القائمة الرئيسية

الصفحات






اعراض التهاب المريء التاكلي | الأسباب والعلاج

مرض التهاب المريء هو حالة التهابية قادرة على إضرار الأنسجة المريئية، من الممكن أن يكون التهاب المريء:
  • يسبب آلام
  • يُصَعِب من البلع
  • يسبب وجع بالصدر
وقد تشمل أسباب تآكل المريء والتهابه:
  • العدوى (سواء البكتيريا أو غيرها)
  • بعض الأدوية الفموية
  • بعض أنواع الحساسية

أعراض التهاب المريء التآكلي الحاد

هذه مجموعة من الأعراض الشائعة لالتهاب المريء التآكلي:
  • صعوبة الأكل والبلع
  • ألم مع البلع
  • ألم بالصدر تحديدًا خلف عظمة القص
  • تعلق الطعام بالمريء
  • حرقة المعدة، ويمكنك مطالعة مقالنا عن حرقة المعدة من هنا.
  • ارتجاع الحمض

أعراض التهاب المريء عند الأطفال

  • صعوبة البلع
  • تعلق وسد الطعام للمريء
  • شكاية عن ألم بالصدر أو محاولة للإشارة أو الضغط عليه
  • القيء
  • خسارة الوزن
  • رفض الأكل
  • عدم تقبل اختلاف شكل وملمس الطعام

أسباب التهاب المريء التآكلي

التهاب المريء التآكلي يتم التعرف عليه عادتًا من خلال المشاكل الطبية السابقة التي تتسبب في تطوره، وهذا قد يتضمن:

التهاب المريء المعدي

  • العضلة العاصرة المريئية هي عضلة تقع بنهاية انبوبة المريء وبداية المعدة.
  • تعمل هضه العضلة على إبقاء محتويات المعدة وحمضها خارج المريء.
  • عندما يَضعُف هذا الصمام أو لا يعمل بشكل طبيعي فإن الارتجاع الحمض يحدث.
  • يُعرف مرض الارتجاع المعدي المريئي الحمضي المزمن بأنه مرض باطني يتميز بتكرار ارتجاع الحمض لأكثر من ثلاثة مرات أسبوعيًا بشكل دائم.
  • يكون ارتجاع الحمض متكرر ومرور الحمض غالب الوقوع مما يصيب خلايا المريء بالأذى.
  • من مضاعفات ارتجاع الحمض (الارتجاع المعدي المريئي المزمن) هو التهاب المريء التآكلي.
أحد مضاعفات ارتجاع المريء الأخرة هو مريء باريت، وهي حالة تتحور فيها خلايا المريء نتيجة استمرار أذية الحمض لها وإلهابها.

التهاب المريء الأوزينوفيلي eosinophilic esophagitis

  • الحمضات أو خلايا الأوزينوفيل، هي خلايا دم بيضاء مناعية لها طرف في تفاعلات الحساسية.
  • عندما يزداد تركيز الحمضات (فيما يعرف بفرط الحمضات) داخل المريء
  • يرجح أن فرط الحمضات قد يكون بسبب الاستجابة لعامل مسبب لرد فعل تحسس أو ارتجاع الحمض أو كليهما.
  • قد يكون السبب الكامن للحساسية يقع بين الأطعمة مثل الحليب والبيض والقمح وفول الصويا والفول السوداني والفول واللحم لكن لا يُعدوا سببًا مقطوع به فلا يعين اختبار الحساسية التقليدي هذه الأطعمة كعوامل مسببة لرد الفعل التحسسي لدى المريض.
  • قد يكون عامل الحساسية، مادة مستنشقة كحبوب اللقاح وعوادم السيارات.

التهاب المريء اللمفاوي

  • حالة من التهاب المريء غير الشائع حيث يحدث فرط في الخلايا الليمفاوية في بطانة المريء.
  • قد يتطور التهاب المريء اللمفاوي من التهاب المريء الأوزينوفيلي ومرض الارتجاع المعدي المريئي.
هناك حالة غير شائعة لارتجاع المريء ترجع إلى أسباب نفسية يمكنك مطالعتها أيضًا من هنا.

التهاب المريء بسبب الأدوية

قد تتسبب العديد من الأدوية الفموية في ضرر يصل إلى تلف الأنسجة، هذا قد يكون راجع إلى تواصل بعض الأدوية المستمر مع المريء وكثرة تناولها، فمثلًا عند ابتلاع الحبوب بدون ماء أو بقليل من الماء، فقد تبقى الحبة نفسها أو شواردها في المريء. هذه أدوية تم ربطها بالتهاب المريء التآكلي ما يلي:
  • مسكنات الألم الغير استيرويدية مثل الأسبرين والإيبوبروفين ونابروكسين الصوديوم.
  • المضادات الحيوية مثل التتراسيكلين والدوكسيسيكلين
  • كلوريد البوتاسيوم الذي يستخدم لعلاج نقص البوتاسيوم
  • بيسفوسفونيتز وهي صنف دوائي يستعمل لعلاج هشاشة العظام
  • الكينيدين الذي يستخدم لعلاج مشاكل القلب

التهاب المريء المُعدية

  • قد تسبب العدوى البكتيرية أو الفيروسية أو الفطرية التهاب في أنسجة المريء.
  • يغلب الإصابة بهذا النوع من التهاب المريء عند من يعانون من ضعف وظائف الجهاز المناعي، مثل الأشخاص المصابين بفيروس الإيدز أو السرطان.
  • ترتبط حالات التهاب المريء المُعدية الأكثر شيوعًا بالفطر الموجود طبيعيًا في الفم المسمى كنديدا ألبيكنس وترتبط الإصابة بهذا الفطر الموجود طبيعيًأ بضعف وظائف الجهاز المناعي أو مرض السكري أو السرطان أو استخدام الأدوية الستيرويدية أو المضادات الحيوية.

مضاعفات التهاب المريء التاكلي

يمكن أن يؤدي التهاب المريء ، إذا تُرك دون علاج ، إلى تغيرات في بنية المريء. تشمل المضاعفات المحتملة ما يلي:
  • جروح أو تضيق المريء.
  • تمزق بطانة المريء سبب تعلق الطعام أو بسبب الالتهاب.
  • مريء باريت ، يتميز بتحور في نوع خلايا المبطنة للمريء، وأما مرض باريت فهو بحد ذاته يرفع خطر الإصابة بسرطان المريء.

متى عليك التوجه للطبيب؟

قد تقع أعراض كأعراض التهاب المريء بسبب عدد من الحالات المختلفة التي تؤثر على الجهاز الهضمي. أكثر ما يحتاج للاهتمام وطلب الرعاية الطبية:
  • استمرار الأعراض أكثر من بضعة أيام
  • لا تتحسن أو تتخلص من مضادات الحموضة التي لا تستلزم وصفة طبية
  • تمنع من الأكل
  • تشير إلى العدوى مثل أن يرافق الأعراض الصداع والحمى وآلام العضلات
هذه الأعراض قد تعبر عن طواريء طبية وخطر محتمل:
  • ألم الصدرالمتصل لبضع دقائق
  • الشعور ببقاء الطعام بالمريء
  • تأريخ مرضي من أمراض القلب وألام في الصدر مما يرجح أن السبب متعلق بمشكلة بالقلب أو انسداد الأوعية
  • ألم شديد مع البلع
  • لديك ضيق في التنفس أو ألم في الصدر يحدث بعد تناول الطعام بفترة قصيرة
  • القيء بكميات كبيرة أو قيء أصفر أو أخضر أو بلون القهوة أو الدم
هل اعجبك الموضوع :