القائمة الرئيسية

الصفحات






  التهاب القولون التقرحي (UC) هو عبارة عن التهاب في الأمعاء يؤثر تحديدًا على بطانة الأمعاء الغليظة (القولون). وهذه الحالة المرضية هي مرض مناعي ذاتي يتميز بدورة تكرارية للانتكاس، مما يعني أن هناك فترات تتفاقم فيها الأعراض تليها فترات تختفس فيها.

أعراض التهاب القولون التقرحي

العرض الرئيسي لالتهاب القولون التقرحي هو الإسهال الدموي. وقد يكون هناك بعض القيح في البراز الخاص بالمريض أيضا. وتشمل الأعراض الأخرى:
الأعراض الخاصة بالتهاب القولون التقرحي قد تظهر وتتفاقم أو تختفي تمامًا لفترة. وقد لا يكون لديك أي منها لأسابيع أو سنوات.

علاج التهاب القولون بالأعشاب

قد تساعدك العلاجات العشبية على تخفيف آلام الغاز واضطراب المعدة. أنها قد تساعد أيضا مع انتظام. يمكنك تناول هذه الحبوب أو السوائل التكميلية ، أو إضافتها إلى طعامك.

الزنجبيل

هذا النبات اللاذع يمكن أن يخفف الغثيان الخاص بك ويجعل معدتك تتحسن على نحو أفضل. وقد يساعدك على تهدئة الالتهاب في أمعائك، أو حتى جعل بطانة المعدة أقوى.

يستخدم الطب الصيني أيضا الأعشاب لعلاج أعراض IBS-D. قد تحتوي هذه على مزيج من أشياء مثل الشعير أو الهيل أو عرق السوس أو الراوند أو قشر اليوسفي.

زيت النعناع

زيت النعناع هو مستخرج عشبي كانت له فعالية في الحد من آلام البطن. ويعتقد أن هذا التأثير المخفف للألم هو نتيجة لتأثير زيت النعناع على حركية الأمعاء. فيبدو أن زيت النعناع يريح عضلات الأمعاء. وهذا يمكن أن يقلل من تشنجات العضلات التي تسهم في آلام في البطن.

مستخلص أوراق الخرشوف

قد يفيد في علاج القولون العصبي، تشير العديد من الدراسات إلى أنه فعال في الحد من حركات الأمعاء سواء الإمساك أو الإسهال والعودة إلى حركات أكثر طبيعية. ويعتقد أن هذا يرجع إلى مركب مضاد للتشنج يسمى سيناروبيسرين cynaropicrin.

البروبيوتيك

الملايين من البكتيريا الصغيرة تعيش في أمعائك. الوجود البكتيري النافع في الأمعاء يمكن أن تساعد في مكافحة البكتيريا السيئة. الأطعمة أو المكملات الغذائية الغنية بالبروبيوتيك هي إحدى الطرق لمحاولة تغيير الماكياج في أمعائك.

يعتقد بعض الخبراء أن هذه المنتجات يمكن أن تساعد على تخفيف الغازات والألم والانتفاخ والإسهال بسبب القولون العصبي. ولا يزال من غير الواضح ما إذا كان تناول الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك أو تناول المكملات الغذائية يمكن أن يعزز البكتيريا الجيدة حقا.

عصير الصبار للقولون التقرحي

عصير الصبار تحظى بشعبية كمشروب مرطب للجسم وكون معبء بالفوائد الصحية. إن فروع نباتات الصبار تستخدم على نطاق واسع في الطب البديل ويعتقد أن لديها مجموعة من الفوائد التجميلية والصحية.

يعتقد أن الألوة فيرا أو عصير الصبار له فوائد عديدة لصحة الجلد. وفي التقاليد قد استعملت أوراق الصبار لعلاج الجروح أو الحروق. وقد أصبح من الشائع الآن للناس استخراج جل أو هلام الصبار من الأوراق واستخدامه لعلاج الأمراض الجلدية مثل التهاب الجلد أو في صناعة المرطبات و الصابون.

جل الصبار هو أيضا إحدى مكونات معجون الأسنان بسبب خصائصه المضادة للالتهابات والمضادة للبكتيريا. يمكن صنع عصير من الألوة فيرا باستخدام الجزء الأخضر من الورقة. هذا العصير يمكن أن يكون بمثابة ملين ويمكن استخدامه لعلاج الإمساك أو الإسهال على حد سواء.

أضرار عصير الصبار


آلام البطن والإسهال من الآثار الجانبية المحتملة لتناول عصير الصبار غير المنقى. يمكن أن يكون عصير الصبار منقى (ديكولوريزد) أو غير منقى (غير ديكولوريزد). وقد يسبب العصير غير المنقى أضرار جانبية مؤثرة، بما في ذلك:

  • ألم في البطن
  • إسهال
  • جفاف
  • اختلال توازن المعادن
  • انخفاض مستويات السكر في الدم
  • الحساسية
  • التفاعلات مع الأدوية الأخرى

ربطت بعض الأبحاث العصير غير المنقى بالسرطان بعد استخدامه على المدى الطويل في الدراسات على الحيوانات، ولكن ليس من الواضح ما إذا كان هذا هو الحال أيضا بالنسبة للبشر.

قد تحتوي العصائر المصنوعة من الورقة الكاملة للنبات على مادة اللاتكس ومن المرجح أن تنتج آثارا جانبية ضارة. يجب على الناس فقط شرب هذا النوع من العصير بكميات صغيرة.

متلازمة القولون العصبي (IBS) عبارة عن اضطرابات غير مريحة أو تغييرات ملحوظة في عملية التبرز. فبعض الناس يعانون من الإسهال، في حين أن البعض الآخر لديه الإمساك. ويمكن أن يسبب القولون العصبي تشنجات وآلام بالبطن، تلك التي تؤثر على الأنشطة اليومية بشكل كبير. وقد يكون التدخل الطبي مهم في علاج متلازمة القولون العصبي.

هل يمكن علاج القولون التقرحي بالعسل؟

للعسل خواص علاجية كثيرة وقد شاع ذكره لعلاج مشاكل القولون وفائدته في مرضى القولون التقرحي، ولنتحدث عن مدى فعالية علاج التهاب القولون التقرحي فسنسرد خلاصة هذه الدراسة التي بحثت في تأثير تناول العسل على مرضى القولون التقرحي.

كان الغرض من هذه الدراسة هو التحقق من وجود خواص علاجية محتملة للعسل ومادتي البريدنيزولون والديسلفيرام بخصوص مرض التهاب الأمعاء.

في الدراسى تم إحداث مرض التهاب القولون في 64 فأر ذكر ثم تم استعمال على مجموعة من الفئران كل من محلول فسيولوجي وعسل وحقن شرجية بريدنيزولون وديسولفيرام على الفئران مرة واحدة يوميًا لمدة 3 أيام أو 7 أيام.

وتلقت مجموعة أخرى الحقن الشرجية المالحة فقط. ثم  قُتلت الفئران في اليوم الرابع أو الثامن وتم تحديد مقدار الضرر الحاصل على الغشاء وتم تحديد الاستجابات الالتهابية الحادة والمزمنة من خلال درجة إصابة الغشاء المخاطي والفحص النسيجي.

كان لمقدار الضرر على بطانة القولون المستنتج عن طريق تسجيل إصابة الغشاء المخاطي مرتبط ارتباطًا وثيقًا بالتقييم النسيجي لعينات القولون المستخرجة.

كان في مجموعات الفئران التي عولجت بالعسل والبريدنيزولون والديسلفيرام نتائج أقل بكثير فيما يخص مؤشرات تضرر الأنسجة، واستنبط من الدراسة أن الخلايا الالتهابية ليست العامل الوحيد الذي يتسبب في التهاب القولون.

وأن في التجارب التي تمت على التهاب القولون الالتهابي، يكون تناول العسل داخل المستقيم بنفس فعالية علاج البريدنيزولون. وقد يكون للعسل بعض الميزات في علاج التهاب القولون، لكن التيقن من ذلك يحتاج المزيد من البحث.

وأخيرًا فكل من العسل والبريدنيزولون وحتى الديسفلفرام لهم أيضًا بعض الفعالية في منع تكوين الجذور الحرة المنبعثة من الأنسجة الملتهبة (خفض مؤشرات الالتهاب). قد يكون للبريدنيزولون أيضًا بعض الفوائد المحتملة في تثبيط إنتاج أكسيد النيتريك المرتبط بالتهاب القولون.

تجربتي مع عسل مانوكا للقولون

 إن متلازمة القولون العصبي (IBS) من الاضطرابات هضمي شائع. وتشمل أعراضه المصاحبة له الإمساك والإسهال وآلام البطن وحركات الأمعاء غير المنتظمة.

ومن المثير للاهتمام أن الباحثين اكتشفوا أن تناول عسل مانوكا بانتظام قد يساعد في تقليل هذه الأعراض. ثبت أن عسل مانوكا يعزز مضادات الأكسدة ويقلل الالتهاب في الفئران المصابة بكل من القولون العصبي والتهاب القولون التقرحي، وهو نوع من أمراض الأمعاء الالتهابية.

كما ثبت أنه يهاجم سلالات المطثية العسيرة Clostridium difficile وهي نوع من العدوى البكتيرية التي تسبب الإسهال الشديد والتهاب الأمعاء. عادة ما يتم علاج المطثية العسيرة بالمضادات الحيوية. ومع ذلك، لاحظت دراسة حديثة فعالية عسل مانوكا على سلالات C. diff.

من المهم أن نلاحظ أن الدراسات المذكورة أعلاه لاحظت تأثير عسل مانوكا على الالتهابات البكتيرية في دراسات الفئران وأنبوب الاختبار. مما يعني أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث للوصول إلى استنتاج كامل فيما يتعلق بتأثيره على الالتهابات البكتيرية في الأمعاء.

بالنسبة لمعظم الناس، يعتبر عسل مانوكا آمنًا للاستهلاك. ومع ذلك ، يجب على بعض الأشخاص استشارة الطبيب قبل استخدامه ، بما في ذلك:

  • مرضى السكري بجميع أنواعه لأن العسل غني بالسكر الطبيعي. لذلك ، يمكن تناول عسل مانوكا إلا أنه سيؤثر على مستويات السكر في الدم.
  • أولئك الذين لديهم حساسية من العسل أو النحل. لأن الحساسية لأنواع أخرى من العسل أو من النحل قد يكون لها رد فعل تحسسي في عسل مانوكا.
  • لا توصي أكاديمية طب الأطفال بإعطاء العسل للأطفال أصغر من سنة بسبب خطر الإصابة بالتسمم الغذائي عند الرضع.

مكملات غذائية لعلاح التهاب القولون التقرحي

بسبب الإسهال المزمن والذي يرافق التهاب القولون التقرحي أو حتى القولون العصبي وما يرتبط بهما من سوء الامتصاص، فللأسف أغلب من يعانون من أمراض التهاب الأمعاء بما فيها القولون العصبي والتقرحي يصبح لديهم نقص غذائي سريع سواء في الفيتامينات أو المعادن.

بالتالي تلقي هؤلاء المرضى لمكملات عالية الجرعة من المعادن أو الفيتامينات هو شيء مثمر. وتلقي جرعات عالية من فيتامين C قد يُعد أمرًا محببًا إلا أنه يجب أن يُشرف عليه من طبيب كون كميات فيتامين سي الزائدة قد تسبب تهيجًأ في الأمعاء.

علاج التهاب القولون التقرحي بالزيوت

ارفع استهلاكك من زيوت أوميجا 3 والتي يشمل مصادرها الأسماك وزيت بذور الكتان وصفار البيض. تناول هذه الزيوت قد ظهر قدرتها على تقليل عملية الالتهاب بالجسم.
هل اعجبك الموضوع :