القائمة الرئيسية

الصفحات






ارتفاع السكر في الصباح لغير المصابين بالسكري

في الصباح الباكر قد تكون لاحظت قفزة في نسبة السكر في الدم، وربما سمعت أنها تسمى إنها تسمى ظاهرة الفجر أو تأثير الفجر. يقع ذلك على نحوٍ دَارِج بين الساعة اثنان و ثمانية صباحًا. بالإضافة إلى عدد من التفسيرات الأخرى لهذا الارتفاع، في هذا المقال سنشرح تفصيليًا أسباب وآليات ارتفاع السكر في الصباح لغير المصابين بالسكري.

ارتفاع السكر في الصباح لغير المصابين بالسكري

عمومًا، التغيرات الهرمونية الطبيعية التي يسبب ها جسمك في الصباح ستزيد من نسبة السكر في الدم، سواء كنت مصابًا بداء السكري أم لا. إذا لم تقم بذلك، فإن جسمك ينتج المزيد من الأنسولين لموازنة جميع شيء. حتى أنك لا تلاحظ وقوع ذلك.

لكن في حالة أنك مصابًا بمرض السكري، فالأمر مختلف. باعتبار جسمك لا يستجيب للأنسولين كمثل جُلّه، يُحتمَل أن ترتفع قراءة سكر الدم أثناء الصيام، حتى في حالة أنك تتَبَنَّى حميةً أو نظامًا غذائيًا حازِمًا.

زيادة السكر هي طريقة جسمك للتأكد من أن لديك ما يكفي من الطاقة للاستيقاظ وبدء اليوم. في حالة أنك مصابًا بداء السكري، فقد لا يشتمل جسمك على كمية وافية من الأنسولين لمصادَفَة تلك الهرمونات. هذا يعطل التوازن الدقيق الذي تعمل بجد للحفاظ عليه، ويُحتمَل أن تكون قراءات السكر لديك مرتفعة للغاية في الصباح.

يُحتمَل أن تختلف بقايا ظاهرة الفجر من شخص لآخر، حتى من يوم لآخر. يظن شَطْر  من الباحثين أن الإفراز الطبيعي بين عشية وضحاها لما يسمى بالهرمونات التنظيمية الخصيم - كمثل هرمونات النمو والكورتيزول والجلوكاجون والإبينفرين - يجعل مقاومة الأنسولين أعتى. سيؤدي ذلك إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم.

قد يكون لديك كذلك ارتفاع في نسبة السكر في الدم في الصباح للأسباب اللاحقة:
  • لم يكن لديك ما يكفي من الأنسولين في الليلة السابقة.
  • لقد تناولت الكثير أو القليل من الدواء.
  • لقد أكلت وجبة خفيفة خاطئة فيما يسبق النوم.
قد يكون سبب ارتفاع السكر في الصباح لغير المصابين بالسكري هو تأثير سوموجي Somogyi، وهي حالة تسمى كذلك "ارتفاع السكر في الدم المرتد". كما رُبَّمَا يكون سببها ظاهرة الفجر، وهي نتيجة خَتَامِيّة لمزيج من التغيرات الطبيعية في البَدَن.

ما الذي يسبب ارتفاع السكر في الصباح لغير المصابين بالسكري؟

تشمل الأسباب الرائِجة لارتفاع السكر في الصباح لغير المصابين بالسكري تناول الوجبات الطفيفة مُرتفِعة الكربوهيدرات فيما يسبق النوم وعدم كفاية أدوية السكري لمرضى السكري.

على النقيض مما سبق، رُبَّمَا يكون هناك سببان مجهولين يسببان تَعْقِيدات السكر في الدم في الصباح هما:
  • ظاهرة الفجر
  • تأثير سوموجي.
تلك الأسباب لارتفاع السكر في الصباح لغير المصابين بالسكري  وفي مرضى السكري أيضًا هي نتيجة لتغيرات البَدَن وردود الفعل التي تحدث أثناء النوم.

ما هي ظاهرة الفجر؟

يستعمل جسمك الجلوكوز (السكر) لاِكتساب الطاقة ومن المهم أن يكون لديك طاقة إضافية وافية لتتمكن من الاستيقاظ في الصباح. لذلك لمُدَّة من الوقت في ساعات الصباح الباكر، على نحوٍ دَارِج ما بين الساعة ثلاثة صباحًا. وفي الثامنة صباحًا، يشرع جسمك في إفراز الجلوكوز المخزن استعدادًا لليوم التالي.

في الوقت نفسه، يفرز جسمك هرمونات تنقص من حساسيتك للأنسولين. فضلًا على ذلك، رُبَّمَا تحدث تلك الوقائع أثناء تلاشي جرعات دواء السكري التي تم أخذها يوميًا السابق.

تؤدي تلك الوقائع إلى ارتفاع السكر في الصباح لغير المصابين بالسكري بالفجر، وكذا بمرضى السكري.

ما هو تأثير سوموجي؟

السبب الثاني المحتمل لارتفاع السكر في الصباح لغير المصابين بالسكري هو تأثير سوموجي Somogyi، والذي يُسمى أحيانًا كذلك بفرط سكر الدم المرتد. تم تسميته على اسم الطبيب الذي كتب عنه لأول مرة.

إذا هبط مستوى السكر في الدم على نحو جسيم في منتصف الليل أثناء نومك، فسوف يفرز جسمك الهرمونات في محاولة لإنقاذك من الانخفاض الجَسِيم في نسبة السكر في الدم. تقوم الهرمونات بذلك بواسطة حث الكبد على إفراز الجلوكوز المخزن بكميات أكبر من المعتاد.

على الوجه الآخر هذا النظام ليس مثالياً لمرضى السكري، وعلى ما ذكرنا فإن الكبد يفرز المزيد من السكر زيادة على اللازم مما يسبب في ارتفاع مستوى السكر في الدم في الصباح. هذا هو تأثير سوموجي.

كيف يعُين ما إذا كانت ظاهرة الفجر أو تأثير سوموجي يسبب ارتفاع معدلات تحليل سكر الدم في الدم؟

شيء مُرجّح أن يطلب منك طبيبك إِخْتِبَار معدلات تحليل سكر الدم في الدم بين الساعة اثنان صباحًا و ثلاثة صباحا لعدة ليال متلاحقة. إذا كان مستوى السكر في الدم منخفضًا باستمرار أثناء هذا الوقت، فمن المشتبه به تأثير Somogyi. إذا كان سكر الدم طبيعيًا أثناء تلك المدة الزمنية، فمن المرجح أن تكون ظاهرة الفجر هي السبب.

تحتوي شَطْر  من الدلائل الإضافية التي تشير إلى أن تأثير Somogyi رُبَّمَا يكون السبب في وقوع الكوابيس والنوم المضطرب والرَشْح عرقي طوال الليل بسبب كون تلك كلها علامات على هُبُوط معدلات تحليل سكر الدم في الدم.

كيف يمكن السيطرة على معدلات تحليل سكر الدم المرتفعة في الدم في الصباح؟

بمجرد أن تحدد أنت وطبيبك كيف تتصرف معدلات تحليل سكر الدم في الدم ليلًا، يمكنه أو يمكنها تقديم النصح لك بأمر التبدلات التي تتطلب إجرائها للتحكم فيها بشكل أفضل. تتَّكَل الخيارات التي رُبَّمَا يناقشها طبيبك على سبب ارتفاع السكر في الصباح لغير المصابين بالسكري.

لظاهرة الفجر:
  • تغيير توقيت أو نوع أدوية السكري الخاصة بك
  • تناول وجبة فطور خفيفة
  • زيادة جرعتك الصباحية من دواء السكري
  • في حالة أنك تتناول الأنسولين، فانتقل إلى مضخة الأنسولين وبرمجتها لإفراز الأنسولين الإضافي في الصباح
لتأثير سوموجي:
  • اِنقاص جرعة أدوية داء السكري التي تنشأ عنه انخفاض جرعة الدواء بين عشية وضحاها
  • إضافة وجبة خفيفة فيما يسبق النوم تشتمل على الكربوهيدرات
  • القيام بالتمارين المسائية في وقت مبكر
  • في حالة أنك تتناول الأنسولين، فانتقل إلى مضخة الأنسولين وبرمجتها لإفراز كمية أقل من الأنسولين طوال الليل
هل اعجبك الموضوع :