القائمة الرئيسية

الصفحات






علاج حصى المرارة بالأعشاب وأطعمة تذيب حصى المرارة

 حصى المرارة عبارة عن رواسب صلبة تتشكل في المرارة، وهناك نوعان من حصى في المرارة:

  1. حصوات الكوليسترول المرارية وهي الأكثر شيوعا وتتكون من الكوليسترول الزائد
  2. الحصوات الصبغية المرارية والتي تتكون من البيليروبين الزائد
الجراحة هي علاج شائع لحصوات المرارة، ولكن قد تكون العلاجات الطبيعية ذات فعالية.  هناك العديد من الأسباب التي قد تسبب تشكل حصى في المرارة:
  • قد يفرز الكبد الصفراء أكثر مما يمكن أن يُتَخلص منه.
  • قد يحتوي جسمك على صبغة زائدة تسمى البيليروبين، والتي لا يمكن إذابتها.
  • المرارة قد لا تفرُغ تماما أو كما أنه ينبغي له.
يمكن أن تسبب حصى المرارة ألما حادا وشديدا في الجزء العلوي الأيمن من البطن. قد ينتقل الألم ويصدع إلى الظهر وحتى عظمة لوح الكتف. وتشمل الأعراض الأخرى الغثيان والقيء والبراز فاتح اللون أو الرمادي والإسهال. يجب استشارة الطبيب قبل تجربة العلاجات الطبيعية لتفتيت حصى المرارة طبيعيًا مما سيلي ذكرها. إذا كنت تعاني من

  • اصفرار العينين
  • ارتفاع درجة الحرارة
  • القشعريرة
  • آلام شديدة في البطن
فاطلب الرعاية الطبية العاجلة.

أطعمة تذيب حصى المرارة

بعض الناس يدعون أن تناول مجموعة من الأطعمة أو الزيوت أو الأعشاب فيما يعرف باسم "تنظيف المرارة" يمكن أن يساعد في تفتيت حصوات المرارة وتفريغ المرارة. لكن لا يوجد دليل علمي يدعم هذه المزاعم. ولكن الجسم قادر على تنظيف وطرد الحصوات بنفسه.

يستهلك بعض الناس مزيجا من زيت الزيتون والعصير والأعشاب لمدة يومين أو أكثر. خلال ذلك الوقت، ليس من المفترض أن يستهلكوا أي شيء آخر غير خليط الزيت، ولا يوجد خليط أو وصفة مرجعية لهذا النظام الغذائي الهادف لتنظيف المرارة.

هذا الخليط يمكن أن يكون خطرا على الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، أو أولئك الذين يعانون من انخفاض نسبة السكر في الدم. نظرت إحدى الدراسات في دور زيت الزيتون وزيت عباد الشمس على حصى في المرارة. وجد الباحثون أنه في حين أن زيت الزيتون كان له تأثير على امتصاص الصفراء، إلا أنه لم يؤثر على حصى المرارة.

أطعمة تذيب حصى المرارة: عصير التفاح


بعض الناس يستخدمون عصير التفاح لعلاج حصى المرارة، لأنهم يعتقدون أن عصير التفاح قد يخفف من حصى المرارة ويمكن أن يساعدك على تمرير الحجارة.

وقد انتشر هذا الادعاء بسبب رسالة نشرت في عام 1999، والتي ذكرت نجاح امرأة في تفتيت حصى المرارة مع استخدام عصير التفاح. لكن لا توجد دراسات علمية تدعم هذا الادعاء.

شرب الكثير من عصير الفاكهة قد لا يكون صحيا بالنسبة لك إذا كنت تعاني من مرض السكري ونقص السكر في الدم وقرحة المعدة وغيرها من الحالات.

أطعمة تذيب حصى المرارة: خل التفاح

خل التفاح (ACV) هو مكمل صحي شائع غالبا ما يتم تضمينه في عمليات التطهير. على الرغم من أن خل التفاح قد يكون له آثار إيجابية على نسبة السكر في الدم لكن لا توجد دراسات تدعم استخدام خل التفاح في علاج حصى المرارة. وهناك القليل من الأدلة على أنه فعال في تنزيل حصوات المرارة.

علاج حصى المرارة بالأعشاب: حليب الشوك

حليب الشوك أو السلبين المريمي Silybum marianum، قد يساعد في علاج اضطرابات الكبد والمرارة. كما يعتقد أنه يحفز كلا الجهازين، لكن الباحثين لم ينظروا على وجه التحديد إلى فوائد حليب الشوك لعلاج حصى في المرارة.

حليب الشوك متاح في شكل حبوب كمكملات غذائية. تحدث إلى طبيبك قبل استخدام حليب الشوك ، خاصة إذا كنت تعاني من مرض السكري. قد يخفض شوك الحليب مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2. كما أنك قد تكون تعاني من حساسية من حليب الشوك.

علاج حصى المرارة بالأعشاب: الخرشوف

يعتبر الخرشوف مفيدا لوظيفة المرارة، ويساعد على تحفيز الصفراء وهو مفيد أيضا للكبد، ولا توجد دراسات التي بحثت في تأثير الخرشوف على علاج حصى في المرارة.

الخرشوف يمكن سلقه البخار أو تخليله أو شيه. وليس هناك أي ضرر في تناول الخرشوف إذا كنت قادرا على تحمل ذلك. أما بالنسبة الخرشوف في شكل حبوب كمكمل غذائي لا ينبغي أن تؤخذ إلا بعد استشارة الطبيب.

علاج حصى المرارة بالأعشاب: عشبة لوسيماخس نقدي

تستخدم عشبة لوسيماخس نقدي Lysimachiae herba، في الطب الصيني التقليدي لعلاج حصوات المرارة. وترتبط بتخفيض تكوين حصوة المرارة. وبعض الناس توصي بتناول عشبة لوسيماخس قبل البدء في تنظيف المرارة للمساعدة في تليين الحصوات.

الوخز بالإبر

الوخز بالإبر قد يساعد في تخفيف بعض آلام حصى المرارة عن طريق الحد من التشنجات وتخفيف تدفق الصفراء واستعادة وظيفة مناسبة. وقد تم الإبلاغ عن الوخز بالإبر لعلاج حصى المرارة لكن هناك حاجة إلى مزيد من البحوث.

تم إجراء دراسة صغيرة للنظر في آثار الوخز بالإبر على التهاب المرارة في 60 مشاركا. ووجد أن الوخز بالإبر خفف الأعراض وقلل حجم المرارة. هناك حاجة إلى مزيد من البحوث للنظر على وجه التحديد في فوائد الوخز بالإبر لعلاج حصى في المرارة.

أطعمة تذيب حصى المرارة

عوامل الخطر المختلفة تترتب على تكوين حصوات المرارة، بما في ذلك الخلفية العائلية لمريض حصى المرارة والتوجه الجنسي. بعتبر السيدات أكثر عرضة بمرتين من الرجال لتكوينها. كما أن وزن الجسم هو أيضا عامل خطر للإصابة بحصوات المرارة عند من يعانون من السمنة.

يبدو أن الأنظمة الغذائية عالية الدهون والكوليسترول وقليلة الألياف تؤدي للسمنة وحصى المرارة ففي حالة زيادة الوزن، حاول إنقاص الوزن الزائد؛ ويجب القيام بذلك ببطء لأن هناك أيضًا علاقة بين فقدان الوزن السريع وتكون الحصوة.

وهذه العلاقة تتمثل في تسبب الحميات الغذائية الشديدة التي تقيد السعرات الحرارية جدًا إلى جعل الكبد ينقل المزيد من الكوليسترول إلى الصفراء، مما يخل بالتوازن النموذجي للكوليسترول والأملاح الصفراوية مما يكون حصوات المرارة.

وصفات أكل لمرضى المرارة


بغض النظر عما إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بحصوات المرارة  أو غير ذلك، فمن الأفضل أن تحافظ على وزن جسمك وتتناول غذاءًا منخفض الدهون والكوليسترول، ومعتدل في السعرات الحرارية وغني بالألياف.

وما عدا ذلك هو يعد غذاءًا صحيًا للمرارة، ولباقي أعضاء الجسم:
  • الفواكه
  • الحبوب كاملة (خبز قمح كامل، الأرز البني، شوفان، شوفان حبوب)
  • اللحوم والدواجن والأسماك الخالية من الدهون
  • منتجات الألبان قليلة الدسم

هناك أنواع معينة من الأطعمة اعتبر أن لها قدرة على منع مشاكل المرارة أو تقليل الأعراض. فأظهرت بعض الفحوصات أن شرب الإسبريسو المحتوي على الكافيين قلل من خطر الإصابة بحصوات المرارة كما وجد في أحد الاستقصاءات، أن السيدات اللواتي تناولن حصة واحدة من الفول السوداني على أي حال يوميًا احتمالية أقل بنسبة 20٪ لتكون حصى المرارة لديهن مقارنة بالنساء اللائي توقفن عن تناول الفول السوداني في فترة وجيزة.

إلا أنه مازالت الدلائل غير قاطعة حتى الآن حول نفع هذه الأطعمة بالنسبة لحصى المرارة.

الأطعمة الممنوعة لمرضى حصوات المرارة

العديد من مؤشرات المرارة تأتي من روتين الأكل الغربي الذي يحتوي على نسبة عالية من النشا المكرر والدهون المشبعة. ولن يؤدي تغيير روتينك الغذائي إلى التخلص من حصوات المرارة الموجودة الآن إلا أن تناول مجموعة متنوعة من الأغذية السليمة والمعدلة وتقليل كمية الدهون والامتناع عن الأطعمة الغنية بالكوليسترول التي تتناولها قد يساعد في تخفيف أعراضك.

حاول الابتعاد عن أو تقييد هذه الأطعمة الغنية بالدهون في نظامك الغذائي مثل:

  • المقليات
  • الأغذية المصنعة الأبعد عن مصدرها الأولي من الغذاء مثل (الكعك، الفطائر، والحلويات) وكذلك السجق واللانشون والمقرمشات وغير ذلك
  • منتجات الألبان الكاملة مثل (الشيدر والأجبان عالية الدهون والزبادي واللبن الكامل)
  • اللحوم الحمراء الغنية بالدهون
وبالمثل تجنب اتباع روتين غذائي قليل السعرات الحرارية. في حال كنت تعاني من زيادة الوزن، ركز على إنقاص الوزن التدريجي من 1 إلى 2 رطل في الأسبوع من خلال الالتزام بنظام غذائي سليم ومتساوي وممارسة التمارين الرياضية بشكل طبيعي. خاصة ولو كان النظام الغذائي تحت إشراف طبيب التغذية.

في حالة استمرار وجود الأعراض، يجب مراجعة طبيب التغذية الخاص بك. فقد تحتاج إلى إجراء طبي لاستخراج المرارة.
هل اعجبك الموضوع :