القائمة الرئيسية

الصفحات






أعراض وعلاج نوبة الربو | مدى خطورتها وكل ما تحتاج معرفته

مرضى الربو من الممكن أحيانًا أن يصابوا بنوبة ربو، وفيها تصبح ممرات الهواء متورمة وضيقةـ مما يجعل التنفس صعبًا. نوبات الربو من الممكن أن تكون خطيرة وتسبب الوفاة. في نوبة الربو الحادة ربما يحدث نقص في نسبة الأكسجين الواصل للرئة ومن الممكن أن يحصل انقطاع في النفس.


نوبات الربو تحتاج إلى علاج سريع، وعادة ما يكون مريض الربو قد كون خطة عمل تخص مرضه وأعراضه والتعامل معه مع الطبيب المعالج له، وفائدة خطة العمل المذكورة هو فهم المريض متى يكون من الضروري الوصول للمساعدة الطارئة الطبية بالإضافة إلى عدد من المهام الأخرى بخصوص احتواء الأعراض واستعمال الأدوية.

هناك ارتباط بين الربو والارتجاع المريئي المعدي، ولا يوجد اتفاق على كون أحدهما يسبب الآخر ولكن يمك القول بأن الربو والارتجاع المعدي المريئي يحدثان معًا في عدد من الحالات ويسوء كل منهما أعراض الأخر.

أعراض نوبة الربو

أعراض نوبة الربو قد تشمل:

  • السعال وصفير عند التنفس
  • قصر النفس
  • صعوبة في بدء النفس
  • شعور ثقل بصدرك
نوبة الربو المعتدلة تستمر بضع دقاق وتستجيب للعلاج، أما بالنسبة لنوبة الربو المتوسطة أو الحادة فإنها تستمر لفترة أطول وربما لا تستجيب للأدوية.

أعراض خطيرة للربو

كل من الأعراض التي سنذكرها هي خطيرة وتعبرة عن نوبة خطيرة من الربو وعلى من يتعرض لهذه الأعراض أن يطلب الرعاية الطارئة:

  • انقطاع النفس، وصفير عند أخذ الأنفاس ويكون صفير شديد ويزداد سوءًا سريعًا
  • قصر التنفس يجعل المريض يتحدث عبارات قصيرة
  • بذل مجهود عنيف لأخذ النفس
  • تغير لون الشفتين والأظافر اليد باللون الأزرق
  • نوبة الربو لا تستجيب للعلاج

أعراض تؤشر بالخطر


من المهم معرفة الأعراض التي توحي وتؤشر بالخطر هذا لأنه بمجرد ظهورها أو ظهور بوادرها فإنه سيعلم المريض أنه يحاجة لاستدعاء أحدهم ليساعده على وجه السرعة. وهذه مجموعة من الأعراض تؤشر بالخطر:

  • تكرر أو تعارض أعراض الربو مع أنشطة كل يوم.
  • أصبحت تستعمل المنشاق بصورة أكثر تكرارًا.
  • تستيقظ أثناء النوم بسبب أعراضك.

من هم الأكثر عرضة لنوبة الربو المميتة؟


هذه مجموعة من العوامل التي ترفع من مستوى الخطر لبعض المرضى للإصابة بنوبة الأزمة وحتى تطور الأمر إلى الوفاة -لا قدر الله-:

  • المرضى الذين لا يستجيب الربو لديهم للعلاج أو لا يستطيعوا الالتزام بالخطة العلاجية.
  • وظيفة ضعيفة للرئتين أو الالتحاق بالمستشفى بسبب الربو.
  • تلقي علاج بجهاز التنفس الصناعي بسبب الربو.
بعض الفئات يكثُر بينهم الإصابة بالوفاة بسبب الربو:

  • وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يصاب مرضى الربو ذوو الدخل المنخفض بالوفاة بسبب الربو أكثر من غيرهم.
  • وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، النساء أكثر عرضة للوفاة بسبب الربو.
  • وفيات الربو تزداد بناءًا على زيادة العمر كذلك.
  • الأفارقة الأمريكيين يكونون أكثر عرضة من مرتين لثلاثة مرات للوفاة من غيرهم.

مضاعفات مرض الربو


بالإضافة إلى خطر الوفاة السابق تناوله باستفاضة، هناك مجموعة من المضاعفات وقد تتضمن:
  • اعراض تؤثر على انشطتك اليومية.
  • تأثر قدرتك على التنفس بسبب الضيق الدائم بممرات الهواء.
  • ظهور أعراض جانبية للأدوية التي تستعملها لعلاج الربو.
  • زيارات متكررة للطبيب أو الطواريء.
  • أعراض نفسية مثل الإكتئاب.

الوقاية من نوبات الربو


هذه وسائل تساعد على خفض من خطر الإصابة بنوبات الربو:

التزم بخطة علاج الربو التي وضعها معالجك

من المفترض أن تتشارك مع طبيبك في وضع خطة عمل شخصية علاجية للسيطرة على الربو لديك. ومما تشمل الخطة:
  • عدد المرات التي تتناول فيها أدوية الربو
  • متى تكثف علاجك
  • متى ترى طبيبك
  • ماذا تفعل إذا كنت تعاني من نوبة ربو

ويفضل للمرضى أن يشاركوا هذه المعلومات مع عائلتهم حتى يعرفوا كيف يساعدوا في انجاح خطة علاجهم والسيطرة على أعراضهم وما ينبغي القيام به في حال وقوع نوبة ربو. ويجب أن يعرفوا كيفية الحصول على المساعدة الطبية العاجلة.

تجنب محفزات الربو


يمكن أن تحدث نوبة الربو بسبب عدد من المسببات وتختلف مسببات الربو من شخص لآخر، لذلك ينبغي إدراك ما يحفز عندك الربو عن غيرك. فتتضمن بعض المحفزات الشائعة ما يلي:

  • حبوب اللقاح أو العفن أو وبر الحيوانات الأليفة المحمول بالجو
  • الهواء الملوث
  • التدخين الإيجابي والسلبي
  • البرودة
  • ممارسة التمارين
  • المهيجات كالغبار أو العطور أو الأبخرة الكيميائية
  • أمراض الجهاز التنفسي، مثل الأنفلونزا أو الزكام

راجع مع طبيبك تطورات حالاتك بشكل منتظم


  • تأكد من أن يكون لديك مواعيد منتظمة مع طبيبك لمراجعة حالتك.
  • إذا لاحظت تغييرًا فتحدث مع طبيبك حول هذا الأمر.
  • قد تحتاج خطة العلاج أو خطة العمل الخاصة بالربو إلى التحديث.
هل اعجبك الموضوع :