القائمة الرئيسية

الصفحات






هل خل التفاح يعالج مرض النقرس؟

خل التفاح (ACV) هو من بين العديد من الأطعمة الكثير ذكرها على الإنترنت. هناك الكثير من المعلومات التي تدعي أن خل التفاح يمكنه علاج ارتفاع ضغط الدم ، وارتجاع الحمض ، ومرض السكري ، والصدفية ، والسمنة ، والصداع ، وضعف الانتصاب ، والنقرس.


إلا إن المجتمع العلمي غير مصرح بشأن القوى العلاجية للخل. في هذا المقال سنتناول قدرة خل التفاح على علاج النقرس وصحة هذا الإدعاء.

ما هو خل التفاح؟


يتم صنع خل التفاح من خلال إضافة الخميرة للتفاح. وتعمل الخميرة على تحويل سكر التفاح إلى كحول. ثم تضاف بكتيريا إلى خليط التفاح والخميرة، فتقوم البكتيريا بتخمر الكحول في حمض الخليك.

يشكل حمض الخليك حوالي 5-6٪ من خل التفاح ويعتبر حمض ضعيف، ولكن عندما يكون مركزًا فإنه يتمتع بخصائص حمضية قوية إلى حد ما.

بالإضافة إلى حمض الخليك، يحتوي خل التفاح الناتج عن العملية السالف ذكرها على ماء وكميات ضئيلة من الأحماض والفيتامينات والمعادن الأخرى.

وجدت العديد من الدراسات التي أجريت على الحيوانات والبشر أن حمض الخليك وخل التفاح:

  • يحفزان حرق الدهون وفقدان الوزن
  • يخفضان مستويات السكر في الدم
  • يرفعان حساسية الأنسولين وبالتالي يفرز الإنسولين إلى حد منتظم في الجسم
  • يحسنان مستويات الكوليسترول.

مرض النقرس


النقرس هو نوع من أمراض التهاب المفاصل يقع نتيجة فرط حمض يوريك في الدم، والذي يسبب تراكم البلورات في الأنسجة الرخوة والمفاصل.

تحتد أعراض النقرس  فجأة ويقع ألم واحمرار وتورم في المفاصل.

ويمكن أن يؤثر على مفصل واحد في وقت واحد أو عدة مفاصل، وخصوصا في مفصل إصبع القدم الكبير.

نظرًا لأنه مؤلم للغاية ويمكن أن يزداد سوءًا بمرور الوقت ، فإن العديد من المصابين بالنقرس يتوقون إلى إيجاد طرق لمنع حدوث النوبات ، فضلاً عن توفير علاج فعال لنوبات احتداد الأعراض.

فوائد خل التفاح


يحتوي خل التفاح على العديد من الفوائد العامة. وهي تشمل ما يلي:


  • يحتوي خل التفاح حمض الأسيتيك والبوتاسيوم والفيتامينات والأملاح المعدنية والأحماض الأمينية والأحماض العضوية الصحية الأخرى.
  • وجدت دراسة على الفئران أن الخل يخفض ضغط الدم لدى الفئران المصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • الخل هو مصدر غذائي لمادة البوليفينول وهي من مضادات الأكسدة القوية التي قد تقلل من خطر الإصابة بالسرطان لدى البشر وفقًا لhealthline.
  • تشير الأبحاث المنشورة في مجلة أبحاث مرض السكري إلى أن الخل يساعد الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 على استخدام الأنسولين بشكل أكثر فعالية، مما يحسن مستويات سكر ما بعد الأكل.
  • لأنه يعمل على زيادة حساسية الأنسولين، يمكن أن يساعد الخل في الوقاية من مرض السكري من النوع 2 لدى الأفراد الأكثر عرضة.
  • الخل له خصائص مضادة للميكروبات.
  • يحتوي خل التفاح على بكتيريا جيدة تعمل على تحسين مستعمرات البكتيريا في المنطقة الأحيائية للأمعاء وتحسين وظائف المناعة
  • تمت دراسات في فرنسا على الفئران وفيها خل التفاح ساعد في حماية الفئران من المشاكل المرتبطة بالسمنة مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وارتفاع نسبة السكر في الدم.


هل خل التفاح يعالج مرض النقرس؟


توصلت دراسة يابانية حديثة درست مستويات الحموضة في البول إلى أن الحمض الموجود في البول يمنع الجسم من إفراز حمض البوليك بشكل صحيح.

يحمل البول الأقل حمضية (أكثر قلوية) المزيد من حمض البوليك خارج الجسم.

هذه أخبار جيدة للأشخاص الذين يعانون من النقرس. فعندما ينخفض ​​مستوى حمض البوليك في الدم لا يتراكم ويتبلور في مفاصلك.

تتأثر مستويات حموضة البول بالأطعمة التي تتناولها.

عينت الدراسة اليابانية للمشاركين نظامين مختلفين، أحدهما حمضي والآخر قلوي. المشاركون الذين تناولوا النظام الغذائي القلوي كان لديهم بول أكثر قلوية. وخلص الباحثون إلى أن اتباع نظام غذائي قلوي يمكن أن يساعد الأشخاص الذين يعانون من النقرس على تقليل مستوى حمض البوليك في أجسامهم.

وجد الباحثون أيضًا أن الأحماض الأمينية المحتوية على الكبريت أثرت بشكل كبير على حموضة البول. هذه الأحماض غنية بها البروتينات الحيوانية.

إن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من اللحوم يكون لديهم بول أكثر حمضية. وهذا يؤكد الافتراض القديم بأن الأشخاص الذين يتناولون وجبات غنية بالبروتين الحيواني هم أكثر عرضة للإصابة بالنقرس من الأشخاص الذين يتبعون وجبات غنية بالفواكه والخضروات.

من غير الواضح ما إذا كانت إضافة خل التفاح إلى نظامك الغذائي ستؤثر على حموضة البول. رغم تضمين الخل في النظام الغذائي القلوي المستخدم في الدراسة اليابانية، لكنه لم يكن المكون الوحيد.

لا توجد دراسات علمية تقيم استخدام خل التفاح في علاج النقرس. إلا أنه قد يساعد على إنقاص الوزن وتقليل الالتهاب، مما يقلل من كمية حمض البوليك في الدم.

تقدم الأبحاث الحديثة أدلة علمية على أن خل التفاح يساعد في إنقاص الوزن. درس الباحثون آثار خل التفاح في الفئران التي تتبع نظامًا غذائيًا عالي الدهون. ووجدوا أن الخل جعل الفئران تشعر بالشبع بسرعة أكبر مما أدى إلى فقدان الوزن.

طريقة استخدام خل التفاح


يجب تخفيف خل التفاح بالماء قبل الشرب. إنه حامضي للغاية ويمكن أن يؤدي إلى تسوس الأسنان عند عدم تخفيفه.

ويمكنه أيضًا أذية المريء.


  • اخلط 1 ملعقة كبيرة في كوب كامل من الماء قبل النوم.
  • إذا وجدت أن الطعم مر للغاية، فحاول إضافة القليل من العسل.
  • يمكنك أيضًا مزج خل التفاح مع الزيت واستخدامه في السلطة.


تم استخدام خل الفاكهة منذ آلاف السنين لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات. مذاق خل التفاح رائع على السلطات وقد يساعدك على إنقاص الوزن. آثاره المضادة لمرض السكر راسخة. لكنها على الأرجح لن تساعد بشكل مباشر مع النقرس.
هل اعجبك الموضوع :