القائمة الرئيسية

الصفحات






تقوية عضلة القلب | تمارين تقوية عضلة القلب

النشاط البدني هو خطوة رئيسية لتحسين صحة القلب. فالتمارين الرياضية هي من الأدوات الفعالة لتقوية عضلة القلب والحفاظ على وزن الجسم من الازدياد والوقاية من تلف الشرايين الناتج عن ارتفاع وترسب الكوليسترول وارتفاع سكر في الدم وارتفاع ضغط الدم الذي يمكن أن يؤدي إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية.


هناك أنواع مختلفة وعديدة من التمارين الرياضية التي تضمن إنشاء لياقة بدنية كاملة. ووفقًا لجونز هوبكنز فإن التمارين الهوائية (الأيروبيك) وتمارين المقاومة هما الأكثر أهمية لصحة القلب، على الرغم من أن تمارين المرونة لا تساهم بشكل مباشر في صحة القلب لكنها توفر أساسا جيدا لأداء التمارين الهوائية وتمارين القوة بشكل أكثر فعالية.

تمارين تقوية عضلة القلب


تمارين الأيروبيك


التمارين الرياضية تحسن الدورة الدموية بالتالي تخفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، كما تعزز هذ التمارين من اللياقة البدنية لمؤديها بحسب مقياس تريدميل. ويساعد النتاج القلبي (مدى جودة مضخات قلبك). التمارين الرياضية تقلل أيضًا من خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، وبالنسبة لمرضى السكري بالفعل، فإنها تساعدك على التحكم في نسبة الجلوكوز في الدم.

مارس تمارين مثل المشي السريع والجري والسباحة وركوب الدراجات ولعب التنس و القفز على الحبل على الأقل 30 دقيقة يوميا على الأقل خمسة أيام في الأسبوع. تمارين الأيروبيك تعزز ضخ القلب وهي النوع الذي يضعه الأطباء في الاعتبار عندما يطلبون من المريض أداء 150 دقيقة على الأقل في الأسبوع من النشاط المعتدل.

تمارين المقاومة


تدريب المقاومة له تأثير خصوصًا على تكوين الجسم، فبالنسبة للأشخاص الذين يحملون الكثير من الدهون في الجسم (بما في ذلك دهون البطن الكبير، وهو عامل خطر لأمراض القلب، يمكن أن تساعد في تقليل الدهون وخلق كتلة عضلية أصغر حجما. تظهر الأبحاث أن مزيجا من التمارين الرياضية وتمارين المقاومة قد يساعد في رفع الكوليسترول الحميد (الجيد) وخفض الكوليسترول الضار.

أداء التمارين الرياضية مثل رفع الأوزان الحرة (مثل أوزان اليد والدمبل أو الحدائد)، أو باستعمال آلات الوزن مع عصابات المقاومة أو من خلال تمارين مقاومة الجسم مثل الضعط، وتمرين القرفصاء ورفع الذقن، وأداء ذلك على الأقل في يومين غير متتاليين في الأسبوع هو قاعدة سليمة وفقا للكلية الأمريكية للطب الرياضي.

تمارين التمدد والمرونة والتوازن


تمارين المرونة لا تساهم بشكل مباشر في صحة القلب. وما تفعله هو أنها تستفيد من صحة العضلات والعظام، والتي تمكن العضلات من البقاء مرنة وخالية من آلام المفاصل والتشنج وغيرها من المشاكل العضلية. كون مرونة العضلات هي جزء حاسم من القدرة على الحفاظ على التمارين الرياضية وتدريب المقاومة.

إذا كان أساس العضلات والعظام جيدة سيمكنك القيام بالتمارين التي المقوية للقلب، وعلى سبيل الزيادة، تساعد تمارين المرونة والتوازن في الحفاظ على الاستقرار ومنع السقوط، مما قد يسبب إصابات تحد من أنواع التمارين الأخرى. ويمكن القيام بها  كل يوم وقبل وبعد ممارسة أخرى.
هل اعجبك الموضوع :