِيلا ما يكون.

الهوس الطفيف هو شكل أخف من هذا الشعور. لا يتحول إلى ذهان (يخسر التواصل بالواقع) كمثل الهوس،  لكنه قِسْم من التشخيص ثنائي القطب. رُبَّمَا تحِس بتحسن وتنجز الكثير،  ولكن رُبَّمَا يلاحظ من حولك تغيرات في مزاجك ومستويات نشاطك.

لتشخيص الاضطراب ثنائي القطب،  ينبغي أن تكون رُبَّمَا مررت بتجربة واحدة على الأقل من الهوس أو الهوس الطفيف.

تشمل علامات السلوك الهوسي ما يلي:

يمكن لبعض النوبات أن تخلط بين الهوس والاكتئاب. عَلَى سَبِيلِ المِثَالِ لاَ الحَصْرِ،  رُبَّمَا تحِس بالنشاط المفرط واليأس بالتزامن.

إصابة أحد أفراد عائلتك باضطراب ثنائي القطب

تزداد احتمالية إصابتك بالاضطراب ثنائي القطب إذا كان والداك أو إخوتك أو أخواتك مصابين به. على الوجه الآخر هذا لا يقع دومًا بهذه الطريقة. عَلَى سَبِيلِ المِثَالِ لاَ الحَصْرِ،  تشير الدراسات التي أجريت على التوائم المتطابقة أن واحد من التوأمين رُبَّمَا يكون مصابًا بالمرض،  فِي الوَقْتِ الَّذِي لا يشكو الآخر.

لديك مرض آخر كمثل الذهان أو القلق أو اضطراب قِلة الانتباه مع فرط النشاط أو إدمان المخدرات أو الكحول.
بعض أعراض الاضطراب ثنائي القطب تشبه إلى حد كبير الحالات الأخريات. رُبَّمَا يكون من المُستعصي فصلها وتشخيصها.

عَلَى سَبِيلِ المِثَالِ لاَ الحَصْرِ،  يُحتمَل أن يظهر الهوس بأعراض ذهانية. رُبَّمَا تظن أنك مشهور أو لديك قوى خارقة. على الجانب الآخر،  مع اِغْتِمَام الهوس،  رُبَّمَا تظن أنك دمرت حياتك بطريقة درامية.

يُحتمَل أن يشكو الأفراد المصابون بالاضطراب ثنائي القطب من:

كيف احصل على العلاج لو كنت مصابًا باضطراب ثنائي القطب؟

زُهاء اثنان وستة من عشرة  بالمئة  من قاطني الولايات المتحدة لديهم تشخيص الاضطراب ثنائي القطب. على نحوٍ دَارِج ما يسقط في سن خمسة وعشرون تقريبًا،  ولكن يُحتمَل أن يسقط في وقت مبكر. هناك أنواع متباينة كذلك. يُحتمَل أن تحدث الأعراض - أو لا تحدث - على نطاق واسع.

يعد "مخطط الحياة" طريقة جيدة لتتَبَنَّى حالتك المزاجية ومعاونة طبيبك على تشخيص ما في حالة أنك مصابًا بالاضطراب ثنائي القطب. ستسجل تفاصيل حول حالتك المزاجية وأنماط نومك ووقائع حياتك. في حالة أنك تتأرجح بشكل جنوني،  فقد تحِس "بالأعلى" والقدرة،  على الوجه الآخر إلقاء نظرة على الصورة الكبيرة سيظهر لك كيف سيتَبَنَّك "لأسفل". ستمنح المعلومات كذلك طبيبك نافذة على حياتك اليومية - حتى من ساعة إلى ساعة - لتعيين أفضل السبل لمتابعة العلاج إذا لزم الأمر.

يُحتمَل أن تُعِينك تطبيقات الهاتف العلى وجه الخصوص على الأقلمة كذلك. هناك القليل منها لمعاونتك في تتَبَنَّى حالتك المزاجية وأدويتك وأنماط نومك وغير ذلك. حتى أن المرء يحلل كيف تكتب على هاتفك: إيقاعك وسرعتك،  وأخطاءك،  وتصحيحاتك،  وديناميكيات أخريات،  ولكن ليس المحتوى خاصتك. ثم يستعمل تلك البيانات لقياس حالتك المزاجية والتنبؤ بنوبات الاضطراب ثنائي القطب. فقط تذكر أن تلك التطبيقات لا تعوض مكان تبني خطة علاج أسفل رعاية طبيبك.

تشمل الطرق الرئيسية لعلاج الاضطراب ثنائي القطب والسيطرة عليه ما يلي:
  • الأدوية،  كمثل مثبتات الحالة المزاجية ومضادات الذهان وأحيانًا مضادات الاكتئاب
  • خطط عمل لتثقيفك بأمر الاضطراب. يُحتمَل أن يُعِينك ذلك في إدارته بنفسك بواسطة معاونتك في معرفة وقت وقوع النوبة.
  • العلاج النفسي،  كمثل العلاج السلوكي المعرفي والعلاج الذي يركز على الأسرة
  • الأنشطة التي توازَرَ علاجك،  كمثل التمارين والممارسات الروحية

اضطراب ثنائي القطب أم مرض الاكتئاب؟

يجد الأطباء أحيانًا عُسر في التمييز بين الاضطراب ثنائي القطب والاكتئاب،  ورُبَّمَا يؤدي ذلك إلى التشخيص الخاطئ. من المرجح أن يطلب الأفراد المصابون بالاضطراب ثنائي القطب المعاونة أثناء مزاجهم المنخفض بسبب كون الاكتئاب من المرجح أن يكون له تأثير سلبي على صحتهم وعافيتهم. أثناء مزاج مرتفع،  رُبَّمَا يشعرون بتحسن استثنائي.

العوامل التي تزيد من فرصة وقوع ذلك تشمل ما يلي:
  • الاكتئاب هو المزاج السائد.
  • الاكتئاب هو الحلقة الأولى لديك.
  • لقد قاسَيت من الهوس أو الهوس الطفيف ولكنك لم تعي أنه يُحتمَل أن يكون كبيرًا.
  • من الضروري نَوْل تشخيص دقيق من أجل وضع خطة علاج. رُبَّمَا لا تكون مضادات الاكتئاب مُؤَثِّرة على علاج الاضطراب ثنائي القطب.

فضلًا على ذلك،  يمكن لبعض الأدوية الخصيم للاكتئاب أن تسبب أول نوبة هوس أو هوس خفيف في حالة أنك معرضًا لها،  ورُبَّمَا يؤدي ذلك إلى تعقيد العلاج والنتيجة.

إذا ذهبت لرؤية طبيبك المصاب بالاكتئاب،  فتأكد من إخباره بأي مما يلي،  حيث يُحتمَل أن تُعِين في نَوْل تشخيص دقيق:
  • تاريخ عائلي للاضطراب ثنائي القطب أو غيره من حالات الصحة الإدْراكية
  • أي حالات أخريات تؤثر على صحتك الإدْراكية أو الجسمانية
  • أي أدوية أو عقاقير أو مادّات أخريات تتناولها أو استخدمتها في الماضي
  • في حالة أنك رُبَّمَا جربت بالفعل مضادات الاكتئاب ولم تُعِين

هل اعجبك الموضوع :