القائمة الرئيسية

الصفحات






أعراض القولون العصبي النفسية والجسدية | الأسباب والعلاج

متلازمة القولون العصبي هي حالة شهيرة تؤثر على الأمعاء الغليظة أو القولون. تشمل أعراضها آلام البطن والانتفاخات والإسهال والغازات وكذلك التقلصات والإمساك.

الأعراض الأخرى لمتلازمة القولون العصبي قد تشمل الحاجة الملحة لدخول الحمام أو الشعور بعدم الراحة بعد التبرز.


عضلات الأمعاء المسئولة عن تحريك الطهام خلال الأمعاء تنقبض بشدة أو بشكل متكرر وغير منظم في مرضى القولون العصبي. مما يدفع بالطعام غير طبيعيًا في الأمعاء، فلو تحركت الفضلات سريعًا فمن الممكن أن تسبب الإسهال أما إن تحركت ببطء فقد تسبب الإمساك.

أعراض القولون العصبي الجسدية

تختلف علامات وأعراض القولون العصبي. وأكثرها شيوعًا تشمل:

  • ألم في البطن ، أو تشنج ، أو انتفاخ يتم تخفيفه عادةً أو تخفيفه جزئيًا عن طريق تمرير حركة الأمعاء
  • الغازات الزائدة
  • الإسهال أو الإمساك - أحيانًا نوبات متناوبة من الإسهال والإمساك
  • مخاط في البراز

يعاني معظم الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي من أوقات تكون فيها العلامات والأعراض أسوأ وأوقات تتحسن فيها أو تختفي تمامًا.



    الإسهال


    الذين يعانون من القولون العصبي المقترن بالإسهال قد صرحوا بعدد من الأعراض، وبشكل عام كان أشملها:

    • الغازات
    • آلام البطن
    • حاجة ملحة لدخول الحمام
    • براز سائل

    وأشد أعراض القولون العصبي المقترن بالإسهال إزعاجًا حسب ما صرح المرضى هي:

    • التبرز المتكرر
    • شعور بعدم القدرة على الإخراج تمامًا
    • الغثيان
    خسارة التحكم بالإخراج أو سلس البراز ظهر في واحد من أصل ثلاثة من مرضى القولون العصبي.

    في المتوسط تكون الأعراض التي يصرح بها مرضى الإسهال سنويًا تعادل مئتي حالة من الغازات والتبرز المتكرر.

    أسباب إسهال القولون العصبي (أسباب الإسهال المستمر)


    يصيب القولون العصبي كل شخص بشكل مغاير عن الآخر، فالبعض تكون لديه أعراض شديدة والذي لا يكون ظاهرًا عند الآخرين الذين يستطيعون السيطرة على أعراضهم بالتحكم فيما يأكلون وتعديل نمط الحياة. متلازمة القولون العصبي لا تعتبر معدية أو متوارثة أو سرطانية. وتقع بصورة أكبر في النساء عما هو بالرجال، كما أن بداية المرض تكون فيما قبل سن 35 سنة في نصف الحالات، ويصيب القولون العصبي المقترن بالإسهال 5-20% من الأطفال.

    متلازمة القولون العصبي تتطور بسبب تأثير التهاب المعدة (أنفلونزا المعدة) على المدى الطويل. قد كان مقترحًا أن القولون العصبي من الممكن أن يحدث بسبب الحساسية تجاه الطعام لكن هذا الاقتراح لم يتم دعمه. تم اقتراح أن قد يكون للجينات والوراثة دورًا في القولون العصبي إلا أنه هذا الإدعاء لم يدعم كذلك.

    تزداد أعراض متلازمة القولون العصبي أثناء أوقات الإجهاد أو ضمن الدورة الشهرية للنساء، إلا أنه من غير الغالب أن يكون الإجهاد أو الدورة الشهرية هي من أسباب تطور القولون العصبي.

    علاقة التوتر والحزن والعصبية بالقولون العصبي


    مرضى القولون العصبي يعلمون ان للإجهاد العصبي والتوتر والقلق تاثير كبير على اعراض المرض. الاجهاد من الممكن ان يسبب وجع بالبطن وحاجه ملحة لدخول الحمام ومن الممكن حتى ان يساهم في التهاب الأمعاء. من المهم انت تتحكم بالقلق والإجهاد حتى تستطيع السيطره على اعراضك، احد احدى الطرق على على الطلب القلق والاجهاد القلق والاجهاد هي عن طريق عمل روتين يومي، بحيث تكون هناك راحة ترتبط يتكرارنا لأنشطة اليوم التي وضعناها لأنفسنا.

    في هذا المقال سنتناول وسائل للتخلص من الإجهاد والقلق والتوتر الذي يرتبط بجعل أعراض القولون العصبي أشد سوءًا والأنشطة التي ستساعدك في بناء روتين جيد لتحسين أعراض القولون العصبي.

    القولون العصبي الحاد


    العديد من العوامل من الممكن أن تستحث احتداد أعراض القولون العصبي في الناس على اختلافهم. على سبيل المثال، قد يتسبب عدوى الأمعاء أو الأدوية بوقوع الأعراض عند بعض الناس بينما في آخرين قد تسبب بعض الأطعمة المحددة والإجهاد في الأعراض.

    يحدث القولون العصبي في النساء أكثر من الرجال، غالبًا تحتد أعراض القولون العصبي في النساء بالتزامن مع الدورة الشهرية. مما قد فتح طريق التساؤل بين الباحثين ما إذا كان للهرمونات دور في وقوع القولون العصبي.

    أعراض القولون العصبي النفسية


    يُبلغ بعض الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي (IBS) عن أعراض نفسية مثل المزاج المكتئب أو القلق. يحدث هذا بشكل رئيسي في الأشخاص الذين يعانون من أعراض أكثر حدة وليس كل الأشخاص الذين يعانون من أعراض القولون العصبي لديهم أعراض تنم عن اضطراب النفسي.

    العوامل النفسية ليست السبب الرئيسي للقولون العصبي. قد يؤثر القولون العصبي على كيفية سعي الشخص للسيطرة عليه. وقد تترافق الضائقة العاطفية مع تفاقم أعراض القولون العصبي. لكن ليس من غير المألوف أن يصاب الأشخاص المصابون بـ IBS بأعراض أثناء تناول الطعام في المطاعم والتجمعات الاجتماعية.

    قد تحفز الأعراض قلقًا استباقيًا من حيث عدم القدرة على التنبؤ بالمرض وما يرتبط به من عواقب سلبية متصورة. بمعنى آخر، يمكن أن تكون المخاوف والقلق والمخاوف ناتجة عن الأعراض التي يعاني منها الأشخاص المصابون بـ IBS وليس بسبب القلق العام.

    يعاني العديد من الأشخاص من آلام في البطن وإمساك أو إسهال دون أي دليل على القلق أو الاكتئاب أو أعراض نفسية أخرى. الأحداث المجهدة مثل فقدان الوظيفة أو التورط في جدال هي أحداث يمكن أن تسبب تغييرًا عابرًا في عادات الأمعاء وحتى آلام في البطن لمعظم الناس.

    تكون هذه الاستجابة لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي أكثر وضوحًا على أساس متكرر أو مزمن. لذلك، هم أكثر عرضة للإصابة بأعراض أو يعانون من أعراض أسوأ عندما يتعرضون لضغط كبير.

    الأطعمة التي تهيج القولون العصبي


    كل من القولون العصبي وارتجاع الحمض يتأثران ببعض الأطعمة وقد تهتاج أعراضهما بسبب نفس أنواع هذه الأطعمة معًا. مرضى القولون العصبي فقط أو القولون العصبي وارتجاع الحمض من الممكن أن تتجسن أعراضهم في حال تجنبهم:

    • مشروبات الخمور
    • الكافيين كما في القهوة
    • المشروبات المكربنة كالصودا
    • الشوكولاتة
    • الفواكه الحامضية
    • الأطعمة عالية الدهون
    • الثوم والبصل
    • الأطعمة الحراقة
    • صوصات الطماطم
    • الفركتوز وشراب الذرة واللاكتوز
    • السوربيتول والزيليتول من الكحوليات

    طرق تخفيف أعراض القولون العصبي النفسية


    تشمل هذه الطرق مجموعة من وسائل تخفيف التوتر مثل المشي وبعض الأنشطة الأخرى لتحسين الحالة النفسية.

    اصنع جدول لأهم الاعمال


    سواء كنت مشغولا بسبب العمل أو انك تعمل بالمنزل يمكنك كتابه الامور التي يجب عليك القيام بها خلال اليوم ثم تخصيص وقت للقيام بهذه الأمور وهذا سيعود بالنفع على راحتك النفسية.

    لا تكتب كل ما تريد فعله ولكن اكتب في حدود ثلاثة أمور بإمكانها قضاءها خلال هذا اليوم.

    عندما يكون لديك الكثير من الأمور لتقوم بها ربما ينتهي بك الأملا دون القيام بأي شيء على الإطلاقلكن عند اختيار أهم الأمور للقيام بها يصبح الأمر أكثر سيطرة عليه، بالإضافة إلى أنه عند الإنتهاء من القيام بهذه الأمور سيصبح أي شيء بعدها كأعمال إضافية اجتهادية.

    بالنسبة لمرضى القولون العصبي فإن القيام بتجهيز قائمة الأشياء تلك سيساعد في تعافي قلق وقت النوم مما سيخفف أعراض القولون العصبي ككل.

    قم بأنشطة مرحة


    الرعاية الذاتية مهمة لتحسين المزاج والتأقلم مع المشاكل وأعراض القولون العصبي، يمكنك أن تفكر فيما يجعلك سعيدًا وراضي عن نفسك ثم افعل هذه الأمور التي وردت بذهنك.

    بهذه الطريقة ستتمكن من السيطرة على شعور الحزن والضغوط.

    بعض الأمثلة على الأنشطة التي بإمكانها إضفاء الراحة على يومك:

    • اشرب ماء الليمون الدافئ صباحًا لترخية الأعصاب
    • التمشي
    • التأمل كل صباح
    • القراءة قبل النوم
    • أخذ استراحة في منتصف النهار
    • التلوين والرسم والهوايات

    العقل والجسم مرتبطان ببعضهما البعض لذلك الصحة العقلية فرع من الجسدية والعكس صحيح فلو استطعت رفع صحتك النفسية ستتمكن من التخفيف من أعراض القولون العصبي.

    قم بتدوين ما ساعدك في تهدئة القلق وتخفيف أعراض القولون العصبي وتضمين واحدًا على الأقل من هذه الأنشطة التي تشعرك بالسعادة في قائمة مهامك اليومية السابق ذكرها.

    تدرب على استراتيجيات التأقلم عندما تشعر أنك خارج عن السيطرة

    تحدث أشياء في العالم قد تجعلك تشعر بأنك خارج نطاق السيطرة. على الرغم من أنه من الطبيعي أن تشعر بهذه الطريقة ، إلا أنها قد تكون ساحقة.

    احصل على استراتيجيات تسحبها من جيبك الخلفي عندما يكون التوتر شديدًا.

    تمارين التنفس العميق


    هناك العديد من تقنيات التنفس التي يمكنك تجربتها، بدءًا من التنفس بالشفاه المتواصل إلى التنفس من البطن أو التنفس العميق.

    التنفس وسيلة بسيطة وفعالة للانتقال إلى حالة الاسترخاء. جرب تقنيات التنفس المختلفة لترى أكثرها مناسبة لك.

    جرب التأمل


    تخلص من القلق والخوف عن طريق التأمل وتتراوح مدة التأملات من بضع دقائق إلى ساعات، لذلك عليك اختيار التأمل المناسب لنمط حياتك من حيث المدة.

    قم بتدوين الذي تشعر به لو كنت تشعر بأنك في حالة حزن شديد أو قلق بخصوص أمر ما:

    ما الذي يرهقني؟
    لماذا يزعجني؟
    هل هناك أي شيء يمكنني القيام به لتحسين الوضع؟
    إذا لم يكن كذلك ، كيف يمكنني أن أشعر بتحسن حيال ذلك في الوقت الحالي؟
    اذهب للخارج في نزهة على الأقدام
    الهواء النقي والحركة عقليا وجسديا "تصفي" رأسك!


    ختامًا فإنه قد يأتي الإجهاد ويختفي، ولا أحد يجب أن يكون مثاليًا طوال الوقت، لذلك لا تلتزم بفكرة التخلص الكلي من الإجهاد. اعترف بأن مشاعرك حقيقية ثم استخدم إحدى استراتيجيات التخلص من القلق المذكورة سابقًا.

    تذكر أنه لا توجد طريقة واحدة صحيحة لبناء روتين لإدارة التوتر. فإن لم تصلح طريقة واحدة للسيطرة على توترتك فبإمكانك تجربة غيرها.
    هل اعجبك الموضوع :