القائمة الرئيسية

الصفحات






علاج ارتجاع الحمض بالكركم | كل ما تحتاج معرفته

الكركم فد تم استعماله في الطب البديل لآلاف السنين. فقد كان حلًا لعدد من المشاكل منها المغص واضطرابات الهضم، وتوجد ادعاءات عديدة بخصوص أن الكركم يعد علاج طبيعي يخفف من ارتجاع الحمض إلا أنه توجد تجارب إكلينكية قليلة تدعم هذا الادعاء.


فوائد الكركم


الكركم غني بمضادات الالتهاب ومضادات الأكسدة التي تحارب السرطانات، وفي الطب الصيني تم استعمال الكركم لتخفيف أعراض التهاب المفاصل وتنظيم الدورة الشهرية عند النساء وتحسين وظائف الكبد وتحسين الهضم.

أما اليوم فإن الكركم يُعرف على نطاق واسع بعلاج بديل لحرقة المعدة، والالتهابات المعوية وقرح المعدة. وأهم المواد الفعالة بالكركم هي مادة الكركمين، والتي يعتقد مسئوليتها عن أغلب الفوائد الصحية المعروفة للكركم.

الكركمين يعتبر مضاد أكسدة من البولي-فينولات وله فوائد مضادة للفيروسات والبكتيرية والسرطان قوية.

تشمل فوائد الكركم ما يلي:

  • يعتبر غني بمضادات الأكسدة والمواد المضادة للالتهاب.
  • يُعد الكركم علاج بديل لاضطرابات الجهاز الهضمي.
  • المادة الأكثر فعالية في الكركم هي مادة الكركمين ومن المعتقد احتواءها على خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات والسرطان.

علاج ارتجاع الحمض بالكركم


يمكن تناول مسحوق الكركم مباشرةً أو استعماله في الطبخ، إلا أن الكمية المنصوح بها لعلاج قرحة المعدة ليست قليلة فإن لم تكن تتناول مغلي الكركم أو تستعمله في كل وصفات طعامك فربما لا تكون تستهلك منه الكمية المناسبة، ونتيجة لذلك بعض المكملات الغذائية التي تستعمل مستخرج الكركم ربما تكون ذات نفع بالغ.

إحدى المشكلات الأخرى التي تتعلق بفعالية الكركم عند تناوله هو أن مادة الكركمين بالكركم يتم امتصاصه بشكل ضعيف من الجهاز الهضمي، وقد كان هناك عدد من الوسائل التي جُرِبت لزيادة قدرة الجسم على امتصاص الكركمين، إلا أن أيًا منها ليس معمولٌ به حاليًا.

إحدى الوسائل التي تعزز امتصاص الكركمين هي أن يتم امتصاصه مع الببرين وهي مادة توجد بشكل شائع في الفلفل الأسود.

الكركم والفلفل الأسود غالبًا ما يجتمعوا معًا في المكملات الغذائية لزيادة امتصاص وفعالية الكركم. وعند استعمال مكملات الكركم، فينبغي اختيار المكملات التي تحتوي على مستخرج الفلفل الأسود أو الببرين ضمن المكونات.

أضرار تناول الكركم

تشمل أضرار الكركم:

أضرار تناول الكركم على الريق

يُعد الكركم من مخففات الدم الطبيعية، وعليه لا ينبغي تناول الكركم لو كنت تتناول أدوية مضادة للتجلط بالفعل أو أنك تتعافى من جراحة أو بانتظار أخرى.

أضرار تناول الكركم في مرضى السكري

يعمل الكركم على خفض سكر الدم، وخفض ضغط الدم وكذلك إساءة حالة مشاكل كيس المرارة والحصوات المرارية.

أضرار تناول الكركم على القولون

بعض الناس يصرحون بأن الكركم يجعب مشاكل ارتجاع الحمض المعدي أسوء، ربما يكون ذلك لأن له طبيعة حرَّاقة، كما أن تناول الكركم لفترات طويلة بجرعات مرتفعة من الممكن أن يرفع من أخطار عسر الهضم، والغثيان والإسهال.

في حالة ظهور هذه الأعراض فينبغي التوقف عن تناول الكركم لعلاج ارتجاع الحمض واعتماد العلاجات التي يصفها الطبيب.

أضرار الكركم على الكبد

الكركم قد تسبب في ضرر بالكبد في الفئران عندما أعطي إليهم على المدى الطويل، إلا أن لا يوجد حالات تمثل ضرر بالكبد عند البشر بسبب تناول الكركم على المدى الطويل

لو كنت تتناول أدوية، فينبغي الحديث مع طبيب من قبل أن تبدأ العلاج البديل بالأعشاب أو المكملات الغذائية، هذا ينطبق بالخصوص على الكركم والذي قد يكون لها تعارضات خطيرة مع الأدوية المختلفة.

أضرار الكركم على الحوامل

النساء الحوامل والمرضعات لا ينبغي أن يتناولن كميات كبيرة من الكركم، فأي كمية تتفوق على الكميات المستعملة في وصفات الطبخ قد تكون كبيرة.

هناك مخاطر في كل العلاجات طبيعية المنشأ تتعلق بوقوع ردود فعل تحسسية خطير، لو كنت تعرض لأعراض كالقشعريرة وسرعة ضربات القلب أو صعوبة بالتنفس بعد استعمال الكركم، فينبغي التوقف عن استعماله فورًا. ولو كانت الأعراض حادة فينبغي التدخل الطبي العاجل.

العلاجات الأخرى لارتجاع الحمض


إذا كنت تعاني من الحموضة في بعض الأحيان ، فقد تتمكن من علاجها بنفسك من خلال إجراء تغييرات في نمط الحياة.
وتشمل هذه:

تغيير نمط الحياة لارتجاع المريء

  • تجنب التدخين، كون التدخين يسبب جفاف الحلق وقد يؤدي إلى تفاقم أعراض مرض ارتجاع المريء
  • اتباع نظام صحي لخسارة الدهون وتقليل الوزن
  • خفض كمية الطعام في كل وجبة حتى مع زيادة عدد الوجبات لكن يجب توزيعها على ساعات النهار
  • عدم الاستلقاء أو النوم مباشرةً بعد الوجبات فهذا قد يسبب إبطاء عمليات الحمض المعدي على الطعام وعملية الهضم ككل
  • تجنب الأطعمة التي تزيد الأعراض سوءا وسبق ذكرها بهذا المقال.

أدوية ارتجاع المريء

غالبًا ما يمكن علاج حالات الارتجاع المعدي المريئي (GERD) استخدام أدوية مثل:

  • مضادات الحموضة
  • مضادات مستقبلات الهيستامين H2، المعروفة باسم حاصرات H2، مثل cimetidine (Tagamet)
  • مثبطات مضخة البروتون مثل أوميبرازول (أوميز)

جراحة ارتجاع المريء لعلاجه نهائيًا

عادة ما تكون أعراض ارتجاع المريء شديدة في حالة الجراحة، بالشكل الذي ذكرناه في مقالنا هذا، كما يلجأ الطبيب للجراحة رغبة في شفاء ارتجاع المريء نهائيًا في حالة فشل جميع السبل دون الجراحات.
هل اعجبك الموضوع :