القائمة الرئيسية

الصفحات






طرق تخفيف الوزن بدون رجيم

طرق تخفيف الوزن بدون رجيم، هي طرق حقيقية وعلى الرغم من أن طرق خسارة الوزن مليئة بالطرق الغير علمية وغير الحقيقية إلا أن هناك بعض الطرق التي تعتبر مدعومة علميًا بعدد من الدراسات.



عدد من الاستراتيجيات تهدف لخسارة الوزن بدون رجيم، قد حضرنا عددًا منها في هذا المقال بالإضافة إلى الدراسات المرتبطة بها.

اشرب الماء خاصة قبل الوجبات


يُعتقد أن شرب الماء يمكن أن يساعد في إنقاص الوزن. ويحتمل أن يعزز شرب الماء عملية التمثيل الغذائي بنسبة 24-30٪ على مدى فترة تتراوح من 1 إلى 1.5 ساعة، مما يساعدك على حرق عدد قليل من السعرات الحرارية.

أظهرت إحدى الدراسات أن شرب نصف لتر من الماء قبل نصف ساعة تقريبًا من وجبات الطعام قلل تناول سعرات حرارية أقل وفقدان 44٪ من الوزن، مقارنة بمن لم يشربوا الماء.

اشرب القهوة


القهوة عالية الجودة مليئة بمضادات الأكسدة ويمكن أن يكون لها العديد من الفوائد الصحية. تشير الدراسات إلى أن الكافيين الموجود في القهوة يمكن أن يعزز عملية التمثيل الغذائي بنسبة 3-11٪ ويزيد من حرق الدهون بنسبة تصل إلى 10-29٪.

فقط تأكد من عدم استخدام السكر أو غيرها من المكونات عالية السعرات الحرارية كالعسل واللبن إلى القهوة. وسيؤدي ذلك إلى إبطال أي فوائد تمامًا.

اشرب الشاي الأخضر


للشاي الأخضر العديد من الفوائد، ومن بينها فقدان الوزن. فعلى الرغم من أن الشاي الأخضر يحتوي على كميات صغيرة من الكافيين، إلا أنه غني بالمركبات المميزة القوية التي تسمى بمضادات الاكسدة، والتي يعتقد أنها تعمل بتعزيز الكافيين لتعزيز حرق الدهون.

على الرغم من أن الأدلة مختلطة، إلا أن العديد من الدراسات تظهر أن الشاي الأخضر (إما كمشروب أو مكمل مستخلص من الشاي الأخضر) يمكن أن يساعدك على إنقاص الوزن.

خذ مكمل جلوكومانان


تم ربط نوع من الألياف الغذائية تعرف باسم "جلوكومانان Glucomannan" بفقدان الوزن في العديد من الدراسات. يمتص هذا النوع من الألياف الماء ويبقى في أمعائك لفترة من الوقت، مما يجعلك تشعر بالشبع ويساعدك على تناول سعرات حرارية أقل.

تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يتناولون مكملات الجلوكومانان يفقدون وزناً أكبر قليلاً من أولئك الذين لا يفعلون ذلك.

استخدم أطباق أصغر


ثبت أن استخدام أطباق أصغر يساعد بعض الأشخاص على تناول سعرات حرارية أقل تلقائيًا. مع العلم أن هذا لا يؤثر على جميع الأشخاص بالضرورة يؤثر على الجميع، وأن أولئك الذين يعانون من زيادة الوزن هم أكثر تأثراً.

حافظ على الطعام الصحي في مكان قريب في حالة الشعور بالجوع


يمكن أن يساعد الاحتفاظ بالطعام الصحي في مكان قريب على منعك من تناول شيء غير صحي إذا أصبحت جائعًا بشكل مفرط. تشمل الوجبات الخفيفة التي يمكن حملها بسهولة وبساطة التحضير الفواكه الكاملة والمكسرات والجزر والزبادي والبيض المسلوق.

تناول مكملات البروبيوتيك


تبين أن تناول مكملات البروبيوتيك التي تحتوي على بكتيريا من فصيلة لاكتوباسيلاس Lactobacillus والتي من أنواع العصيات اللبنية تقلل من كتلة الدهون. بينما بعض أنواع البكتيريا الأخرى (من أنواع العصيات اللبنية) تفعل عكس الشيء تمامًا. ربطت بعض الدراسات بين لاكتو أسيدوفيلاس L. acidophilus وزيادة الوزن.

تناول الأطعمة الحارة


يحتوي الفلفل الحار على الكابسيسين ، وهو مركب حار يمكن أن يعزز عملية التمثيل الغذائي ويقلل من الشهية قليلاً. إلا أنه من المحتمل أنا يصاب بعض الأشخاص بعدم حساسية لتأثيرات الكابسيسين بمرور الوق، مما قد يحد من فعاليته على المدى الطويل.

قم بممارسة التمارين الهوائية


تعتبر ممارسة التمارين الهوائية (الكارديو) طريقة ممتازة لحرق السعرات الحرارية وتحسين صحتك الجسدية والعقلية. يبدو أنه فعال بشكل خاص لفقدان دهون البطن، وهي الدهون غير الصحية التي تميل إلى التراكم حول أعضائك وتسبب أمراض التمثيل الغذائي.

تناول طعامًا صحيًا


واحدة من أكبر مشاكل الأنظمة الغذائية هي أنها نادراً ما تعمل على المدى الطويل. إن الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا يميلون إلى زيادة الوزن بمرور الوقت، وتظهر الدراسات أن اتباع نظام غذائي هو مؤشر ثابت لزيادة الوزن في المستقبل.

بدلاً من اتباع نظام غذائي اهدف إلى أن تصبح شخصًا أكثر صحة وسعادة ولياقة. ركز على تغذية جسمك بدلًا من حرمانه. يجب أن يتبع فقدان الوزن بشكل طبيعي.

امضغ ببطء


يستغرق المخ بعض الوقت للعرف على وجود ما يكفي من الطعام بحيث يكتفي. تظهر بعض الدراسات أن المضغ بشكل أبطأ يمكن أن يساعدك على تناول سعرات حرارية أقل وزيادة إنتاج الهرمونات المرتبطة بفقدان الوزن.

احصل على نوم جيد


يُستخف بالنوم بدرجة كبيرة ولكنه قد يكون لا يقل أهمية عن تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة. تشير الدراسات إلى أن قلة النوم هي واحدة من أقوى عوامل الخطر للسمنة ، لأنها مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بالسمنة بنسبة 89٪ لدى الأطفال و 55٪ لدى البالغين.

تغلب على إدمان الطعام


وجدت دراسة حديثة أن 19.9٪ من الناس في أمريكا الشمالية وأوروبا يستوفون معايير تشخيص إدمان الطعام. إذا كنت تعاني من الرغبة الشديدة الشديدة في الأكل ولا تسطيع الامتناع عن تناول الطعام بغض النظر عن مدى محاولتك مع الرغبة الشديدة، فقد تعاني من تكون تعاني من الإدمان. في هذه الحالة، اطلب المساعدة الطبية المتخصصة. إن محاولة إنقاص الوزن دون مكافحة إدمان الطعام أولاً هو أمر شبه مستحيل.
هل اعجبك الموضوع :