القائمة الرئيسية

الصفحات






وسائل علاج لفتق الحجاب الحاجز نهائيًا

مريض فتق الحجاب الحاجز في أغلب الحالات يعاني من القليل من الأعراض فقد يتعرض لتورم في منطقة البطن أو فوق الورك وعادة تكون بلا ألم، ولو سبب الفتق ألمًا ولم تستطع ارجاعه لمكانه بالضغط عليه فعليك الالتحاق بالمستشفى فورًا لأن هذا قد يعني أن جزء من العضو البارز (الفتق) محتجز وتحت ضغط شديد.


إذا خضع الفتق لضغط شديد وكان محتجزًا في المكان الذي اخترق منه جدار البطن، قد يقطع الإمداد الدموي للأمعاء والأنسجة في البطن فيما يعرف طبيًا بالفتق المختنق strangulated hernia. لا يعد الفتق حالة طبية خطيرة إلا أنه من غير المتوقع أن يتعافى الفتق دون تلقي العلاج.

علاج نهائي لفتق الحجاب الحاجز: تغييرات نمط الحياة

تعمل تغييرات نمط الأكل والحركة وبعض العلاجات المنزلية (تغيير نمط الحياة) على التخفيف من أعراض فتق الحجاب الحاجز، هذا يتضمن:
  • تجنب التدخين وشرب الكحول
  • نم وظهرك مرفوع (سواء بسرير آلي أو بالمخدات)
  • الحفاظ على وزن صحي
  • تناول آخر وجبة لك قبل النوم بساعتين
  • تجنب الأطعمة التي تسبب ازدياد في الأعراض مثل الثوم والنعناع والقهوة والشاي والشوكولاتة والطماطم والدهون والمقليات. 
قد يساعد هذا على القضاء على أعراض فتق الحجاب الحاجز الطفيف نهائيًا.

علاج نهائي لفتق الحجاب الحاجز: الأدوية

قد يصف الطبيب ثلاثة أنواع من الأدوية لعلاج أو تخفيف الأعراض:

مضادات الحموضة

هي العلاج الأول الذي قد يصفه الأطباء للتحكم وتحفيف أعراض ارتجاع المريء، مضادات الحموضة تلك تتضمن:
  • مالوكس
  • ميلانتا
  • ريوبان
  • رولايدس
تشمل الأعراض الجانبية لمضادات الحموضة:
  • الإسهال
  • الإمساك
  • مغص بالبطن
  • عُسر الهضم

حاصرات مستقبلات الهستامين

تعمل حاصرات مستقبلات الهستامين على خفض تكوين حمض المعدة مسبب ارتياح مؤقت أو عند الحاجة من أعراض ارتجاع المريء، كما يوفر فرصة للمريء وحتى قرحة المعدة بأن تُشفى. من أدوية حاصرات الهستامين:
  • سيمتيدين
  • فاموتيدين
  • نيزاتيدين
  • رانتيدينيتم
يجرى وصف مضادات الحموضة لمعادلة الحمض، وحاصرات الهستامين لوقف تكوين الحمض، فعند وصفهم معًا عندما ينتهي مضاد الحموضة من العمل يكون تم وقف تكوين الحمض عبر حاصرات الهستامين.

مثبطات مضخة البروتون proton pump inhibitors

تعمل مثبطات مضخة البروتون على تقليل حمض المعدة، بشكل أعلى كفاءة من حاصرات مستقبلات الهستامين، إلا أنها غير معدة للإستعمال الطويل، حيث تظهر أعراض الهشاشة العظمية على أولئك الذي استعملوها على المدى الطويل.
من أمثلة تلك الأدوية:
  • إسموبرازول
  • لانسوبرازول
  • اوميبرازول
  • بانتوبرازول
  • رابيبرازول
قد تساعد هذه الأدوية على القضاء على أعراض فتق الحجاب الحاجز الطفيف إلى المعتدل نهائيًا.

علاج نهائي لفتق الحجاب الحاجز: جراحة فتق الحجاب الحاجز

أغلب حالات فتق الحجاب الحاجز ليس لها أعراض، وعليه فلا يعد العلاج ضروريًا. أما الحالات ذات الأعراض المتوسطة فالحادة مثل ارتجاع الحمض وحرقة المعدة وحتى الإصابة بمرض الارتجاع المريئي المزمن فقد تحتاج إلى الأدوية وتغييرات الحياة.
قد تكون الجراحة ضرورية في حالة:

  • تعارض الأعراض مع نمط الحياة
  • الأعراض لا تتحسن مع العلاج
  • إذا ارتفع خطر الإصابة بفتق الحجاب الحاجز الخانق أو المختنق strangulated hiatal hernia، وفيه ينقطع الدم الواصل للفتق مما قد يهدد الحياة.
  • أيضًا عند ظهور أعراض تشير لتصيق المريء esophageal stricture، مثل الإدماء والتثرحات وصغر عرض المريء فإن الجراحة تكون مطلوبة.
توصف الجراحة لعلاج فتق الحجاب الحاجز عادتًا في حالة:
  • عدم فعالية الأدوية في تخفيف الأعراض
  • حدوث مضاعفات مثل الإلتهابات الحادة وتضيق المريء

تشمل جراحة فتق الحجاب الحاجز:
  • سحب المعدة إلى منطقة البطن وتحجيم الفتحة في الحجاب الحاجز
  • تجميل (تحسين وظيفي) لعضلة المريء العاصرة
  • إزالة الكيس الذي خرج فيه محتوى الفتق

ويمكن أن تتم العملية كذلك عن طريق:
منظار بطن: حيث يتم عمل فتحات صغيرة في البطن يدخل منها منظار بكاميرا وعدد من الأدوات الجراحية التي يتم بها علاج الفتق.
من الممكن أن تتم العملية عن طريق فتح الصدر وبدء العمل من خلاله.
تساعد الجراحة على القضاء على أعراض فتق الحجاب الحاجز نهائيًا.

أنواع عمليات فتق الحجاب الحاجز


هناك ثلاثة أنواع من جراحات الفتق الحجابي:
  • تثنية القاع نيسين (جراحة ثقب المفتاح)
  • الجراحة المفتوحة
  • تثبيط القاع داخل بطانة المريء
وكلها تتم تحت التخدير الكامل، وللمزيد عن عملية الفتق الحجابي.

تثنية القاع نيسين


  • الأكثر شيوعًا لفتق الحجاب الحاجز.
  • هذه الجراحة طفيفة التوغل والاختراق للجسم ويقوم الجراح بإجراء بعض الشقوق الصغيرة في البطن.
  • يقوم الجراح بإدخال منظار البطن لإصلاح الفتق.
  • قد يقوم الجراح بتقوية فتحة المعدة لمنع ارتجاع (انتكاسة) الفتق.

يصحب هذه الجراحة مجموعة من المزايا تفرقها عن نظرائها:
  • خطر أقل للعدوى
  • أقل ألمًا
  • الجروح عددها يكون أقل وأشد انحسارًا
  • مكوث أقل في المستشفى
  • تعافي أسرع

الجراحة المفتوحة


  • تتم بناء على فكرة الفتح للجسم والعمل من خلال الشق، حيث يجري الجراح شق أكبر في البطن حتى يتمكن من إصلاح الفتق.
  • يقوم الجراح بسحب المعدة إلى داخل تجويف البطن بلف أول المعدة بنهاية المريء.
  • يتكون مسار ضيق يمنع حمض المعدة من التحرم إلى أنبوب الطعام.

من عيوب هذه الجراحة:
  • أكثر خطرًا من إصلاح الفتق بالمنظار.
  • قد يحتاج الجراح إلى إدخال أنبوب لإبقاء المعدة في مكانها. وتستغرق إزالة الأنبوب عدة أسابيع.

تثنية القاع البطانية


  • يعتبر وسيلة حديثة.
  • هو أقل اختراقًا للجسم من إصلاح الفتق بالمنظار
  • لا يعتبر شائعًا.
  • لا يجري الجراح أية شقوق.
  • يوضع منظار داخل أسفل الحلق إلى المريء.
  • يقوم الجراح بشد المنطقة التي تلتقي فيها المعدة والمريء لمنع الارتجاع.
  • الأجهزة التي تساعد على عمل هذا الإجراء ليست متطورة بما فيه الكفاية.

نصائح بعد عملية فتق الحجاب الحاجز


بعد الجراحة بالمنظار، ستقتصر الشكوى على الشعور بعد الراحة بمنطقة البطن لكن دون ألم بالإضافة لصعوبة في البلع. وينتهي هذا خلال يومين. عند التعافى من التخدير فإن الذهاب للمنزل ممكن. إلا أن البعض يقضون ليلة في المستشفى على أن يكونوا قادرين على المشي في اليوم التالي للجراحة.
ما بعد عملية فتق الحجاب الحاجز، يُنصح الشخص عادةً بما يلي:
  • تُغسل منطقة الجرح يوميًا بالماء والصابون.
  • تجنب استعمال البانيو وحمامات السباحة وأحواض الاستحمام الساخنة
  • سرعة الرجوع للمشي عند الإمكان لوقف تكون جلطات الدموية في الساق
  • عدم استعمال الشاليمو
  • ممارسة تمارين التنفس والكحة الموصوفة من خلال الطبيب، ويمكنك مطالعة مقالنا عن تمارين تخفيف ارتجاع المريء من هنا.
في أسابيع ما بعد الجراحة فهذه وصايا خدمات الصحة الوطنية بالمملكة المتحدة (NHS):
  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة من 2 إلى 3 أسابيع
  • تجنب القيادة بنفسك من 7 إلى 10 أيام
  • استعمال المسكنات لعدة أيام بعد الجراحة لتقليل عدم الراحة
  • سيحتاج الشخص إلى اتباع النظام الغذائي الجراحي

النظام الغذائي الجراحي


  • شرب السوائل الصافية فورًا بعد الجراحة
  • الانتقال إلى الأطعمة اللينة أو على شكل المرهم، بما في ذلك البطاطس المهروسة والعصائر والحساء في اليوم التالي.
  • يجب على الشخص أيضًا تجنب الأطعمة التي تسبب الغازات والانتفاخ.
  • العودة للأكل بشكل طبيعي في 3 إلى 6 أسابيع بعد الجراحة.

هنا احتمالية أنه بعد تعافي الشخص تمامًا، فقد يوصي مقدم الصحة في الحد من الأطعمة التي تساهم في الغازات والانتفاخ وأعراض ارتجاع الحمض أو تجنبها، مثل:

  • الفواكه الحمضية ومنتجات الطماطم
  • الخمور
  • البقوليات كالفول والعدس
  • الصودا
  • حبوب ذرة
  • الخضروات كالبروكلي والملفوف والقرنبيط

تجربتي مع عملية فتق الحجاب الحاجز


يمكن تلخيص تجارب الناس ونسب نجاح جراحة المريء على:
  • أكثر الجراحات فعالية هي جراحة تثنية القاع نيسين
  • أُجريت دراسة، أشارات إلى أن نسبة نجاح جراحة تثنية القاع نيسين تتراوح بين 90 إلى 95%
  • تُعد نسبة نجاح تنظير الحجاب الحاجز 86%، ويمكن أن تُعاد للتحكم بأعراض التهاب المريء.
  • يمكنك مطالعة مقالنا عن التهاب المريء التآكلي وعلاقته بغيره من الحالات ومن ضمنها الفتق من هنا.
  • خدمات الصحة الوطنية بالمملكة المتحدة تشير أن 80-85% من الناس سيستمروا في حالة من انتفاء (عدم وجود) الأعراض بعد الجراحة لعشر سنوات.

مخاطر وأضرار عملية الفتق


جميع العمليات الجراحية تنطوي على مخاطر، وهذه هي المخاطر العامة للعمليات الجراحية:


  • النزيف
  • العدوى البكتيرية والفيروسية وحتى الفطرية.
  • إصابة وجرح الأعضاء الداخلية

مخاطر الإجراءات التنظيرية أقل من الجراحة المفتوحة.


  • تشير الحسابات أن التنظبلا يحمل معدل وفيات 0.57%، والجراحة المفتوحة تحمل 1.0-2.7%.

تشمل المضاعفات المرتبطة بجراحة فتق الحجاب الحاجز ما يلي:

  • انتفاخ في البطن
  • إسهال
  • صعوبة في التجشؤ أو التقيؤ
  • صعوبة في البلع
  • غثيان
  • تكرار الفتق أو الارتجاع
هل اعجبك الموضوع :