القائمة الرئيسية

الصفحات






اضطرابات المعدة وضيق التنفس

إن ضيق التنفس واحد من الأعراض أو العلامات التي رُبَّمَا تدل على وجود جِمَامٌ من الحالات المرضية والتي تتدرج في شدتها من البسيطة إلى المهددة للحياة.

أما فيما يتصل بضيق التنفس بعد الأكل فهي حالة مُرْهِقة رُبَّمَا تكون نتيجة وجود الغذاء في المعدة مما رُبَّمَا يسبب تزاحمًا أو تضيقًا في الجوف الصدري والذي بدوره يسبب في إعاقة فِعل الرئتين أو الحجاب الحاجز.
إضافة إلى ذلك يُحتمَل أن يكون واحد من أسباب ضيق التنفس بعد الأكل وجود اضطرابات صحية عديدة، وفي ما يأتي نذكر بعضًا منها:

اضطرابات المعدة وضيق التنفس: فتق الحجاب الحاجز

لا تسبب معظم حالات الفتق الحجابي الصغير أي علامات أو أعراض. لكن الفتق الحجابي الأكبر يمكن أن يسبب:

أسباب فتق الحجاب الحاجز

يحدث الفتق الحجابي عندما تسمح الأنسجة العضلية الضعيفة بالمعدة بالتهتك والانثقاب من خلال الحجاب الحاجز. ليس من الواضح دائمًا سبب حدوث ذلك. ولكن قد يكون سبب الفتق الحجابي:

  • التغييرات المرتبطة بالعمر في الحجاب الحاجز
  • إصابة المنطقة، كالصدمة أو أنواع معينة من الجراحة
  • أن يولد مع فجوة كبيرة بشكل غير عادي
  • الضغط المستمر والشديد على العضلات المحيطة كأثناء السعال أو القيء أو الإجهاد أثناء حركة الأمعاء أو ممارسة الرياضة أو رفع الأشياء الثقيلة

عوامل الخطر

يعتبر الفتق الحجابي أكثر شيوعًا عند الأشخاص:

  • تعدي سن الخمسين
  • السمنة

فتق المعدة أو فتق الحجاب الحاجز هو خروج المعدة من خلال فتحة غير طبيعية في عضلات الحجاب الحاجز، مما قد يسبب العديد من المشاكل منها ارتجاع الحمض المعدي للمريء، وقد يُكتشف فتق الحجاب الحاجز أثناء أحد هذه الإجراءات التشخيصية.

عادة ما تجرى هذه الاختبارات لتشخيص فتق المعدة الكامن وراء أعراض مثل ألم البطن أو الصدر أو حرقة المعدة:

  1. أشعة X-ray على أعلى الجهاز الهضمي: عادة يتم شرب سائل أبيض طباشيري قبل التصوير لكي تضح معالم المعدة.
  2. منظار علوي: يدخل المنظار المرفق بكاميرا وضوء إلى المريء حتى يفحص الطبيب بطانة المعدة والمريء ويعاين أي التهاب حاصل.


اضطرابات المعدة وضيق التنفس: ارتجاع المريء


مرض ارتجاع المريء أو ما يعرف بالجزر المعدي المريئي (GERD) أو الارتجاع الحمضي، هو حالة طبية مزمنة ترتجع فيها محتويات المعدة إلى المريء، مما يؤدي إلى أعراض أو مضاعفات.

يمكن أن يحدث ضيق في التنفس في ارتجاع المريء وحده، ولكنه يحدث أيضا في كثير من الأحيان بالتزامن مع الربو. وحسب كليفلاند كلينك أن:

  • أكثر من ثلاثة أرباع الأشخاص المصابين بالربو يعانون أيضا من ارتجاع المريء
  • الأشخاص الذين يعانون من الربو يصبح ضعف احتمال الإصابة باضطراب ارتجاع المريء

الأشخاص الذين يعانون من شكل حاد ومزمن من الربو الذي لا يستجيب للعلاج على الأرجح يكونون مصابون أيضا باضطراب ارتجاع المريء على الرغم من أن الأبحاث أظهرت وجود علاقة بين الربو وارتجاع المريء، إلا أن ذلك مازال غير مؤكد. قد يكون تدفق الحمض يسبب إصابة بطانة الحلق والممرات الهوائية والرئتين.

مثلما قد يؤدي ارتجاع المريء إلى تفاقم أعراض الربو والعكس صحيح، فإن علاج ارتجاع المريء غالبا ما يساعد على تحسين أعراض الربو ومنها ضيق التنفس. من المرجح أن ينسب الأطباء ارتجاع المريء إلى سبب الربو ما إذا كان الربو:

  • يبدأ في مرحلة البلوغ
  • يزداد سوءا بعد الإجهاد أو الأكل أو التمرين أو الاستلقاء أو في الليل
  • يفشل في الاستجابة للعلاج

علاقة ارتجاع المريء بالسعال (كحة الحموضة)


ارتجاع المريء هو واحد من أكثر الأسباب شيوعا للسعال المستمر. وفقًا لجامعة كارولينا ارتجاع المريء مسؤول عن أكثر من 25 في المائة من جميع حالات السعال المزمن. غالبية الأشخاص الذين يعانون من السعال الناجم عن ارتجاع المريء ليس لديهم أعراض كلاسيكية للمرض مثل حرقة المعدة. إذا كان السعال المزمن سببه ارتجاع المريء فمن الممكن أن تشمل الأعراض:

  • سعال في الليل أو بعد الأكل
  • سعال أثناء الاستلقاء على الظهر
  • سعال مستمر في غياب التدخين أو تناول الأدوية التي يكون فيها السعال من الآثار الجانبية بما في ذلك مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.
  • السعال دون وجود حالة ربو أو تنقيط خلف الأنف، أو عندما تكون أشعة الصدر طبيعية

وفقًا لhealthline قد يكون من الصعب تشخيص ارتجاع المريء لدى الأشخاص الذين يعانون من سعال مزمن دون وجود أعراض حرقة الصدر والمعدة. وذلك لأن الحالات الشائعة مثل التنقيط بعد الأنف والربو أكثر عرضة للتسبب في السعال المزمن.يستعمل عادتًا كل من:

  • التنظير العلوي EGD وهو الاختبار المستخدم في معظم الأحيان في تقييم كامل للأعراض.
  • مسبار الأس الهيدروجيني والذي يراقب الأس الهيدروجيني للمريء يعتبر فحص فعال للأشخاص الذين يعانون من السعال المزمن. اختبار  MII-pH ، يمكن الكشف عن الارتجاع غير الحمضي أيضا.
  • اختبار ابتلاع الباريوم، ليس موصى به والذي كان الاختبار الأكثر شيوعا لارتجاع المريء.

هناك طرق أخرى لمعرفة ما إذا كان السعال مرتبطا بالارتجاع المعدي المريئي. حيث قد يصف الطبيب المعالج أدوية مثبطات مضخة البروتون (PPIs)، وهو نوع من الأدوية لعلاج ارتجاع المريء لفترة من الوقت لمعرفة ما إذا كانت الأعراض قد اختفت أم لا.

اضطرابات المعدة وضيق التنفس: حساسية الألبان

معظم الأشخاص الذين يعانون من حساسية من الحليب لديهم أعراض تظهر سابقًا عندما كانوا رضع لكنهم تفوقوا عليها مع تقدمهم في السن. ومع ذلك، فإن بعض الناس لا يتفوقون على هذه الأعراض ولا يزالون يعانون من الحساسية كبالغين.

من غير المعتاد نشأة حساسية لبروتينات الحليب في وقت لاحق من الحياة. إلا أن نشأة حالة عدم تحمل اللاكتوز يميل إلى الزيادة مع التقدم في السن. وتشمل الأعراض الانتفاخ والألم والغاز والإسهال أو الارتجاع المعدي المريئي.

عدم تحمل اللاكتوز ليس حساسية بل عدم تحمل بمعنى أن الأفراد المصابين بعدم تحمل اللاكتوز لا يقدرون على هضم اللاكتوز (السكر في الحليب). وتيعتبر عدم تحمل اللاكتوز حالة غير مريحة ولكنها لا تهدد الحياة. ومن ناحية أخرى، من المهم تعلم كيفية التعرف على مسببات الحساسية المحتملة وتجنبها.

أعراض حساسية اللبن

وفقًا لWebMD، تحدث حساسية الكازين عندما يعتقد جهاز المناعة في الجسم عن طريق الخطأ أن البروتين عنصر غريب وضار ثم يطلع جهاز المناعة بصورة مبالغة أجساما مضادة للحساسية (IgE). وفي غضون دقائق، بسبب التفاعل بين هذه الأجسام المضادة والبروتين المحدد إلى إطلاق مواد كيميائية للجسم مثل الهستامين التي تسبب أعراضا وقد تشمل:

  • تورم في الشفاه أو الفم أو اللسان أو الوجه أو الحلق
  • اضطرابات المعدة وضيق التنفس
  • طفح جلدي أو إحمرار وحكة في الجلد
  • احتقان الأنف والعطس وسيلان الأنف وحكة في العينين والسعال أو صوت الصفير
  • الأشخاص الذين يعانون من الربو والحساسية الغذائية أكثر عرضة للمضاعفات والموت إذا أصيبوا برد فعل تحسسي.

إذا نشأت أعراض كالتورم داخل الفم أو الشعور بألم في الصدر أو الطفح الجلد المهتاج أو صعوبة التنفس في غضون دقائق من استهلاك منتج الحليب قد يعني أنك تعاني من رد فعل الحساسية وتحتاج إلى عناية طبية طارئة.

اضطرابات المعدة وضيق التنفس: بسبب الشاي والقهوة

يمكن أن تتأثر حساسية القهوة والشاي (الكافيين) يوميا بعوامل متغيرة متعددة. في حين أنه لا يوجد اختبار محدد يقيس حساسية القهوة والشاي (الكافيين)، فإن معظم الناس يمكن تصنيف درجة حساسيتهم ضمن واحدة من ثلاث مجموعات:

حساسية منخفضة

وفقا لهذه الدراسة حوالي 10% من السكان جينا مرتبطا بزيادة تناول الكافيين. ويمكن أن يكون لديهم كميات كبيرة من الكافيين، في وقت متأخر من اليوم، ولا يعانون من آثار جانبية كاليقظة غير المرغوب فيها.

حساسية طبيعية

معظم الناس لديهم حساسية طبيعية للكافيين. يمكن للأشخاص ذوو الحساسية الطبيعية تناول ما يصل إلى 400 ملليغرام من الكافيين يوميا ، دون التعرض لجرعة زائدة من الكافيين.

فرط الحساسية

لا يمكن للأشخاص الذين يعانون من فرط الحساسية الشديد للكافيين تحمل كميات صغيرة منه دون التعرض لآثار جانبية سلبية. وهذه الدرجة ليست نفسها رد الفعل التحسسي للكافيين.

وهي حالة خطيرة تحدث إذا كان الجهاز المناعي يعتبر الكافيين غازي ضار ويحاول محاربته بالأجسام المضادة. مجموعة متنوعة من العوامل تسبب حساسية القهوة والشاي (الكافيين)، مثل الوراثة وعمليات الأيض في الكبد على الكافيين. 

أعراض حساسية القهوة والشاي

يعاني الأشخاص الصابين بحساسية القهوة والشاي (الكافيين) من تدفق الأدرينالين الشديد عندما يستهلكونه. فقد يشعرون كما لو أنهم تناولوا خمسة أو ستة أكواب من القهوة بعد شرب رشفات قليلة فقط من القهوة العادية.

نظرا لأن الأشخاص الذين يعانون من حساسية القهوة والشاي (الكافيين) يقومون باستقلاب الكافيين ببطء أكثر، فقد تستمر أعراضهم لعدة ساعات، وقد تشمل الأعراض:
هذه الأعراض تختلف عن أعراض رد الفعل التحسسي للكافيين. أعراض حساسية القهوة والشاي (الكافيين) وتشمل:
  • حكة الجلد
  • الطفح الجلدي
  • تورم الحلق أو اللسان
  • صعوبة في التنفس في رد الفعل التحسسي المفرط، وهي حالة يحتمل أن تكون خطيرة

نصائح لعلاج اضطرابات المعدة وضيق التنفس

إن أسباب اضطرابات المعدة وضيق التنفس كثيرة جدًا، وعلاجها يعَوِّلَ على العامل الأصلي المسبب للمشكلة، على النقيض مما سبق رُبَّمَا تساهم شَطْر من النصائح في الاِنقاص من حالة ضيق التنفس وتحسينه، ومثل تلك النصائح ما يأتي:

تناول وجبات غذائية صغيرة ومتعددة.
تجنب الأطعمة التي تسبب انتفاخ البطن أو الغازات، كمثل البقوليات، والأطعمة المقلية، والأطعمة الحارة.
خذ قسطًا من الراحة فيما يسبق تناول الوجبات، لتخزين الطاقة اللازمة من أجل عمليات الهضم.
ابغى الجلوس بوضعية مستقيمة أثناء تناول الطعام، لتوفير مساحة وافية لعمل الرئتين والحجاب الحاجز.
لا تبغ الإفراط في الأكل.
تناول الطعام ببطء.
انقص من شرب المشروبات أثناء تناول الطعام.
هل اعجبك الموضوع :