القائمة الرئيسية

الصفحات






جميع فوائد الجوز | للرجال والنساء والهضم

 الجوز هو نوع من المكسرات ويسمى (عين الجمل) في بعض الدول العربية كمصر، ويرتبط استعماله بأنظمة خفض الضغط والأنظمة النباتية والتحكم بالقدرة العقلية.


كما سيتم ذكره لاحقًا يحتوي الجوز على مادة البوليفينول المضادة للأكسدة، والتي تحارب الشوارد الحرة المؤذية للخلايا والمسببة للسرطان، يعتبر الجوز غني بالبروتين والألياف والفيتامينات والمعادن.

فوائد الجوز (عين الجمل)


ترجح الدراسات إلى أن من الممكن أن يكون السبب وراء ارتباط الجوز (عين الجمل) بانخفاض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني هو اسهامه في التحكم في الوزن. بحيث يرتبط الوزن المرتفع بارتفاع سكر الدم ومرض السكري. من الممكن أن تناول الجوز (عين الجمل) يساهم في التحكم بنسبة السكر في الدم من خلال آليات أخرى تتجاوز فكرة التحكم في الوزن.

في دراسة مئة مريض سكري من النوع الثاني، تناول ملعقة كبيرة من زيت الجوز (عين الجمل) على الريق يوميًا لمدة 3 أشهر، مع الاستمرار في تناول دواء السكري المعتاد واتباع نظام غذائي متوازن، خلُصت الدراسة إلى انخفاض بنسبة 8٪ في نسبة السكر في الدم أثناء الصيام.

علاوة على ما سبق ذكره، فقد حدث لمستخدمي زيت الجوز (عين الجمل) انخفاضًا بمقدار 8٪ في تحليل الهيموجلوبين A1C (يُعبر عن متوسط سكر الدم لآخر ثلاثة أشهر). لكن دون وجود تغير في وزن أي من المجموعتين أو تحسن في نسب سكر الدم الصائم.
ارتفاع ضغط الدم هو عامل خطر يرفع من نسب الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

أشار عدد قليل من الدراسات إلى أن تناول الجوز (عين الجمل) قد يساعد في خفض ضغط الدم الواقع نتيجة للإجهاد العصبي، بما في ذلك الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والأشخاص الأصحاء عند التعرض للإجهاد. في دراسة تعتمد على دراسة النظام الغذائي واستمرت أربع سنوات على حوالي 7500 فرد بالغ ومعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب، في الدراسة تناولوا نظامًا غذائيًا يحتوي على 28 جرامًا من المكسرات نصفها كان من الجوز (عين الجمل).

خلُصت الدراسة إلى أن الأفراد الذين يتبعون حمية البحر الأبيض المتوسط للتحكم بالضغط وتناولوا الجوز (عين الجمل)، حدث لهم انخفاض بمقدار 0.65 ملم زئبقي في ضغط الدم الانبساطي (الرقم السفلي من قياس الضغط) مقارنة بغيرهم.

وجدت الدراسات التي أجريت على الحيوانات وأنابيب الاختبار أن العناصر الغذائية الموجودة في الجوز (عين الجمل)، مثل الدهون المتعددة غير المشبعة والبوليفينول وفيتامين E، تساهم في تقليل الأضرار التأكسدية والالتهابات في الدماغ. في دراسة على الفئران، تم احتساب 6-9٪ من سعراتها الحرارية وجعلها من الجوز (عين الجمل) (ما يعادل 28-45 جرامًا يوميًا عند البشر) وظهر تحسن عند الفئران في مهارات التعلم والذاكرة وتقليل القلق، مقارنة بالفئران الأخرى.

فوائد الجوز للجهاز الهضمي


الجهاز الهضمي البشري يعج بالبكتيريا وتغذية البكتيريا النافعة والاعتناء بها مهمة لصحة الجهاز الهضمي. حيث تستطيع البكتيريا النافعة في الأمعاء أن تخمر الألياف غير القابلة للهضم وتنتج مواد مفيدة مثل الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة (SCFAs) - التي يمكن أن تؤثر بشكل مباشر على توازن السكر في الدم والشهية والوزن.

هناك أبحاثا توضح أنه التغييرات قصيرة المدى في النظام الغذائي لإدخال المزيد من الألياف يمكن أن تحسن الميكروبيوم الهضمي. في دراسة تم إطعام مجموعة صغيرة من البالغين الأصحاء نظامًا غذائيًا عاديًا لمدة ثلاثة أسابيع قم حمية مكملة بـ(42 جرامًا) من الجوز لمدة ثلاثة أسابيع أخرى.

لوحظت علامات صحية مختلفة أما بالنسبة للتغييرات في بكتيريا الأمعاء. كانت إضافة الجوز تقلل من الأحماض الصفراوية المؤيدة للالتهابات التي تولدها ميكروبات الأمعاء وأظهرت زيادة البكتيريا النافعة في اجهزتهم الهضمية التي ثبت أنها تقلل من التهاب الأمعاء.

سرطان القولون والمستقيم هو السبب الرئيسي الثالث للوفيات المرتبطة بالسرطان في الولايات المتحدة، وقد تم ربط النظام الغذائي كحائط صد ضد نشوء هذه الأمراض. وقد تم ربط ارتفاع نسبة الألياف، وأوميغا 3، وفيتامين E من المكسرات على وجه التحديد بانخفاض الالتهاب وعبء الاورام الحميدة ايضا.

في الآونة الأخيرة، ظهر الجوز كعلاج لالتهاب القولون التقرحي. ويختص مرض الأمعاء الالتهابي بقرح عميقة على طول الأمعاء الغليظة يمكن أن تتسبب هذه الاثار في حدوث

  • إسهال
  • آلام في البطن
  • ضعف امتصاص المواد الغذائية
  • الجفاف
  • فقدان الوزن

فوائد الجوز (عين الجمل) للرجال


النظام الغذائي الغربي يُعد مرتفعًا في السكريات والحبوب المكررة وفي هذه الدراسة تم ربطه بانخفاض وظيفة الحيوانات المنوية.
لمطالعة موضوعنا عن الحبوب الكاملة والمكررة انتقل من هنا. قد يساهم أكل الجوز (عين الجمل) في تحسين صحة الحيوانات المنوية وخصوبة الرجال.

في هذه الدراسة، أضاف 117 رجلًا ما يعادل 75 جرامًا من الجوز (عين الجمل) يوميًا ضمن نظامهم الغذائي المشابه للنظام الغربي عالي الدهون والصوديوم، ووجدوا تحسن في شكل وحركة الحيوان المنوي وبقاءه حيًا، وجاء هذا التحسن بالمقارنة مع الرجال الذين لم يتناولوا الجوز (عين الجمل).

في البحوث على الحيوانات، يُرجح أن تناول الجوز (عين الجمل) يساعد في حماية الحيوانات المنوية من الضرر التأكسدي في أغلفتهم.
هناك إشارة إلى أن تناول الجوز (عين الجمل) يُصحح الأضرار المحتملة من تأثير عادات الأكل الغربية السيئة على صحة الحيوانات المنوية.

تحسين صحة القلب والأوعية الدموية


البقان يحتوي على الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، وهي نوع من الأحماض الدهنية التي قد تفيد صحة القلب. وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على 204 شخصًا مصابين بمرض الشريان التاجي، والتي تتميز بضيق الشرايين ، أن تناول 30 جرامًا من البقان يوميًا في 12 أسبوعًا حسن من نسبة الكوليسترول الكلي إلى الكوليسترول الجيد في الدم. وفي دراسة قديمة تمت على 19 فردًا كانت لديهم مستويات طبيعية من الكوليسترول أن أولئك الذي أكلوا 68 جرامًا من البقان كل يوم كانت مستويات الكوليسترول الضار LDL أقل مما سبق بعد 8 أسابيع من الدراسة، مقارنة بمن لم يفعلوا ذلك.

تظهر الأبحاث أن زيادة تناول المكسرات، بما في ذلك الجوز، قد تكون مرتبطة بانخفاض مستويات الكوليسترول الكلي، والكوليسترول الضار، والدهون الثلاثية وبالتال تقليل عوامل خطر للإصابة بأمراض القلب.

تنظيم سكر الدم


ربما بسبب محتواه من الألياف، قد يحسن البقان من التحكم بنسبة سكر الدم بشكل أفضل. نسبة من الألياف التي يحتويها البقان هي الألياف الذائبة بالماء، وتشكل مادة شبيهة بالهلام تنتقل عبر جسمك غير مهضومة وتبطئ امتصاص السكر في الدم.

في دراسة صغيرة تمت على 26 بالغ ذوو أوزان مرتفعة أو مريضي سمنة مفرطة أن تناول نظام غذائي غني بالبقان لمدة 4 أسابيع أدى إلى تحسين قدرة الجسم على استخدام الأنسولين بفعالية. والأنسولين هو الهرمون الذي يُدخِل السكر من مجرى الدم إلى خلاياك.

كما حسّن النظام الغذائي المتضمن جوز البقان من وظيفة خلايا بيتا في البنكرياس المسؤولة عن إنتاج الأنسولين. وفي مراجعة علمية وُجِد أن إضافة المكسرات إلى الدايت يساهم في تقليل مستويات الهيموجلوبين A1C، وهو مقياس للتحكم في نسبة السكر في الدم لآخر ثلاثة أشهر.

تعزيز وظائف المخ


تم ربط الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة  بانخفاض التدهور العقلي وتقليل الالتهاب، والتي يحتويها جوز البقان بكثرة. ربطت دراسة كبيرة أجريت على أكثر من 15000 امرأة استمرت لأكثر من 40 عامًا بين ارتفاع استهلاك المكسرات وتحسين الإدراك على المدى الطويل (15).

في دراسة على كبار السن ظهر أن أولئك الذين تناولوا ما لا يقل عن 10 جرامات من المكسرات يوميًا كانوا أقل عرضة بنسبة 40٪ لضعف الإدراك. هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتقييم كيفية تأثير البقان على وجه التحديد على وظائف المخ وعلى مرض ألزهايمر ضمنيًا.

فوائد الجوز (عين الجمل) للنساء


تشير بعض الـدراسات على أنابيب الاختبار والحيوانات والبشر إلى أن تناول الجوز (عين الجمل) قد يقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، ومنها سرطانات الثدي والبروستاتا والقولون والمستقيم. يُعد الجوز (عين الجمل) غني بمادة البوليفينول إيلاجيتانين. والتي تحولها بعض ميكروبات المعدة إلى يوروليثينات. يمكنك الاطلاع عن المزيد بخصوص ميكروبات الأمعاء وقدرتها على رفع خطر الاصابة بالأمراض المحتلفة من هنا.

مركبات اليوروليثينات يحتمل كون لها خصائص مضادة للالتهاب في الأمعاء، ومن الممكن أن تكون هذه إحدى الوسائل التي يساهم بها تناول الجوز (عين الجمل) في الحماية من سرطان القولون والمستقيم. وهذه الخصائص المضادة للالتهابات تقي أيضًا من سرطان الثدي عند النساء.

إحدى الوسائل الأخرى التي هي لليوروليثينات ويرجح تأثيرها على الوقاية من السرطانات هي كون لها خصائص شبيهة بالهرمونات تمكنها من حجز مستقبلات الهرمونات لنفسها. مما يعني خفض في خطر الإصابة بالسرطانات المرتبطة بالهرمونات في النساء والرجال على حد سواء وخاصة سرطان الثدي والبروستاتا.

هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات البشرية لتأكيد آثار تناول الجوز (عين الجمل) على تقليل مخاطر الإصابة بهذه السرطانات وتوضيح الآليات التي يتبعها الجوز (عين الجمل) في ذلك. يحتوي الجوز على نسبة عالية من البروتين ولمطالعة مقالنا عن البروتين وبناء العضلات للنساء انتقل من هنا.
هل اعجبك الموضوع :