القائمة الرئيسية

الصفحات






علاقة السكري والكوليسترول بأمراض القلب | الأعراض والعلاج

أمراض القلب تعتبر واحدة من الأسباب الرائجة للوفاة خاصة لدى الرجال. وبالنسبة لرابطة القلب الأمريكية، فإن أكثر من واحد في كل ثلاثة رجال لديه مرض قلبي بأمريكا.

إلا أن أمراض القلب هي مصطلح واسع يشمل:

  • الفشل القلبي
  • مرض الشريان التاجي
  • اضطرابات القلب
  • ألم الصدر (نوبة قلبية)
  • مجموعة أخرى من إصابات العدوى القلبية ومشاكل في انتظام ضربات القلب بالإضافة إلى العيوب الخلقية.


على الرغم من أن مشاكل القلب شديدة الخطورة إلا أنه لا يكون لها بالضرورة أعرض تحذيرية، وعليه من الممكن أن يصاب المرء بمرض قلبي بدون علمه وينشغل بروتين الحياة اليومية، عليك معرفة الأعراض المبكرة لأمراض القلب بالإضافة للعوامل التي ترفع احتمالية الإصابة بأمراض القلب، لكي تستطيع تلقي العلاج المبكر وتجنب مشاكل صحية أخرى أشد خطورة.

أسباب أمراض القلب


العديد من الرجال يكون لديهم معدل خطورة مرتفع للإصابة بأمراض القلب. وتصرح رابطة القلب الأمريكية أن في العام 2013، ظهر أن فقط ربع الرجال في الولايات المتحدة قد اتبعوا إرشادات تصف جدول منظم للتمرين والأنشطة الجسمانية في الحد المناسب. وأن 73% من الرجال في الولايات المتحدة من سن العشرين فأعلى يعتبروا زائدي الوزن أو مصابين بالسمنة المفرطة.

وما يقدر بـ 20% من الناس يدخنون مما يعمل على تضييق أوعيتهم الدموية، الأمر الذي يهيئ لحدوث بعض أعراض أمراض القلب. العوامل الأخرى التي ترفع من احتمالية وقوع أمراض القلب:

  • نظام غذائي غني بالدهون المشبعة
  • إدمان الخمور
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول
  • مرض السكري
  • مرض ارتفاع ضغط الدم

وفقًا لمركز السيطرة والوقاية من الأمراض، ما يقرب من نصف الأمريكيين سواء الرجال أو النساء لديهم ثلاثة عوامل أو أكثر ترفع من احتمالية وقوع أمراض القلب.

الأعراض المبكرة لأمراض القلب


غالبًا ما تكون العلامة الأولى لمرض القلب هي النوبة القلبية أو حدث خطير آخر. ولكن هناك بعض العلامات المهمة التي يمكن أن تساعدك في التعرف على وقوع مشكلة بعضلة القلب قبل أن تصل إلى ذروتها. في المراحل المبكرة لأمراض القلب يُحتمل ظهور من ثم انتفاء مجموعة من الأعراض التي تبدو وكأنها مجرد انزعاج عرضي. فكمثال قد يظهر عدم انتظام بضربات القلب، والذي يمكن أن يسبب:

  • صعوبة في التنفس بعد مجهود بدني معتدل كصعود الدرج
  • شعور الإنزعاج (خاصة في المسنين والنساء) أو ضغط على الصدر (كالفيل) يستمر لمدة 30 دقيقة إلى بضع ساعات
  • ألم مفاجيء في الرقبة والفك
  • تسارع أو تباطؤ نبض القلب أو غير منتظم بشكل ملحوظ
  • دوخة أو إغماء

غالبًا ما يتم الإشارة إلى مرض القلب الذي يشمل الأوعية الدموية من خلال:

  • الذبحة الصدرية أو النوبة القلبية أو ألم الصدر الحاد
  • ضيق التنفس
  • ألم وتورم وشعور بالوخز والتنميل (فقدان الإحساس) والبرودة والضعف في الأطراف
  • التعب الشديد
  • اضطراب نبضات القلب

هذه الأعراض تؤشر إلى تضيق الأوعية الدموية الحاصل بسبب مثلًا تراكم الدهون والصفائح الدموية وتكلسمها فيما يعرف بالبلاك plaque، وهذا يعيق القلب توزيع الدم المؤكسج في جميع أنحاء الجسم. بالإضافة إلى الأعراض المذكورة أعلاه، يمكن أن تشمل أمراض القلب الناتجة عن التهاب القلب (إصابة عدوى) السعال الجاف والحمى والطفح الجلدي. قد تشير مجموعة من عوامل الخطر أيضًا إلى مرض قلبي وشيك. فيزداد خطر الإصابة بأمراض القلب بشكل كبير إذا كنت مصابًا بداء السكري وارتفاع ضغط الدم.

علاقة الكولسترول الغذائي بأمراض القلب


وعلى عكس اعتقاد الكثيرين فإن امراض القلب لا تسبب بشكل رئيسي بسبب الكولسترول العديد من العوامل تنقرض في امراض القلب بما يشمل الالتهاب والجهد التأكسدي وارتفاع ضغط الدم والتدخين. وبينما توفر امراض القلب مقودة بالليبوبروتينات التي تحمل الكوليسترول في الدم الى أن الكوليسترول الغذائي وحده لديه تاثير بسيط في أمراض القلب وعلى الرغم من ذلك الطبخ عالي بحرارة للاطعمه عالية الكوليسترول من الممكن ان يسبب في تكون الأوكسيسترول.

ويُنّظر العلماء أن ارتفاع مستويات الأوكسيسترول في الدم من الممكن ان يساهم في وقوع أمراض القلب الى ان الادله ليس كافية في تدعيم هذه الاستنباطات.

هل يجب عليك تجنب الأطعمة عالية الكوليسترول؟


لسنوات كان الناس يخبرون أن الاستهلاك العالي للأطعمة عليه الكوليسترول يسبب امراض القلب. إلا أن الدراسات الأخيرة قد وضحت أن الأمر غير متعلق بالاستهلاك الغذائي للكوليسترول. العديد من الأطعمة عالية الكوليسترول وقبر من ضمن أكثر الأطعمة قيمه غذائيه على الكوكب هذه الأطعمة تشمل اللحم البقري والبيض ومنتجات اللبن كامل الدسم بالإضافة الى زيت السمك والمحار والسردين والكبد.

العديد من هذه الأطعمة تعتبر مرتفعه في الدهون المشبعة الي انا الدراسات تقترح ان استبدال الدهون المشبعه مع الدهون العديده غير المشبعة يقلل احتمالات الاصابه بامراض القلب. الدور المحتمل للدهون المشبعة في تطوير الاصابه بامراض القلب يعتبر أمر شائك.

تقليل مستويات كولسترول الدم


ان كنت تعاني من ارتفاع نسبة كولسترول الدم فان لتقليل مستويات الكوليسترول في الدم عليك اتباع مجموعة من التغيرات تغييرات على نمط الحياة. هذه التغييرات تشمل خسارة الوزن الزائد والذي بامكانه عكس حالة ارتفاع كولسترول الدم

بالاضافة الى ان الدراسات اظهرت ان خسارة الوزن المتوسطه تستطيع تقليل الكوليسترول و خطورة الاصابة بأمراض القلب في الناس الذين يعانون من الوزن الزائد بما يعادل 5 إلى 10% من الاحتمالية التي توجد في من لم يخسروا هذه النسبه من وزنهم.

هذا بالاضافة الى ان العديد من الأطعمة بإمكانها تقليل الكوليسترول وهذه الأطعمة تشمل الافوكاتو هل فاصوليا المكسرات هو الاطعمه المصنعه عن طريق فول الصويا والفواكه والخضروات الورقية. إضافة هذه الأطعمة الى نظامك الغذائي بإمكانها تقليل الكوليسترول وتقليل تبعيا احتمالية الإصابة بأمراض القلب.

بالاضافة الى ان البقاء نشيطا هو من العوامل المهمة لتقليل كولسترول الدم وتقليل احتمالية الاصابه بامراض القلب وهذا طرق للعديد من الدراسات البقاء نشيطا يشمل التمرينات الرياضية وحتى التمشيه كل يوم بينما نمط الحياة الذي يتسم بالركود والجلوس الطويل والراحة يرتبط بزيادة الوزن ارتفاع احتمالات الإصابة بأمراض السكري والضغط وامراض القلب.

علاقة مرض السكري وأمراض القلب


النساء اللاتي يعانين من مرض السكري يعادل خطر إصابتهم ثلاث إلى أربع مرات أكثر من النساء اللاتي لا يعانين من السكري. والرجال يصابون بأمراض القلب غالبًا ضمن الأربعينات والخمسينات، ويمكن القول أن الرجال ترتفع نسبة إصابتهم بأمراض القلب بعشر سنوات قبل النساء.

إلا أن الأمر يختلف بالنسبة للنساء اللاتي تعاني من مرض السكري، فإنه وبسبب مرض السكري فإن الإستروجين الذي يُفرز في الفترة ما قبل انقطاع الطمس لا يصبح فعالًا فلا تكون الحماية المعروفة للنساء ضد أمراض القلب بسبب الإستروجين فعالة هي كذلك.

هذا يعني، أن النساء المصابة بالسكري هن أكثر عرضة للإصابة بالأمراض والمضاعفات المتعلقة بالقلب. مما هو بالنساء اللاتي لا يعانين من السكري، وبشكلٍ عام هذا يضع النساء في نفس مقدار الخطر بالمقارنة بالرجال المسنين.

أعراض مرض القلب عند مرضى السكري


كما يبدو أن الطريقة التي تظهر بها أعراض أمراض القلب تختلف لدى النساء عنها في الرجال.

  • عادةً ما يشير الرجال إلى ألم في الصدر أو ألم في ذراعهم اليسرى أو التعرق المفرط.
  • غالبًا ما تصف النساء أعراض الغثيان والتعب وألم الفك.
يلاحظ من هذا الاختلاف في الأعراض انتفاء عرض مهم من النساء عند وصف مشاكل القلب وهو ألم الصدر. وعليه النساء المصابات بداء السكري أكثر عرضة لحدوث احتشاء عضلة القلب الصامت، وهو من المضاعفات القلبية التي من الممكن أن تحدث دون أن يعلم الشخص بحدوث مشكلة في عضلة القلب. هذا يعني أن المرأة قد تكون أكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية، أو بأمراض فلب وعائية، دون أن تلحظ هذا مبكرًا.

التشخيص والعلاج


لا تنذر تشخيصات أمراض القلب عند النساء بمعدل مرتفع بشكل خطير. وعلى الرغم من أن أمراض القلب هي السبب الرئيسي للوفاة بين النساء، فإن العديد من النساء أكثر قلقًا بشأن الإصابة بسرطان الثدي. هذا على الرغم من حقيقة أن أمراض القلب تودي بحياة النساء أكثر من سرطان الثدي بستة أضعاف أكثر كل عام.

يُعتقد أن أمراض القلب تصيب النساء المسنات بشكل رئيسي، لذلك لا تعتبر احتمالًا واضحًا بالنسبة للنساء الأصغر سناً. غالبًا ما يتم تشخيص أعراض أمراض القلب على نحو خاطئ على أنها اضطراب الهلع أو الإجهاد. فيما يتعلق بالعلاج، فإن الشرايين التاجية عند النساء أصغر من الشرايين التاجية للرجال، مما يجعل الجراحة أكثر صعوبة. وقد تتعرض النساء أيضًا لخطر مضاعفات ما بعد الجراحة أكثر من الرجال.

تشير الأبحاث إلى أن النساء أكثر عرضة بمرتين للمعاناة على نحو مستمر من الأعراض في السنوات التالية لجراحة القلب. ختامًا، بالنسبة للنساء المصابة بالسكري من المهم التحدث مع الطبيب حول مدى كبر احتمالية الإصابة بأمراض القلب. ويضع مقدم الرعاية الصحية الخاص خطة لتقليل المخاطر قدر الإمكان. فيمكن ساعتها السيطرة على مرض السكري بشكل فعال وإجراء تغييرات صحية على نمط الحياة لإحداث فرقًا.
هل اعجبك الموضوع :