القائمة الرئيسية

الصفحات






علاج الصداع المستمر | أفضل دواء لعلاج الصداع

جميعنا مررنا بأعراض الصداع في مرحلة ما من حياتنا. وعادة ما تعتبر مصدر إزعاج بسيط يمكن تخفيفه باستخدام أدوية الألم التي لا تستلزم وصفة طبية (OTC).


الصداع المستمر


هو الصداع اليومي المزمن لمدة 15 يوما أو أكثر في الشهر، ومن الممكن أن يعاني كل من البالغين والأطفال صداع مزمن أو مستمر. يمكن للصداع المستمر أن يتداخل مع أنشطتك اليومية. ومصطلح الصداع اليومي المزمن واسع إلى حد ما ويتضمن عدة أنواع مختلفة من الصداع التي يمكن أن تحدث على أساس يومي:

  • صداع التوتر الذي يبدو وكأنه شريط ضاغط تم وضعه حول رأسك
  • الصداع النصفي يبدو كخفقان شديد للغاية يمكن أن يحدث على أحد جانبي رأسك أو كليهما
  • الصداع العنقودي يمكن أن يحدث وإيقاف تشغيله على مدى أسابيع أو أشهر ويمكن أن يسبب ألما شديدا على جانب واحد من الرأس.
  • صداع نصفي أحادي مستمر ويحدث على جانب واحد من رأسك ويشعر بأنه يشبه الصداع النصفي

الأعراض الأخرى مع الصداع المستمر


يمكن أن تختلف أعراض الصداع المستمر اعتمادا على نوع الصداع الذي تعاني منه ويمكن أن تشمل:

  • ألم الرأس في واحد أو كلا الجانبين من الرأس
  • الألم يظهر كشعور بالنبض أو الخفقان أو شعور بالضغط
  • يتراوح حدة الصداع من خفيف إلى شديد
  • الغثيان أو القيء
  • التعرق
  • حساسية للضواء أو الصوت
  • انسداد أو سيلان الأنف
  • احمرار أو الشعور بشد في العينين

أسباب الصداع المستمر


لا يزال الأطباء ليس لديهم فكرة جيدة حول ما يسبب بالفعل أعراض الصداع، إلا أن بعض الأسباب المحتملة تشمل:

  • انقباض عضلات الرأس والرقبة وهي يمكن أن تخلق التوتر والألم
  • تحفيز العصب ثلاثي التوائم، وهو العصب الأساسي الموجود في وجهك. يمكن أن يسبب تنشيط هذا العصب ألما خلف العينين بالإضافة إلى انسداد الأنف واحمرار العين المرتبط ببعض أنواع الصداع.
  • التغيرات في مستويات بعض الهرمونات مثل السيروتونين وهرمون الاستروجين نتيجة ذلك يمكن أن يحدث صداع.
  • الوراثة

في كثير من الأحيان، يصاب الناس بالصداع بسبب نمط الحياة أو العوامل البيئية مثل الإجهاد والتغيرات في الطقس واستخدام الكافيين أو قلة النوم.

الإفراط في استخدام دواء الألم يمكن أن يسبب أيضا صداعا مستمرا. وهذا ما يسمى الصداع الإفراط في استخدام الدواء أو صداع انتعاش. كنت في خطر لهذه الأنواع من الصداع إذا كنت تأخذ OTC أو دواء الألم وصفة طبية أكثر من يومين في الأسبوع.

علاج الصداع المستمر


هناك العديد من العلاجات الممكنة للصداع المستمر، ومن المفترض أن يتناقش الطبيب مع المرضى لتحديد العلاج الذي سيكون الأمثل بالنسبة لهم. يعتمد العلاج على السبب الكامن وراء الصداع. إذا لم يتمكن طبيبك من تحديد سبب كامن ، فسيصف العلاج الذي يركز على الوقاية الفعالة من آلام الصداع.

تشمل علاجات الصداع المستمر ما يلي:

أفضل دواء لعلاج الصداع


تشمل الأدوية التي يمكن استخدامها لمنع أو علاج الصداع المستمر ما يلي:

  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات مثل الأميتريبتيلين، والنورتريبتيلين التي يمكن أن تساعد في منع الصداع، كما أنها قد تساعد في إدارة القلق أو الاكتئاب الذي يمكن أن يحدث جنبا إلى جنب مع الصداع المستمر.
  • حاصرات بيتا مثل البروبرانولول (إنديرال) والميتوبرولول (لوبريسور)
  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية) مثل الايبوبروفين والنابروكسين. ويجب استخدام هذه الأدوية لماما ، لأنها يمكن أن تؤدي إلى الإفراط في استخدام الدواء أو الصداع المرتد.
  • الأدوية المضادة للصرع مثل حابابنتين (Neurontin) و توبيراميت (Topamax)
  • حقن البوتوكس المستمدة من البكتيريا التي تسبب التسمم الغذائي. يمكن أن يكون هذا أيضا خيارا مميزا للأشخاص الذين لا يستجيبون مع الأدوية اليومية.

العلاجات غير الدوائية


لا يشمل علاج الصداع المستمر الأدوية فقط، لكن يمكن استخدام علاجات أخرى أيضابالإضافة للأدوية. وتشمل العلاجات غير الدوائية ما يلي:

  • العلاج السلوكي ويهدف أن يساعد المريض على فهم الآثار العقلية للصداع الخاص بك ومناقشة طرق للتعامل.
  • الارتجاع البيولوجي، الذي يستخدم أجهزة المراقبة لمساعدتك على فهم وتعلم التحكم في وظائف الجسم مثل ضغط الدم ومعدل ضربات القلب وتوتر العضلات.
  • تحفيز العصب القذالي وهو إجراء جراحي يتم فيه وضع جهاز صغير في قاعدة الجمجمة. يرسل الجهاز نبضات كهربائية إلى العصب 
هل اعجبك الموضوع :