القائمة الرئيسية

الصفحات






هل يسبب ارتجاع المريء نشفان الريق؟ | جفاف الفم والم المعدة

 مرض ارتجاع المريء أو ما يعرف بالجزر المعدي المريئي (GERD) أو الارتجاع الحمضي، هو حالة طبية مزمنة ترتجع فيها محتويات المعدة إلى المريء، مما يؤدي إلى أعراض أو مضاعفات.



وتشمل الأعراض تذوق طعم الحمض في الجزء الخلفي من الفم، والشعور بحرقة ورائحة فم كريهة، وآلام في الصدر ومشاكل في التنفس. وتشمل المضاعفات التهاب المريء وتضيق المريء ومريء باريت.

هل يسبب ارتجاع المريء نشفان الريق؟


تكرر حدوث حرقة المعدة أو ارتجاع المريء من الممكن أن يسبب ضررًا في مؤخرة الحلق وتهيج ونشفان الريق وجفاف للحلق. وتفسير ذلك أنه يحدث عندما يتحرك حمض المعدة كليًا إلى أعلى حتى يصل إلى مؤخرة الحلق أو ممر الأنف الهوائي، وتعرف هذه الحالة بالارتجاع الحنجريِّ البلعوميِّ LPR أو ارتجاع المريء الصامت.


السبب وراء تسمية هذا النوع من الارتجاع باسم ارتجاع المريء الصامت هو أنه لا تظهر له أعراض يمكن للناس عادتًا ملاحظتها، ومن المهم فحص أولئك ممن يعانون من الأعراض التالية لتجنب حدوث أي أضرار بالحنجرة (الصوت) أو الحلق:

  • خشونة الصوت
  • احساس دائم بالحاجة لتنظيف الحلق بالكحة
  • الشعور بوجود ورم في الحلق
  • كحة مزمنة أو كحة توقظك ليلًا
  • الشعور باختناق على حد متقطع ومتكرر
  • نشفان الريق أو جفاف الحلق
  • مشاكل الصوت
 

أعراض ارتجاع المريء

يظهر ارتجاع المريء عند البالغين على هيئة الأعراض:

  • كحة بدون مخاط
  • شعور بحرقان في الصدر
  • مرارة في الفم
  • غثيان
  • كثرة التجشؤ

ويظهر ارتجاع المريء عند الأطفال على هيئة الأعراض:

  • تجشؤ وحازوقة
  • البكاء والترجيع أو البصق بعد الأكل
  • صوت صرير بالصدر
  • صعوبة في اكتساب الوزن ورفض للأكل

الفئات الأكثر عرضة للأصابة بارتجاع المريء


  1. الحوامل
  2. السمنة المفرطة
  3. المسنين
  4. ويمكن أن يقع في أي عمر حتى في الأطفال حديثي الولادة

أعراض ارتجاع المريء الشديدتعبر الأعراض الحادة أو الشديدة لارتجاع المريء إلى حالة باطنية خطيرة تسبب الأعراض المرضية لارتجاع المريء، ومن ضمن أعراض ارتجاع المريء الشديد أو الحاد:

  • صعوبة في البلع
  • إدماء في الأمعاء
  • الأنيميا
  • قيء متكرر
  • خسارة للوزن

وتزداد الأخطار المتعلقة بارتجاع المريء في حالة المسنين أو الذين يعانون من ارتجاع للحمض في أثناء النوم، تحتاج الأعراض السابق ذكرها إلى تدخل طبي باستعمال منظار المريء لمعاينة السبب المحتمل.

ارتجاع المريء ونشفان الريق


نشفان الريق أو جفاف الفم والتهاب المريء (الناشيء عن ارتجاع المريء المَعديّ المزمن) لديهم علاقة ببعضهم بسبب الأدوية التي يتعاطها مرضى الارتجاع المريئيّ المَعديّ وغير ذلك.

في هذه الدراسة، وجد أن أكثر الأدوية الموصوفة لمرضى ارتجاع المريء تسبب جفاف الفم ويشفى جفاف الفم عند التوقف عن تناول الأدوية في هؤلاء المرضى. ونذكر أن جفاف الفم هنا قد رافقه عدوى بكتيرية انتهازية في الفم (العدوى الانتهازية تحدث عندما تتسبب البكتيريا الموجودة أصلا في عدوى نتيجة وجود ظروف سانحة ليست موجودة عادتًا).

التهاب المريء بسبب الارتجاع


تبقي العضلة العاصرة المريئية السفلى محتويات المعدة (الطعام وحمض المعدة) خارج المريء كالصمام إلا أن عند انفتاح أو ارتخاء هذه العضلة العاصرة المريئية بحيث لا تنغلق بشكل كامل، فإن محتويات المعدة سترجع إلى المريء بما فيها الحمض.

بسبب أن ارتجاع المريء المعديّ GERD حالة مزمنة يعود فيها الحمض بشكل متكرر إلى المريء فإن أحد مضاعفاته هي التهاب المريء المزمن وتضرر أنسجة المريء.

جفاف الفم والم المعدة


الم المعدة أو حرقة المعدة (شعور حرقان بمؤخرة الحلق وفم المعدة) هي عبارة عن تأثير الحمض المؤذي على بطانة المريء والحلق. ومع الوقت بسبب تكرار التعرض للحمض بمؤخرة الحلق الحلق والمريء من الممكن أن يحدث التهاب في الحلق والمريء.

نذكر أن التهاب المريء هو عبارة عن تورم وتهيج بالمريء يجعله سهل الإصابة والخدش والتقرح وتكون أنسجة ندبية به. وتشمل أعراضه:


الوقاية من التهاب الحلق الناتج عن ارتجاع المريء


يمكن اتباع مجموعة من النصائح الحياتية للوقاية من التهاب الحلق الناتج عن ارتجاع المريء، وهذه النصائح لا تزال فعالة في مرضى ارتجاع المريء المعديّ المزمن والارتجاع الحنجريّ البلعوميّ أو كلاهما:

  • تجنب الإفراط في الأكل وتناول عوضًا عن ذلك وجبات متقطعة أصغر وامضغ فيها الطعام جيدًا.
  • حاول خسارة الوزن في حال كنت سمينًا ومارس الرياضة المناسبة لك.
  • تناول أطعمة عالية الألياف مثل الفواكه والخضروات.
  • لا تتناول الطعام في الساعتين قبل النوم ولا تنم في كل ساعة تالية لكل وجبة طعام ونم ورأسك مرفوعة عن المخدة.
  • امتنع عن الكحوليات والتدخين، والأطعمة المهيجة الأخرة مثل الدهون والسكريات والكافيين.

علاج ارتجاع المريء ونشفان الريق


سواء كان نشفان الريق مرتبطا بارتجاع المريء أو بسبب الربو الراجع لارتجاع المريء، فهناك خطوات صغيرة يمكنك اتخاذها للوقاية منه وعلاجه. وفي كثير من الأحيان، تتضمن الخطوات الأكثر فعالية لمنع ارتجاع المريء إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة:

  • تناول وجبات أصغر وأكثر عددًا للاستعاضة عن ثلاثة وجبات رئيسية كبيرة وتجنب الوجبات الخفيفة أو الوجبات قبل النوم.
  • حاول خسارة الوزن إذا كنت تعاني من زيادة في الوزن.
  • تجنب الأطعمة التي تهيج أعراض ارتجاع المريء الأطعمة والوجبات التي تحتوي على صلصة الطماطم.
  • الامتناع عن التدخين والخمر.
  • نم وخلفك مخدات أو ارفع رأس سريرك لو كان ذلك ممكنًا.
  • تجنب ارتداء الأحزمة الضيقة والملابس التي تضغط على بطنك.

أدوية ارتجاع المريء


إذا لم تؤدي تغييرات نمط الحياة وحدها إلى تحسين ضيق التنفس المرتبط بالارتجاع، فقد يوصي طبيبك أيضا بالعلاجات الدوائية لأعراض ارتجاع المريء. تشمل الأدوية التي قد يوصي بها طبيبك:

  • مضادات الحموضة
  • حاصرات مستقبلات H2
  • مثبطات مضخة البروتون
  • نادرًا يكون هناك حاجة لعملية جراحية.

إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء والربو على حد سواء فاستمر في تناول أدوية الربو الموصوفة لك وأدوية ارتجاع المريء إذا كان طبيبك قد وصفها وقم بالحد من التعرض للربو ومحفزات ارتجاع المريء.
هل اعجبك الموضوع :