القائمة الرئيسية

الصفحات






الخوف من العالم الخارجي | علاج الجبن والخوف من الناس

الخوف من العالم الخارجي، ويسمى كذلك اضطراب الرهاب والجبن والخوف من الناس، هو خوف طويل الأمد وساحق من الأوضاع الاجتماعية.
إنها مشكلة رائِجة تشرع على نحوٍ دَارِج أثناء سنوات المراهقة. يُحتمَل أن يكون الأمر مؤلمًا للغاية وله تأثير كبير على حياتك. بالنسبة لبعض الأفراد يتحسن الأمر مع تقدمهم في السن. على الوجه الآخر بالنسبة لكثير من الأفراد لا يزول من تلقاء نفسه دون علاج.

من المهم نَوْل المعاونة في حالة أنك تشكو من أعراض. هناك علاجات يُحتمَل أن تُعِينك في إدارته.

أعراض القلق الاجتماعي

القلق الاجتماعي زيادة على الخِزْي. إنه خوف لا يزول ويؤثر على الأنشطة اليومية والثقة بالنفس والصِلات والعمل أو الحياة المدرسية.

يشعر الكثير من الأفراد أحيانًا بالقلق بأمر الأوضاع الاجتماعية، ولكن يحِس الشخص المصاب بالقلق الاجتماعي بقلق مفرط قبلها وأثناءها وبعدها. قد يكون لديك قلق اجتماعي في حالة أنك:
  • تقلق بأمر الأنشطة اليومية، كمثل مقابلة الغرباء أو بدء المحادثات أو التحدث على الهاتف أو العمل أو التسوق
  • تجنب أو تقلق كثيرًا بأمر الأنشطة الاجتماعية، كمثل المحادثات الجماعية، وتناول الطعام مع الشركة والحفلات
  • تقلق دومًا بأمر القيام بشيء تظن أنه محرج، كمثل الاحمرار أو الرَشْح عرقي أو الظهور غير كفء
  • تجد عُسر في القيام بالأشياء عندما يشاهد الآخرون - رُبَّمَا تحِس وكأنك تخضع للمراقبة والحكم عليك طوال الوقت
  • التَوَجُّس من الانتقاد، تجنب التواصل بالعين أو ضعف احترام الذات
  • غالبًا ما يكون لديك أعراض كمثل تجرِبة التَقَزُّز أو الرَشْح عرقي أو الارتعاش أو ضربات القلب (الخفقان)
  • لديك نوبات هلع، حيث يكون لديك شعور غامر بالخوف والقلق، على نحوٍ دَارِج لبضع دقائق فقط
  • يشكو جِمَامٌ من الأفراد الذين يعانون من القلق الاجتماعي كذلك من تَعْقِيدات نفسية أخرى، كمثل الاكتئاب واضطراب القلق العام أو اضطراب الهلع.

علاج الجبن والخوف من الناس

من الجيد أن ترى طبيبًا عامًا في حالة أنك تظن أن لديك قلقًا اجتماعيًا، خاصة إذا كان له تأثير كبير على حياتك. إنها مشكلة رائِجة وهناك علاجات يُحتمَل أن تُعِين في علاجها.

قد يكون طلب المعاونة أمرًا صعبًا، على الوجه الآخر الطبيب العام يعي أن جِمَامٌ من الأفراد يعانون من القلق الاجتماعي وسيابغِي تهدئتك.

سوف يسألك عن مشاعرك وسلوكياتك وأعراضك لمعرفة المزيد عن قلقك في الأوضاع الاجتماعية. إذا اظنوا أنه يُحتمَل أن يكون لديك قلق اجتماعي، فسيتم إحالتك إلى مقدم الرعاية الصحية الإدْراكية لإِنجاز تقييم كامل والتحدث عن العلاجات.

نصائح لعلاج الخوف من العالم الخارجي

يُحتمَل أن تُعِين العناية الذاتية في اِنقاص القلق الاجتماعي ورُبَّمَا تجدها خطوة أولى مفيدة فيما يسبق تجربة العلاجات الأخريات.
قد تُعِينك النصائح اللاحقة:
  • ابغِي أن تفهم المزيد عن قلقك - بواسطة التّدبُّر أو تدوين ما يدور في ذهنك وكيف تتصرف في مواقف اجتماعية محددة، يُحتمَل أن يُعِينك الاحتفاظ بمذكرات.
  • جرب شَطْر  من تقنيات الاسترخاء، كمثل تمارين التنفس للتوتر
  • قسّم الأوضاع الصعبة إلى أجزاء أصغر واعمل على تجرِبة مزيد من الاسترخاء مع جميع قِسْم
  • ابغِي التركيز على ما يقوله الأفراد عِوَضًا عن مجرد افتراض الأسوأ علاجات القلق الاجتماعي
  • يتوفر عدد من العلاجات للقلق الاجتماعي.
الخيارات الرئيسية هي:
  • العلاج السلوكي المعرفي (CBT) مع المعالج، وهو علاج يُعِينك على تعيين أنماط التّدبُّر والسلوكيات السلبية وتغييرها. يمكن القيام بذلك بواسطة أنت ومعالج نفسي فقط، في مجموعة أو مع والديك أو مقدمي الرعاية.
  • المعاونة الذاتية الموجهة، والتي تزخر بالعمل بواسطة كتاب عمل قائم على العلاج المعرفي السلوكي أو دورة تدريبية عبر الإنترنت مع عَوْن منتظم من المعالج.
  • الأدوية الخصيم للاكتئاب، وهي على نحوٍ دَارِج شكل من الأدوية يسمى مثبطات اِرْتِشَاف السيروتونين الانتقائية (SSRI)، كمثل إسيتالوبرام أو سيرترالين. لا تُستعمل عادةً لعلاج الأفراد الذين تقل أعمارهم عن خمسة عشر عامًا.
  • يعد العلاج المعرفي السلوكي عمومًا أفضل علاج، ولكن رُبَّمَا تُعِين العلاجات الأخريات إذا لم ينجح أو في حالة أنك لا ترغب في تجربته.
يتطلب شَطْر  من الأفراد إلى تجربة مجموعة من العلاجات.

الجبن والخوف من الناس في الأطفال

يُحتمَل أن يؤثر القلق الاجتماعي والخوف من العالم الخارجي كذلك على الأطفال. تشمل علامات القلق الاجتماعي بالطفل ما يلي:
  • البكاء أو الانزعاج زيادة على المعتاد
  • يحنِق كثيرا
  • تجنب التفاعل مع الأطفال والذين تخطوا سن البلوغ الآخرين
  • التَوَجُّس من الذهاب إلى المدرسة أو المشاركة في أنشطة الفصل والعروض المدرسية والمناسبات الاجتماعية
  • لا تطلب المعاونة في المدرسة
  • الاعتماد الشديد على والديهم أو القائمين على رعايتهم
  • تحدث إلى طبيب عام في حالة أنك قلقًا بأمر طفلك. سوف يسألك عن سلوك طفلك ويتحدث بالإضافة له حول ما يحِس به.

تتشابه علاجات القلق الاجتماعي بالأطفال مع علاجات المراهقين والذين تخطوا سن البلوغ، بغض النظر عن عدم اِسْتِعْمَال الأدوية بهيئة طبيعية.

سيتم تصميم العلاج وفقًا لعمر طفلك وغالبًا ما يتضمن المعاونة منك. قد يتم إعطاؤك التدريب ومادّات المعاونة الذاتية لاستخدامها بين الجلسات. رُبَّمَا يقع كذلك في مجموعة صغيرة.

أدوية علاج القلق


توصف مضادات الاكتئاب، تحديدًا مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، المستعملة بكثرة في علاج ومنع مجموعة متنوعة من اضطرابات القلق. تشمل أمثلة مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية التي تستخدم عادة لعلاج القلق المزمن:

  • citalopram (Celexa)
  • escitalopram (Lexapro)
  • fluoxetine (Prozac)
  • paroxetine (Paxil)
  • sertraline (Zoloft).

وهناك أيضًا نوع من مضادات الاكتئاب اللانمطية التي تعرف باسم SNRIs مثبطات استرداد السيروتونين والنورادرينالين:

  • venlafaxine (Effexor)
  • duloxetine (Cymbalta

وهي تعمل على المواد الكيميائية في الدماغ السيروتونين والنورادرينالين. ونذكر كذلك مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات مثل (imipramine (Tofranil، فهي يحتمل أن تكون علاجية أيضا. كما توصف مضادات الاكتئاب الأحدث السابق ذكرها المعروفة باسم غير النمطية مثل (mirtazepine (Remeron في بعض الأحيان.

يمكن أن تساعد كل من:

  • مضادات الهيستامين (مثل هيدروكسيزين)
  • حاصرات بيتا (مثل بروبرانولول) 

في الحالات الخفيفة من القلق وكذلك حالة قلق الأداء وهو واحد من اضطرابات القلق الاجتماعي. يجب تناول مضادات الاكتئاب مثل SSRIs أو SNRIs أو ثلاثية الحلقات يوميا سواء كان لديك قلق في ذلك اليوم المحدد أم لا، كما هو موصوف من قبل مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.

عادة ما تؤخذ مضادات الهيستامين أو حاصرات بيتا فقط عند الحاجة للقلق، أو مباشرة قبل حدث مثير للقلق مثل تناول البروبرانولول قبل وقت قصير من إلقاء خطاب. أخيرا، بدأت بعض الأدوية المضادة للاختلاج، مثل نيوروتونين (gabapentin (Neurontin و Lyrica ليركا، في إظهار قيمة في علاج بعض أشكال القلق في الدراسات البحثية الأولية

مرضى القلق الحاد (نوبة الهلع)، يحتاجون إلى تناول دواء مضاد للقلق فوري المفعول. وأبرز الأدوية المضادة للقلق بغرض الإغاثة الفورية هي تلك المعروفة باسم البنزوديازيبينات مثل:

  • ألبرازولام (زاناكس)
  • كلونازيبام (كلونوبين)
  • كلورديازيبوكسيد (ليبريوم)
  • ديازيبام (الفاليوم)
  • ولورازيبام (أتيفان)

وعيوب البنزوديازيبينات تسبب أحيانا:


ومع ذلك ، فقد حلت في العقود الأخيرة محل الباربيتورات (المخدرات) إلى حد كبير لأنها تميل إلى أن تكون أكثر أمانا إذا تم تناولها بجرعات كبيرة. أحد الأدوية الأخرى المضادة للقلق هو باسبار (busprirone (Buspar وله آثار جانبية أقل من البنزوديازيبينات ولا تسبب الاعتما عليهاد. لكن لها آثار جانبية خاصة بها وقد لا تكون دائما فعالة إذا تلقى الشخص قد أخذ البنزوديازيبينات في الماضي.

هل اعجبك الموضوع :