القائمة الرئيسية

الصفحات






علاج التهاب الحلق والأذن في المنزل

التهاب الحلق هو عرض يتكون من الألم والحكة أو تهيج الحلق. وألم الحلق هو العرض الأساسي لالتهاب الحلق، وقد يزداد حدته عندما تحاول البلع، وقد تواجه صعوبة في ابتلاع الطعام والسوائل. حتى لو لم يكن التهاب الحلق خطيرًا بما يدفعك لزيارة الطبيب، ربما يكون ما يزال مؤلمًا وقد يؤرق عليك النوم ليلًا.


علاج التهاب الحلق والاذن بالأعشاب


ألم التهاب الحلق والأذن يختلف نوعه وشدته اعتمادًا على السبب. ويمكن أن تشمل أعراض التهاب الحلق ما يلي:

  • ألم خفيف إلى شديد في الجزء الخلفي من الحلق
  • الشعور بجفاف أو خدش في الحلق
  • ألم البلع أو الحديث
  • بحة الصوت
  • احمرار في الجزء الخلفي من الحلق
  • اللوزتين المتورمتين
  • تورم الغدد الواقعة بالرقبة أو الفك
  • بقع بيضاء على اللوزتين

يمكن أن تشمل أعراض ألم الأذن ما يلي:

  • ألم خفيف أو حاد أو حارق في إحدى الأذنين أو كليهما
  • الشعور بكتم حاسة السمع
  • الشعور بالامتلاء في الأذن
  • تصريف السوائل من الأذن
  • ظهور صوت أو إحساس بالطنين في الأذن

يمكن أيضا أن يصاحب التهاب الحلق: آلام الأذن الصداع والحمى والشعور بعدم الراحة، بناءًا على السبب.  لكن مازال يمكنك استخدام العلاجات في المنزل لتهدئة الألم والتهيج.

العسل


العسل سواء المذاب في الشاي أو المنفرد هو أحد العلاجات المنزلية الفعالة لالتهاب الحلق. ووجدت إحدى الدراسات أن العسل كان أكثر فعالية في ترويض السعال الليلي من مثبطات السعال الشائعة. وآخر البحوث أفادت أن العسل هو معالج فعال للجراح، مما يعني أنه قد يساعد على سرعة الشفاء لالتهاب الحلق.

المياه المالحة


يمكن أن تساعد الغرغرة بالماء المالح الدافئ في تهدئة التهاب الحلق وتحطيم الإفرازات. ومن المعروف أيضا أن للماء المالح فعالية المساعدة في قتل البكتيريا في الحلق. تستعمل المياه المالحة عن طريق نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب كامل من الماء الدافئ كغرغرة للمساعدة في الحد من التورم في الحلق وتنظف الحلق. وينبغي أن تتم تلك الغرغرة كل ثلاث ساعات أو نحو ذلك.

شاي البابونج


شاي البابونج مهدئ طبيعي. استخدم منذ فترة طويلة للأغراض الطبية، مثل تهدئة التهاب الحلق. وغالبًا ما يستخدم لخصائصه المضادة للالتهابات وكمضاد للأكسدة وتأثيره القابض. وقد أظهرت مراجعة علمية أن استنشاق بخار البابونج يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض البرد، بما فيها التهاب الحلق. وشرب شاي البابونج يمكن أن يقدم نفس الفائدة. كما يمكن أن يحفز الجهاز المناعي لمساعدة الجسم على محاربة العدوى التي تسببت في التهاب الحلق في المقام الأول.

النعناع


ومن المعروف أن للنعناع قدرة على إنعاش النفس. إلا أنه في صورة بخاخ زيت النعناع قد يعمل على تخفيف التهاب الحلق. وهو يحتوي على المنثول، مما يساعد ترقيق المخاط وتخفيف التهاب الحلق والسعال. كما أن للنعناع أيضا خصائص مضادة للالتهابات، ومضادة للبكتيريا، ومضادة للفيروسات، وهذه قد تشجع على الشفاء.

لكن لا تستخدم الزيوت الأساسيةمثل زيت النعناع دون خلطها مع زيت ناقل مثل زيت الزيتون، زيت اللوز أو زيت جوز الهند المخفف. بالنسبة لزيت النعناع، اخلط خمس قطرات منه مع أونصة واحدة من زيت الناقل الذي تختاره.

غرغرة بيكربونات الصوديوم


في حين أن غرغرة المياه المالحة هو الأكثر شيوعا، إلا أن الغرغرة بـبيكربونات الصوديوم مختلطة مع المياه المالحة يمكن أن تساعد في تخفيف التهاب الحلق كذلك. الغرغرة ببيكربونات الصوديوم يمكن أن تقتل البكتيريا ومنع نمو الخمائر والفطريات.

ويوصي المعهد الوطني للسرطان بالغرغرة بمزيج من كوب ماء دافئ، 1/4 ملعقة صغيرة بيكربونات الصوديوم، و 1/8 ملعقة صغيرة من الملح. وتوصي باستخدام الغرغرة كل ثلاث ساعات حسب الحاجة.

خل التفاح


خل التفاح (ACV) له العديد من الاستخدامات الطبيعية المضادة للبكتيريا. وتظهر العديد من الدراسات آثاره المضادة للميكروبات في مكافحة العدوى. بسبب طبيعته الحمضية، يمكن استخدامه للمساعدة في كسر المخاط في الحلق ووقف البكتيريا من الانتشار.

إذا كنت تشعر بالتهاب الحلق القادمة على، حاول تخفيف ملعقة كبيرة إلى اثنتين من خل التفاح ACV في كوب واحد من الماء والغرغرة بها. ثم خذ رشفة صغيرة من الخليط، وكرر العملية من واحد إلى مرتين في الساعة. وتأكد من شرب الكثير من الماء بين جلسات الغرغرة. هناك العديد من الطرق المختلفة لاستخدام خل التفاح لعلاج التهاب الحلق، وهذا يتوقف على شدة المرض وكذلك حساسية الجسم للخل. من الأفضل استشارة طبيبك أو ممارس الرعاية الصحية أولاً.

الثوم


الثوم له خصائص مضادة للبكتيريا وهو طبيعي ويحتوي على الليسين، وهو مركب أورجاروسولفر معروف بقدرته على محاربة العدوى.  وقد أظهرت الدراسات أن تناول مكملات الثوم على أساس منتظم يمكن أن تساعد في منع فيروس الإنفلونزا الشائع. وإضافة الثوم الطازج إلى النظام الغذائي الخاص بك هو أيضا وسيلة للحصول على خصائصه المضادة للميكروبات.
هل اعجبك الموضوع :