القائمة الرئيسية

الصفحات






تقوية عضلة الفؤاد | تمارين تقوية عضلة المريء العاصرة

في مرض ارتجاع المريء يتدفق حمض المعدة بالعكس إلى المريء. عندما يحدث هذا، قد تتذوق السائل الحامض في الجزء الخلفي من فمك. نتيجة لهذا الارتجاع.
إذا كنت تعاني من الارتجاع الحمضي بشكل غير متكرر، فمن المحتمل أنك لن تحتاج إلى إجراء أي تغييرات جذرية في نمط الحياة لتخفيف الأعراض. قد يكون تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية كافياً لتهدئة أي إزعاج.




وعلى النقيض، قد يكون للارتجاع المريئي أثر على حياتك اليومية، وقد ناقشنا بخصوص ذلك في مقالاتنا عن تقوية عضلة المرئ | علاج ارتجاع المريء وعن كيفية استرجاع عضلة المريء لوضعها الطبيعي بتغيير نمط الحياة والأدوية وحتى الجراحات.
في هذا المقال نناقش تأثير التمرينات الرياضية على تقوية عضلة المريء، واعتمادًا على نظام التمرين، ما هي تمارين تقوية عضلة المريء وهل يمكن للتمرينات أذية حالة ارتجاع المريء؟ كل هذا يتوقف على نوع التمرين الذي تمارسه وكيف تعتني بجسدك قبل التمرين وبعده.

تمارين تقوية عضلة المريء العاصرة

ممارسة التمارين الرياضية في العموم له تأثير حسن على حالة ارتجاع المريء، في حين أنه في بعض الحالات قد يكون له مضاعفات قد تفاقم حالة المريء السيئة.
الايجابيات
  1. خسارة الدهون والوزن الزائد مما قد يساعد على تقليل الضغط على منطقة المعدة والمريء بالدهون المتراكمة فيقلل من الأعراض.
  2. وفقًا لأحد الدراسات منشورة على المركز الوطني لمعلومات التقنية الحيوية، خسارة الوزن أساسية في نظام معالجة ارتجاع المريء. كما يجب اتباع نظام غذائي مناسب للحموضة وقد ذكرنا هذه التفاصيل في مقالنا من هنا.
  3. مزيج التمارين والغذاء الصحي هو فعال في تقليل خطر حدوث أي مضاعفات لارتجاع المريء. وهو كفيل بتحسين صحتك العامة.
السلبيات
  1. تسبب التمارين العنيفة، كالعدو ولعب الأوزان، إلى ازدياد الأعراض.
  2. تناول الطعام قبل بدء التمرين يؤدي إلى ارتجاع حمض المعدة.
  3. وفقًا لدراسة نشرت في عام 2006 في المركز الوطني لمعلومات التقانة الحيوية، التمارين المكثفة قد تجعل الارتجاع المعدي المريئي في وضع أشد سوءًا.
  4. بعض أنواع التمرين قد تثبط تدفق الدم إلى منطقة الجهاز الهضمي مما يتسبب في تجمع السوائل بالمعدة، فيقع التهاب وتهيج. كذلك أوضاع الجسم الغير مريحة خلال التمارين تضغط على معدتك وصدرك، فتظهر الأعراض، مثل التعلق بالمقلوب والانحناء لفترات طويلة.
  5. ابتلاع الهواء أثناء الرياضة العنيفة سيرخي العضلة العاصرة المريئية السفلية فيسبب الارتجاع الحمضي إلى المريء.
تتضمن التمارين المكثفة والعنيفة التي قد تسبب حرقة المعدة ما يلي:
  • الجري والتسابق
  • لعب الأوزان
  • رياضات كمال الأجسام
  • رياضات الدراجات
  • ألعاب القفز ورياضة وثب الحبل
  • طلوع السلم
بعض الأطعمة التي قد تسبب حرقة المعدة، عند تناولها قبل ممارسة الرياضة مثل:
  • الطماطم والمسبكات
  • الفواكه الحمضية والأحماض في الطعام كالخل والليمون
  • الشوكولاتة
  • الشاي والقهوة
  • المقليات والدهون
  • الخمور
  • النعناع
  • المياه الغازية
تجنب الأكل خاصة الأطعمة السابقة ساعتين أو ثلاثة قبل التمرين.

علاج ارتجاع المريء

يعد فقدان الوزن أولوية إذا كان الوزن الزائد يسبب ارتجاع الأحماض. ويمكن أيضًا تقليل الأعراض أو تخفيفها عن طريق:
  • تقليل كمية الطعام في الوجبات مع توزيعها خلال النهار
  • عدم الاستلقاء بعد الأكل
  • تجنب التدخين
  • رفع مقدمة السرير (بمخدات أو باستعمال السرائر الآلية)
بعض الأدوية التي يصفها أطباء الباطنة لعلاج ارتجاع المريء:
  • مضادات الحموضة
  • مانعات تكون الحمض أو مثبطات مضخة البروتون لتقليل إنتاج الأحماض في معدتك
  • البروكينتكس التي تُسرع من نزول الطعام من المعدة

تمارين تقوية عضلة الفؤاد أو المريء العاصرة

قد تساعد هذه التمارين على منع أو تخفيف أعراض الارتجاع الحمضي من خلال مساعدتك على إنقاص الوزن ودعم عملية الهضم الجيدة. فتسمح للعضلة العاصرة أو عضلة الفؤاد بأن تتماثل للشفاء.
تشمل خيارات التمارين ما يلي:
  • التمشي
  • الجري المتمهل
  • ممارسة اليوجا
  • رياضة الدراجات الثابتة
  • تمارينات السباحة
لا يعاني الجميع من سوء أعرلض ارتجاع الأحماض مع التمارين العنيفة. فإذا لم تعاني من حرقة المعدة في هذه التمارين، فبإمكانك الاستمرار بها لخسارة الوزن وتحسين الحالة الصحية. أما في حالة عدم الراحة، فقد تحتاج إلى الالتزام بالتمارين البسيطة.


هل اعجبك الموضوع :